ألكانتارا يودع بايرن ميونخ و"البريمرليغ" وجهة اللاعب المنتظرة    استئناف الاستعدادات لأولمبياد طوكيو محور اجتماع عن بعد للمكتب التنفيذي للجنة الوطنية الأولمبية المغربية    المنتخب المغربي لسباق الدراجات يتأهل لبطولة العالم 2020 على الطريق بإيطاليا    'كوفيد 19'.. الصحة العالمية تستبعد عودة الحياة لطبيعتها قبل سنة 2022    فنانة عربية تعلن إصابتها بسرطان الثدي وكورونا    الزمالك يتجه لرفع شكوى ضد كارتيرون للمطالبة بتعويضٍ عن الضرر وراء "رحيله المفاجئ"    توقيف أم لتلميد لاعتدائها على مدير مؤسسة تعليمية أثناء مزاولته لمهامه    تحضيرات وتوقعات الموسم الفلاحي 2021/2020: ارتفاع فانتاج الأشجار المثمرة.. والخضرة غتغرس على مساحة 5,8 مليون هكتار وثمنها غينقص    رئيس الوزراء الفرنسي أمام القضاء.. لهذا السبب    الوزير أوعويشة يعزي في وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    بسبب كورونا.. إغلاق سوق السمك و توقيف الأنشطة البحرية بالصويرة !    برلمانية تفجر ملفات ثقيلة في وجه وزير الصحة (فيديو)    الأهلي فضل بانون على مدافع المنتخب الجزائري وسيصبح الأعلى أجرا    نهضة بركان يفتقد لخدمات نجمه أمام أولمبيك خريبكة    غياب استراتيجية رقمية يُبعد الدارالبيضاء عن تصنيف أفضل المدن الذكية في العالم !    العثور على رضيعة مختطفة بمراكش و الأمن يعتقل شخصين متورطين !    أمن طنجة يعتقل مغنيا شهيرا و 3 نساء في حمامه    إتلاف 4,6 طن من الحشيش بآسفي !    بالفيديو..نواب برلمانيون فرنسيون يغادرون اجتماعا لوجود طالبة محجبة    وزير الصحة : 1121 بؤرة في المغرب و الوضع لم يصل إلى مستوى الإنفلات !    مقر المكتب الوطني للسياحة تسد بعدما بانت 8 حالات د"كورونا"    مهنيو الصحة يحيون اليوم العالمي لسلامة المريض مع التذكير بحماية الأطر الصحية من المخاطر المهنية    تطورات جديدة فقضية الفقيه البيدوفيل اللي 7 سنين وهو كيتكرفس جنسيا على تلميذاته فطنجة. الجدارمية كيحققو معاه وتوقف على الخدمة    مصرع 3 طلبة طب مغاربة حرقاً في حادث سير مروع في أوكرانيا (صور وفيديو)    رغم الانتقادات.. فاتي جمالي تصر على المشي قدما في عالم الغناء    الرمزية في فيلم "كيليكيس دوار البوم"    إشادة دولية بجهود المغرب لتمكين الفرقاء الليبيين من التوصل إلى حل سياسي دائم    الوقت ينفد بالنسبة للفلسطينيين    تكريم وكيل الملك بابتدائية كلميم على هامش تنصيب اعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الانسان    مقرب من رئيس جامعة عبد المالك السعدي ل"كود": قبل ميموت كان تحت التنفس الاصطناعي بالمستشفى العسكري    تسجيل 8 حالات مصابة بكورونا في المكتب الوطني المغربي للسياحة بالرباط    مجلة الاستهلال تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    "فيسبوك" تتخذ إجراءات ضد مجموعات تحرض على العنف    قضية الطفل عدنان.. أربع هيئات مناهضة لعقوبة الإعدام: "نرفض إصدار أحكام بالشارع قبل حكم القضاء"    أمطار هامة بإقليم تطوان    هيئة الرساميل تؤشر على رفع رأسمال "كابجيميني"    عصبة أبطال آسيا: بنعطية والركراكي يواجهان تحديات الشارقة!    المخرج الركاب: إذا لم تكن تعرف كيف تقدم حكايتك للناس فمن الأفضل أن تكف عن الكلام -حوار    عاجل.. جهة الشمال تفقد أحد رجالاتها بوفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    بنشيخة الأقرب لتدريب الدفاع الحسني الجديدي    أولا بأول    رسائل الاتحاد الاشتراكي لسعد الدين العثماني    فيدرالية المنعشين العقاريين تطرح ثلاثة أوراش للاستئناف السريع للنشاط العقاري    تجديد رخصة السياقة داخل ثلاثة أشهر الموالية لانصرام السنة العاشرة على تاريخ استلامها    يُعتقد أنها أضخم عملية سطو على الإطلاق.. سرقة طوابع نادرة وتذكارات تاريخية تتجاوز قيمتها نصف مليار دولار    بعد تقرير «غرين بيس» ، «أونسا» يرد على قضية المبيدات المحظورة    المستشفى العسكري المغربي ببيروت… رعاية طبية مستمرة لحالات الحروق الناجمة عن الانفجار    فيلموغرافيا المخرج الراحل عبد الله المصباحي    "دون بيغ" وسلمى رشيد في عمل جديد (فيديو)    إشارة صغيرة في أجهزة "آيفون" تكشف وجود برنامج تجسس في هاتفك    الصويرة.. لقاءات تواصلية مع الأئمة بشأن استمرار اليقظة    عبد السلام الملا: هكذا دعم العرب والاستخبارات الباكستانية مجاهدي أفغانستان -فصحة الصيف    هذه حقيقة إصابة ابنة الرباح بفيروس كورونا    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    أصدقاء عدنان يترحمون على قبره (صور مؤثرة)    الفزازي يستنكر اختطاف وقتل عدنان.. "قتلوك غدرا يا ولدي وطالبنا بالقصاص لترتاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"جا فالدركة"بالصحراء
نشر في الصباح يوم 24 - 06 - 2015

تدشن فرقة أوديسا للمسرح، السبت المقبل جولتها الفنية في مرحلتها الثانية، لتقديم سلسلة من العروض لمسرحيتها الجديدة "جَا فَالَّدَرْكَة"، بالمركز الثقافي سيدي أحمد الركيبي بالسمارة، ثم عرضا ثانيا يوم الأحد بقاعة البلدية بالمرسى.
وتواصل الفرقة ذاتها جولتها بتقديم عرض آخر للمسرحية يوم 29 يونيوبقاعة المجلس البلدي بطرفاية يليها عرض آخر في اليوم الموالي بدار الثقافة أم السعد بالعيون.
ومسرحية "جَا فَالَّدَرْكَة"، الناطقة باللغة الحسانية، والتي تندرج ضمن برنامج الدعم المسرحي لموسم 2015 في شقه المتعلق بتوطين الفرق المحترفة بفضاءات مسرحية، أنتجتها جمعية أوديسا للثقافة والفن بالعيون بدعم من وزارة الثقافة، وألفها الكاتب البولوني سلافومير مروجيك، واقتبسها علي لبراصلي، وأخرجها ربيع بن جحيل، وصمم سينوغرافيتها يونس بوحمالة، ولعب أدوارها كل من عبد القادر أطويف (الطبيب)، نور الدين التوامي (الجد)، عليا طوير (الحفيدة). وتوزعت مهام أخرى على كل من محمد الحوضي مكلفا بالإنتاج، ومولود زهير المكلف بالعلاقات العامة والتواصل، ومصطفى خليفا مكلفا بالمحافظة العامة.
وتنبني أحداث هذه المسرحية على مواجهة غير متكافئة، وغير عادلة بين طرفين أحدهما يمثل المثقف المتنور (الطبيب) والآخر يمثل نموذج الإنسان الجاهل المتوحش والمستبد (الجد والحفيدة). تدور أحداث المسرحية داخل عيادة طبيب عيون، حيث يزاول الطبيب مهنته في فحص مرضاه.. إلا أنه سيصادف زبونا من نوع خاص، إذ يمر به أحد الزوار ليحول يومه إلى مأزق حقيقي تتجادل فيه قوتين لا غالب بينهما سوى القوة والاستبداد، حيث يستخدم الجد سلاحه الناري في وجه الطبيب بعد فشله في إيجاد نظارة تعيد للجد بصره ليتمكن من رؤية "الدحسة" المبحوث عنه.
ولأن البندقية المحشوة منذ عشرين عاما ينبغي أن تطلق رصاصها، ولأن العرف العائلي يقتضي التصويب نحو الآخر. تتأجج الرغبة لدى "الجد" في قتل "الدحسة"، لكن ضعف حاسة البصر وقصر التمييز لديه يحولان دون ذلك.
زيارة الطبيب للحصول على نظارات لم تسفر سوى عن استعمال نظاراته الخاصة رغما عنه، مما يترتب عنه مباشرة تمثل "الجد" "للدحسة" في شخص الطبيب، وتبدأ بذلك معركة المطاردة.
بعد اليأس من إقناع الجد وحفيدته بأنه ليس فعلا "الدحسة"، يبرع الطبيب في كبح هيجان الجد، وثورة الحفيدة، بإقناعهما بأنه من الممكن ألا يكون هناك "دحسة" واحد في العالم، بل أكثر من ذلك. فتستهويهما الفكرة لاسيما بعد قتل أحد الوافدين على العيادة، وتستمر رحلة البحث عن "الدحسات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.