قلعة السراغنة: توقيف 4 أشخاص لتورطهم في الهجوم على مسكن الغير والاتجار في المخدرات وإلحاق خسائر مادية بسيارة الشرطة    صفقة القرن .. وحدود العقل السياسي العربي    هل تهدد استقالة تركي آل الشيخ بطولة محمد السادس ومن هو المرشح لخلافته؟    الحُكم على رياض محرز بدفع أكثر من 3000 جنيه إسترليني لمربية فلبينية    امزورن .. توقيف 5 متهمين بتنظيم الهجرة السرية والاتجار بالبشر    الإطلاق الرسمي لعملية التمليك النموذجية ل67 ألف هكتار من الأراضي السلالية الواقعة في الدوائر السقوية للغرب والحوز    شاحنة تردي سائق دراجة نارية جثة هامدة بإقليم الجديدة    الداخلية تفتح باب الترشيحات لخلافة بوعيدة على رأس جهة كلميم هل حسمت جدل الاستقالة؟    مصر والكونغو الديمقراطية بث مباشر 26-06-2019 كاس امم افريقيا    مصر بنفس تشكيل زيمبابوي أمام الكونغو الديمقراطية    بعد رسالة الزفزافي .. زوجة الحنودي : اريد زوجي حرا طليقا    بعد الإعلان الرسمي ل”صفقة القرن”.. حزب “PJD” في موقف محرج!    رئيس الأركان الجزائري محاولا طمأنة الجزائريين : ليس لنا طموح سياسي ونسعى لخدمة البلاد    أجواء ممتازة في الحصة قبل الأخيرة للأسود.. وباعدي ينتظر الفرصة    أوميرو أفضل لاعب في مباراة نيجيريا وغينيا    ماذا قال لقجع للعميد بنعطية؟    الغارديان عن مؤتمر المنامة : أمريكا تروج الوهم في الشرق الأوسط وليس لصفقة    إيران تهدد أمريكا: ردنا سيشمل المعتدين وجميع حلفائهم ومؤيديهم    العثماني للمعارضة ينتقد المعارضة بسبب “نظرتها التشاؤمية وخطابها المغرق في السلبية”    البنك الدولي يدعو المغرب إلى إصلاح القوانين التي تحد من امتيازات بعض الفاعلين الاقتصاديين    منال تتحدث عن اتهامها بسرقة أغنية – فيديو    تحذيرات صحية من شبكات الجيل الخامس.. ما حقيقتها؟    بحضور المغرب .. كوشنر يختتم ورشة تقديم “صفقة لاقرن” وينتقد فلسطين بسبب مقاطعتها    إشكالية العدالة الضريبية.. التهرب الضريبي نموذجا مقال    ‫ارتفاع ضغط الدم يؤذي الكلى    انعقاد الدورة ال 14 لمجلس الشراكة المغرب - الاتحاد الأوروبي ببروكسيل    هجوم” على دفاع بوعشرين داخل قاعة المحكمة..الماروري: أحس بالظلم!    زياش أو بوصوفة.. من هو أحسن لاعب في مباراة “الأسود” الأولى؟    صورة صادمة.. التشدد في سياسة ترامب ضد الهجرة يجر الموت للحدود الأمريكية    عيد الأضحى: ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز    40 عرضا فنيا في “تيميتار”    تتويج فيلم عراقي بمهرجان مكناس    العثماني يتهم منتقديه ب” إشاعة اليأس والإحباط ” وسط المواطنين    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    دراسة: فنجان قهوة يحرق الدهون أفضل من كوب مياه    الرصاص يلعلعل بسماء تزنيت لتوقيق مجرم يهدد حياة الموطنين بالسلاح الابيض    “بانيان تري” الفنيدق يقدم عروض الصيف    مجموعة “مناجم” المغرب تتوغل في افريقيا وتسيطر على مشروع منجم الذهب “تري- كا” في غينيا    حجز 1000 لتر من “الماحيا” وطنين من الثين المخمر وإعتقال المروج    حفل إليسا في موازين.. “ملكة الإحساس” تمتع جماهير غفيرة – فيديو    1573 تلميذ عدد الناجحين في “الباك” بشفشاون    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    خط مباشر يربط البيضاء ببوسطن    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    حذاء فوق العادة    مديرية الأرصاد الجوية: أجواء حارة اليوم بمختلف مناطق المغرب    تزامنا مع الكان..هجمات تستهدف 3 كمائن أمنية بمصر    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    أولاد تايمة: النسخة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع    الكوميدي هنيدي يجوب 20 دولة لنشر الابتسامة    الملك يستقبل السفراء الجدد بالرباط    صحيفة سودانية: محاكمة البشير على الهواء مباشرة    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاميرات الرميد تترصد السجون
وزير العدل يروج لمشروع المحاكمة عن بعد بمحاكم بدون بنيات تحتية
نشر في الصباح يوم 04 - 06 - 2016

لم ينته بعد مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، من الترويج لبرنامجه بشأن كاميرات المراقبة الذي شرعت في تنفيذه الوزارة، والذي يهدف إلى تجهيز كل محاكم المملكة بكاميرات رقمية للمراقبة، بما في ذلك قاعات الجلسات وأماكن الاعتقال، حتى كشف عن برنامج جديد في إطار الكاميرات دائما والذي يفيد أن أن "وزارته" بصدد وضع اللمسات الأخيرة على مشروع وصفه ب"الطموح" يروم ربط المحاكم بالمؤسسات السجنية بواسطة الكاميرات.
وأكد الوزير أن الغاية من ربط المحاكم بالمؤسسات السجنية، وذلك من خلال وضع كاميرات بهذه المؤسسات، إتاحة التواصل عن بعد مع المعتقلين عبر تقنية Visioconférence.
وأبرز الرميد، أنه بعد تنفيذ هذا المشروع، سيكون بالإمكان الاستغناء عن إحضار المعتقلين الاحتياطيين أمام المحاكم، خلال مرحلة "تجهيز الملف"، وهو ما سيمكن، يضيف الرميد، من اقتصاد الكثير من الجهد والوقت الناتج عن عملية الإحضار.
هي عبقرية لا يمكن أن يضاهيه أحد فيها، عبقرية الاتصال عن بعد مع المعتقلين، وعقد جلسات عن بعد وتوفير الوقت والجهد، وقد تنصرف إلى أن تشمل تلك الكاميرات حتى مكاتب المحامين، الذين لا يسعفهم الحضور على قاعة المحكمة خاصة في الوقت الذي يتصادف إدراج ملف أو أكثر يخصهم في عدد من المحاكم، وربما قد تصبح خدمة مدفوعة الثمن ويمكن حتى للمتقاضي أن يستفيد منها من خلال تركيب كاميرا، وتتبع ملفه عن بعد فلماذا تستفيد فئة دون الأخرى من تلك الكاميرات، التي رصد لها السيد وزير العدل والحريات مجهودا كبيرا من تفكيره واستطاع أن يخرج بتلك الحلول، والتي حبذا لو أنه يوجه بوصلتها إلى الإشكالات الحقيقية التي تعيق المحاكمة العادلة والتي يأتي في مقدمتها توفير الوسائل اللوجستيكية للعمل داخل المحاكم التي يفتقر عدد مهم منها إلى أبسط وسائل العمل، وتوفير العنصر البشري بالشكل الكافي الذي لا يجعل محاكم تئن من وطأة الخصاص، والسهر على تفعيل منشورات عدة سواء تلك المتعلقة بالاعتقال الاحتياطي أو تحرير الأحكام والتي تفيد أن الأحكام لا تحرر ساعتها وإن منها من يبقى أزيد من 6 أشهر رهن التحرير، كما أن الحديث عن المحاكمة عن بعد يفترض أن تكون البنيات التحية للمحاكم مؤهلة لذلك والزيارة بسيطة لعدد منها يفي عن أي تعليق، لأن الأولويات دائما تضع الأهم فالمهم ثم الأقل أهمية، والأخذ الأمور بمجملها دون تجزيء.
فقبل استنباط بعض الأفكار من مقترحات التي تدور في نقاشات معينة يفترض تهيئة الأمر قبل الترويج له فكما قال الشاعر، "وما نيل المطالب بالتمني ولن تأخذ الدنيا غلابا".
خمس سنوات اقتربت من الانتهاء قضاها الرميد على رأس وزارة العدل والحريات، وربما في حال فوز العدالة والتنمية بالانتخابات المقبلة، يكون من حظه أن يضيف خمس سنوات أخرى على رأس تلك الوزارة، ربما تكون مناسبة لبرنامج الكاميرات الذي يطمح الوزير لتنفيذه على أرض الواقع وتقريب المعتقلين من جلسات المحاكمة، خاصة أنه لن يكون محملا بتبعات النيابة العامة التي لم يعد له سلطة الإشراف عليها أو دورات المجلس الأعلى للقضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.