السعيد أمسكان يشيد بملتقى المهندسين ويؤكد على أهمية هذه المبادرات والملتقيات العلمية    الملك يهنئ الرئيس الجديد للجمهورية الإسلامية الموريتانية    واشنطن بوست: في ملف إيران ترامب نمر على تويتر ويتصرف مثل القط!    باريس سان جيرمان يسعى للتعاقد مع نجم لاتسيو    "كأس أمم إفريقيا 2019..فوز ثمين ل"فيلة" كوت ديفوار على ال"بافانا بافانا    أمن القنيطرة … توقيف 1644 شخص خلال 10 أيام    بعد انتخابه رئيسًا لموريتانيا.. الملك يبرق الغزواني ويشدد على التكامل والاندماج فاز ب52 في المائة من الأصوات    ما وراء اختفاء الأدوية الحيوية من الصيدليات المغربية    "البام": مديونية المغرب ترتفع ل 1014مليار درهم والعثماني : الدين الية للتنمية    البنزرتي يطالب الناصيري بأعلى أجر في البطولة    كودجيا يمنح ساحل العاج بداية إيجابية على جنوب إفريقيا    أخنوش: لا مواطنة كاملة بدون مشاركة سياسية لمغاربة العالم    الفنادق المصنفة بطنجة تسجل أزيد من 422 ألف ليلة مبيت بين يناير أبريل    مجلس النواب يصادق على اتفاق الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجال الصيد    جلالة الملك يهنئ محمد الشيخ ولد الغزواني بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية الموريتانية    هؤلاء هم الحاصلون على المرتبة الأولى في نتائج البكالوريا وجهة الشرق الأولى وطنيا    إطلاق نار على مسجد بسبتة أثناء صلاة الفجر.. وإسبانيا تتعقب المنفذين (فيديو وصور) الحادث خلف هلعا في صفوف المصلين    ميسي: "كل الملاعب كانت سيئة للغاية.. لقد حصلنا على حياة جديدة وعلينا استغلالها"    من ورزازات وزاكورة .. أخنوش يبعث برسائل مشفرة إلى خصومه قال إن الجهة بحاجة لإقلاع تنموي حقيقي    معجبة “مهووسة” بميريام فارس تتقدم الجمهور بموازين – فيديو    هاكيفاش داز اليوم الثالث من مهرجان موازين    نقابة الصحافيين تطالب بإطلاق سراح المهداوي ووقف الاعتداءات ضد الصحفيين    لقجع في اجتماع وزراء المالية العرب: الدعم الاقتصادي للفلسطينيين ضروري لكن لن يغني المنتظم الدولي عن إيجاد الحل الجذري للقضية الفلسطينية    بسبب الحرارة المفرطة.. المراوح تختفي من رفوف المتاجر في عدد من البلدان الأوروبية    الدعوة بالحسيمة إلى تفعيل الترسانة القانونية الضامنة لحماية الساحل وتجريم الإضرار بالبيئية    زياش تدرب على دراجة هوائية ثابتة    ترامب: أموال السعودية، أهم من خاشقجي    دراسة تحذر من مخاطر العمل لساعات طويلة    الأحزاب والاحتجاجات… الوساطة والسمسرة    ملثمان على متن دراجة نارية يطلقان النار على المصلين في مسجد بسبتة    أول رد فعل من الاتحاد المصري بعد فضيحة “التحرش”    "المرابطون" بأجمل "كان" يحلمون    جزر الباربادوس تسحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" المزعومة ودعمها للمقترح المغربي لحل نزاع الصحراء    مراكش ..تفكيك شبكة تنشط في مجال ترويج المخدرات    اعتقال اربعة افارقة كبلوا شخصا واحتجزوه في شقتهم بعدما وعدهم بالهجرة    بنك اليسر في ملتقى علمي ثاني لبحث تطوير المالية التشاركية بالمغرب    بمشاركة 30 باحثا.. “الفضاء العمومي” محور مؤتمر دولي بأكادير على هامش مهرجان أكادير لفنون الأداء    أردوغان يقر بهزيمته بانتخابات إسطنبول ويهنئ إمام أوغلو    إثيوبيا: محاولة انقلابية في ولاية أمهرة    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    توقعات أحوال الطقس ليوم غدالثلاثاء.. استمرار ارتفاع درجة الحرارة    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    هجوم مصري بعد مشاركة مريام فارس بمهرجان موازين إيقاعات العالم - العلم    «لبابة المراكشية» تكرم محمود الإدريسي، أحمد وهبي وعزيزة ملاك بسطات : محمود الإدريسي:رفضت دعوة بليغ حمدي للهجرة الفنية إلى مصر بحضور سميرة سعيد    أول معرض خاص بالفنانين الأفارقة    إعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات    تستهدف الفئات العمرية اليافعة والساكنة المجاورة .. حملات تحسيسية لتفادي فواجع «العوم» في مياه السدود والأودية    قتيل و21 جريحا بهجوم جديد للحوثي على مطار أبها السعودي    العمران تزور 4 عواصم عالمية لعرض منتوجها السكني    الصين تسجل إصابة جديدة بحمى الخنازير الإفريقية شمال غربي البلاد    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    مغني الراب كيري جيمس يتسيد منصة أبي رقراق في موازين    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    نجل مرسي يكشف لحظات وداع أبيه ومراسم تشييعه    تسجيل حالة المينانجيت باسفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نصر دبلوماسي للمغرب في نزاع الصحراء
الرباط تحقق اختراقا لبلدان حليفة الجزائر بسحب زامبيا اعترافها ببوليساريو وتطبيع العلاقات مع أثيوبيا
نشر في الصباح يوم 13 - 07 - 2016

حقق المغرب اختراقا دبلوماسيا في دائرة بلدان إفريقيا الناطقة باللغة الإنجليزية، في جنوب وسط إفريقيا، التي تربط معظمها علاقات دبلوماسية مع جبهة بوليساريو، وأعلن وزير خارجية زامبيا، هاري كالابا، خلال لقائه بالوزير المنتدب في الخارجية، ناصر بوريطة، بالرباط، أن "بلاده قررت سحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع هذا الكيان الوهمي"، لتصحح بذلك خطأها الذي يعود إلى سنة 1979، تاريخ اعترافها الرسمي ببوليساريو. ويشكل قرار زمبيا التي ظلت تدور في فلك البلدان التي تقودها الجزائر، والمعروفة بولائها للأطروحة الانفصالية، مدخلا تمر عبره الرباط إلى بلدان أخرى مجاورة لها تعترف بجبهة بوليساريو، ومنها أنغولا، في الغرب، وزمبابوي وموزمبيق، في الجنوب، وتنزانيا في الشمال.
وتتميز هذه البلدان بكونها ناطقة بالانجليزية، عانت الرباط من معاداتها للمصالح المغربية في المنتظم الدولي وداخل الاتحاد الإفريقي، إذ ظلت الجزائر تستغل غياب الرباط عن هذا التجمع من أجل حشد الدعم والاعتراف بجبهة بوليساريو، وهو ما يعطي لموقف زامبيا وزنا سياسيا، سيكون له تأثير على باقي بلدانها المجاورة التي تناصب المغرب العداء، إذ تشكل على جانب جنوب إفريقيا أكبر سند للجزائر في حربها ضد المغرب في قضية الصحراء.
وأبانت السياسة الخارجية في التعاطي مع ملف الصحراء، عن تحول جذري يدفع في اتجاه ربط الرباط علاقات دبلوماسية مع بلدان إفريقيا ولو كانت هذه الأخيرة على علاقة دبلوماسية مع جبهة بوليساريو، وهي السياسة التي أعطت أكلها في بنما سابقا، حيت يوجد مقر للسفارة المغربية إلى جانب مقر لتمثيلية بوليساريو. ومن شأن هذه التوجه الدبلوماسي الجديد أن يحاصر مناطق نفوذ الجزائر، التي ظلت تستغل قطع الرباط علاقاتها مع البلدان التي تعترف ببوليساريو، من أجل تعزيز وجودها ونفوذ بوليساريو ببعض البلدان الإفريقية، وهو الاختيار الذي أكدته الرسالة الملكية التي حملها وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، خلال لقاء جرى بينهما السبت الماضي، يدعو فيها إلى "تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية" بين البلدين".
وقد فتحت هذه السياسة الخارجية علاقات جديدة للرباط داخل القارة الإفريقية، توجت بإعادة العلاقات الدبلوماسية بينها وبين أديس ابابا وإعادة فتح سفارتها بالمغرب، ذلك أن هذا البلد الإفريقي كان من الدول الإفريقية الأولى التي اعترفت بجبهة بوليساريو، كما شهدت العاصمة الأثيوبية أول قرار يتخذه الاتحاد الإفريقي بضم "الجمهورية العربية الصحراوية" إلى عضوية هذا التجمع الإقليمي، وهو القرار الذي دفع المغرب إلى الانسحاب من المنظمة احتجاجا على هذا الموقف العدائي من جانب منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1983.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.