بعد لقاء العثماني.. "تيار بنشماس" يثور في وجه وهبي ويرد على اتهامات البيجيدي    مجلس المستشارين يعقد 3 جلسات عامة للدراسة والتصويت النهائي على مشروع قانون المالية المعدل    مندوبية الصيد البحري بالحسيمة تكثف عملياتها لمحاربة الصيد الجائر للأخطبوط    مأساة.. تلميذة ترمي بنفسها من الطابق الرابع بعد حصولها على البكالوريا بمعدل جيد !!    الدارالبيضاء.. حادثة سير خطيرة تربك حركة السير بالطرامواي بعد إصابة راجل    إسبانيا توافق على تفويت مسرح "سيرفانتيس" للمغرب    لمجرد يطلق علامة تجارية للملابس    بعد تسجيل حالتي إصابة بكورونا..ارتباك وخوف بمركز المعمورة    ألمانيا تعدّ تدابير حجر منزلي مشددة حيال خطر موجة ثانية من كورونا    "الذئاب الملتحية"وافلاس البعبع الديني.    أولا بأول    ظهور بؤر وبائية: هيئة حقوقية تطالب بفتح تحقيق حول ظروف اشتغال معامل تصبير السمك بآسفي    آسفي: رئيس محكمة الاستئناف والوكيل العام يقودان حملة التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا    هام.. أمزازي يتخذ هذا القرار بخصوص امتحانات البكالوريا    هافيرتز يرغب في مغادرة ليفركوزن.. وتشيلسي يبدو الأقرب إليه    إعادة العاملات المغربيات اللواتي يشتغلن ب"هويلفا" ابتداء من يوم السبت    الغندور: "الكاف سيعلن بنسبة 95% عن استكمال دوري الأبطال في تونس.. واللعب في رادس يرجح كفة الأندية المغربية!"    الحاج يونس يكشف حقيقة دخوله المستشفى العسكري بسبب وعكة صحية -صورة    "السينما والأوبئة" لبوشعيب المسعودي..وثيقة تاريخية وطبية وتجارب سينمائية عالمية    وفاة الروائي الأردني إلياس فركوح    أكادير : فتح باب إيداع الشكايات لتصحيح أخطاء امتحانات الباكالوريا .    تلميذة مغربية تحصل على أعلى معدل في الباكالوريا بفرنسا    المتابعات القضائية تعود لجرادة.. محاكمة 4 نشطاء بتهمة خرق الطوارئ والتحريض    بالفيديو.. موقف محرج لوزيرة فرنسية    أكادير تحتضن الملتقى الدولي الاول للباحثين الشباب بالمغرب والعالم العربي.    الحبس النافذ 6 سنوات للمستشار البرلماني عبد الرحيم الكامل بسباب الرشوة    الخارجية تعلن عن موعد إعادة عاملات الفراولة اللواتي يشتغلن بهويلفا    الرجاء يكذب كل الأخبار المتعلقة ب " المش"    حرمان الرجاء من منحة الجامعة.. مسؤول: لم يسبق لنا برمجة قيمتها في ميزانية النادي    المغرب يسجل 162 حالة من أصل 9643 تحليلا مخبريا في آخر 16 ساعة بنسبة إصابة تصل إلى 1.6%    بالصور..الرجاء ينهزم وديا ضد بني ملال    البنك الدولي..المغرب خامس أغنى دولة بإفريقيا    "نماذج من الممارسة البحثية في المغرب وقطر" محور اليوم الرابع من الأيام البحثية الدولية عن بعد    عصام كمال يكشف ل"فبراير" تفاصيل "البيضا" ويصرح: البيضا هي لشاب مومن وليست لشاب خالد    إنشاء الغرفة اليونانية المغربية للتجارة وتنمية الأعمال في أثينا    "فيدرالية اليسار": قانون المالية التعديلي يمثل انتكاسة حقيقية ستكون لها تداعيات خطيرة    الرميد: شراء برنامج بيگاسوس ماشي مسؤولية الأجهزة الأمنية.. والمملكة ما كتشريش البضائع من اسرائيل    جهة طنجة تسجل ثاني أعلى عدد إصابات كورونا في المغرب خلال 16 ساعة    الرميد: "أمنيستي" مطالبة بتقديم حججها أو التراجع عن اتهاماتها الباطلة    عدم احترام الاجراءات الصحية.. إغلاق 514 وحدة صناعية وتجارية وهذه هي المؤسسات المعنية    قراصنة يخترقون حسابات تويتر لسياسين كبار ورجال أعمال أمريكين    القضاء الأردني يقرر حل جماعة "الإخوان المسلمين"    زياش: "كنت أحلم بفريق كبير من حجم تشيلسي.. ولامبارد من أهم الأسباب التي دفعتني لاختيار النادي"    الاندبندنت: الإعلان الإثيوبي حول سد النهضة قد يدفع مصر نحو الحرب    الأوضاع المزرية في الضيعات الفلاحية تخرج المهاجرين المغاربة للاحتجاج    فريق برلماني يطالب وزير الداخلية بالتدخل لمنع هذه الظاهرة بالشواطئ المغربية    حصيلة يومية قياسية من الإصابات بكورونا بالولايات المتحدة تجاوزت 67 ألف حالة    "شبح" كورونا يطارد الحسيمة    طقس الخميس.. استمرار الحرارة المرتفعة بالمغرب. والدرجة العليا تصل 46    عدو: الخطوط الملكية المغربية عبأت كل طاقاتها لإنجاح برنامج رحلاتها الخاصة من وإلى المغرب    مصر تطلب من إسبانيا تسليم المقاول محمد علي    التفاصيل الكاملة لإصابة حكم بفيروس "كورونا" بمركز المعمورة استعدادا لانطلاق البطولة    5 شخصيات يعول عليها الملك محمد السادس في تصريف أمور الحكم في البلاد.    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 3 ) رسالة الخطيب    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان "النكور" يختتم فعالياته في الحسيمة
الدورة الثالثة كرمت الجم وأزنباط والتونسي خليفة حافظ
نشر في الصباح يوم 19 - 05 - 2011

اختتمت يوم الأحد الماضي، فعاليات مهرجان "النكور" المتوسطي الثالث للمسرح بالحسيمة، المنظم من قبل جمعية "ثفسوين" للمسرح الأمازيغي في الفترة الممتدة ما بين 12 و15 ماي الجاري تحت شعار "الانفتاح الثقافي ضمان تواصل شعوب المتوسط".
وتضمن برنامج الدورة الثالثة عرض مجموعة من المسرحيات منها مسرحية "أتوت نين زو" لفرقة "ثفسوين" ومسرحية "جوانح
المحبة" لفرقة "حمامة سوسة" من تونس، وهي وليدة الثورة الأخيرة، ومسرحية "بوتار شومين" لفرقة "فوانس" من ورزازات، ومسرحية "مصائر" لفرقة الفرعون الصغير من مصر.
واختار المنظمون تكريم مجموعة من الفنانين المسرحيين من دول المغرب العربي على هامش فعاليات المهرجان، اعترافا منهم بعطاءاتهم وأعمالهم المتميزة في مجال الإبداع المسرحي، من بينهم محمد الجم من فرقة المسرح الوطني، إلى جانب الممثل والمخرج الأمازيغي فاروق أزنباط والفنان المسرحي التونسي خليفة حافظ.
واشتمل برنامج الدورة نفسها على "كرنفال" لفرقة "جيوني كلون" من إيطاليا ببني حذيفة، ومسرحية "العرائس الجوالة" لفرقة "تونس"، وعرضا مسرحيا ببني حذيفة لفرقة "تامزغا" للتنشيط الثقافي والفني بالحسيمة.
وبرز المشاركون بشكل لافت في التوقيع على أمسيات ناجحة، إذ نجحت الفرق المسرحية في خلق تجاوب كبير بين فئات المتفرجين الذين لم يتوانوا في التعبير عن تعلقهم وانسجامهم مع هذا اللون الفني.
ولعل ما ميز مهرجان "النكور" المتوسطي في دورته الثالثة، إلى جانب الرفع من عدد الفرق المشاركة، الأداء الفني لمختلف الفرق المسرحية، إذ أبانت بعض العروض عن قدرتها في تحكم مخرجيها في صنعة الفرجة المسرحية من خلال خلق انسجام بين المكونات بما فيها الفضاء والممثل والتقنيات الأخرى. واعتمدت العروض المقدمة أساليب متباينة في تحققها الفرجوي، إذ قام بعضها على لمسات فنية متميزة تخدم الرؤية الإخراجية في شموليتها وموازاتها مع موضوعة النص المسرحي.
واعتبر العديد من المهتمين أن جودة الإنتاج المسرحي ظلت رفيعة على عدة مستويات جمالية وأداتية.
إلى ذلك، يتوخى المنظمون من وراء إقامة المهرجان، المنظم بتعاون مع وزارة الثقافة والمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط وولاية جهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف والمجلسين الجهوي والإقليمي وبلدية الحسيمة، خلق جو للإبداع يتمكن فيه الفاعلون في الحقل المسرحي من التعبير عن همومهم وانشغالاتهم الفنية، وجعل الحسيمة مدينة المسرح بامتياز، خصوصا أن جمعية "ثفسوين" للمسرح الأمازيغي تضع على عاتقها الحفاظ على هذا المكسب لضمان استمراريته، بتعاون مع المتدخلين. كما يروم المهرجان، التأسيس للفعل المسرحي بالمنطقة والانفتاح على التجارب المسرحية الوطنية والدولية، وكذا خلق تواصل ثقافي باعتباره مدخلا أساسيا للتنمية الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.