بنكيران يعود إلى منزله بالرباط بعد رحلة العلاج في فرنسا وقياديو "البيجيدي" يزورونه    نهضة بركان أولمبيك خريبكة: هل تحدث المفاجأة؟    النخبة الوطنية اناث يواجهن اسبانيا … وأ. مدريد    حكيمي يحيي شخصية باري سان جيرمان    المغرب يقرر تعليق الرحلات الجوية مع ثلاثة دول    خبير: جواز التلقيح سيسرع من العودة إلى الحياة الطبيعية    بوتين يقدم لمواطنيه إجازة مدفوعة لكبح انتشار الوباء بالبلاد    الاشتراكي الموحد يلجأ للمحكمة الدستورية ضد جواز التلقيح    قرار البيجيدي في حق أعضائه الرافضين للاستقالة من مجلس المستشارين    "راتب الملك" لم يتغير (التفاصيل)    مجلة فرنسية تنتقد أداء أشرف حكيمي وتوجه اتهاما للمغرب    أزيد من 200 متسابق في سباق العدو الريفي بالمضيق    أحوال الطقس غدا الخميس.. أجواء حارة في هذه المناطق    بعد أن ناهزت السبعين من عمرها..سيدة تلد طفلا وسط ذهول الأطباء    بيع منزل العلامة ابن خلدون يثير الجدل بفاس ؟ (صورة)    فتح باب الترشيح للجائزة الوطنية للقراءة في دورتها الثامنة    سكاي نيوز عربية: المغرب يراهن على تحقيق السيادة الطاقية من خلال مستقبل أخضر    بعد العطل التاريخي .. فيسبوك يعتزم تغيير اسمه    خبير: جواز التلقيح سيسرع العودة إلى الحياة الطبيعية    الأمم المتحدة تعين هلال رئيسا مشتركا لمجموعة أصدقاء المراجعات الوطنية الطوعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة    بعد محطات من الجمود والخلاف .. الحكومة مطالبة بنهج سياسة جديدة تجاه وضعية الحوار الاجتماعي    جوّ البنات" الأغنية الرسميّة لمهرجان الجونة تجمع رمضان وRed One ونعمان    الخطاب النبوي الأخير    مبابي: اللعب مع ميسي شرف كبير بالنسبة لي    حكومة أخنوش تقترح حذف تصاعدية أسعار الضريبة على الشركات    مطالب للنيابة العامة بتسريع البث في ملفات الفساد ونهب المال العام المعروضة أمامها    الارجنتيني ميسي يبدي سعادته بعد الفوز على لايبزيغ 3-2    المغرب يعلق الرحلات الجوية اتجاه بريطانيا وألمانيا وهولندا    ذكرى المولد.. إقبال "محتشم" على اقتناء الحلويات التقليدية بالفنيدق    بأبي أنت وأمي يا رسول الله..    مشهد صفع فتاة في منطقة حساسة من جسدها يتكرر بطنجة والأمن يوقف 3 قاصرين    بنزيمة يخضع للمحاكمة في قضية الابتزاز بشريط جنسي    السعودية تؤكد دعمها لسيادة المغرب ووحدته الترابية    السعودية تجدد التأكيد على دعمها للوحدة الترابية للمغرب    القضاء يدين "ملك المطاحن" في ملف الدقيق الفاسد والأعلاف المسرطنة    استمرار التحذير من مشاهدة مسلسل "Squid Game"    الاتحاد الأوروبي يدعو الرئيس التونسي إلى السماح باستئناف عمل البرلمان    مختبرات مغربية تعتزم تصنيع لقاح "سبوتنيك 5" الروسي وتصديره إلى إفريقيا    الصحفي الذي ألقى بالحذاء على بوش: حزنت على وفاة "كولن" من دون أن يحاكم على جرائمه في العراق    الحكومة تقترح فرض ضريبة داخلية على الأجهزة الكهربائية الواسعة الاستهلاك    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    كذبة جديدة للنهار الجزائرية.. فيديو لبناني لأزمة البوطا يصبح مغربيا!    من بين فعاليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي عرض فيلم "كوستا برافا" و"البحر أمامكم""    مهرجان إبداعات سينما التلميذ يمدد تاريخ قبول الأفلام    جواسم تكرم روح نور الدين الصايل بالدار البيضاء    كوفيد-19: أزيد من 784 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح    شح الغاز وتحسن الطلب يتجهان بأسعار النفط إلى مستوى قياسي    قرب افتتاح معبر سبتة باتخاذ إجراءات تكنولوجية    المغرب يقرر تعليق الرحلات الجوية نحو 3 دول أوروبية    هل علاقات سوريا بالعالم العربي على وشك أن تتغير؟    OLIMERCA الأمريكية: المغرب يزيح إسبانيا من عرش إنتاج الزيتون    الملكة إليزابيث تمتنع عن قبول جائزة لكبار السن لأنها غير "مطابقة للمعايير"    حزب "فوكس" اليميني: المغرب يخنق سبتة ومليلية اقتصاديا وليس لدى الحكومة الإسبانية أي خطة لإنقاذهما    طريقة استعادة الرسائل المحذوفة في الواتساب بسرعة فائقة بدون برامج    مهرجان سينما الذاكرة ينعقد في دورته العاشرة بالناظور    إصابة 5 أشخاص إثر سقوط شجرة على سيارتهم بمنتزه الرميلات    "رابطة علماء المغرب العربي" تحذر من العواقب الوخيمة للمقررات الدراسية على أجيال المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عكس المغرب.. الجزائر "تتهرب" من مناقشة أزمة الحدود البحرية مع إسبانيا
نشر في الصحيفة يوم 25 - 02 - 2020

أجلت الحكومة الجزائرية موعد لقاء وزير خارجيتها صبري بوكادوم بنظيرته الإسبانية أرانتشا غونزاليس لايا، التي كانت مقررة يوم غد الأربعاء، والتي كان ينتظر أن تتصدر مواضيعها قضية ترسيم الجزائر لحدودها البحرية ومنطقتها الاقتصادية التي شملت إحدى جزر أرخبيل البليار، الأمر الذي سبب أزمة بين البلدين.
وفوجئت الوزيرة الإسبانية بإخبارها من طرف الخارجية الجزائرية بتأجيل موعد زيارتها للجزائر للمرة الثانية، وفق ما كشفت عنها صحيفتا a rel="noreferrer noopener" aria-label=""إلباييس" (يُفتح في علامة تبويب جديدة)" href="https://elpais.com/politica/2020/02/24/actualidad/1582568785_276678.html?ssm=whatsapp" target="_blank""إلباييس" وa href="https://www.elconfidencial.com/espana/2020-02-24/argelia-suspende-cita-gonzalez-laya-respaldo-espana-marruecos-sahara_2468771/" target="_blank" rel="noreferrer noopener" aria-label=""إلكونفدينثيال" (يُفتح في علامة تبويب جديدة)""إلكونفدينثيال" الإسبانيتين، وذلك بعدما كانت غونزاليس لايا تستعد لطرح العديد من المواضيع مع نظيرها الجزائري من بينها قضية الهجرة غير النظامية ومكافحة الإرهاب والطاقة، لكن قبل هذا وذاك موضوع ترسيم الحدود البحرية للجزائر.
وكانت الجزائر قد أجلت لقاءً سابقا مع وزيرة خارجية إسبانيا شهر يناير الماضي حيث كان من المفروض أن تنتقل إلى هناك بعد زيارتها إلى المغرب الذي يكون دائما المحطة الخارجية التقليدية الأولى لوزراء الخارجية الإسبان الجدد، لكن هذه المرة عللت الحكومة الجزائرية قرار التأجيل بالتزام وزير الخارجية بمرافقة رئيس الوزراء في مهمة رسمية، وهي المهمة التي قالت الصحف الإسبانية إنها لم تكن مدرجة عند ترتيب الزيارة، في تلميح إلى كون الجزائر "تتهرب" من هذا اللقاء.
ومبدئيا تم تحديد موعد 4 مارس المقبل كموعد جديد للزيارة، في ظل تزايد الضغوط على حكومة بيدرو سانشيز التي تعتبر أن القرار الجزائري "أحادي الجانب وغير مقبول"، وهو الموقف الذي تتبناه أيضا الحكومة المحلية لجزر البليار، كون أن الترسيم الجزائري للمنطقة الاقتصادية البحرية الخالصة ضم أيضا جزيرة "كابريرا" التابعة للأرخبيل الإسباني.
وكانت الجزائر قد اعتمدت هذا الترسيم قبل عام ونصف لكن لم يتم الكشف عنه إلا مؤخرا، ما شكل مفاجأة غير سارة لإسبانيا التي لا تزال لم تستفق بعد من صدمة ترسيم المغرب لحدوده البحرية ومنطقته الاقتصادية الخالصة في الأقاليم الجنوبية بمحاذاة جزر الكناري، الأمر الذي رفضته أيضا الحكومة المحلية لهذه الجزر والحكومة المركزية في مدريد.
ورغم أن وزير الشؤون الخارجية التعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج سبق أن صرح، إثر اعتماد البرلمان المغربي لمشروعي القانونين المتعلقين بتلك الحدود، بأن الأمر يتعلق بموضوع سيادي، إلا أنه، وعلى عكس نظيره الجزائري، جالس وزيرة الخارجية الإسبانية يوم 24 يناير الماضي واتفق معها على أن أي إجراء عملي بخصوص هذه المسألة سيتم "في إطار الحوار".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.