مسؤولة إسبانية: "المغرب هو الشريك الأكثر استقرارا لإسبانيا في كل منطقة البحر الأبيض المتوسط"    أحد مؤسسي البوليساريو يتحدث عن القمع في مخيمات تندوف وعلاقة موريتانيا بالجبهة    هايتي أول بلد من أمريكا اللاتينية يعلن فتح قنصلية بالصحراء المغربية    إقليم طانطان..اعتماد تدابير وإجراءات احترازية "استثنائية" جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا    تعزية للفاعل الجمعوي بنعيسى شوقي في وفاة والدته    برنامج "انطلاقة".. الجواهري: 1.9 مليار درهم لفائدة 9443 مستفيدا إلى غاية 15 نونبر    الانتخابات الأمريكية: جو بايدن يعلن أسماء مرشحين لمناصب مهمة في إدارته المرتقبة    في غياب ميسي.. برشلونة ينتصر برباعية على دينامو كييف ويعبر إلى الدور القادم- فيديو    توقيف شخصين في قضية نصب واحتيال في مبالغ مالية بلغ مجموعها 9 ملايين    المسرح الحساني يطل على جمهوره عن بعد    29 كازاوي قتلاتهم كورونا ف 24 ساعة و1579 تصابو.. و661 واحد براو فالشرق    المصالحة الوطنية وتوحيد المجلس التشريعي يلمان شمل الفرقاء الليبيين في طنجة    من الشمش للشتا والريح والثلج. يوعابد شرح تفاصيل التقلب الجوي المفاجئ اللي غتعرفو البلاد ابتداء من غدا عبر "كود": هذشي ناتج على اقتراب منخفض جوي غيجيب معاه ريح وسحاب ممطرة    منظمة حقوقية: "الحجر والطوارئ الصحية ساهما في إرتفاع العنف ضد النساء بنسبة كبيرة"    الجواهري يؤكد على ضرورة تعزيز المتانة الاقتصادية لمواجهة تحديات المستقبل    عقوبته تصل ل20 سنة… أول حكم قضائي بحق زوج نانسي عجرم    لك المجد، أيها الأحمد... الفذ    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    مظاهرات داعمة للصحراء المغربية في مدينة أشدود بإسرائيل(فيديو)    يوفر حماية بنسبة 100% .. الإعلان رسمياً عن سعر لقاح كورونا الذي سيستخدمه المغرب    ارتفاع عدد الدوليين المصابين ب"كورونا" يثير تساؤلات لدى المتابعين المغاربة    المنتخب الوطني للاعبين المحليين يفوز على فريق مولودية وجدة ب4 أهداف لصفر    تأهل مرتقب لبايرن ميونيخ وليفربول    "تعديل السيارات".. تجارة تجد صدى واسعا لدى الشباب المغاربة    السجن 10 سنوات لامرأة رمت أطفالها من عمارة    الغموض يلف انتحار حلاق شاب وسط مدينة أزرو    ‪الدرك يحجز 14 طنا من المخدرات ناحية وزان‬    أرقام رسمية تكشف تراجع الصيد الساحلي والتقليدي    موريتانيا تلغي الإحتفالات المخلدة لعيد إنشاء القوات المسلحة الموريتانية    الوداد والرجاء يتعرفان على خصميهما في دوري الابطال    هذا تاريخنا يدلُّ علينا.. فانظرُوا بعدنا إلى التّاريخ!    491 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة في روسيا    الحكومة تتدارس صندوق محمد السادس للاستثمار    السلطة القضائية تكشف حصيلة المحاكمات عن بعد    رسميا.. شينا يغادر الوداد ويعود إلى فريقه السابق    بشكل غير مسبوق.. انخفاض حركة النقل الجوي بمطار مراكش    لقاح كوفيد-19.. انطلاق التصنيع بعد ثلاثة أسابيع في المغرب    المغرب يجدد التأكيد على تشبثه بالمبادئ الإنسانية الأساسية لاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد    أمريكا بَعيداً عَن لغة الرَّكَاكَة    الفساد قدر إفريقيا    اقليم الناظور يسجل 38 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في 24 ساعة    تيك توك: فتاة ذات 16 عاما تصبح أول نجمة تجمع 100 مليون متابع على التطبيق    الجواهري يعلن عن إطلاق صندوق ضمان لفائدة جمعيات القروض الصغرى    مشادات حادة بين أمرابط وزملائه بعد خسارة النصر أمام الهلال (فيديو)    رسمياً…وقف محمد رمضان عن العمل بتهمة "التطبيع مع إسرائيل"    تطبيق إلكتروني للقرآن يبيع بيانات المسلمين للجيش الأمريكي !    نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية وأمطار ورياح قوية مرتبقة بعدة مناطق مغربية    مشاركة 18 شريطا في الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    بشراكة مع سوناكوس.. "القرض الفلاحي" يطلق خدمة اقتناء البذور عبر تطبيق هاتفي    ملك إسبانيا يدخل الحجر الصحي.. التفاصيل!    بسبب كورونا.. استهلاك الأوكسجين في المغرب تضاعف ب 15 مرة    إشارة إيجابية قبل الزيارة الملكية..موريتانيا تبسط إجراءات التأشيرة للمقاولين المغاربة    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    بهاوي يعتزم إصدار "ميني ألبوم".. والعمل مع لمجرد باكورة أغانيه    صورة فريدة للبدر في مشهد يشبه العين    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    معارج الكمال وأسرار الجلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمعية المغربية للزهايمر تشارك في أول مؤتمر بالشرق و شمال إفريقيا
نشر في أسيف يوم 07 - 12 - 2012

شاركت الجمعية المغربية للزهايمر والأمراض المرتبطة في أول مؤتمر جهوي للزهايمر بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت عنوان "العلم والرعاية لمرض الزهايمر" يومي 28 و29 نونبر بالقاهرة.
ويعد هذا المؤتمر خطوة أولى أمام جمعيات الزهايمر المشاركة للتعاون مع المؤسسات التابعة لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط وشمال الأوسط، للعمل على صعيد جهوي على تحسين وضعية مرضى الزهايمر ببلدان المنطقة، وجعل الزهايمر من بين أولويات البرامج الحكومية.
وأشار آخر تقرير صدر عن الجمعية الدولية للزهايمر والأمراض المرتبطة ومنظمة الصحة العالمية أن 36مليون شخص مصابون بالخرف في العالم، وأن وثيرة الإصابة في ارتفاع بمعدل حالة جديدة كل 4ثوان.فيم يصل عدد المصابين في البلدان العربية 1.4 مليون شخص حسب تقرير للمركز الإقليمي للشرق الأوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية . وتبقى نسب المصابين في معظم الدول العربية تقديرات يتوصل إليها باحتساب 5بالمئة من مجموع الأشخاص فوق سن الخامسة والستين
وناقش المشاركون في المؤتمر من جمعيات الزهايمر، أطباء، وعائلات المرضى على مدى يومين وضعية المرضى في بلدانهم، وأجمعوا على أن الزهايمر والأمراض المرتبطة لا تزال شبه مجهولة لدى عامة الناس، بل ويتم التعامل معها باستهزاء في بعض الأحيان
"هناك حاجة ملحة للبحث في الموضوع ، خاصة أن ساكنة المنطقة تطغى عليها الفئة الشابة مما يزيد خطر الإصابة مستقبلا " يقول مارك ورتمان المدير التنفيدي للجمعية الدولية للزهايمر.
ومن بين أبرز النقط التي تطرق لها المشاركون، ضرورة الانفتاح على وسائل الإعلام لتوعية الناس بماهية المرض الذي يتوقع أن يتضاعف عدد المصابين به ثلاث مرات في غضون سنة 2050، إضافة إلى ضرورة التواصل مع عائلات المرضى لجعل المرافقة اليومية عملية أسهل خاصة في غياب مراكز للاستقبال اليومي في جل الدول العربية.
وركزت الجمعية للزهايمر على العمل على رفع الموارد البشرية والمالية من خلال الحصول على دعم المؤسسات الخاصة وإدماج الحكومات في إعداد برامج لمساعدة المرضى، وأشار جاكوب روي رئيس الجمعية العالمية للزهايمر، أن أمراض الخرف تستنزف 1 بالمائة من الدخل العالمي.
يعد الزهايمر من الأمراض التي تتلف خلايا الدماغ، مسببة فقدان الذاكرة في مرحلة أولى قبل أن تؤثر على وظائف الدماغ الأخرى تدريجيا، كالكلام والحركة، أو حتى الأكل في مراحل متقدمة من المرض، ولم يتوصل المختصون بعد إلى علاجي نهائي للمرض.
" العلاج الوحيد للزهايمر هو العائلة " تقول نوري غراهام الرئيسة السابقة للجمعية الدولية للزهايمر، مقدمة بعض النصائح للمساعدين الأسريين للتعامل مع مرضاهم، كتقديم الدعم المعنوي والمادي، تذكير المريض بمواعيده أو مهامه اليومية مع الحفاظ على كرامته، ودون أن يحس بالعجز، كما أكدت غراهام المساعد الأسري يجب أن يجد متنفسا لنفسه، حتى لا ينعزل عن العالم أو يدخل في حالة اكتئاب.
وتشق الجمعية المغربية للزهايمر والأمراض المرتبطة طريقها نحو الالتحاق بالجمعية الدولية للزهايمر، وذلك بفضل الأنشطة التي نظمتها منذ تأسيسها نونبر2011 بمشاركة المرضى وعائلاتهم، والتي لقيت إعجاب الجمعية الدولية للزهايمر التي تضم 78 عضوا، ضمنها جمعية عربية واحدة هي "ألزهايمر مصر"،. وتستفيد الدول الأعضاء من مساعدة الجمعية في وضع برامج عمل لتحسين وضعية المرضى، و إخراج الزهايمر من خانة النسيان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.