قلعة السراغنة: توقيف 4 أشخاص لتورطهم في الهجوم على مسكن الغير والاتجار في المخدرات وإلحاق خسائر مادية بسيارة الشرطة    صفقة القرن .. وحدود العقل السياسي العربي    هل تهدد استقالة تركي آل الشيخ بطولة محمد السادس ومن هو المرشح لخلافته؟    الحُكم على رياض محرز بدفع أكثر من 3000 جنيه إسترليني لمربية فلبينية    امزورن .. توقيف 5 متهمين بتنظيم الهجرة السرية والاتجار بالبشر    الإطلاق الرسمي لعملية التمليك النموذجية ل67 ألف هكتار من الأراضي السلالية الواقعة في الدوائر السقوية للغرب والحوز    شاحنة تردي سائق دراجة نارية جثة هامدة بإقليم الجديدة    الداخلية تفتح باب الترشيحات لخلافة بوعيدة على رأس جهة كلميم هل حسمت جدل الاستقالة؟    مصر والكونغو الديمقراطية بث مباشر 26-06-2019 كاس امم افريقيا    مصر بنفس تشكيل زيمبابوي أمام الكونغو الديمقراطية    بعد رسالة الزفزافي .. زوجة الحنودي : اريد زوجي حرا طليقا    بعد الإعلان الرسمي ل”صفقة القرن”.. حزب “PJD” في موقف محرج!    رئيس الأركان الجزائري محاولا طمأنة الجزائريين : ليس لنا طموح سياسي ونسعى لخدمة البلاد    أجواء ممتازة في الحصة قبل الأخيرة للأسود.. وباعدي ينتظر الفرصة    أوميرو أفضل لاعب في مباراة نيجيريا وغينيا    ماذا قال لقجع للعميد بنعطية؟    الغارديان عن مؤتمر المنامة : أمريكا تروج الوهم في الشرق الأوسط وليس لصفقة    إيران تهدد أمريكا: ردنا سيشمل المعتدين وجميع حلفائهم ومؤيديهم    العثماني للمعارضة ينتقد المعارضة بسبب “نظرتها التشاؤمية وخطابها المغرق في السلبية”    البنك الدولي يدعو المغرب إلى إصلاح القوانين التي تحد من امتيازات بعض الفاعلين الاقتصاديين    منال تتحدث عن اتهامها بسرقة أغنية – فيديو    تحذيرات صحية من شبكات الجيل الخامس.. ما حقيقتها؟    بحضور المغرب .. كوشنر يختتم ورشة تقديم “صفقة لاقرن” وينتقد فلسطين بسبب مقاطعتها    إشكالية العدالة الضريبية.. التهرب الضريبي نموذجا مقال    ‫ارتفاع ضغط الدم يؤذي الكلى    انعقاد الدورة ال 14 لمجلس الشراكة المغرب - الاتحاد الأوروبي ببروكسيل    هجوم” على دفاع بوعشرين داخل قاعة المحكمة..الماروري: أحس بالظلم!    زياش أو بوصوفة.. من هو أحسن لاعب في مباراة “الأسود” الأولى؟    صورة صادمة.. التشدد في سياسة ترامب ضد الهجرة يجر الموت للحدود الأمريكية    عيد الأضحى: ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز    40 عرضا فنيا في “تيميتار”    تتويج فيلم عراقي بمهرجان مكناس    العثماني يتهم منتقديه ب” إشاعة اليأس والإحباط ” وسط المواطنين    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    دراسة: فنجان قهوة يحرق الدهون أفضل من كوب مياه    الرصاص يلعلعل بسماء تزنيت لتوقيق مجرم يهدد حياة الموطنين بالسلاح الابيض    “بانيان تري” الفنيدق يقدم عروض الصيف    مجموعة “مناجم” المغرب تتوغل في افريقيا وتسيطر على مشروع منجم الذهب “تري- كا” في غينيا    حجز 1000 لتر من “الماحيا” وطنين من الثين المخمر وإعتقال المروج    حفل إليسا في موازين.. “ملكة الإحساس” تمتع جماهير غفيرة – فيديو    1573 تلميذ عدد الناجحين في “الباك” بشفشاون    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    خط مباشر يربط البيضاء ببوسطن    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    حذاء فوق العادة    مديرية الأرصاد الجوية: أجواء حارة اليوم بمختلف مناطق المغرب    تزامنا مع الكان..هجمات تستهدف 3 كمائن أمنية بمصر    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    أولاد تايمة: النسخة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع    الكوميدي هنيدي يجوب 20 دولة لنشر الابتسامة    الملك يستقبل السفراء الجدد بالرباط    صحيفة سودانية: محاكمة البشير على الهواء مباشرة    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الورد نشاط فلاحي مدر للدخل يحسن ظروف عيش المرأة القروية
نشر في التجديد يوم 30 - 03 - 2015

1- ماهو دور الفدراليات البيمهنية في تطوير الفلاحة القروية؟ وماهي فلسفتكم في تنزيل هذا الدور فيما يخص الورد العطري بما يخدم مصلحة المرأة المحلية؟
** يتجلى دور الفدراليات البيمهنية في تجميع الموارد حول مجموعات ذات المصلحة الاقتصادية المشتركة ومجموعات بيمهنية تروم تقوية القطاع المستهدف عبر تتبع وتثمين سلسلة الإنتاج، أما بخصوص أهمية الفدرالية البيمهنية للورد العطري فيتجلى في كونها تعمل على المساهمة في تنظيم وتطوير وإدماج سلسلة الورد العطري، كما أنها تتبنى مقاربة تشاركية تعتمد التنسيق بين مختلف الفاعلين من أجل تنمية سلسلة الورد على المستويات الفلاحية والاقتصادية والاجتماعية إضافة إلى امتداداتها أيضا على المستوى الفلاحي والبيئي، كما أنها تسعى إلى تفعيل دور الجمعيات المهنية والتعاونيات وكل الفاعلين في القطاع.
ومن خلال متابعتنا للنشاط الفلاحي المتعلق بالورد بحوض دادس وامكون، فإن هذا النشاط الفلاحي المتعلق بغرس الورد وجنيه وتسويقه يعتبر نشاطا هاما مدرا للدخل على الأسر بالجنوب الشرقي، إلا أن المرأة، ورغم المشاق التي تتحملها خاصة في عملية الجني المعروفة بصعوبتها وأشواكها، لا تستفيد بشكل كاف من العائد المادي للورد بقدر ما يستفيد الرجل بفعل العقلية الذكورية السائدة في مجتمع الواحات هنا بالجنوب الشرقي. لكن بمقابل ذلك فقطاع الورد أصبح ملهما للمرأة محليا حيث أصبحت النساء تتكثلن في جمعيات وتعاونيات لتقطير الورد وتسويق منتجاته مما يجعلنا نقر بأهمية قطاع الورد كنشاط فلاحي مدر للدخل في تحسين ظروف عيش المرأة القروية.
2- كيف تقيمون في الفدرالية البيمهنية للورد العطري دور المرأة القروية في تثمين منتوج الورد العطري بالمغرب؟ وما مدى مساهمة هذا النشاط في تحسين دخلها الفردي؟
** هذا السؤال له أهميته بالنظر للدور الذي تلعبه المرأة في واحتي دادس ومكون في الأعمال الفلاحية عموما والورد على الخصوص وهو دور هام جدا، إلا أن استفادة المرأة في هذا النشاط لا يوازي حجم المجهود الذي تتحمله في هذه السلسلة الإنتاجية، وبناء على ذلك فقد سطرت الفدرالية من ضمن أهدافها ضرورة العمل على ترسيخ سياسة التوزيع العادل للقيمة المضافة لصالح جميع المتدخلين في القطاع خصوصا النساء الفاعلات في هذا المجال، وما دمنا في إطار المناخ الوطني الذي يتسم بتنزيل الدستور الجديد الذي ينص على السعي لتحقيق المناصفة، فإن للمرأة المحلية في المنطقة الحق في التمتع بجميع حقوقها الاقتصادية وعدم تسفيه وتهميش جهودها، أو استغلالها كيد عاملة فقط.
وهذه الأنشطة تساهم بشكل ملموس في الدخل الفردي للفلاحين والمرأة، إلا أنها لم تبلغ بعد المستوى المطلوب، لأن الإشكال الذي لا يزال مطروحا وتحاول الفدرالية توعية الفلاحين لتجاوزه هو الخروج بأنشطة الورد من طابع الموسمية إلى تثمينها لتصبح نشاطا اقتصاديا على مدار السنة. ومن هذا المنطلق نسعى لجعل غرس الورد نشاطا أساسيا عوض اقتصاره فقط على تسييج المساحات المزروعة.
3- ماذا تقترحون لتشجيع ساكنة القرى على الاشتغال في المشاريع الفلاحية المدرة للدخل في شقيها الإنتاجي والتحويلي؟
** لتشجيع الساكنة المحلية على الاشتغال في المشاريع الفلاحية المدرة للدخل في شقيها الإنتاجي والتحويلي، تسعى الفدرالية البيمهنية للورد العطري أولا إلى تحقيق عدة منجزات على الأرض لعل أبرزها سيكون رفع المساحات المزروعة بالورد من 800 إلى 1200 هكتار، وكذلك جعل كمية الإنتاج من الورد ترتفع من 2000 طن حاليا إلى 8000 طن، وهذه الأهداف حال تحققها ستجعل الفلاح بالمنطقة يخرج أيضا من فكرة كون الورد ثانويا حيث يستعمل غالبا كسياج فقط ولتحقيق تلك الأهداف، فإننا في الفدرالية نضع نصب أعيننا أهدافا تتمثل في تكوين 2000 فلاح وفلاحة وتأطيرهم على مستوى الإلمام بالتقنيات الفلاحية العصرية والبيولوجية وكذا تعريفهم بطرق ووسائل التسويق وتقنياتها، كما أن الفدرالية تسعى إلى تحقيق أهدافها الرامية إلى غرس 4 ملايين شتلة من الورد العطري. ولتشجيع البحث تهدف الفدرالية كذلك إلى تأسيس"دار الورد للبحث التطبيقي" وغيرها من المبادرات والأفكار التي نسعى إلى تنزيلها.
(*) نائب رئيس الفدرالية المهنية للورد العطري بدادس امكون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.