حملة تحسيسية وطنية لترشيد استعمال المياه تنطلق في المغرب    الأميرة للا حسناء تدشن المنتزه التاريخي لحبول في مكناس بعد تجديده    إيطاليا تحجز سيارات مغربية الصنع .. وزير الصناعة: "خيرنا ما يديه غيرنا"    تجار بالحسيمة ينضمون إلى حملة مقاطعة بطاقات التعبئة    مطالب للحكومة بالإعلان عن أسماء المستفيدين من دعم استيراد الأضاحي    الجماعات الترابية تحقق 11,3 مليار درهم من المداخيل الجبائية    عكس النرويج وإيرلندا وإسبانيا.. وزير الخارجية الفرنسي يعتبر أن الظروف لم تتهيأ بعد للاعتراف بدولة فلسطينية    حموشي يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره البرازيلي بشأن تعزيز التعاون الثنائي في المجال الأمني    التضخم يسير في منحاه التنازلي ببلوغ 0.2 في المائة بعدما كان في حدود 10.1 في المائة    لجنة ال24.. سيراليون تجدد تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي    الكوكب المراكشي يقيل مدربه إثر تصريحات "مستفزة"    بسبب تصريحاته بعد مباراة النادي المكناسي.. الكوكب المراكشي يعلن فسخه عقد مدربه عادل الراضي    إعادة انتخاب المغرب نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية لمركز شمال-جنوب التابع لمجلس أوروبا    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    حملة ميدانية بإقليم العرائش للتحسيس بمخاطر حرائق الغابات    الحكم بالمؤبد على راضية "سفاحة" تطوان التي قتلت زوجها وإبنها بدم "بارد" ودفنتهما في المرآب وادعت اختفائهما    أول تعليق لياسين لبحيري على الاحتفاء بإنقاذه للاعب الزمالك المصري    الملك يعتز ب "العلاقات الأخوية" مع اليمن    منظمة الصحة العالمية: آخر مستشفيين في شمال غزة بالكاد يعملان    برلماني بريطاني يتهم سفير بلاده بالرباط بعرقلة اعتراف لندن بمغربية الصحراء    أداء إيجابي في تداولات بورصة البيضاء    إضراب كتاب الضبط يؤجل محاكمة "مومو"    مذكرة تفاهم بين المغرب والبرازيل لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة    بعد اعترافهما بدولة فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفيريها في إيرلندا والنروج    تشييع حاشد للرئيس الإيراني في تبريز ووصول الجثامين إلى طهران    شادي رياض يوافق على الانتقال للدوري الإنجليزي    غوارديولا يفوز بجائزة أفضل مدرب في البطولة الإتقليزية الممتازة لهذا العام    تاريخ الشاي في المغرب.. قصة تراث عريق وفن اجتماعي مميز    أصوات تطالب بمقاطعة مهرجان موازين    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية اليوم الأربعاء    باريس سان جرمان "لا مانع لديه" من مشاركة حكيمي مع منتخب بلاده في أولمبياد باريس    ليفركوزن لتتويج موسمه التاريخي وأتالانتا للقب أول في نهائي ال"يوروبا ليغ"    طنجة.. انهيار عمارة في طور البناء    صرخة أستاذ..    ركاب شركة الخطوط السنغافورية يصلون بسلام بعد رحلة "جنونية"    المغرب والولايات المتحدة يعززان تعاونهما العسكري    الزليج المغربي.. تاريخ وتراث من الموحدين إلى اليوم    "بين مرافئ العمر" مجموعة قصصية جديدة للروائي والقاص المغربي أحمد العكيدي    "القرية المجاورة للجنة" أول فيلم صومالي بمهرجان كان السينمائي الدولي    بملابس عملهم.. أطباء مغاربة يتضامنون مع نظرائهم بفلسطين    رسميا.. ثلاث دول أوروبية تعترف بالدولة الفلسطينية وسط غضب إسرائيلي    الذهب يتراجع وسط ترقب لمحضر اجتماع المركزي الأمريكي    رواية "كايروس" للألمانية جيني إربنبك تفوز بجائزة "بوكر" الدولية    فقرات فنية متنوعة بمهرجان القفطان المغربي الثالث بكندا    "بشوفك".. سعد لمجرد يستعد لطرح عمل مصري جديد    جندي إسرائيلي يحرق نسخة من القرآن الكريم ومسجدا في غزة (فيديو)    تقنيات الإنجاب لزيادة المواليد تثير جدلا سياسيا في فرنسا وأمريكا    دراسة: المبالغة في تناول الملح تزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 41%    كأس أوروبا 2024: رونالدو في تشكيلة البرتغال للمرة ال11 في بطولة كبرى    "الأبواب المفتوحة" للأمن الوطني تستقطب أكثر من مليوني زائر    انتشار متحور "بيرولا" يقلق سكان مليلية    قبائل غمارة في مواجهة التدخل الإستعماري الأجنبي (13)    الأمثال العامية بتطوان... (604)    أكثر من 267 ألف حاج يصلون إلى السعودية    أكاديميون يخضعون دعاوى الطاعنين في السنة النبوية لميزان النقد العلمي    الأمثال العامية بتطوان... (603)    تحقيق يتهم سلطات بريطانيا بالتستر عن فضيحة دم ملوث أودت بنحو 3000 شخص    المغرب يضع رقما هاتفيا رهن إشارة الجالية بالصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قافلة البصر والنور لمحاربة العمى تحل بأسفي
نشر في التجديد يوم 11 - 04 - 2012

طيلة الأسبوع المنصرم ومئات مرضى العيون يحجون صوب المستشفى الإقليمي بأسفي. شيوخ وشباب نساء ورجال، يتزاحمون على خيمة نصبت داخل المستشفى صباح الثلاثاء المنصرم لتسجيل اسماءهم قبل الإلتحاق بقسم العيون لأجل الفحوصات الطبية وإجراء عملية الجلالة مع زرع العدسة لتحسين بصرهم. لقد قدموا ليس من أحياء المدينة فحسب ولكن أيضا من قرى وبوادي الإقليم، بعد أن نظمت لهم السلطات المحلية والجماعات القروية، رحلات للإستفادة من الحملة الطبية التي تنظمها مؤسسة البصر الخيرية العالمية لمحاربة العمى. ورغم أن أعدادهم كثيرة مما أربك العاملين بالأقسام المجتورة لاستقبالهم فإن ساكنة المدينة استبشرت خيرا بقدوم هذه القافلة إلى الإقليم.
* قافلة البصر والنور تحط رحالها بأسفي
بتنسيق جمعية الرعاية للأعمال الاجتماعية والثقافية حطت قافلة البصر والنور التابعة لمؤسسة البصر العالمية صباح يوم الثلاثاء 3 أبريل 2012 رحالها بآسفي. يصحبها 18 عضوا بين أطباء وتقنيين من السودان وباكستان، في إطار جولتها المتميزة التي تستهدف الفقراء والمعوزين بالمغرب. ولتحسين بصرهم، ومحاصرة العمى الذي يهدد أكثرهم، ويعجزون عن مواجهته، بسبب الفقر الذي يسكن حياتهم. وقبل المجيء لأسفي جابت القافلة هذه السنة عدة مدن بشمال المملكة وجنوبها. والقافلة تنقل معها كل معداتها ومستلزماتها لفحص حوالي ثلاثة آلاف 3000مريض بكل مدينة تحط بها لتختار منهم من يرشحون لإجراء عملية الجلالة. كما أنها تنظم حملات تضامن إلى بعض الأقاليم والدواوير المعزولة تقدم خلالها مساعدات غذائية بآلاف الأطنان للسكان.
* أزيد من 2000 عملية جراحية وتوزيع أزيد من 8 آلاف نظارة
في لقاء جمع «التجديد» بعبد العالي بنجلون رئيس جمعية الرعاية للأعمال الاجتماعية والثقافية وممثل ومنسق مؤسسة البصر العالمية من داخل فندق فرح قال إن القافلة التي زارت عدة مدن مغربية انطلق برنامجها من مدينة العيون حيث اجريت 161 عملية جراحية لمرضى العيون بما يسمى مرض الجلالة، ثم زارت مدينة تازة وأجرت فيها 386 عملية جراحية، وبعدها طنجة التي استفاد فيها 424 مريض من العملية وفي الأسبوع الأخير من مارس المنصرم تم إجراء 440 عملية جراحية بأزمور بإقليم الجديدة ومن 27 مارس إلى 3 أبريل، انطلقت القافلة إلى إقليم سيدي بنور حيث استفادة 391 من عملية إجلاء الجلالة منها واحدة كللت بإعادة النظر لطفل أعمى عمره تسعة سنوات، ومساء يوم الثلاثاء3 أبريل حلت القافلة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي لتواصل عملياتها الجراحية لأكثر من أربعمائة مريض.
بالإضافة للعمليات الجراحية فإن المؤسسة حسب منسقها بن جلون تزرع العدسة للذين أجريت لهم العملية بتقنية حديثة وجد متطورة ونظارات شمسية وأدوية مجانية. كما تحرص المؤسسة على توزيع 1500 نظارة طبية للنظر القريب بكل مدينة أو بادية حطت بها القافلة. ويحرص بن جلون بشكل كبير على التنويه بالسلطات المحلية وعلى رأسها عمال الأقاليم التي تزورها القافلة الذين يوفرون المأوى والإطعام لطاقم القافلة، إضافة إلى الدور الذي يقوم به مندوبوا وزارة الصحة ومدراء المستشفيات التي تجري بها العمليات حيث يقدم الدعم اللوجيستيكي وتوفير الأطر الطبية التي تتيح فرصة الاحتكاك وتبادل التجارب مع أطر القافلة يقول بن جلون.
* 45 مليون كفيفا و110 مليون يعانون من ضعف البصر في العالم
البصر من الحواس التي أنعم الله بها على خلقه وبواسطتها يتعرف الإنسان على 80 في المائة مما يحيط به من الأشياء. .وتتحدث بعض الإحصائيات العالمية أن عدد المصابين بالعمى في العالم يصل إلى نحو 45 مليون إنسان كفيف. وقريبا من 110 مليون إنسان يعاني من ضعف البصر وتتركز هذه الحالات خاصة في الدول الفقيرة. وبسبب العمى وأمراض العيون ذلك على تفقد الكثير من الأسر عائليها مما يدمر الأفراد والمجتمعات. وقد تأكد للمختصين بأن أكثر من 80%من أمراض العيون يمكن علاجها والوقاية منها. ولهذا اعتنى كثير من المحسنين بأهمية إنشاء جمعيات خيرية للحد من نتائج هذه الأمراض ومن أهم الجمعيات العاملة مؤسسة البصر الخيرية العالمية.
* كيف ومتى تأسست مؤسسة البصر الخيرية العالمية
تأسست مؤسسة البصر الخيرية العالمية بالمملكة العربية السعودية في عام 1990 بواسطة مجموعة من أطباء العيون من أجل التخفيف من حدة هذا المرض ونتائجه على الفرد والمجتمع وهي مؤسسة خيرية تطوعية غير حكومية غير ربحية، تعمل في مجال مكافحة العمى وأمراض العيون في قارتي آسيا وإفريقيا. وتعمل عبر برنامج شامل ومتكامل يقوم على تنظيم الحملات العلاجية المجانية المتنقلة عبر قوافل طبية وإنشاء المستشفيات التخصصية الدائمة ومراكز ومعاهد التدريب للكوادر الطبية لتطوير طب وجراحة العيون كفرع هام من فروع الطب. كما تعقد دورات تدريبية وعلمية وتصدر مطبوعات ومنشورات في نفس التخصص، وفي 1993 قامت بأول مخيم مجاني لها بالخرطوم لطب العيون. بعد عامين أي في 1995 أنشأت أول مستشفى للعيون بالسودان حيث تنطلق قوافل إعادة الإبصار. كما تهتم المؤسسة بتدريب الكوادر الطبية التي تستقبلها بمجمع مكة لطب العيون وتبعث المنتسبين إليها خارج السودان من أجل التدريب. وتبادل التجارب.
* تمويل المؤسسة
لا يخفي بن جلون أن المؤسسة الخيرية التي ينوي استقدام فرعها إلى المغرب، حتى لا يعود تابعا لما يسمى بالمكتب الجهوي للسودان، أن التمويل الأساسي لأنشطتها مصدره الأساسي من الدول الخليجية فالعمليات الباهظة الثمن لمحاربة عمى العينين في إفريقيا وأسيا ومعظم الدول الفقيرة يؤكد بن جلون ل»التجديد» التي التقته بفندق فرح بأسفي يتم على نفقة المحسنين الخليجيين في إطار الصدقات الجارية التي يوصي بها خيرا المحسن عائلته قبل مماته. فعملية طنجة مثلا على نفقة مؤسسة قطر الخيرية وعملية أسفي على مؤسسة الراجحي السعودية.
* عودة البصر إلى طفل تبكي بن جلون
كان أحسن إنجاز يطرب بن جلون ولا يمل من ترديده مع كل من تحدث إليه، نجاح المؤسسة في إعادة البصر لطفل يبلغ من العمر تسعة سنوات لقد نزلت دموعي حينما عانقني وبدأ يقبل وجهي يقول بن جلون. قبل أن يضيف، لم أتمالك نفسي فنزلت دموع عيني فرحا بهذا الإنجاز التاريخي الذي سألقى به ربي، فقلت لأمه لن أسامحك أمام الله تعالى إن لم تعتني بتعليمه. والتفت للنساء اللواتي عمت زغاريدهن المكان فقلت لهن أدعوا لصاحب الجلالة بالخير. لقد زاد من فرحي يقول، أن يتعهد أمامنا عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي بنور بتتبع تدريس هذا الطفل الذي أحببته كأنه ابني وتعهد أيضا مندوب الصحة أن يتتبع وضعه الصحي ليكتمل الخير لطفل في حاجة إلى الرعاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.