بنشعبون : الناتج الداخلي الخام فقد 100 مليار درهم و يوم واحد من الحجر الصحي يهدد بضياع 10 آلاف منصب شغل !    منسقو عريضة ‘صندوق مرضى السرطان' غاضبون من العثماني ويطالبون بتنفيذ تعهداته    "تنسيقية ممرضين" تعزز المشهد النقابي للصحة    تعميم التغطية الاجتماعية على المغاربة يكلف الدولة 13 مليار درهم    هل بددت تفاحة نيوتن حلم أينشتاين؟!    مخاوف تجاه الذكاء الاصطناعي (نموذج الصين)    إحباط تهريب شحنة من الكوكايين في ميناء طنجة    خبراء ألمان يحذرون من إدمان المراهقين لمسكنات الآلام    نقطة نظام.. تهديد الأمن القومي    ظهور بؤرة سكنية تعجل بإغلاق حي شعبي بفاس    سقوط 16 قتيلا في اندلاع الحرب بين دولتين أوروبيتين (فيديو)    اختلاط كروي على بوابة المرمى    صعقة كهربائية تودي بحياة شاب داخل ورش بناء بأزيلال    "ببشاعة"…أب بفتض بكرة ابنته القاصر بأكادير    المحمدية.. إفريقي ينتحل هويات زائفة ويستعملها لفتح حسابات بنكية في اسم الغير    المغرب التطواني يطالب بإلغاء عقوبة الحسناوي في مباراة الوداد    الPPS يسائل العثماني حول الوضع "المقلق" للقطاع الثقافي وسُبل إعادة الحياة فيه    وفاة فنانة العيطة الجبلية شامة الزاز عن 70 عاما (فيديو)    السياسة الخارجية تغيب في المناظرة الأولى لسباق الرئاسيات الأمريكية    كورونا.. حتى نتفادى الأسوأ    ليفربول يواصل انطلاقته القوية ويسقط أرسنال    تسريع رسملة المقاولات ضرورة ملحة (السيد لعلج)    المغرب الفاسي يفوز على ‘الشباب' المتزعم والدشيرة في مطاردة المركز الثاني    المغرب التطواني يتعادل مع ضيفهالوداد البيضاوي    فريق تابع لمنظمة دولية يصدر بلاغا حول الوضع بمعبر الكركرات    توقيع مذكرة تعاون بين رئاسة النيابة العامة ووزارة الشغل لتتبع شروط اشتغال العاملات والعمال المنزليين    توسيع شبكة المختبرات الخاصة المسموح لها بإجراء اختبارات تشخيص فيروس كورونا    أسعار الدجاج.. موجة غلاء جديدة تنتظر المغاربة    الدرك يستعين بكلاب مدربة في قضية وفاة نعيمة    نقابة تُطالب العثماني باستغلال "خزانات سامير"    أعيان البام يرفضون تضخيم القاسم الانتخابي    كورونا يقتل 44 شخصاً بالمغرب .. والحالات الخطيرة تبلغ 415    تتويج جديد لحمد الله مع نادي النصر السعودي    العثماني: الحكومة ملتزمة باعتماد إجراءات واقعية وبديلة دعما لمرضى السرطان    تسجيل 1422 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في المغرب خلال 24 ساعة    الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تطلق مشاورات من أجل إنقاذ قطاع الصحافة والنشر    بالفيديو: الفسكوي يدق ناقوس الخطر المحدق بالموارد المائية بجهة سوس ماسة، و يطالب المواطنين بالإقتصاد و الترشيد في المادة الحيوية.    أولا بأول    المجلس الحكومي يتدارس مشروع قانون يتعلق بشرطة الموانئ وبعده تعقد الحكومة اجتماعا خاصا لدراسة مقترحات قوانين    تركيا تجهز لائحة اتهام ثانية ضد 6 سعوديين في قضية خاشقجي    رسميا …. رجاء بني ملال يغادر القسم الأول من البطولة الاحترافية لكرة القدم    بداية نارية لبرشلونة بفوز ساحق على فياريال    بنشعبون: تراجع المداخيل بحوالي 13.8 مليار درهم.. ورصد 33 مليار درهم إضافية لتنزيل ثلاث أولويات    التدين الرخيص"    مشروع قانون المالية 2021 .. الأولوية للصحة و التعليم    الحكومة تخصص أزيد من 37 مليون درهم للدعم الاستثنائي للفنون    طلقو ولد عبد العزيز بعدما واجهوه بوزراء عند شرطة الجرائم الإقتصادية وما بغاش يهدر    هل التعليم الحضوري قرار خاطئ؟.. تجربة سبتة المحتلة تُثير الشكوك    الصويري وسعاد حسن.. هذا موعد مشاهدة "ذا فويس سينيور"    "سينما 3" تظاهرة فنية بمراكش على امتداد ثلاثة أشهر    تجدد المطالب بإنقاذ المسرح من انعكاسات جائحة كورونا    نسب قياسية.. بنشعبون: فقدنا 10 آلاف منصب شغل في كل يوم حجر صحي    الفصل بين الموقف والمعاملة    ستيفاني وليامز تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    ترامب دفع 750 دولارا فقط كضرائب دخل فدرالية في العام الأول من ولايته    الظلم ظلمات    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بني ملال: المركب الاجتماعي دار الطالب بني ملال – من المستفيد من إبعاد وإقصاء كفاءات جمعوية

حسن المرتادي : يعيش المركب الاجتماعي ببني ملال، والذي يضم بالإضافة إلى جناح الطالبة والطالب ، مرفق خاص بالعجزة ، أوضاعا غير مرضية بل ومقلقة بسبب ما تعرضت له كافة الأجنحة من أضرار بعد ظهور تصدعات وتشققات خطيرة، وانسداد قنوات المياه ، وتعطل المرافق الصحية تنضاف إلى العديد من المشاكل المرتبطة بالبنية التحتية والتجهيزات خاصة غياب المطبخ بمواصفات مقبولة.
وهو الأمر الذي دفع آنذاك بالنائب الأول للرئيس أثناء تحمله للمسؤولية بعد وفاة الرئيس السابق للجمعية الإسلامية الخيرية، إلى اتخاذ العديد من الإجراءات والبرامج التي توجت بتحديد الأضرار وحجمها وطبيعتها مع تخصيص التكلفة المالية وإجراءات صرفها، بهدف تجويد الخدمات بهذا المرفق ولملاءمتها كذلك للقانون المنظم 14/05 . وقد قام المسؤول بالموازاة مع ما أملته عليه قريحته الإحسانية إلى تبني خطة تروم تجاوز التدبير الارتجالي لبرامج الجمعية ، واعتماد المكاشفة وربط المسؤولية بالمحاسبة ، بدل تمركز القرارات بيد جهة إدارية معينة ، وأن يكون التدبير والتسيير ، بطرق تهدف إلى تحقيق التكامل والتضامن والالتقائية بين كافة الأطراف المتدخلة ، وبين المسؤوليات الإدارية ، في ارتباطها باختصاصات ودور الجمعية ، وبالتالي فقد طالب المسؤول بعملية تشخيص موضوعي ، وقد تم الوقوف على مجموعة من الخروقات والتجاوزات ، وضبطه لكل ذلك بمراسلات وتقاريرتحدد مجموعة من المشاكل المفتعلة أو الغير المضبوطة وتنم عن مزايدات تروم تحقيق أهداف بنيت عن نوايا مببيتة مسبقة بعد أن تبين للجهة التي أحست بالمغص أن طريقة العمل وعقلنته ونهج حكامة إدارية ناجعة ليست في مصلحتهم.
وهو المنحى أزعج جهات لا ترى مصالحها وامتيازاتها في ذلك سيما مدير المركب الذي ألف التسيير عن بعد لمدة تزيد عن 23 سنة ولم يعد الأمر سرا عندما تم التسطير المسبق والممنهج بطرق لا تخلو من تدليس، انطلق بخلط الأوراق وخلق توترات واهية توجت بعقد اجتماع ملتبس ومفبرك واستعمل فيه مفوض قضائي ، في الوقت الذي كانت تسير فيه الأمور بشكل عادي !!!! وهو ما طرح أكثر من علامة استفهام أجاب عنها تحقيق رصد المطلوب والمتمثل في إقالة الرئيس بالنيابة في اجتماع جل الحاضرين به لا تتوفر لديهم شرط العضوية والمتمثل في المشاهرة ولا يتعدى عددهم أربعة أعضاء . وبقيت العديد من التساؤلات الأخرى عالقة في غياب أي تدخل من لدن المنسق الجهوي للتعاون الوطني ؟؟
وظل المركب الاجتماعي منذ ذلك الحين يعيش على إيقاع أوضاع غير مرضية بسبب هذا الإبعاد، وكذا الإرتجالية في الإصلاحات وتوفير الخدمات، ونسج الخطط الاقصائية ، والتي ستؤثر سلبا على السير العادي للمؤسسة بعد طرح أكثر من علامات استفهام وتعجب للطريقة التي تم بها إقصاء أعضاء من المكتب المسير ، وما الغاية من إبعادهم !!؟
وفي إتصال لنا بالرئيس بالنيابة المُقال أكد لنا فقط فعل الإقالة معربا عن امتعاضه للطريقة التي تمت بها إقالته سيما وانه يترفع عن الغوص في مثل هذه السخافات الصاغرة ولا يطمح في تحمل أية مسؤولية في ما عدا ذلك عبر عن رفضه لأي تصريح آخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.