الأساتذة حاملو الشهادات يواصلون الإضراب ويتوعدون ب"سنة سوداء"    فرنسا: إضراب مستمر لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد    فنلندا تنتخب أصغر رئيسة وزراء في العالم    مجهولون يعتدون على حافلة رجاء بني ملال (صور)    العنف الأسري بين المقاربة المدنية والمقاربة الزجرية    الشاون.. انتحار تلميذ في ظروف غامضة    الراحولي يكسب رهان طاليب    المغرب في المركز 121 عالميا في مؤشر التنمية البشرية ل 2019    بوعياش:عقوبة الإعدام لا تحُد من الجرائم والحق في الحياة هو الأصل    مصادر تؤكد وفاة غير طبيعية لتلميذ بإقليم شفشاون    105 ألف متفرج حضروا الدورة ال 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    كأس الكونفدرالية: برنامج الجولة 3    المغربي محسن عطاف يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة للجيدو بماليزيا    أحمد الزفزافي.. عندما يمشي النفاق بقدمين، وينطق بلسان    استبعاد روسيا من المنافسات الدولية لمدة 4 أعوام بسبب المنشطات    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    كلمة سلال أثناء المحاكمة: أنا لست فاسدا ولم أسرق فرنكا واحدا (فيديو)    غرفة التجارة بطنجة تفتح أبوابها أمام المستثمرين المصريين من خلال إتفاقيات للتعاون المشترك    جامعة الأخوين تحتفي بأفضل كتاب قصص الأطفال باللغة العربية    شاهد.. لحظة اغتيال ناشط عراقي بارز في الشارع    تعزية في وفاة والد المنتصر المخلوفي    قبل مواجهة “الماط”.. الرجاء يتلقى أنباء سارة بخصوص مصابيه    سناء عكرود: أول مرة كنشوف مسلم مسيكين كيضحك    هيئة سوق الرساميل تقدم دليلها لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    صن داونز يشكر مكونات الوداد على الدعم وحسن الضيافة- صورة    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون مالية 2020    زعم وجود قنبلتين بمنزل بفاس.. اعتقال تلميذ بسبب “بلاغ كاذب” يبلغ من العمر 18 سنة    قمة المناخ (كوب 25) بمدريد.. اختبار صدق الجهود والالتزامات    افتتاح معرض "سيال 2019" للتغذية بحضور مغربي وازن في أبوظبي    نسبة 13 في المائة من المصابين بالسيدا في الناظور تتعلق بمدمني المخدرات باستعمال الحقن    تشويش على معركة البناء الديمقراطي    سلامي: "الكل جاهز لمواجهة المغرب التطواني باستثناء بانون.. وعلينا خوض كل المباريات بعقلية الانتصار"    إنقاذ 77 مهاجراً سرياً انطلقوا من سواحل الريف    العثماني أمام المستشارين غدا الثلاثاء    السعودية تسمح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب    “وادي الأرواح” للمخرج الكولومبي نيكولاس رينكون خيلي يفوز بالنجمة الذهبية في مهرجان الفيلم الدولي بمراكش    احتجاز جميع المتدربين السعوديين بقاعدة فلوريدا للتحقيق    مؤيدو الفصائل المسلحة يثيرون قلق المتظاهرين في بغداد    المغرب يحتاج مليون و264 ألف قنطارا من القمح اللين    دواء الغدة الدرقية يغيب في الصيدليات والوزارة تؤكد أنها وفرت مخزون 3 أشهر.. من المسؤول؟    المنتدى الاقتصادي الثالث لجهة فاس- مكناس تحت شعار: «الشراكات المبتكرة تآزر ونمو»    الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان تدعو إلى إضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة يوم 13 يناير    رئيس اللجنة القضائية ب”النواب” الأميركي: ترامب سيدان في 3 دقائق لو وقف أمام محكمة    الدورة الأولى لمهرجان التراث الموسيقي والغنائي لوادي درعة    الفيلم الكولومبي «وادي الأرواح» لنيكولا رينكون جيل يتوج بالنجمة الذهبية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    تكريم النجمة السينمائية الهندية بريانكا تشوبرا بساحة جامع الفنا    تارودانت تحتضن المهرجان الإقليمي الأول للقفز بالمظلات    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    المتنافسون على لقب « ذا فويس ».. فوزهم بيد الجمهور    بالفيديو..إفريقية تحصد لقب "ملكة جمال الكون"    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    يا بنكيران .. إِنَّ لِأَنْجِيلاَ مِيرْكَلْ مِثْلُ حَظِّ الذَّكَرَيْنِ !    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    بُورتريهاتْ (2)    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    ما يشبه الشعر    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بني ملال: المركب الاجتماعي دار الطالب بني ملال – من المستفيد من إبعاد وإقصاء كفاءات جمعوية

حسن المرتادي : يعيش المركب الاجتماعي ببني ملال، والذي يضم بالإضافة إلى جناح الطالبة والطالب ، مرفق خاص بالعجزة ، أوضاعا غير مرضية بل ومقلقة بسبب ما تعرضت له كافة الأجنحة من أضرار بعد ظهور تصدعات وتشققات خطيرة، وانسداد قنوات المياه ، وتعطل المرافق الصحية تنضاف إلى العديد من المشاكل المرتبطة بالبنية التحتية والتجهيزات خاصة غياب المطبخ بمواصفات مقبولة.
وهو الأمر الذي دفع آنذاك بالنائب الأول للرئيس أثناء تحمله للمسؤولية بعد وفاة الرئيس السابق للجمعية الإسلامية الخيرية، إلى اتخاذ العديد من الإجراءات والبرامج التي توجت بتحديد الأضرار وحجمها وطبيعتها مع تخصيص التكلفة المالية وإجراءات صرفها، بهدف تجويد الخدمات بهذا المرفق ولملاءمتها كذلك للقانون المنظم 14/05 . وقد قام المسؤول بالموازاة مع ما أملته عليه قريحته الإحسانية إلى تبني خطة تروم تجاوز التدبير الارتجالي لبرامج الجمعية ، واعتماد المكاشفة وربط المسؤولية بالمحاسبة ، بدل تمركز القرارات بيد جهة إدارية معينة ، وأن يكون التدبير والتسيير ، بطرق تهدف إلى تحقيق التكامل والتضامن والالتقائية بين كافة الأطراف المتدخلة ، وبين المسؤوليات الإدارية ، في ارتباطها باختصاصات ودور الجمعية ، وبالتالي فقد طالب المسؤول بعملية تشخيص موضوعي ، وقد تم الوقوف على مجموعة من الخروقات والتجاوزات ، وضبطه لكل ذلك بمراسلات وتقاريرتحدد مجموعة من المشاكل المفتعلة أو الغير المضبوطة وتنم عن مزايدات تروم تحقيق أهداف بنيت عن نوايا مببيتة مسبقة بعد أن تبين للجهة التي أحست بالمغص أن طريقة العمل وعقلنته ونهج حكامة إدارية ناجعة ليست في مصلحتهم.
وهو المنحى أزعج جهات لا ترى مصالحها وامتيازاتها في ذلك سيما مدير المركب الذي ألف التسيير عن بعد لمدة تزيد عن 23 سنة ولم يعد الأمر سرا عندما تم التسطير المسبق والممنهج بطرق لا تخلو من تدليس، انطلق بخلط الأوراق وخلق توترات واهية توجت بعقد اجتماع ملتبس ومفبرك واستعمل فيه مفوض قضائي ، في الوقت الذي كانت تسير فيه الأمور بشكل عادي !!!! وهو ما طرح أكثر من علامة استفهام أجاب عنها تحقيق رصد المطلوب والمتمثل في إقالة الرئيس بالنيابة في اجتماع جل الحاضرين به لا تتوفر لديهم شرط العضوية والمتمثل في المشاهرة ولا يتعدى عددهم أربعة أعضاء . وبقيت العديد من التساؤلات الأخرى عالقة في غياب أي تدخل من لدن المنسق الجهوي للتعاون الوطني ؟؟
وظل المركب الاجتماعي منذ ذلك الحين يعيش على إيقاع أوضاع غير مرضية بسبب هذا الإبعاد، وكذا الإرتجالية في الإصلاحات وتوفير الخدمات، ونسج الخطط الاقصائية ، والتي ستؤثر سلبا على السير العادي للمؤسسة بعد طرح أكثر من علامات استفهام وتعجب للطريقة التي تم بها إقصاء أعضاء من المكتب المسير ، وما الغاية من إبعادهم !!؟
وفي إتصال لنا بالرئيس بالنيابة المُقال أكد لنا فقط فعل الإقالة معربا عن امتعاضه للطريقة التي تمت بها إقالته سيما وانه يترفع عن الغوص في مثل هذه السخافات الصاغرة ولا يطمح في تحمل أية مسؤولية في ما عدا ذلك عبر عن رفضه لأي تصريح آخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.