دِبلوماسية النّد للنّد!    بابا الفاتيكان في النجف    أرباب المطاعم والمقاهي يتجاوزون الحكومة بمراسلة القصر الملكي    أم الثمار    القاسم الانتخابي : بين البلقنة والهيمنة    الجيش الملكي يخطف نقط الفوز من نهضة بركان    أكثر من نصف مليون شخص يتلقى الحقنة الثانية من لقاح الجائحة بالمغرب    تجار السوق المركزي بلاصا يكرم تاجراته بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة 8 مارس    شركة درابور تشرع في جرف موانئ جنوب المملكة انطلاقا من ميناء الوطية بطانطان    هل تتحرش جنوب إفريقيا بكرة القدم المغربية؟    وادو يدعم مرشح الجزائر بدل لقجع بسباق الفيفا    ميسي يصنع هدفين ويقود برشلونة للفوز على أوساسونا والانفراد بوصافة "الليغا"    القاسم الانتخابي يلقي حجرة ثقيلة في "الماء الراكد" للمشهد السياسي بالمغرب    نشرة إنذارية .. زخات قوية وثلوج ورياح بالمغرب    مؤسسة 18 ماي الاعدادية بميسور تحتفي بالتلاميد المتفوقين    التوقيع بشفشاون على اتفاقيات ضمن البرنامج الإقليمي لدعم وتنمية الجماعات السلالية    ‪سوء الأحوال الجوية يعلق الدراسة في تطوان‬    أمنيون يحققون في انتحار قاتل والدته بجرسيف    اللعبة السياسية وشروط المشاركة    تجميع أكبر حجم من البيانات الشخصية من طرف تطبيقات خاصة.    كتاب يدقق في "تجليات الغيرية" بالثقافة العربية    الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان تجدد مكتبها وتأبن الفقيد نور الدين فاتح    فرنسا.. 170 وفاة و23306 إصابات جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    أخبار إيجابية.. "دواء" لكورونا يثبت فعالية كبيرة    المغنية المغربية نورا فتحي دردگات على سعد لمجرد.. ولات اول عربية كتحطم حاجز المليار مشاهدة على يوتوب – فيديو    النجم زلاتان ابراهيموفيتش يقترب من العودة إلى المنتخب السويدي    الوداد يحقق ثالث فوز على التوالي بهزم حوريا الغيني في مجموعات أبطال أفريقيا    رسميا.. السكيتيوي يغادر نهضة بركان    المديرية العامة للماء.. هذه حقينات السدود الرئيسية بالمملكة إلى غاية اليوم السبت    نتائج اليوم عن الجولة 13 من بطولة القسم 2    سعيدة شرف: القانون جرّم دنيا وإبتسام بطمة والعجمي وهذه حقيقة مطالبتي بتعويضات 50 مليون-فيديو    الحسيمة ..07 حالات إيجابية مسجلة خلال 24 ساعة الأخيرة    قتل والدته وأضرم النار في جسده ثم انتحر بالمستشفى    كيم كاردشيان تحصل على قصر خيالي كجزء من تعويضات طلاقها    يهم ساكنة الناظور.. مصادرة نوع من الشاي لاحتوائه على مواد خطيرة    "الصوفية و النقد الذاتي من خلال الضبط السلوكي والمصطلحي"    لا للعبث بإرادة الناخبين    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجتين ثالثة ورابعة لكورونا    كورونا يواصل الانتشار في إفريقيا والحصيلة 3,977,788 حالة إصابة    الإسبانيول: جواسيس من أصول ريفية هم من تسببوا في تجميد العلاقات بين المغرب وألمانيا    روبورتاج / محمد العبوسي .. عصامي يوثق أحداث منطقة الريف بالتصوير الفوتوغرافي    السعودية تعلن قرارا جديدا حول فيروس كورونا بداية من غد الأحد    ڤيديوهات    بالصور: المقاتلات المغربية تتدرب على التزود بالوقود جوا في مناورات البرق    طنجة: السفارة الأمريكية في المغرب تقدم دعما للمقاولين الشباب    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تصدر دليلا حول "سندات النوع" بدعم من وكالة "FSD Africa"    زيارة تاريخية للقنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية لأكاديمية التعليم بمراكش    تحركات سريعة .. إسرائيل تدخل مجال صناعة الطيران بالمغرب    مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تعبر عن "قلقها البالغ إزاء تدهور وضعية حقوق الإنسان في الجزائر"    افتتاح فرع مشترك بين تعاضدية البريد والمواصلات وتعاضدية التعليم بطنجة    أسعار الذهب تهوي إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر والدولار يستعيد عافيته    في سلسلة أفلام قصيرة : ستيف ماكوين يستذكر التاريخ المنسي لانكلترا السوداء    كارثة فوكوشيما تخيم على الصناعة النووية باليابان    موزعو الغاز بدائرة ازمور يعودون الى تزويد السوق بقنينات البوطا بعد توقف لأسبوعين    وزارة الأوقاف توضح بشأن إقامة صلاة التراويح في رمضان    رسائل مصابة بالحياة    من نبض المجتمع    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرة احتجاجية لساكنة دواوير أيت مديوال بجماعة أيت تمليل أزيلال للمطالبة بتعبيد الطريق وتوفير ممرض
نشر في أزيلال أون لاين يوم 26 - 01 - 2021

خرج أزيد من 200 شخصا من ساكنة 32 دوارا بمنطقة أيت مديوال الواقعة على وادي غزف التابعة لجماعة أيت تمليل بإقليم أزيلال، اليوم الاثنين، في مسيرة حاشدة في اتجاه مدينة دمنات للمطالبة بتعبيد الطريق المؤدية لدواويرهم والرابطة بين ألمسا وإنغدن، بالإضافة إلى مطالبتهم بتوفير ممرض بالمستوصف الوحيد بمنطقتهم.
وحسب مصادر الجريدة فإن هذه المسيرة الاحتجاجية تأتي بعد حوالي أسبوع من الإضراب المفتوح الذي خاضه أرباب سيارات النقل بالمنطقة للمطالبة بإصلاح الطريق الرابطة بين ألمسا وإنغدن.
وحسب تصريحات المحتجين التي حصل عليها الموقع، فإن هذه الطريق لم تعد صالحة للاستعمال وأصبحت مصدر قلق حقيقي لمستعمليها خصوصا في فصل الشتاء، حيث يصبح من المستحيل أن تعبرها السيارات بدون مساعدة ركابها، كما أن الحالة السيئة لهذه الطريق والتي يبلغ طولها حوالي 20 كيلومترا، يترتب عليها الزيادة في أثمنة مجموعة من المواد الضرورية، حيث تضطر ساكنة هذه الدواوير لشراء الدقيق المدعم ب130 درهما عوض 100، والشعير المدعم يرتفع ثمنه إلى 4 درهم عوض درهمين بسبب وعورة المسالك الطرقية المؤدية إلى مداشر منطقة أيت مديوال.
وطالب المحتجون في ذات التصريح بتوفير ممرض بالمستوصف المتواجد ب"إكر نغرم"، الذي انتهت أشغال بنائه قبل سنوات عديدة دون أن يتم توفير التجهيزات الضرورية وتعيين موارد بشرية تخفف معاناة ساكنة المنطقة.
وأكد رئيس المجلس الجماعي لأيت تمليل السيد رشيد العلمي، في اتصال هاتفي لأخذ رأيه في الموضوع، أن مطالب الساكنة مشروعة وأن هناك مجهودات كبيرة بذلت من طرف السيد العامل محمد العطفاوي في هذا الصدد حيث تم تخصيص ما يزيد على 800 مليون سنتيم من أجل تقوية هذه الطريق، حيث تم إنشاء مجموعة من القنوات الخاصة بتصريف مياه الأمطار، وكذا إنجاز مجموعة من المنشآت الفنية على هذه الطريق واحدة واقعة على ألمسا والثانية على تزكي نوفاد، والثالثة أنجزتها الجماعة الترابية بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إكلوان.
وأضاف رئيس الجماعة الترابية لأيت تمليل أن الجماعة ما فتئت تبرمج على قدر إمكانياتها المالية بعض الاعتمادات قصد إصلاح هذه الطريق موضوع المسيرة، وكذلك مصالح مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الإقليمي لأزيلال، حيث يرسلان آلياتهما في موسم الثلوج والفيضانات بالإضافة إلى جرافة الجماعة من أجل فك العزلة عن الساكنة وإصلاح ما يمكن إصلاحه.
وأشار العلمي إلى أنه رغم هذه المجهودات فإن الساكنة تطمح إلى ما هو أفضل، حيث تطالب بتعبيد هذه الطريق، موضحا أن منطقة تزكي نوفاد عرفت خلال التساقطات الثلجية الأخيرة تهاطل كمية كبيرة من الثلوج، مما استدعى تدخل جرافة العمالة والجماعة لإزاحتها واستصلاح هذا المقطع الذي وصفه بالصعب، مما جعل أرباب السيارات يطالبون بإعادة الدراسة وفتح طريق أخرى تمكنهم من نقل المسافرين والبضائع بسهولة.
وطالب رئيس مجلس جماعة أيت تمليل بتدخل الجهات المعنية لتلبية هذا المطلب المشروع للساكنة قصد إدراجه ضمن الأولويات الاجتماعية المستعجلة لساكنة هذه المناطق، مشيرا إلى أن هذا المعبر (تزكي نوفاد) الذي يعتبر عقبة حقيقية تستفيد منه كل الدواوير التابعة للجماعة بل حتى أجزاء من بعض الجماعات المجاورة.
وقال ذات المتحدث إن الجماعة مؤخرا وفي إطار الدورة العادية لشهر فبراير المقبل، انعقدت لجنة المالية واقترحت على المجلس تخصيص اعتمادات مالية قصد تغيير مسار الطريق من النقطة سالفة الذكر، وأن هذا المقترح قوبل بالإجماع من طرف جميع أعضاء اللجنة.
وبخصوص المطلب الثاني للمحتجين والمتعلق بالمطالبة بتعيين ممرض في المستوصف الوحيد بمنطقتهم، أكد السيد رشيد العلمي أن وزارة الصحة أنجزت مستوصف "إكر نغرم" إلا أنها لم تتم الأشغال فيه، مما دفع الجماعة إلى التدخل بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لإتمام هذا المشروع بعد الحصول على الموافقة وعقد اتفاقية شراكة مع المديرية الإقليمية للصحة بأزيلال والتي تعهدت بتوفير التجهيزات الضرورية وتعيين الممرض، إلا أنها إلى حدود الآن لا زال هذا المستوصف وكذلك مستوصف توفغين مغلقين.
وأضاف العلمي أنه تم تكوين لجان قصد مناقشة هذا المشكل وإيجاد حلول له، ورغم ذلك فإن المقترحات التي تقدمت بها الجماعة لتشغيل هذين المستوصفين قوبلت من طرف المديرية الإقليمية للصحة بالرفض، مما جعل الجماعة تطالب القطاع الوصي دائما بتوفير الممرض والتجهيزات الضرورية.
وأكد السيد الرئيس أنه قام رفقة السيد قائد قيادة أيت تمليل وبعض المنتخبين بعقد لقاء مع المحتجين بمنطقة إمي ن الأربع، وتم الاستماع لمطالبهم، وطالبوهم بتشكيل لجنة لمقابلة السيد العامل، إلا أنهم تمسكوا بضرورة بدء الأشغال والشروع في تعبيد الطريق، وأنهم واصلوا مسيرتهم الاحتجاجية.
وختم العلمي تصريحه بالتأكيد مرة أخرى على مشروعية مطالب المحتجين والتشديد على المجهودات المبذولة من طرف مصالح الدولة في هذا الشأن خاصة من قبل السيد عامل الإقليم، مع تسجيل تخوفه من أن تتحول هذه المطالب المشروعة للساكنة إلى مزايدات سياسية قد تؤثر عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.