لشكر يلتزم بتعاقدات جديدة بعد تصويت مؤتمر الاتحاد لصالح الولاية الثالثة    الخطوط الملكية المغربية تعلن عن استئناف رحلاتها العادية    قبل يومين من مواجهة مصر.. إصابة المحمدي والكرواني بكورونا    توقيف شخصين هاربين من البيضاء إلى وادزم.. كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة القاتلة"    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    فتح المجال الجوي.. الصحافة الإسبانية تتساءل عن موعد استئناف الرحلات البرية والبحرية    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    30 وفاة و4899 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    بالفيديو : حريق مهول بأكادير يستنفر المصالح الأمنية والوقاية المدنية    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    المكتب الوطني للسكك الحديدية يتوقع بلوغ رقم معاملات ب 3.5 مليار درهم    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    مراكش.. إدانة الجزار مقتحم حمام النساء ب4 أشهر سجناً    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    السعودية تحدد شرطا لتمديد تأشيرة العمرة    أبوزيد في تفسير غريب ومثير : "التطبيع" مع اسرائيل وراء اختفاء طوائف النحل من المغرب    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    عائلات المغاربة المحتجزين في سوريا والعراق تحتج أمام البرلمان    بعد قرار فتح الحدود.. "لارام" تعلن استئناف رحلاتها الدولية مع أكثر من 50 وجهة عبر العالم    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    المغرب مصر .. عشاق الكرة الإفريقية في انتظار قمة نارية ونهائي قبل الأوان    السنغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري    ادريس لشكر يكشف برنامجه للولاية الثالثة -فيديو    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    مؤتمر الاتحاد الإشتراكي يصوت بالإجماع لصالح تعديلات الولاية الثالثة لإدريس لشكر    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب باسترجاع أرشيف المرحوم عبد الكريم الخطابي    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    تعزية ومواساة في وفاة والد البرلماني وعضو جماعة الناظور عزيز مكنيف    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قلعة السراغنة : اعتداء بالسلاح على تلميذة والجاني حر طليق


مراسلة : الحسين العمراني
الجاني اعترض سبيلها ،وحاول استدراجها إلى مكان خال ، الضحية حين رفضت العرض ،بل قاومته دفاعا عن نفسها ، انهال عليها الجاني بسكين من الحجم الكبير ، وتركها تنزف وسط أشجار الزيتون ، ثم اختفى عن الأنظار.
بينما كانت التلميذة كوثر نعناعي المنحدرة من دوار القصور ، تسير منفردة كالعادة صوب ثانوية واركي التأهيلية ، صباح يوم الأربعاء 16 ماي 2012 ، بعد زيارة قصيرة لجدتها بدوار العميرات حوالي الساعة العاشرة والنصف ، اعترض سبيلها عبد الغني الطاهري ، وهو شاب في العشرين من عمره ،والذي يسكن بنفس الدوار السابق بجماعة واركي قيادة الصهريج دائرة العطاوية .
أوقفها بعد أن تتبع خطاها وترصدها طويلا ، وطلب منها مرافقته نحو مكان مجهول ، الضحية التي تفاجأت باعتراض سبيلها ،لم تجد بدا من الممانعة خاصة وأنها لا تعرف الشاب ، وقد ساورتها شكوك حول نواياه ودوافعه، وازداد يقينها بعد أن انهال عليها بالضرب واللكم قصد إرغامها على الاستسلام ومطاوعته ، حينها بدأت الضحية في الصراخ طلبا للنجدة ، الأمر الذي دفع بالجاني إلى أن يستل سكينا من الحجم الكبير ، ووجه لها طعنة على مستوى الكتف ، ثم ركب دراجته وغادر مكان الجريمة ، تاركا وراءه كوثر مضرجة في دمائها بلا شفقة.
نقلت كوثر على وجه السرعة إلى مستشفى "السلامة" الإقليمي بمدينة قلعة السراغنة على وجه السرعة ، حيث قدمت لها الإسعافات الضرورية ، وقد سلم لها الطبيب المعالج شهادة طبية مدتها عشرون يوما ، وفي يوم الجمعة18 ماي 2012 تقدم الأب بشكاية رسمية إلى سرية الدرك الملكي بالصهريج ، مدليا بالوثائق والشهادة الطبية ، غير أن تماطل السلطات في اعتقال الجاني وفتح محضر في النازلة، دفع بالعشرات من التلاميذ والتلميذات للخروج يوم السبت 19 ماي 2012 ، في وقفة احتجاجية دامت حوالي الساعتين تضامنا مع زميلتهم ، رافعين شعارات تطالب بتوفير الأمن ، وحماية التلاميذ والتلميذات.الشيء الذي استنفر السلطات المحلية ورجال الدرك ، الذين استدعوا على عجل السيد : المهدي النعناعي أب الضحية كوثر رفقة ابنته قصد الاستماع إليهما في محضر رسمي ، البوابة كانت حاضرة بعين المكان ، وتابعت تفاصيل القصة من بدايتها.
تركنا كوثر في حالة نفسية صعبة للغاية ، خاصة وأن تفاصيل يوم الأربعاء الأسود ماتزال ماثلة أمام عينيها ، كيف لا يقول أحد أفراد عائلة كوثر، :" مادام المجرم من أصحاب السوابق ، وقد سبق له أن هرب من إحدى الإصلاحيات ، كما أن والده وراء القضبان متورط في جريمة قتل ،وهو لا يتورع عن تهديد الفتيات ، ومازال حرا طليقا يجول بالمنطقة ، وقد يعود إلى تكرار فعلته الشنعاء في حق أي تلميذة ، ومطلبنا أن يتم إلقاء القبض عليه سريعا ، وتقديمه للعدالة لتقول كلمتها ومعاقبة طبقا للقوانين ، وفي ظل الدستور الجديد".
توجهنا إلى الثانوية التي تتابع بها كوثر دراستها ، وأكدت لنا مصادر متطابقة من الإدارة التربوية خبر وبعض تفاصيل الاعتداء ، واستقينا شهادات من داخل المؤسسة التعليمية وخارجها ، تؤكد جميعها على الأخلاق الحميدة للتلميذة كوثر ، وتربويا تفوقها في مسارها الدراسي بامتياز ، علما أنها تتابع دراستها هذه السنة بجذع مشترك تخصص أدب .
أحد الحراس العامين أكد للبوابة أن المؤسسة تعاني كثيرا من اقتحام الغرباء لها ، والتحرش بالتلميذات ، هذا وقد تم مؤخرا حسب نفس المصدر ضبط خمسة تلاميذ في حالة سكر داخل المؤسسة يوم 4 أبريل 2012 ، واتخذ مجلس الانضباط في حقهم العقوبات التالية:
* تغيير المؤسسة في تلميذ واحد
* توقيف عن الدراسة في حق تلميذين لمدة ثلاثة أسابيع
* توقيف عن الدراسة في حق تلميذين لمدة أسبوع واحد
وقد اعترف التلاميذ الذين تم ضبطهم باقتناء المخدرات و الخمور من مركز واركي ، الشيء الذي يطرح أكثر من علامة استفهام وتساؤل حول ظاهرة انتشار المخدرات بالمؤسسات التعليمية من جديد ، الأمر الذي يفسر تواجد غرباء ومنحرفين بالقرب من الثانوية ، يتحينون الفرص للانقضاض على مزيد من الضحايا من التلميذات ، هذا وقد أكد لنا عضو من جمعية الآباء أن هذه المشاكل المستفحلة ، وفي غياب تام للسلطات المحلية ، يؤدي إلى تزايد نسب الهذر المدرسي .
"youtube 8MUiscfKu0w[/center]"]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.