المغرب وليسوتو يتفقان على فتح سفارتيهما “مستقبلا “    أزيد من 800 ألف متظاهر بالشوارع الفرنسية رفضا لإصلاح أنظمة التقاعد.. وشلل بوسائل النقل -فيديو    6 قتلى في حادث إطلاق نار بنيوجيرسي الأمريكية    دورتموند رفقة برشلونة الى الدور ثمن نهائي ووصيف بطل السنة الماضية اياكس امستردتم خارج المنافسة    نابولي يقيل أنشيلوتي بعد ساعات من التأهل بالعصبة    السلامي يكشف لائحة الرجاء لمواجهة المغرب التطواني    وفاة سجين متهم ب”القتل العمد”.. وإدارة السجون: حاول الإنتحار    قبيل منتصف الليل.. تدخل أمني يفرق تجمعا للأساتذة بشوارع الرباط -فيديو    انتحار سجين ب "العرجات2" .. وإدارة السجن توضح الأسباب    تتويج الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتهاال17    العثماني: النهوض بحقوق الإنسان يتطلب شجاعة وعلينا مواصلة الحوار في القضايا الخلافية    الأمم المتحدة تنفي بشكل قاطع "الشائعات" حول تعيين مبعوث شخصي جديد إلى الصحراء    دورتموند يقبل هدية برشلونة ويتأهل لدور ال16 بدوري أبطال أوروبا    ليون يتأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا    اعتقال شخص متخصص في سرقة بطاريات تشغيل لاقطات الشبكة الهاتفية    تساؤلات عن مصير ملعب تطوان بعد افتتاح مركب سلا الرياضي    خبر سار للجيش قبل مواجه الكلاسيكو    حقائق صادمة.. لماذا يمكن أن يصبح شرب الماء خطرا على الصحة    صلاح يسجل هدفًا عالميًا ويقود ليفربول للتأهل إلى دور ال16 بدوري أبطال أوروبا    عن طريق الخطأ.. الموز ينهي حياة شاب    الجزائر.. تظاهرات في العاصمة قبل انتخابات يرفضها الحراك    أزيد من 7 ملايين امرأة تعرضن للعنف خلال هذه السنة    احكام قضائية بالسجن لمسؤولين ووزراء ورجال أعمال في الجزائر    « واتسآب » يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف نهايةدجنبر    مجلس النواب الأمريكي يوجه اتهامين رسميين لترامب    رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تراسل أمزازي حول حاملي الشهادات طلبت لقاءً مستعجلا    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    الرباح: المغرب انخرط منذ فترة طويلة بإرادة والتزام ثابتين في سياسة للتنمية المستدامة وتطوير الطاقات المتجددة    الناظور: توقيف شخص كون شبكة إجرامية متخصصة في السرقة والاتجار في المخدرات ومحاولة القتل العمد باستعمال السلاح الناري    العالمية جيجي حديد: أفضّل « الموت » على الذهاب إلى « الجيم »    العثماني يرفض "سوداوية المعارضة" ويفتخر بحقوق الإنسان بالمغرب    رسميا.. برنامج ربع ونصف نهائي كأس الملك محمد السادس    أخنوش يبرز أهمية البحث العلمي في تنمية شجرة « الأركان »    #معركة_الوعي    العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز يستقبل رئيس الوزراء القطري    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    بعد اعتزال دام 35 سنة.. عزيزة جلال تعود للغناء بالسعودية    انعقاد مجلس للحكومة بعد غد الخميس    المغاربة عاجزون عن رد 69 مليار دهم للبنوك    أمكراز: أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي.. 54 في المائة منهم شباب    أنطوان داليوين رئيسا جديدا ل « مجموعة MBC » خلفا ل سام بارنيت    بعد نجاح ألبومه الأخير.. حاتم عمور يحتفل بآخر « ورقة » له    بريداتور تبرم عقدا لحفر بئر تنقيب عن الغاز في ترخيص كرسيف : مكتب خبرة إيرلندي قدر مخزونه بنحو 474 مليار قدم مكعب    الشامي يعري عيوب النموذج التنموي الاقتصادي بالمغرب : دعا إلى تعزيز ورش التسريع الصناعي عبر برنامج إنماء    إختفاء طائرة عسكرية وعلى مثنها 38 شخصاً    الروائي فواز حداد يحاول «تفسير اللاشيء»    غلمان يتحسس «نمشا على مائه الثجاج»    ميناء    فلاشات اقتصادية    شبيبة حزب الاستقلال تدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته بشأن جرائم الحرب في قطاع غزة    قدم أعمالا رفقة عادل إمام وسعاد حسني.. وفاة المخرج سمير سيف عن عمر يناهز 72 عاما    الأميرة للا حسناء تترأس مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة    قطب الاحتياط بCDG يطلق سباق الابتكار.. أول برنامج للابتكار المفتوح    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موضوع البطالة على لائحة انشغالات المغاربة
نشر في بيان اليوم يوم 22 - 01 - 2019

يعتبر 66 في المائة من المغاربة قضية البطالة أهم المشاكل التي تواجه المغرب، وعلى الحكومة معالجتها، تليها قضية الصحة بنسبة 39 في المائة، ثم مسألة الإقصاء الاجتماعي ممثلا في الفقر بنسبة 38 في المائة، ثم التعليم بنسبة 36 في المائة، وذلك وفق النتائج الأولية لاستطلاع رأي المواطنين المغاربة أجرته الأفروباميتر حول الهجرة والبطالة والتعليم.
وأفادت الآراء المستقاة ضمن بحث أجري وسط عينة شملت 1200 شخص مغربي، أن أفضل طريقة للتعامل مع مشكلة بطالة الشباب تتمثل في توفير الحوافز بالنسبة للمقاولات الخاصة، حيث أكدت على هذا الأمر نسبة تصل إلى 34 في المائة، فيما اقترحت نسبة تصل إلى 27 في المائة إنشاء خطوط ائتمان لتمويل المقاولات التي ينشؤها الشباب، في حين اعتبرت نسبة تصل إلى 25 في المائة أن الأمر يتطلب تحسين جودة التعليم والتكوين .
وسجل استطلع الرأي بشأن تقييم أداء الحكومة في التعامل مع إشكالية خلق فرص الشغل، تراجعا بنسبة 7 في المائة في ثقة المواطنين حيال أداء الحكومة، مقارنة بالنسبة المسجلة سنة 2013، حيث صرح واحد من كل 10 مغاربة فقط ما يمثل (11 في المائة) على أن الحكومة الحالية تقوم بشكل “جيد” أو “جيد جدا” بخلق فرص الشغل، في حين أن النسبة كانت تصل سنة 2013 إلى 18 في المائة.
وحسب نتائج هذا الاستطلاع الذي أجري ما بين 12 وماي 2018، بعدد من الجهات ، فإن الفساد المالي احتل الرتبة الخامسة على لائحة أهم المشاكل التي تواجه المغرب، حيث صرحت بذلك نسبة 20 في المائة من المغاربة، فيما يوجد مشكل الطرق والبنية التحتية في المرتبة السادسة، وذلك وفق نسبة 15 في المائة، ونفس الترتيب حازه موضوع الأجور والدخل والراتب، فيما احتلها موضوع الاقتصاد المرتبة الثامنة، حيث اعتبرته نسبة تصل إلى 10 في المائة أهم المشاكل. واحتلت إشكالية الجريمة والأمن والمياه الصالحة للشرب، المرتبة 9 على لائحة الإشكاليات وفق تصريح نسبة 6 في المائة من المستجوبين.
واحتلت مواضيع الخدمات التي لم تحدد طبيعتها والسكن والمواصلات بما تشمله من وسائل النقل المراتب المراتب الأخيرة في لائحة أهم المشاكل وفق ما عبرت عنه نسبة تصل إلى 5 في المائة من الذين شملهم هذا الاستطلاع.
وبشأن مواقف المواطنين المغاربة اتجاه المهاجرين، أوضحت نتائج الاستطلاع أنها مزيج من الترحيب والحذر، إذ صرح حوالي ثلث المواطنين” 36 في المائة” أنه يجب أن يسمح “للبعض” أو “الكثير” من اللاجئين والمهاجرين وغيرهم من الأشخاص المشردين الأجانب بالعيش في المغرب. ويعتبر ثلث المواطنين، أي نسبة تصل إلى 64 في المائة، أنه أمر “جيد ” أن يخلق المهاجر مقاولة ويشغل المغاربة بها. لكن، في المقابل، صرح ما يقرب من النصف من تلك الآراء، أي 47 في المائة، أن المهاجرين يستولون على فرص العمل على حساب المواطنين المغاربة، كما يرحب حوالي أربعة من كل عشرة بمهاجر يتزوج بأحد أقربائهم المقربين، حيث عبرت عن ذلك نسبة 39 في المائة من المستجوبين، وأبدت نسبة 38 في المائة من المغاربة ترحيبها في أن يصبح المهاجر جارًا لهم .
ويعتقد أربعة من كل 10، أي ما يمثل 43 في المائة، أن المغرب لديه عدد كافٍ من المهاجرين، ويجب ألا يسمح لمزيد من المهاجرين بدخول البلاد و العيش بها، لكن يؤيد ربع المغاربة فقط، أي نسبة تصل إلى 25 في المائة “بالمزيد من المهاجرين القادمين للعيش في البلاد”.
وكشفت المعطيات المستمدة من هذا الاستطلاع، على أن من بين الذين يفكرون في الهجرة، صرح 7 في المائة أنهم يتخذون الخطوات اللازمة للهجرة، مثل البحث عن تأشيرة ، بينما صرح 67 في المائة أنهم لم يقوموا بعد بإعداد خطط معينة. هذا وتعد أوروبا الوجهة الأكثر اختيارا لدى المهاجرين المحتملين، حيث صرح بذلك نسبة 68 في المائة، فيما صرحت نسبة لاتتعدى 1 في المائة أنها تفضل فقط الانتقال إلى بلد آخر في أفريقيا.
وفيما يتعلق بموضوع التعليم ، صرح أكثر من نصف المغاربة، أي نسبة 53 في المائة، أنهم ” يوافقون” أو “يوافقون بشدة” على أن التعليم المجاني مكن من رفع نسبة التمدرس، لكن على حساب الجودة، في حين صرحت الأغلبية الساحقة من المغاربة، ما يمثل نسبة تصل إلى 91 في المائة، أنهم “يوافقون” أو “يوافقون بشدة" على مجانية التعليم في المرحلة الجامعية، وفي ذات الإطار أكدت نسبة 87 في المائة من المغاربة من خلال تصريحاتهم أن التعليم المجاني هو الذي يشجع تعليم الفتيات و وصولهن إلى المرحلة الثانوية.
يشار إلى أن الأفروباروميتر يمثل مشروع بحثي إفريقي غير حزبي، يقيس مواقف المواطنين حول الديمقراطية والحكامة والاقتصاد والمجتمع المدني ومواضيع أخرى، حيث أن الشروع في إجراء البحوث انطلق سنة 1999 في 12 دولة إفريقية، وتوسع ليشمل 36 دولة خلال الجولة السادسة 2014/2015 و الجولة السابعة التي امتدت على سنوات 2016/2018 .
وتتوفر الأفرو باروميتر على شريك وطني يقوم بإجراء البحث، حيث تكلف بإجرائه على مستوى المغرب مؤسسة البحث والتكوين والاستشارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.