توقيع مذكرة تعاون قضائي مغربي إسباني    لفتيت يستدعي النقابات لاستئناف الحوار الاجتماعي    المقرئ أبو زيد يواصل ندوته رغم سقوط 80 طالبا متأثرين بتسمم غذائي أمام أنظاره    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية بنغلاديش بمناسبة عيد استقلال بلاده    البنين تعبر عن دعمها القوي للأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    رغم مشاكله العديدة.. هذا ثاني قطاع مشغل بالمغرب    بتعاون مع ماستركارد.. البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا يطلق بطاقات ذكية جديدة للأداء    أرباح «كوسومار» تتراجع متأثرة بالمراجعة الضريبية وانخفاض الصادرات    ارتفاع أثمنة المواد الغذائية بتطوان    فاس.. ارتفاع ليالي المبيت السياحية بنسبة 16% خلال سنة 2018    نساء فاس- مكناس أحدثن 524 مقاولة في 2018    "أوبر" تقتني منافستها "كريم" ب3.1 مليار دولار    تنظيم الدولة الإسلامية سيحتفظ بالقدرات الدعائية ل «الخلافة الافتراضية»    مؤتمر “آبل” يكشف لأول مرة عن خدمات ومنتجات جديدة    بمشاركة أكثر من 160 نقابة .. شركة النفط تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء    سَلْمان ضد اليمن و إيران    مدرب الكونغو الديمقراطية حزين لإقصاء المنتخب الوطني    الجامعة توزع تذاكر مجانية على اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة    تأجيل مباراة الدفاع الجديدي والوداد    رونالدو يتحدث عن إصابته ويكشف فترة غيابه عن الملاعب    طقس الثلاثاء    كورنيش مارتيل يتحول إلى صحراء    وجبة غداء تسمم 82 طالبا بالجديدة .. حالة بعضهم حرجة    إضراب الأساتذة..مغاربة: من حق الأساتذة المطالبة بحقوقهم..والتلاميذ يدفعون الثمن!-فيديو    سلطات تارودانت تحسم في الترحال الرعوي وتضع شروطا على “الرُّحل” تفهيلا لمقتضيات قانون المراعي    ثلاثة باحثين مغاربة من بين الفائزين بالجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية بالدوحة    الدكتور المصباحي: الثورة الرقمية والثقافة الأصولية ترهن مصير الإنسان والأرض    «نوبة غريبة الحسين»    الدورة الثالثة لمهرجان «جذور»..    محمد الشوبي : لا يمكن أن يكون هناك فنان دون أن يكون هناك إنسان..    الشاعر محمد عنيبة الحمري ب "لبوزار " بالدار البيضاء    فاس تحتضن مؤتمرا دوليا حول الإعلام والهوية    ابتسام تسكت تكشف سبب قلة تفاعلها في مواقع التواصل.. وتصرح: معنديش مع الخلافات-فيديو    موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام العالمي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    القرار رقم 693 يضع قضية الصحراء المغربية في إطارها الأنسب بالأمم المتحدة ويخول تنقية الأجواء داخل الاتحاد الإفريقي    حسب تقرير للجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل : مايقارب 32 ألف حالة جديدة تصاب بداء السل في المغرب سنويا    الONCF يستنفر “البراق” لتأمين تنقل الجمهور لودية الأرجنتين بطنجة بأسعار خاصة    منظمة فرنسية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب مذبحة نيوزيلاندا    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة "إف-16" للمغرب    انطلاق عملية تسجيل الحجاج وهذا آخر أجل    هكذا علق الرئيس الروماني على إلغاء ملك الأردن زيارة رومانيا    أرقام صادمة.. 30 ألف حالة إصابة بداء السل و70 بالمائة منهم من الأحياء الهامشية    زيغانغ يستعرض بأكاديمية المملكة معركة الصين للقضاء على الفقر    ألمانيا تترشح لاستضافة كأس أمم أوروبا لكرة السلة    غموض يلف مصير «أرض مخزنية» كانت مخصصة لحديقة ومسجد    أيوب رضى إبن بيوكرى يخوص أول نزال على المستوى الإحترافي في رياضة الكيك بوكسينغ بالديار الهولندية    تفاصيل ملف “مخازنية” تورطوا في تهريب المخدرات والعدد بلغ 28 شخصا    تركيا تكتسح مولدوفا برباعية في تصفيات اليورو    الشرطة الألمانية تحقق في واقعة عنصرية ثانية    قافلة طبية تنتقل من الجديدة إلى ضواحي الصويرة    حوالي 30 ألف حالة إصابة سنويا بداء السل بالمغرب    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعاضدية الموظفين تطالب مجلس المستشارين بالحفاظ على ممتلكات “كنوبس”
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 02 - 2019

وجه المجلس الإداري للتعاضدية العامة ولموظفي الإدارات العمومية، في ختام اجتماعه الاثنين الماضي بالمهدية، مناشدة إلى مجلس المستشارين من أجل العمل على المحافظة على ممتلكات وأرصدة الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي (كنوبس) وعدم الإجهاز على مكتسباته المتراكمة، وذلك بعد مصادقة الغرفة الأولى للبرلمان على مشروع تحويل الصندوق إلى مؤسسة عمومية تحت اسم “الصندوق المغربي للتأمين الصحي”.
وأبرز المجلس الإداري للتعاضدية العامة ولموظفي الإدارات العمومية، من خلال بيان توصلت “بيان اليوم” بنسخة منه، أنه من حق مؤسسة الكنوبس بوصفه فدرالية للتعاضديات، أن تحافظ على ممتلكاتها ومنقولاتها ومواردها البشرية لتمكينها من الاضطلاع بدورها كناظم وفاعل لتجويد نظام التغطية الصحية من خلال دوره في اقتسام المخاطر مع مدبري المنظومة، منتقدا قرار وزارة الشغل والإدماج المهني القاضي بتغيير إطار المؤسسة من تعاضدية إلى مؤسسة عمومية بواسط مرسوم بمثابة قانون رقم 2.18.781، واصفة العملية بأنها تمت بطريقة متسرعة وبأسلوب إقصائي يتعارض تماما مع المبادئ المرتبطة بإشراك كافة المتدخلين في قطاع التغطية الصحية، وفي مقدمتهم التعاضدية العامة.
وأوضح البلاغ أن المجلس الإداري للتعاضدية العامة ولموظفي الإدارات العمومية عبر عن انخراطه في كافة المبادرات الرامية إلى تجويد المشروع خلال إحالته على الغرفة الثانية، عملا بمبدأ الديمقراطية التشاركية، كما ينص عليها دستور المملكة، مؤكدا أنه “انطلاقا من كون القرارات المتعلقة بالصحة، يجب أن تكون موضوع مشاورات بين الفرقاء الاجتماعيين”.
واستغرب المجلس الإداري “الدعوة المفاجئة والمتسرعة إلى انعقاد المجلس الإداري للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي اليوم الأربعاء 20 فبراير الجاري وبجدول أعمال تتنافى النقط المدرجة فيه مع الضوابط القانونية، منها طلب المصادقة على حصيلة ميزانيات الصندوق للسنوات الماضية، على الرغم من تجميد اجتماعات المجلس لمدة طويلة فضلا على تطاول الوزارة المعنية على اختصاصات المجلس الإداري للصندوق منها الانفراد بالتوقيع على ميزانية هذه المؤسسة والتصرف في أموالها ومواردها البشرية وإمكانياتها المادية بدون وجه حق، ملاحظا أن الداعين لهذا الاجتماع لم يراعوا أيضا تزامنه مع أشغال المنتدى الذي ينظمه مجلس المستشارين حول موضوع الحماية الاجتماعية، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، وذلك بشراكة مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي”.
وكشف البلاغ أنه “من أجل المساهمة في التعبئة للحفاظ على مكتسبات التعاضد في صندوق الكنوبس، خول المجلس لرئاسته اتخاذ كافة التدابير المرتبطة بهذا الموضوع، ومنها المكتسبات قطاع التعاضد التي راكمها منذ قرن من الزمن، مع تحسيس التعاضديات التي تشكل مكونا أساسيا من مكونات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بالتحديات المطروحة في ظل هذا التحول الخطير في هذا القطاع التضامني، وفي ظل هروب القطاع الحكومي المعني بهذا المجال إلي الأمام وعدم تجاوبه مع مختلف مبادرات الحوار والتعاون”.
ودعا المجلس الإداري للتعاضدية العامة إلى حوار اجتماعي وطني يتم التحضير له وفق مقاربة تشاركية، يتوج بوضع إستراتيجية وطنية والتقليص من هشاشة الحماية الاجتماعية خاصة المرتبطة بميدان الصحة مع العمل على اعتماد أفضل مستوى متوفر من الخدمات، لاسيما في ما يتصل بسلة العلاجات ونسبة التغطية ونسبة الاشتراكات وملائمة السياسات العمومية المتعلقة بالحماية الاجتماعية مع المعايير الدولية، كما جاء في توصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، مطالبا في هذا الصدد بإرساء نظام فعال للحكامة لضمان تناسق ونجاعة المنظومة؛ وإحداث آلية مؤسساتية دائمة لقيادة وتنسيق سياسة الحماية الاجتماعية، وتعزيز مشاركة الجماعات الترابية في تصميم وتمويل وتنفيذ برامج الحماية الاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.