متى المفهوم الجديد للإدارة؟    سلطنة عمان غادي تفتح سفارة ديالها في فلسطين    الخلفي: المغرب يجْني الثمار الأولية لإرساء الديمقراطية التشاركية    جماعة طنجة تقتل أزيد من 100 كلب والمواطنون ينقسمون بين مؤيد ومعارض    صلاح يقود مصر للفوز على الكونجو الديمقراطية والتأهل لدور ثمن النهائي    كاس إفريقيا: المنتخب المغربي يخوض الحصة التدريبية ما قبل الأخيرة قبل مواجهة كوت ديفوار    القائد السياسي    ترحيل أزيد من 270 من المهاجرين نحو أزيلال…7 شاحنات نقلتهم من الناظور    المرصد المغربي للبيئة والتنمية : مائدة علمية بيئية    بعد اعتصام أعضائه داخل مقرها.. الداخلية تتعهد بفك “بلوكاج” قرض للمجلس الإقليمي لكلميم    المنتخب المصري يفوز على الكونغو ويتأهل لثمن نهائي أمم افريقيا    كأس أمم افريقيا 2019 ..مصر تتأهل للدور الثاني بعد فوزها على الكونغو    فلسطين ليست للبيع    صدور العدد الرابع من مجلة أواصر الفكرية مقدمة بعنوان: الطريق إلى فلسطين    المغرب يخطط لجعل ميناء طنجة المتوسط الأكبر في البحر المتوسط    مبروكي: يُقاس الضمير المغربي بِ”ميكا زيرو” محلل نفسي    النهوض بأوضاع ذوي الإعاقة.. مسؤولية وطنية وأخلاقية وضرورة تنموية    رئيس جمعية يشتكي ناهبي الملك الغابوي لعامل المضيق ويطالب بفتح تحقيق مع المتورطين    هيئات بسيدي رحال الشاطئ تشتكي ناظر الأوقاف لعامل الإقليم بسطات    يونس "مول الشاطو" يكشف حقيقة "الديو" مع لمجرد والبشير عبدو    إليسا تسحر جمهور "موازين" في خامس لياليه    نوال المتوكل تعود للأولمبية    تريزيغيه أفضل لاعب في مباراة مصر والكونغو    جديد أخبار المنتخب الوطني استعدادا لمواجهة الكوت ديفوار    بوعيدة ل »فبراير »: إعلان الترشيح لرئاسة جهة كلميم غير قانوني    انقلاب "بيكوب" يخلّف قتيلا وجريحين نواحي برشيد    لجنة العدل والتشريع تطلع على حصيلة عمل رئاسة النيابة العامة منذ تأسيسها    الفساد السياسي.. عائق التنمية المستدامة في الوقت الراهن    صورة.. عبير براني تصدم متابعيها بصورة فاضحة على البحر ثم تعتذر    الجزائر: "هاجس الانفصال" يؤرق المؤسسة العسكرية !!    الصحراء المغربية.. إشادة بمقترح الحكم الذاتي بمجلس حقوق الإنسان في جنيف    مجموعة صينية عالمية تدشن أول مصنع لها بالمغرب    الغارديان: أمريكا تروج للوهم في الشرق وليس لصفقة    الفتاة المكسيكية جيوفانا تشكر مدرب مصر بعد استبعاد عمرو وردة    صورة مهاجر سلفادوري وطفلته لقيا مصرعهما غرقا تهز العالم    إليسا تلهب منصة النهضة.. ومغربيات: إليسا حساسة بزاف    البنك الدولي يدعو المغرب إلى إصلاح القوانين التي تحد من امتيازات بعض الفاعلين الاقتصاديين    تحذيرات صحية من شبكات الجيل الخامس.. ما حقيقتها؟    بحضور المغرب .. كوشنر يختتم ورشة تقديم “صفقة لاقرن” وينتقد فلسطين بسبب مقاطعتها    إشكالية العدالة الضريبية.. التهرب الضريبي نموذجا مقال    ‫ارتفاع ضغط الدم يؤذي الكلى    عيد الأضحى: ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    40 عرضا فنيا في “تيميتار”    دراسة: فنجان قهوة يحرق الدهون أفضل من كوب مياه    مجموعة “مناجم” المغرب تتوغل في افريقيا وتسيطر على مشروع منجم الذهب “تري- كا” في غينيا    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    تزامنا مع الكان..هجمات تستهدف 3 كمائن أمنية بمصر    أولاد تايمة: النسخة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع    الكوميدي هنيدي يجوب 20 دولة لنشر الابتسامة    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة بدون مناظرة
نشر في بيان اليوم يوم 14 - 04 - 2019

بدأ العد العكسي لانطلاق الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة بمدينة مكناس الذي سينطلق يوم الثلاثاء القادم، على أن يسدل الستار عن هذه الدورة يوم الأحد 21 أبريل الجاري.
وتتجه الأنظار منذ مدة إلى هذا الحدث الدولي والإقليمي الذي أصبح يجذب مجموعة من الشركات والمهتمين بالمجال الفلاحي، حيث يشكل فرصة لتبادل الخبرات والتجارب والإطلاع على أحدث المستجدات في هذا القطاع، فيما يخص توظيف التكنولوجيا، والآلات العصرية التي تساهم في تطوير الإنتاج والجودة.
ويعود ارتباط الإنسان بالفلاحة إلى أزمنة عديدة، حيث يقبل الجميع على هذا النشاط بشكل تلقائي، لكن، بدون ضوابط علمية وتقنية من شأنها أن تساهم في التأسيس لاقتصاد أخضر مهيكل، يساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية للدول، ومن تم يساهم في إحداث فرص شغل لفائدة سكان العالم القروي.
ومن هذا المنطلق، اختار منظمو المعرض الدولي للفلاحة بمكناس عنوان “الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي” شعارا لهذه الدورة، لاسيما وأن جلالة الملك محمد السادس اهتم خلال هذه السنة في خطاباته وتحركاته بالمجال الفلاحي.
وتجلى هذا الاهتمام الملكي بالدعوة إلى خلق طبقة فلاحية وسطى، استنادا إلى تأهيل هذا القطاع من خلال توزيع مليون هكتار لفائدة الفلاحين الصغار، بالإضافة إلى مواكبتهم عن طريق التكوين والتأطير، وهو ما يؤكد عليه مجموعة من الفلاحين الذين يدعون مصالح وزارة الفلاحة إلى تقديم يد العون للفلاح، من أجل تطوير الإنتاج وخفض تكلفته.
وفي هذا الصدد، قال قاسم كريمي، رئيس تعاونية الغرب لإنتاج وتجميع وتخزين وتسويق الحبوب والقطاني والأرز في تصريح لجريدة بيان اليوم، إن القطاع الفلاحي بالمغرب يوفر بالعالم القروي العديد من مناصب الشغل، الأمر الذي يستدعي مزيدا من الاهتمام بهذا القطاع من خلال الدعم والمواكبة، خصوصا في الجانب المتعلق بتسويق المنتجات بشكل مباشر.
وبالرغم من التطور الحاصل اليوم في المجال الفلاحي بالمغرب، لازالت الفلاحة، بحسب قاسم كريمي، في حاجة إلى دفعة قوية، خصوصا وأن الفلاح الكبير، يقول المتحدث “هو من استفاد من المخطط الأخضر الذي استهدف في بدايته الفلاح الصغير”.
ودعا كريمي إلى ضرورة استدراك كل الوقت الذي ضاع ومحاولة ضخ دماء جديدة في المجال الفلاحي، بهدف إنقاذ الفلاح الصغير ومساعدته على الاستقرار بأرضه رفقة أبنائه عوض الإقبال على أنشطة أخرى بالعالم الحضري.
وإذا كانت هذه الدورة من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، قد وعت أخيرا بأهمية القطاع في توفير فرص الشغل بالعالم القروي، اقتداء بالنموذج السويسري الذي يعتبر ناجحا في هذا السياق، حيث يعد الفلاح السويسري من بين الأعلى دخلا في العالم، فإن منظمي المعرض أخلفوا الموعد في تنظيم المناظرة الوطنية للفلاحة التي دأب الرأي العام المغربي على متابعتها يوما قبل انطلاق هذا الملتقى الدولي.
وفي هذا الصدد، رجحت مصادر جريدة بيان اليوم سبب إلغاء المناظرة إلى “الحصيلة الهزيلة في القطاع الفلاحي خلال هذه السنة”، نظرا لقلة التساقطات المطرية التي عرفتها مجموعة من مناطق المملكة المغربية، وهو ما انعكس سلبا على هذا القطاع الفلاحي وكذا الاقتصادي ككل.
وكان عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، قد حمل، خلال شهر مارس الماضي، خبرا غير سار للحكومة، مفاده أن إنتاج قطاع الحبوب لن يتجاوز خلال هذه السنة 60 مليون قنطار، في الوقت الذي وصل فيه المعدل خلال السنة المنصرمة إلى 80 مليون قنطار، وهو ما سيؤثر سلبا على رقم المعاملات الاقتصادية بالمغرب.
وفي الوقت الذي ترجح فيه مصادرنا هذا الطرح، ذهب مصدر آخر إلى التأكيد على أن هذه المناظرة كان من المفترض أن تعرف تقديم حصيلة المخطط الأخضر منذ انطلاقه سنة 2008، ونتيجة عدم إعداد هذه الحصيلة ارتأى المنظمون إلغاء هذه المناظرة من البرنامج، درء لطرح أسئلة في الموضوع، خصوصا وأن وزير الفلاحة عزيز أخنوش كان قد وعد خلال السنة الماضية بتقديم حصيلة المخطط الأخضر خلال الدورة 14 للمعرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.