إياب نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.. نهضة بركان في رحلة البحث عن التتويج باللقب    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    سخرية وسخط على الحكم المصري الذي ادار مبارة الوداد والترجي    3 غيابات وازنة للترجي ضد الوداد    بسبب تهجير لاعبين قاصرين للخارج.. الجامعة تجمد أنشطة جميع الوسطاء وتلجأ ل”الفيفا”    اصطدام قوي بين حافلتين لنقل العمال ينتهي بمأساة وفاة رجلين و سيدة، وإصابة 14 آخرين في حادث مروع    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أمن البيضاء يحبط عملية بيع أزيد من 11 كلغ من الذهب كانت بحوزة إسبانيين ومغربيين    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    رعب في أمريكا…إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    موازين يعتذر:لهذا سنلغي بأسى حفل زياد الرحباني وستعوضه الحناوي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    ميسي يفوز بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط صفقة القرن    أجواء حارة بالجنوب خلال طقس نهار اليوم السبت    آلاف اليهود من العالم كامل جاو يحتافلو فقرية ‘آيت بيوض' ضواحي الصويرة بموسم الولي “رابي نسيم بن نسيم”    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    « أزمة البام ».. 80 برلمانيا يوقعون عريضة ضد قرارات بنشماش    بعد إيقافه .. نيمار يترك باريس سان جيرمان    بعد مقاطعة الأمريكيين للهواوي الصينيون يردون الصاع صاعين    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يستعرض بشرم الشيخ تجربته في مجال حماية حقوق الأجانب واللاجئين
نشر في بيان اليوم يوم 24 - 04 - 2019

تم، على هامش أعمال المنتدى غير الحكومي للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب الذي انعقد بشرم الشيخ المصرية، ما بين 20 و 22 أبريل الجاري، تسليط الضوء على التجربة المغربية في مجال حماية حقوق الإنسان واللاجئين.
فخلال هذا المنتدى، المنظم بشراكة بين اللجنة الأفريقية، والمركز الأفريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، استعرض محمد العمارتي، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة -فجيج ، تطور منظومة حماية حقوق الأجانب واللاجئين بالمغرب من خلال الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء التي اعتمدتها المملكة.
وأشار العمارتي، خلال هذا اللقاء الذي نظم على هامش الدورة 64 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، “24 أبريل /14 ماي” التي ستبحث واقع اللاجئيين والنازحين والمهاجرين بإفريقيا والحلول الممكنة والمستدامة لحماية حقوقهم والنهوض بها، إلى مجموع البرامج والتدابير العملية التي تتضمنها الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء وحماية حقوق الأجانب والتي اعتمدها المغرب في إطار الاستجابة لتوصيات المجلس الوطني لحقوق الانسان لمحاولة إدماج كثلة المهاجرين في المجتمع المغربي من خلال عدد من البرامج التي تتعلق بالتشغيل والصحة والتمدرس.
وأوضح أن تسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين التي مرت عبر عمليتين استثنائيتين، أسفرت عن نتائج إيجابية جدا مقارنة مع السياق الإقليمي، مبرزا أن جل أو نسبة كبيرة من اللاجئين الذين كانوا مسجلين لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تمت تسوية أوضاعهم من طرف المكتب المغربي للاجئين وعديمي الجنسية، وهو ما كان محط تقدير كبير وترحيب من قبل المنتظم الدولي.
وأضاف أن المغرب في إطار هذه الإستراتيجية، أعاد تحيين عدد من التشريعات والقوانين المتعلقة بصفة مباشرة وغير مباشرة بالمهاجرين واللاجئين والتي كان لها تأثير على أوضاعهم بصفتهم أجانب مقيمين بالمغرب منها، القانون المتعلق بمحاربة ومكافحة الاتجار بالبشر ،ومشروع قانون حول اللجوء بالمغرب الذي يوجد في طور المصادقة وكذا مشروع إعادة النظر بشكل جوهري في القانون (02-03)المتعلق بتنظيم دخول وإقامة الأجانب في المغرب.
وبعد رصد وتوصيف واقع المهاجرين واللاجئين بالمغرب، تحدث العمارتي عن آفاق العمل على المستوى الإفريقي، مشددا على ضرورة تعزيز التعاون بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان و المجتمع المدني في إطار تدبير قضايا المهاجرين في السياق الإفريقي انطلاقا من الميثاق العالمي للهجرة الذي اعتمد بمراكش أواخر 2018، الذي يدعو الدول إلى إعداد خطة وطنية طوعية خاصة بتدبير مشكل الهجرة في بلدانها.
ولفت إلى أن دور المؤسسات الوطنية والمجتمع المدني حاسم في كل ما يتعلق بحقوق اللاجئين والنهوض بها، وفي مسألة تنفيذ وتتبع وتقييم مدى قيام الدول واحترامها لمسؤولياتها والتزاماتها في إطار هذا الميثاق الذي حدد 23 هدفا ، مع تحديد بعض الالتزامات الدقيقة لتحقيق تلك الأهداف عبر اعتماد آليات وطنية وجهوية ودولية للمتابعة والتنفيذ.
كما سلط العمارتي الضوء على عمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مجال حماية حقوق الأجانب والنهوض بها ودوره في تتبع تفعيل الإستراتيجية الوطنية للهجرة واضطلاعه كذلك بأدوار ريادية في ما يخص مسألة الهجرة على المستوى القاري، خاصة في إطار ترأسه لمجموعة العمل المعنية بالهجرة التي أنشأتها الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.
وشهد هذا اللقاء مشاركة خبراء وفاعلين في مجال الهجرة من إفريقيا وخبراء مستقلين بالأمم المتحدة معنيين بالهجرة وعدد من فعاليات المجتمع المدني، حيث تم التداول في الحلول الممكنة وبعض الممارسات الفضلى في مجال الهجرة واللجوء والنزوح بالقارة الإفريقية.
يشار إلى أن منتدى المجتمع المدني ( 20-22 أبريل ) نظم بشراكة بين اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب والمركز الإفريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، قبيل الدورة 64 للجنة الإفريقية التي ستلتئم بشرم الشيخ ما بين 24 أبريل الجاري و14 ماي المقبل.
وتضمن برنامج المنتدى، الذي اختتمت أشغاله مساء أول أمس الاثنين، بحث الإشكاليات المرتبطة بالهجرة واللجوء والنزوح وقضايا المرأة والأطفال والفئات الهشة، وواقع حقوق الإنسان والديمقراطية بالقارة الإفريقية، وحماية المدافعين عن حقوق النازحين.
وشارك في فعاليات المنتدى منظمات المجتمع المدني من دول إفريقيا بالإضافة إلى مفوضية اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وخبراء ومقررين من الأمم المتحدة “خاصة المقرر الخاص المعني بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بالحق في تأسيس الجمعيات وحرية التجمع” وممثلي المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.