العثماني: المغاربة يحتاجون لمن يبث فيهم الأمل.. والحكومة جاءت بإضافات مهمة (صور) خلال مؤتمر نقابة الUNTM    الحكومة الأوروبية الجديدة تقدم أول هدية للرباط قيمتها 101 مليار سنتيم    قرار أممي جديد يدعم المسار السياسي لتسوية قضية الصحراء    تلويح فرنسا بإغلاق “رونو طنجة” .. هل هو ردة غاضبة من توجه المغرب للصين؟    الهلال السعودي يهزم الترجي التونسي ويبلغ نصف نهائي مونديال الأندية    ياجور يقود ضمك لهزم الفيحاء في الدوري السعودي    أمرابط يرفع الحرج عن النصر!    اجهاض محاولة تهريب ألف هواتف محمول انطلاقا من مليلية    نشرة خاصة: تساقطات ثلجية ورياح قوية من المستوى البرتقالي الإثنين والثلاثاء بعدد من مناطق المغرب    أزولاي: تسجيل « كناوة » تراثًا لا مادي إنساني تكريس لريادة الصويرة    دراسة: الاحتفال بأعياد الميلاد والعام الجديد تضر القلب    ال"تبون" يفجر حراكا جديدا في الجزائر!!    أمواج خطيرة يتراوح ارتفاعها بين 4 و6 أمتار على السواحل الأطلسية ابتداء من بعد غد الإثنين    بنعبد الله يحذر من تفشي "أزمة الثقة" وتفاقم الغضب بين المغاربة    وزير الشباب والرياضة يعيد تنظيم مباريات التوظيف بعد إكتشاف تلاعب خطيرة في النقط    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    زيدان "لا يفكر إطلاقا في الكلاسيكو" قبل مواجهة فالنسيا    استنكر صمت الأمة الإسلامية.. أوزيل ينتقد الصين بسبب انتهاكاتها بحق مسلمي”الإيغور”    اعتقالات تنهي نشاط شبكة إجرامية خطيرة بين المغرب وإسبانيا    جدل الحريات الفردية بالمغرب .    " لماذا الآداب والعلوم الإنسانية؟" القيمة والملازمة الحضارية !    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    الشرطة فاس تستعمل السلاح لتوقيف شخصين عرضا حياة مواطنين للخطر باستعمال السلاح الوظيفي    الحكم بالتحفظ على البشير عامين في الاصلاح الإجتماعي ومصادره أمواله    تفويض انتخابي ساحق لجونسون يُخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    عامل إقليم السمارة يترأس الحفل الإفتتاحي للمهرجان الدولي الساقية الحمراء لسباق الهجن    ريفر بليت يهزم سينترال ويتوج بكأس الأرجنتين    محكمة الجنايات تدين أما قتلت طفلها وتخلصت من جثمانه بطنجة    دراسة: مادة الكركم تؤخر خرف الشيخوخة    أخنوش يترأس افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    المعلم يدخل عالم التمثيل كبطل لعدة أعمال درامية    خمس المغاربة يحلمون بالعيش في طنجة    صراع مقدمة الترتيب..النهضة البركانية يستضيف الدفاع الحسني الجديدي    « شبيبتا الاستقلال والاتحاد: الانتخابات ليست « إجراء روتيني    حكم مخفف على البشير.. التحفظ على الرئيس المعزول عامين في الإصلاح الاجتماعي ومصادرة أمواله    سمير شوقي يغادر "ليزيكو" ومريم العلام تعوضه    مهرجان “بويا” يحتفي بالإبداعات الموسيقية النسائية بالحسيمة    دراسة أمريكية تؤكد اكتشاف دائرتين في المخ ترتبطان بالأفكار الانتحارية    النواب الأمريكي يبدأ أولى خطوات التصويت على عزل ترامب    اليوم النطق بالحكم على الرئيس المعزول “البشير” والجيش السوداني يستنفر قواته    الجنرال يخمد ثورة الشك بأكادير    إنطلاق عملية بيع تذاكر كلاسيكو الوداد والجيش الملكي 5 نقاط بيع و300 تذكرة لأنصار‘‘العساكر‘‘    ورشات تفاعلية بالحسيمة حول آليات دعم خلق المقاولة والتكوين والتوجيه المهني    دراسة كندية تكشف بروتين في دماغ الإنسان يحميه من ألزهايمر    الناظور.. رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات على مستوى جهة راس كبدانة-السعيدية    بعد « خليوها تهضر » الدوزي يعود مرة آخرى ب » لوكان جا قلبك » «    دراسة: الزواج مفيد للصحة النفسية.. والرجل الرابح الأكبر امتدت لسنوات    العروسي ونادية كوندا ضيفتا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    أب طلفة يقدم على الانتحار شنقا ضواحي تطوان    رسام جزائري توقع تنصيب تبون رئيسا للجزائر قبل شهرين في رسم كاريكاتوري أدخله السجن    رغم القرب الجغرافي.. سعر الرحلات الجوية للإسبان نحو طنجة أغلى من لندن!    ليدك تتوج للمرة السادسة بجائزة المقاولات الأكثر فعالية في مجال المسؤولية الاجتماعية    عذرا أيها المتقاعدون.. هذه الحكومة لا تحبكم!    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    التمرّد الفردي المقابل الأخلاقي للحرب    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    التحريض على الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عريضة لمجلس بلدية أگادير من أجل إنقاذ قاعة سينما الصحراء
نشر في بيان اليوم يوم 08 - 05 - 2019

قامت لجنة تتبع العريضة المكونة من تسعة أعضاء ممثلة للمجتمع المدني بحي تالبرجت وأگادير يوم السبت 4 ماي 2019 بزيارة رسمية للسيد رئيس جماعة أكادير قصد تسليمه العريضة الموقعة من طرف المواطنات والمواطنين، وكذا جمعيات المجتمع المدني بصفة رسمية، والمتعلقة بالدعوة لإنقاذ سينما الصحراء بحي تالبرجت، والتي كانت محطّ طلب إدراجها في دورة المجلس الجماعي لأكادير من أجل البت في إمكانية اقتنائها وتحويلها لمركب ثقافي وفني يعزز البنية التحتية بحي تالبرجت، ويساهم في النهضة الثقافية والفنية، ويوفر بالتالي فضاءات القرب.. وقد كان في استقبال اللجنة على الساعة السادسة مساء بدار الضيافة رئيس جماعة أكادير السيد صالح المالوكي ونائبه الأول السيد محمد باكيري والسيدة نعيمة فتحاوي النائبة المكلفة بالثقافة، حيث كانت الفرصة مناسبة لعرض أسباب إصدار العريضة واللجنة المشرفة عليها والدينامية التي خلفها تنظيم مهرجان تالگيتارات بحي تالبرجت وما صاحبه من تقاسم لأفكار ورؤىً حول انبعاث ثقافي وفني بالحي ومن خلاله بالمدينة ككل، كما قدّم السيد الرئيس بهذه المناسبة تفاصيل مختلفة عما سيشهده حي تالبرجت من تطور ومشاريع مؤكدا دعمه اللامشروط لهذه العريضة، باعتباره واحدا من ساكنة أگادير ويحتفظ بذكريات بهذا الحي العريق، ومجددا رفضه لأي تغيير قد يمس البناية أو أهدافها التي ستبقى أولا وأخيرا سينمائية إلى حين إدراج النقطة في جدول أعمال دورة المجلس القادمة بشهر أكتوبر 2019، وهو نفس الأمر الذي جاء في تدخّل النائب الأول الذي ثمّن عاليا المبادرة التي لمت شمل الأگاديريين على موضوع بالغ الأهمية، ووحدت الرؤى حول مطالب مشروعة قانونيا ودستوريا بطريقة تجعل المواطنات والمواطنين الأگاديريين يبرزون مرة أخرى ريادتهم وسموهم ونبوغهم على المستوى الوطني في التعامل مع قضايا الشأن المحلي..
ومن جهتها، أكّدت السيدة نعيمة فتحاوي أن المجلس كله آذان صاغية للاستماع إلى مطالب الشارع الأگاديري، والعزم على التعاون داخل المجلس، أغلبية ومعارضة، على تعزيز البنى الثقافية التحتية للمدينة وحفظها للأجيال القادمة، وذلك عبر تنشيط الحركة الثقافية والفنية للشباب والأطفال بتعاون جادّ مع المجتمع المدني والفعاليات المحلية المشهود لها بذلك.
كما قام أعضاء اللجنة التي تابعت كذلك ملفات حي تالبرجت، بتذكير السيد الرئيس ونوابه إلى كون دراسة تأهيل حي تالبرجت التي أنجزها مكتب دراسات بجزر الكناري في إطار مشروع (أديكوت) للتأهيل الحضري والتجاري لحي تالبرجت، والتي بدأت منذ 2015، قد وضعت تصنيفا شاملا لمسار سياحي وثقافي يربط هذه المعالم الحضرية والفنية بهذا الحي، والتي تمتد من شارع مولاي عبد الله، مرورا بالمتحف الذي سيشيد على حائط الذكرى، عبر منشأة دار الفنون (المعهد الموسيقي سابقا)، وسينما الصحراء، ومركب الصناعة التقليدية، وحديقة أولهاو في إطار تصور جمالي شامل للممرات السياحية والعمرانية والإنارة والتشوير بحي تالبرجت .
وبعد أن تكلف وكيل العريضة بتقديم تفاصيل حول فكرة وأهداف العريضة للسيد الرئيس وكذا عدد الموقعين الذي بلغ مجموعه 738 موقعة وموقعا من مختلف الفعاليات الثقافية والفنية والجامعية والحقوقية ونساء ورجال السياسة وفئات من المنتخبين وغيرهم من المواطنات والمواطنين الذين لبوا نداء التوقيع بكل تلقائية، إضافة إلى ما مجموعه 92 جمعية من المجتمع المدني الفاعلة بأگادير، تمثل كل المجالات الثقافية والفنية والحقوقية والاجتماعية، قامت سيدتان، فاعلتان جمعويتان من أعضاء اللجنة، بتسليم عريضة إنقاذ سينما الصحراء رسميا للسيد رئيس جماعة أگادير، في محاولة من اللجنة لتشريف المرأة الأگاديرية التي كان لها نصيب وافر في إنجاز هذه العريضة والدفاع عنها…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.