رأي | بوصوف: قراءة في أكذوبة التمثيلية الحصرية للبوليزاريو    العصبة الاحترافية تصدم وادو بعد دعمه لرئيس الاتحاد الجزائري ضد فوزي لقجع    محكمة التحكيم الرياضي تقلص عقوبة التوقيف في حق أحمد أحمد    بحضور المكتب السياسي ، الشبيبة الاتحادية بمراكش تفتح ملف دور الصفيح والدور الآيلة للسقوط    جمعية الاباء واولياء التلاميذجديدة من له الحق في تشكيل اللجنة التحضيرية؟    أمزازي: كلية الطب بالعيون ستفتح أبوابها خلال "الدخول الجامعي المقبل"    ''التشهير وافشاء السر المهني'' يقود إلى متابعة عدة مستخدمين بوكالة ''راديج'' أمام قاضي التحقيق بالجديدة    توقيف قاصرين ظهروا يشهرون السيوف بالشارع في مقاطع فيديو بالفقيه بنصالح    هذه تفاصيل عدد الملقحين و المصابين الجدد بكورونا في المغرب !    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجارات غينيا الاستوائية إلى 98 قتيلا    المغربيان بوفال وعبد الحميد أبرز المحترفين تألقاً في ‘الليغ 1' بآخر جولة    عبد النباوي احتافل مع نساء النيابة العامة باليوم العالمي لحقوق لمرا – تصاور    13 في المئة منهم أصيبوا بكوفيد 19 وهم يواجهون الجائحة الوبائية : تقنيو الإسعاف والنقل الصحي يطالبون بإسقاط المتابعات الإدارية واحترام مهامهم الفعلية    كيهدمو الاقتصاد بخطابهم الايديولوجي. بنحمزة ورط المجلس العلمي ضد الداخلية.. هاد الفقيه تحالف مع البي جي دي ضد مصلحة كثر من 90 الف عائلة كاتعيش فزراعة الكيف ومعارف حتى التكوين ديال النبتة وشنو منافعها الطبية    لونكيط تفتحات فأحداث مناقشة رسالة دكتوراه اللي نوضات روينة ف جامعة سطات.. ومسؤول بإدارة الكلية يكشف ل"كَود" على تفاصيل حول الأطروحة – فيديو    خبراء يناقشون قوانين المالية في زمن الأزمات وتدبير العلاقة بين الضرائب والخاضعين لها    اشتوكة.. مياه يوسف بن تاشفين تعود لسقي حوض ماسة وتاسيلا    وزارة العدل تحتفي بنساء منظومة العدالة    طقس الخميس..أمطار قوية في مناطق المملكة    الجماهير غاضبة من بنشرقي.. والزمالك يسترضي الأخير: اترك الشائعات وركز بالملعب    ميغان، زوجة الأمير هاري توجه اتهامات خطيرة لأفراد في العائلة المالكة، دفعتها إلى حافة الانتحار.    بعد خيانته للمغرب لصالح الجزائر.. العصبة: يجب طرد وادو من منظومتنا الكروية    إلغاء نهائيات كأس إفريقيا للأمم لأقل من 17 سنة في كرة القدم المقررة بالمغرب من 13 إلى 31 مارس الجاري (كاف)    النساء الجزائريات في الشارع من أجل حقوقهن وضد السلطة الحاكمة    الأزمي للبام: إن أردتم الدفاع عن الأحزاب الوطنية فليعد كل عضو منكم من حيث أتى    في تحطم مروحيته .. مقتل الملياردير الفرنسي أوليفييه داسو مالك لوفيغارو و طائرات رافال (فيديو)    هذه خيارات المغرب لتفادي عرقلة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا    أرباب الصالات الرياضية يتوصلون بتعويض كورونا !    حموشي يكرم نساء الأمن في عيد المرأة العالمي    "ودادية القضاة" تشجب الإساءة إلى أسرة العدالة    الغواصة الروسية "الثقب الأسود" تتجسس على المناورات الأمريكية المغربية    الحسيمة .. 0 اصابة جديدة بكورونا و0 حالة وفاة خلال 24 ساعة    الإعلان في سوريا عن إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا    بنك "CIH" يحقق نتيجة بنكية صافية تقدر ب 2.76 مليار خلال 2020    لابورتا يكشف عن رسالة ميسي بعد فوزه في انتخابات برشلونة    مؤسس تويتر يطرح التغريدة الأولى على الشبكة للبيع    ميناء طنجة المتوسط "يواصل صعوده المتسارع والمذهل"    تقرير أممي : مليار طن من الطعام يرمى في القمامة !    كورونا إفريقيا.. عدد الإصابات يقترب من 4 ملايين حالة    إسرائيل تبدأ عملية تلقيح فلسطينيين ضد "كورونا"    من جديد.. مشروع تقنين زراعة "الكيف" على طاولة المجلس الحكومي    المغرب على موعد مع شحنة جديدة من لقاح "أسترازينيكا" في أفق الرفع من أعداد المستفيدين من الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19.    خلال سنة.. إحداث أزيد من 14 ألف منصب شغل بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة    سويسرا تحظر رسمياً النقاب !    انطلاق الروح    ترامب يواجه ورطة بعد ظهور تحقيقات جديدة حول أحداث الكابيتول    خاص بعيد المرأة | قصيدتين للشاعر عبد السلام جبيلو    المغرب يتصدر قائمة الدول العربية المصدرة إلى المكسيك سنة 2020    ولنا عمْر يا أمي!    بروفيسور مغربي يتوج بجائزة "بورفو" الأمريكية في التدريس والبحث    الديوان السابع عشر من دواوين شهر الشعر الثلاثين للشاعرة الجزائرية خالدية جاب الله بعنوان:" للحزن ملائكة تحرسه"    8 مارس 2021 بميسم الشعر دار الشعر بمراكش تفتح ديوان "أصوات نسائية"..احتفاء بالتنوع الثقافي المغربي    عبد الله ساعف: نحن أمام ملامح جديدة لدولة ما بعد الوباء    بين ال«هسترة» الذكورية و«دسترة» الورد !    تأملات في قصيدة «مد وجزر» للتيجاني الدبدوبي    هل تفطر لقاحات كورونا الصائم في رمضان؟.. مركز الأزهر يوضح    "الصوفية و النقد الذاتي من خلال الضبط السلوكي والمصطلحي"    رسائل مصابة بالحياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوريطة وشينكر يؤكدان على أهمية الحكم الذاتي في حل ملف الصحراء المغربية
نشر في بيان اليوم يوم 17 - 01 - 2021

أعرب المشاركون في "المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية"، الذي انعقد يوم الجمعة الماضي عبر تقنية التواصل عن بعد، عن دعمهم القوي للمبادرة المغربية باعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول الصحراء.
وجاء في خلاصات الرئاسة المشتركة لهذا المؤتمر الوزاري أن المشاركين في هذا المؤتمر، الذي نظم بدعوة من المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، وعرف مشاركة 40 دولة، من بيلإيجاد حل على أساس خطة الحكم الذاتي المغربية كإطار وحيد لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.
وأضاف المصدر ذاته أن المشاركين في هذا المؤتمر الذي انعقد تحت الرئاسة المشتركة للمغرب والولايات المتحدة، رحبوا بالمشاريع التنموية التي تم إطلاقها في المنطقة بما في ذلك في إطار مبادرة المغرب "النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية".
وذكر المشاركون بإعلان الولايات المتحدة الأمريكية الصادر في 10 دجنبر 2020 تحت عنوان "الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على الصحراء الغربية"، والتي أكدت مجددا على دعم اقتراح المغرب الجاد وذي المصداقية والواقعي للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول الصحراء. كما حث الإعلان المذكور الأطراف على الانخراط في محادثات بالتنسيق مع الأمم المتحدة دون تأخير.
وأكد المشاركون في المؤتمر أيضا على أن الإعلان الرئاسي الأمريكي يعطي توجيية السياسية تحت الرعاية الحصريياسي دائم، بناء على مبادرة الحكم الذاتي كأساس واقعي وحيد لحل النزاع حول الصحراء. وسيعزز الإعلان الأمريكي الإجماع الدولي لدعم العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة.
وسلط المؤتمر الضوء على قرار عشرين دولة عضوا بالأمم المتحدة فتح قنصليات عامة في مدينتي العيون والداخلة المغربيتيية والتجاريي.
منظور واضح
وفي هذا الصدد، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى جانب الاعتراف بمغربية الصحراء، يؤسس لمنظور واضح وواقعي لتسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء، تحت السيادة المغربية.
وقال "إن أهمية الإعلان الرئاسي الأمريكي لا تقتصر على الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه (…) ولكنها تؤسس، قبل كل شيء، منظورا لتسوية واضحة وراسخة قوامها الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية".
وأضاف الوزير خلال هذا المؤتمر، الذي ترأسه إلى جانب مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، أن الموقف الأمريكي، إلى جانب الدينامية الدولية الحالية لصالح مخطط الحكم الذاتي المغربي، يجعل من الممكن "كسر حالة الجمود" الذي شهدته قضية الصحراء منذ عدة عقود، و"يفتح طريقا واعدا وآفاقا جديدة".
وسجل بوريطة أن قضية الصحراء تشهد الآن "تسارعا في التطورات الهامة"، وهو ما تجلى في قرار الولايات المتحدة والدعم الدولي الواسع لمخطط الحكم الذاتي وفي افتتاح أكثر من 20 قنصلية عامة في الأقاليم الجنوبية مؤخرا.
وشدد على أن مخطط الحكم الذاتي، باعتباره مبادرة جادة وقابلة للتفعيل وذات مصداقية وقائمة على روح التوافق، ليس مجرد مفهوم فكري، بل "تشكل مسارا سياسيا براغماتيا ومشروع مجتمع وحلا بناء أخذ مجراه".
وعلى الصعيد الجيوسياسي، يضيف بوريطة، "تمهد مبادرة الحكم الذاتي الطريق لتعزيز الاندماج الاقتصادي والأمني في منطقة المغرب الكبير، وتوطيد الاستقرار والازدهار في مجموع القارة الإفريقية".
وذكر الوزير بأن المغرب يظل ملتزما باستئناف العملية السياسية على أساس معايير واضحة تلتزم بها جميع الأطراف، مشددا على أن المغرب أظهر هذا الالتزام من خلال تفاعله الإيجابي مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة لتعيين مبعوث شخصي جديد "على عكس الأطراف الأخرى التي تواصل عرقلة جهود الأمين العام".
ودعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أوروبا إلى الانخراط في الدينامية الدولية التي أطلقها الدعم الواسع لمبادرة الحكم الذاتي.
وقال بوريطة، خلال ندوة صحفية في أعقاب "المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية"، إن "أوروبا يجب أن تخرج من منطقة الراحة بالقول إن هناك مسلسلا، ونحن ندعم هذا المسلسل، حتى لو كان هذا المسلسل سيستمر لعقود".
ودعا أوروبا إلى الانخراط في هذه الديناميية الدولية، مؤكدا أن "الموقف الأمريكي يجب أن يسائل أوروبا حول درجة انخراطها، بحيث أن هذا الاتجاه الذي يسير فيه المجتمع الدولي، وقوامه حل في إطار الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، يكون أيضا محط إجماع أوروبي".
وفي هذا الصدد، ذكر الوزير بأن ثمة "إشارات"، بما في ذلك الاتفاقات الموقعة مع الاتحاد الأوروبي، وكذلك المواقف الوطنية لعدد من الدول "التي ترى في مبادرة الحكم الذاتي منظورا أساسيا لحل هذه القضية".
واليوم، يضيف بوريطة، يتعين أن يكون هناك "تحرك داخل أوروبا لدعم المنظور الوحيد الممكن لتسوية قضية الصحراء، وهو الحكم الذاتي في إطار سيادة المملكة".
دعم الحكم الذاتي
من جهته أكد مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، أن الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء يشكل تأكيدا لموقف واشنطن بأن المبادرة المغربية للحكم الذاتي هي الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول الصحراء.
وذكر شينكر، في كلمة له خلال ترؤسه إلى جانب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، لأشغال "المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية"، بأن جميع الإدارات الأمريكية، منذ إدارة الرئيس بيل كلينتون، أكدت دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، و"التي تمثل الخيار الأكثر واقعية لتسوية النزاع حول الصحراء".
وأبرز المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة تحث الأطراف المعنية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي على دراسة مخطط الحكم الذاتي المغربي بجدية باعتباره الأساس الوحيد ذا المصداقية والواقعي للمفاوضات، مشددا على أن المفاوضات السياسية وحدها الكفيلة بإيجاد حل للنزاع حول الصحراء.
ودعا شينكر إلى تنشيط المفاوضات في إطار خطة الحكم الذاتي المغربية تحت رعاية الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لهذا النزاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.