فوق دولتين عربيتين.. شاهد الصاروخ الصيني قبل دقائق من سقوطه    المغرب على احداث القدس: ما وقع عمل مرفوض ويجب تغليب الحوار    الكاتبة والصحفية إميليين مالفاتو تحصد "جائزة غونكور للرواية الأولى" عن روايتها "فليبكِكِ دجلة"    "ثلاثة د الفرحات".. فيلم جديد لإدريس صواب    "معجم الألوان في لسان العرب" في جزأين مثن ودراسة ثمرة اشتغال 20 سنة    الصحة العالمية تؤكد أن المتحور الهندي أكثر عدوى وفتكا ومقاومة للقاحات مقارنة بكورونا الأصلي    واش هادوا فوق القانون؟. عمدة طنجة ورؤساء المقاطعات الباجدة بدون كمامة وبدون تباعد جسدي في عز إنتشار كورونا    فلوريدا الأمريكية.. جرحى في إطلاق نار بمركز تجاري    وكالة الفضاء الروسية تحسم الجدل حول مكان وموعد سقوط الصاروخ الصيني    اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط تبدي "قلقها البالغ" إزاء أحداث القدس    اسكتلندا... أنصار الاستقلال يتمسكون بإجراء استفتاء تقرير المصير    خنيفرة يحرم تواركة من الصدارة والقنيطرة يفوز على الراسينغ بعقر داره    سريع واد زم والجديدة يتنفسان الصعداء وريمونتادا للمولودية أمام آسفي    ذكرى ميلاد الأمير مولاي الحسن.. مناسبة لتجسيد الارتباط المكين بين الشعب المغربي والعرش العلوي    المغرب: اقتحام المسجد الأقصى المبارك وترويع المصلين عمل مرفوض    9 أحزاب بالحكومة والمعارضة تستنكر تواطؤ إسبانيا ضد المغرب باستقبال غالي    الروائية أمنة برواضي تتألق في سماء القاهرة بروايتها الجديدة " حكاية وباء"…    حجز وإتلاف أزيد من طنين من الغذاء الفاسد بمراكش    المغرب يسجل 7 وفيات و314 إصابة جديدة بكورونا    وفاة الإعلامي الرياضي السعودي "عادل التويجري"    صورة لحطام الصاروخ الصيني من الولايات المتحدة قبل سقوطه    فيديو: بعد تصريحات شاردة لبرلماني البيجيدي"أبوزيد".. أونسا ترد: "فاكهة البطيخ الأحمر سليمة وخالية من الملوثات"    حقيقة خضوع الفنان حسين الجسمي لعملية تجميل- صور    المقرئ أبو زيد بعد تشكيكه في "دلاّح زاكورة": أعتذر وأنا غير مختص    إحباط محاولة تهريب دولية للمخدرات عبر شاطيء طنجة البلدي (صور)    اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة- تطوان – الحسيمة تعقد اجتماعها الثاني    مغاربة يتضامنون مع القدس و"المسجد الأقصى" يتصدر الترند ب"تويتر"    أمطار وأجواء غائمة الأحد بهذه المناطق    الوزير أمزازي يفتح ملف "الجمع بين المهن" في أوساط أساتذة التعليم العالي    خرق الإغلاق الليلي.. مداهمة مقهى واعتقال 8 أشخاص بمراكش + صور    الشابي يستدعي بولهرود والسعداوي لمواجهة الماص ويستبعد متولي وشاكير وناناح    الدفاع الجديدي ينعش رصيده بثلاث نقط إضافية على حساب حسنية اكادير    حسنية أكادير يتعثر أمام الدفاع الحسني الجديدي ضمن لقاءات الدورة 15 من البطولة الاحترافية. (+ملخص المباراة)    القائد الحقيقي لايصنع اتباعا بل مزيدا من القادة    الوالي مهيدية يترأس اجتماعا تحضيريا لإطلاق مشروع تنموي ضخم بجماعة اكزناية    عاجل طنجة :الأمن يحبط محاولة كبرى لتهريب حوالي 240من الحشيش    قبل ملاقاة الوداد في دوري الأبطال.. مولودية الجزائر ينهزم بثنائية في "الديربي" أمام اتحاد العاصمة ويغادر كأس الرابطة مبكرًا    المغرب يتوصل اليوم الأحد بمليونا جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني    نائب رئيس الأولمبية الدولية: "لا شيء سيمنع إقامة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020"    شاهد.. لحظة إنقاذ قطة عالقة على نخلة بشارع الحسن الثاني ببوجدور    الشلواطي: هكذا قضيت رمضان ومتحكرونيش كنعرف نطيب    زياش: اعتمدنا على مصادر قوتنا لهزم السيتي ومباراة نهائي "التشامبيانزليغ" ستكون مغايرة    للسنة الثانية على التوالي.. منع إقامة صلاة العيد بالمساجد وتعوضيها بالصلاة داخل البيوت    " لعلكم تتقون" (5)    النيابة العامة توجه دورية لمكافحة وزجر بيع الأدوية على الأنترنت    الفنانة مونية لمكيمل تجيب على أسئلة حرجة في تحدي "رشيد شو"    الورش الملكي الكبير لتعميم التغطية الصحية لجميع المغاربة يخطو نحو النجاح بسرعة كبيرة    العثور على الفنان محمد حمصاني جثة هامدة بمنزله    بالصور : أخر سوق أسبوعي بسلوان خلال شهر رمضان.. العرض يفوق الطلب بكثير    هذه شروط دخول المغاربة العالقين في الخارج    السعودية تلزم الموظفين بالتلقيح ضد "كوفيد 19″    أنباء عن قرب استئناف الأعراس والحفلات في المغرب.    وكالة أجنبية تكشف عن احتمال تمديد المغرب إغلاق حدوده الجوية.    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): الحركات الإسلامية (3/3)    إثم الاحتكار في شهر الاستغفار    عبادي يكشف مقومات مشروع الشباب "المؤثرين" لمكافحة التطرف على الإنترنت    تداعيات جائحة "كورونا" تغلق أزيد من 1700 مؤسسة سياحية بمدينة مراكش    مكيفات الهواء الحديثة تعزز صحة ركاب السيارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسعار في رمضان…
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 04 - 2021

تشهد أسعار الخضر والفواكه والأسماك ومواد غذائية أخرى ارتفاعا في الأيام الأولى لرمضان، وهو ما يثير استياء فئات عديدة من شعبنا بمختلف الجهات.
ويكفي القيام بجولة بسيطة على مختلف الأسواق لمعاينة ذلك، علاوة على ما يرويه المواطنون يوميا جراء معاناتهم مع الباعة.
صحيح أن الأثمنة بأسواق الجملة محددة، وأن السلطات سبق أن أكدت أنها ستسهر على محاربة الزيادات غير المشروعة في الأسعار، وحماية القدرة الشرائية للمواطنين التي هي أصلا متدهورة جراء تداعيات الجائحة، ولكن، بالرغم من كل هذا، تتداول حكايات الناس من مناطق مختلفة مظاهر ارتفاع الأسعار والزيادات الواضحة.
على غرار سنوات سابقة، تعاد اللعبة نفسها، وتنسج المضاربة والسمسرة خيوطها بين أسواق الجملة ونقاط البيع للمستهلك، ويسيطر السماسرة على منظومة السوق، وهو ما ينجم عنه إثقال كاهل البسطاء بغلاء يصطدمون معه يوميا في الأسواق المحلية، ونقاط البيع التي تنتشر في الأحياء وداخل عدد من الأزقة.
بسبب الإغلاق الليلي، يتسارع المواطنون في الساعات الأخيرة قبل موعد آذان المغرب، لاقتناء ما تقتضيه المائدة الرمضانية من سلع ومواد، وتبعا لذلك يبرز الطلب أكبر من العرض، ويجد المضاربون والسماسرة ضالتهم بالتلاعب في الأسعار وهوامش الربح، وتستمر، بذلك حليمة في تكرار عاداتها القديمة.
الدولة، من جهتها، بذلت فعلا جهدا مميزا وكبيرا لجعل وضعية تموين السوق عادية ومستقرة، وتوفر اليوم عرضا كافيا ومتنوعا من المواد والمنتجات والسلع، وبما يلبي احتياجات الأسر المغربية بمختلف الأقاليم، ولكن رغم ذلك لاحظ المواطنون وجود تلاعبات في السوق من لدن السماسرة، وهو ما ساهم في إلهاب الأسعار، ويقتضي تدخلا عاجلا وصارما من لدن السلطات الإدارية وأجهزة المراقبة لمحاربة المضاربة والتلاعب بالأسعار والزيادات غير المشروعة.
الأسر تعاني أصلا بسبب الإغلاق الليلي والتدابير التقييدية الأخرى التي استوجبتها الحالة الوبائية، والعديد من الفئات أيضا تعيش الخصاص جراء تأثيرات الجائحة وانعدام المدخول، وتوقف النشاط المهني لدى بعضها، ولكل هذا هي لن تستطيع أيضا تحمل الزيادات في الأسعار خلال رمضان.
المطلوب اليوم، تعبئة السلطات الإدارية، مركزية وترابية، ومؤسسات مراقبة الأسواق والأسعار، لتطبيق القانون وحماية جيوب بسطاء شعبنا، ومساندة الأسر، في هذه الظروف الصحية والمجتمعية الصعبة، لقضاء شهر الصيام في أجواء من الاستقرار والطمأنينة.
حتى صغار التجار والباعة الذين ينتشرون في الأحياء والأزقة وذوي عربات بيع الخضر والفواكه، يشتكون من تلاعبات السماسرة، ومن كونهم أنفسهم ضحايا المضاربات غير المشروعة، وبالتالي يجب أن يشمل تدخل السلطات اليوم نقاط ومنظومات بيع الخضر والفواكه والدواجن والأسماك والبيض، وهي التي تشهد ارتفاعات متتالية هذه الأيام في أسعارها، والسماسرة والمضاربون لا يحترمون أي هوامش مرجعية في الربح، وبالتالي يفضي ذلك إلى هضم حقوق المستهلكين، أي ضرب جيوب المواطنين البسطاء.
محتات ‬الرقاص


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.