وسيلة إعلام إيطالية تندد بتجنيد الأطفال واستغلالهم لأغراض عسكرية بمخيمات تندوف    تقرير رسمي يؤكد ارتفاع أسعار مختلف المواد الإستهلاكية خلال سنة 2021 المنصرمة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم لليوم الجمعة    بالأرقام..أقوى وأضعف منتخب في "الكان" بعد انتهاء دور المجموعات    حفيظ دراجي وسط عاصفة من الغضب بسبب "رسالة" منسوبة إليه يسبّ فيها المغربيات بكلام ساقط    تبون 'الجزائر' بعد مهزلة 'الكان': يبقى الكبير كبيراً!! ومعلقون: باركا من الظلم.. وديها في حال بلادك    ماذا تريد الجزائر من وراء اجتماع الفصائل الفلسطينية؟    لا راحة للمنتخب الوطني.. حصة ثانية في المساء    الدولي المغربي أسامة إدريسي يعزز صفوف قادس الاسباني    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    مستجدات "شبكة البيتكوين"..الشرطة تحجز مبالغ إضافية بمراكش    تخصيص 230 مليون درهم لتطوير المحطة السياحية أوكايمدن    فرنسا… تعلن عن تاريخ رفع قيود كورونا    مهنيو السياحة ينتظرون قرار الحكومة بخصوص فتح الحدود    المغرب ومجلس التعاون الخليجي.. انضمام كامل العضوية أم شراكة متقدمة؟*    إصابة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بفيروس كورونا    "الفاو" تصدم الإسبان وتصنف "المياه الاقليمية للكناري" مناطق مغربية    هيئات: نسبة المشاركة في إضراب أطباء القطاع الخاص تجاوزت %80    والدة جاد المالح تطلق مشروع "الوالدة" لبيع وتوصيل الكسكس المغربي بفرنسا    كلمة السر "مغربية الصحراء".. 'إلموندو': إسبانيا ظلت أسبوعا كاملاً تتودد إلى المغرب لحل الأزمة    الخدمة العسكرية.. تجربة غنية تتيح للمستفيدين الانفتاح على آفاق جديدة    قلق بفرنساحول حرية الاعلام خلال الحملة الانتخابية    القضاء يأذن للمرة 24 تواليا باستمرار نشاط مصفاة "سامير"    فيلم "ضيف من ذهب" يشارك في مهرجانPalestineReelالسينمائي بالإمارات    الحسين القمري …وداعا أيها المبدع ….وداعا أستاذي    الدورة 7لمهرجان تطوان الدولي لمدارس السينما ما بين 21 و25 نونبر    ندوة يوم 100: بين استمرار الوعود و غياب التنزيل    الولايات المتحدة تقدم للمغرب سبعة مجمدات لتخزين لقاح كورونا    انتخاب "إثمار كابيتال" لرئاسة المنتدى الدولي للصناديق السيادية    3 أسئلة ليوسف خاشون رئيس نادي واويزغت لكرة السلة    ملك تخبر الجميع بزواجها من حسن.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (103) من مسلسلكم "لحن الحياة"    نهاية الجزائر والراقي وحفيظ الدراجي    هل يهدد الهجوم الحوثي «الملاذ الآمن» الذي تقدمه الإمارات؟    المصابون بمتحور أوميكرون.. هذه هي أكثر 5 أعراض شيوعا    ابتدائية سطات ضربات صهر البرلماني المعتقل ب4 سنوات ونصف حبسا نافذة بعد متابعته بالنصب على شركة بمبلغ 600 مليون سنتيم    السعودية.. سجن سفير سابق استغل عمله لبيع تأشيرات العمرة    رئيس مبادرة "سمعي صوتك" ل2m.ma:"تلقينا 120 طلب مساعدة سنة 2021 من نساء تعرضن للعنف    مقتل 145 ناشطا حقوقيا في كولومبيا عام 2021    ماذا وراء انخفاض توقعات نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الجارية؟    فيتش رايتينغ تتوج CDG CAPITAL وCDG CAPITAL GESTION    أزمة الصيدليات بسطات تنفرج بعد توصل مجلس الصيادلة بترخيص السلطات لرفع عدد صيدليات المدوامة    برشلونة يقرر فتح باب الانتقال امام مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبلي    البرهان يعلن تشكيل حكومة جديدة لتصريف الأعمال في السودان    100 يوم من عمر الحكومة .. هذه أبرز الإجراءات التي اتخذتها وزارة الثقافة والتواصل للنهوض بالقطاع    سرحان يكتب: أبطال بلا روايات.. "زوربا وبِطيط وجالوق وأبو جندل"    خطوة كان من المفروض القيام بها قبل تصريح آيت الطالب … وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ترسل مفتشيها للصيدليات للبحث عن أدوية الكوفيد والزكام    مركز: أكثر من 10 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في القارة الإفريقية    تشغيل.. الحكومة تعمل جاهدة لمواجهة تداعيات الجائحة    خلق فرص الشغل وفك العزلة محاور إجتماعات رئيس مجلس جهة الشرق بإقليمي جرادة وفكيك    الأركسترا الأندلسية الإسرائيلية تستضيف 5 موسيقيين مغاربة    هل المضادات الحيوية تضعف جهاز المناعة ؟    أكاديمية جهة كلميم والمعهد الفرنسي بأكادير يصادقان على برنامج العمل المقترح لسنة 2022    4 مشروبات صحية تنظف الكبد بشكل طبيعي!    شاهد ماذا كان يعبد هؤلاء قبل إسلامهم!! (فيديو)    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 20 يناير..    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفريق النيابي لحزب التقدم والاشتراكية يعقد لقاء تواصليا أوليا لأعضائه
نشر في بيان اليوم يوم 08 - 12 - 2011

الدعوة للانخراط الفعلي لنواب الحزب في قضايا ومشاكل المواطنين بمختلف الدوائر التي يمثلونها
دعا المشاركون في اللقاء التواصلي الأول للفريق النيابي لحزب التقدم والاشتراكية نواب الحزب بمجلس النواب إلى الانخراط بكامل الجدية بالمهام المنوطة بهم كممثلين للأمة، والاضطلاع بالمهام المنوطة بهم، والاهتمام بالقضايا بالمشاكل والقضايا التي تعكس انتظارات المواطنات والمواطنين الذين وضعوا فيهم ثقتهم.
وبسط خالد الناصري، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، في عرض قدمه أمام نواب حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، في اللقاء التواصلي لأعضاء الفريق صباح أمس بمقر مجلس النواب، حول مكانة المؤسسة البرلمانية وآليات العمل البرلماني في الوثيقة الدستورية الجديدة، مشيرا إلى أن البرلمان في البناء الدستوري الجديد بات يحتل مكانة مهمة بفضل الصلاحيات الواسعة التي يتيحها له، ليس فقط على مستوى التشريع، ولكن أيضا على مستوى مراقبة عمل السلطة التنفيذية، وما يتيحه أيضا من حقوق للمعارضة.
وأبرز الناصري عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية وأستاذ القانون الدستوري بأن الوثيقة الدستورية الجديدة، تتيح للبرلمان ممارسة السلطة التشريعية في جميع الميادين، من خلال التصويت على القوانين، ومراقبة العمل الحكومي وإقامة السياسات العمومية للبلاد.
وعلاوة على هذه الصلاحيات المخولة لمجلسي البرلمان فإن الوثيقة الدستورية الجديدة التي صادق عليها المغاربة في فاتح يوليوز الماضي، خولت للمؤسسة التشريعية صلاحيات أخرى في مجال تنصيب الحكومة والتصويت على برنامجها الذي يقدمه رئيس السلطة التنفيذية أمامها. فضلا عن الحقوق وواجبات أعضاء البرلمان للقيام بالمهام النيابة المنوطة بهم من طرف المواطنات والمواطنين.
وأشار الناصري إلى أن الوثيقة الدستورية الجديدة تضمن للمعارضة البرلمانية موقعا جديدا داخل المؤسسة التشريعية، ومنحها حقوقا ستمكنها من القيام بدورها ومهامها في العمل البرلماني والمشهد السياسي على الوجه الأكمل. معتبرا أن الدستور الجديد منح للمعارضة حق التمثيلية الملائمة في أنشطة مجلسي البرلمان، ورئاسة لجنة التشريع، وهي إحدى أهم اللجن البرلمانية، بالإضافة إلى حق ضمان المشاركة الفعلية في مسطرة التشريع، ومراقبة العمل الحكومي، من خلال ملتمس الرقابة، ومساءلة الحكومة، والمساهمة في اقتراح وانتخاب الأعضاء المرشحين للمحكمة الدستورية. فضلا عن حق المساهمة الفعلية في الدبلوماسية البرلمانية.
ومن جهته تناول أحمد أجمهور، المسؤول عن إدارة الفريق وعضو اللجنة المركزية للحزب، الجوانب الإدارية المرتبطة بحقوق وواجبات البرلماني، وكيفية تدبير منهجية العمل البرلماني.
وكان اللقاء التواصلي الأول من نوعه الذي عقده نواب حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب في صيغته الجديدة، بحضور وفد عن الديوان السياسي للحزب، فرصة للنقاش حول الطرق المثلى لإغناء وتدعيم العمل البرلماني لفريق التقدم والاشتراكية بالغرفة الأولى للبرلمان، ومناسبة لاستيضاح المهام الجديدة التي يضطلع بها البرلمان، ووضع منهجية تساهم في اضطلاع نواب الحزب بالمسؤوليات التي وضعها الناخبون في أعناقهم للدفاع عن مشاكلهم وقضاياهم المرتبطة بحياتهم اليومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.