إلغاء ثلاثة أهداف للبرازيل في تعادله مع فنزويلا    “ليبرا” فمواجهة “البيتكوين”… “فيسبوك” اكشف على العملة الرقمية الجديدة ديالو    الناظور: النيابة العامة تتابع مفتش الشرطة المعتقل مع تاجر المخدرات بتهم ثقيلة و تودعه السجن    بالصور. كولومبيا دخلات موسوعة “گينيس” بأضخم كاس ديال القهوة فالعالم    صحف الأربعاء: البحري يعد مفاجأة للملك محمد السادس،و شن حملة واسعة للتخلص من السيارات المهملة بأكادير، وارتفاع كبير في عدد قضايا الطلاق، و    الجديدة تحتضن الدورة الأولى لليوم السنوي للمحار بمشاركة فاعلين مغاربة وأجانب    إندنبدنت: مرسي أغمي عليه والشرطة تركته ملقى على الأرض ل20 دقيقة رافضة إسعافه    فصل من دستور أولياء النعمة الجدد إلى روح المجاهد الشهيد محمد مرسي/ أحمد منون    أصيلة.. مركز صحي يتحول إلى “بناية أشباح”    في الحاجة إلى المعارضة !    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    ممثل النيابة العامة في ملف حامي الدين يؤكد على أنه لا إفلات مِن العقاب    الإمارات العربية المتحدة تؤكد موقفها الثابت والداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية    القطاع غير المهيكل والتعقب الضريبي يثيران مخاوف التجار والمهنيين    مقتل 38 شخصا في هجمات استهدفت قريتين في مالي    الجواهري: البنوك الإسلامية في المغرب قدمت قروضا بقيمة 6.5 مليار درهم    وصول منتخب ناميبيا للمشاركة في بطولة كأس أمم إفريقيا    الدرك يضبط شاحنة محملة بالبلاستيك قرب خريبكة    الجيش يتفق مبدئيا مع المدرب طاليب لقيادة "العساكر" الموسم المقبل    مركز كولومبي: سحب السالفادور اعترافها بالجمهورية الوهمية يدشن لمرحلة جديدة في العلاقات مع المغرب    صحيفة “ميرور”: 5 دول مرشحة لاستضافة المونديال بدلا من قطر    أحتجاجات تصعيدية لسلاليو قبيلة السجع أمام باشوية العيون الشرقية عمالة تاوريرت    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    تعزية في وفاة والذة الأستاذة مليكة امراوزى.    رئيس الحكومة: الملك يولي عناية خاصة للقطاع الصحي ومعالجة اختلالات المنظومة الصحية    بنعزوز يكشف الوصفة السحرية التي ساهمت في تطور “الطرق السيارة” بمجلس النواب    تأجيل البت في قضية إعادة متابعة حامي الدين    “فيدرالية اليسار” تطالب الحكومة بالتراجع عن توقيف “بروفيسورات” الطب والاستجابة لمطالب الطلبة    تتويج سليلة الناظور زهرة بوملك وصيفة أولى لملكة مهرجان حب الملوك بمدينة صفرو    أخنوش: الموسم الفلاحي يبقى "جيدا" رغم الظروف المناخية "الصعبة"    حمد الله يحضر في الكان    زيدان: لا مكان لنيمار مع الريال    وكيله: "جاريث بيل يرفض الإعارة.. وهذا ما ينتظره للرحيل عن ريال مدريد"    الأمم المتحدة تدعو إلى “تحقيق مستقل” في وفاة الرئيس مرسي حسب مفوضية حقوق الإنسان    هكذا ردّ ممثل النيابة العامة على دفاع حامي الدين بخصوص سبقية البت وتقادم القضية    الأمن المصري يفرق مظاهرة غاضبة في مسقط رأس مرسي    كروش فضل هذا الفريق على المغرب التطواني    أخنوش يستقبل رئيس جامعة أديلايد الأسترالية .. هذا أبرز ما ناقشاه    “صفقة القرن تخرج هيئات حقوقية إلى التظاهر بالعاصمة الرباط    فايسبوك يجدد مشاركته في مهرجان موازين إيقاعات العالم في نسخته 18    قايد صالح : “الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب”    الجمعية المغربية لطب الإنجاب وطب الجنين تناقش مستجدات طب الخصوبة في العالم    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    الدار البيضاء.. اطلاق أول منصة رقمية في المغرب لبيع الأعمال الفنية    مزوار : يتعين على القطاع الخاص أن يكون في قلب النموذج الجديد للتنمية    اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الريف للفيلم الأمازيغي، بتتويج فيلم “مرشحون للانتحار” بالجائزة الكبرى    فلاش: “ابن البلد.. العاشق معشوقا” جديد العمراني    رحيل « مؤلم » ل »محاربة السرطان الجميلة »    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية    باريس.. سرقة قناع إفريقي يساوي 300 ألف أورو من دار “كريستيز” للمزادات الفنية    رقمنة أزيد من 700 مخطوط داخل المكتبة الوطنية    هشام العلوي ينعى مرسي ويصفه ب”المجسد للشرعية الديمقراطية”    قصة : ليلة القدر    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر الوزاري الداعم للصحراء بمراكش رؤية حكيمة ورشيدة للدول الإفريقية
نشر في شعب بريس يوم 25 - 03 - 2019

انطلقت صباح اليوم الاثنين بمراكش، أشغال المؤتمر الوزاري الإفريقي حول الدعم المقدم من الاتحاد الإفريقي للمسار السياسي للأمم المتحدة بشأن الخلاف الإقليمي حول الصحراء المغربية بمشاركة 37 بلدا من المناطق الخمس للقارة.

ويهدف هذا المؤتمر إلى التعبير عن دعم قرار الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي (رقم 693)، الذي تم اعتماده في القمة الحادية والثلاثين للاتحاد، المنعقدة يومي 1 و2 يوليوز 2018 بنواكشوط (موريتانيا)، والذي يجدد التأكيد على الاختصاص الحصري للأمم المتحدة في بحث النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وأرسى القرار 693 حول تقرير رئيس لجنة قضية الصحراء آلية افريقية تضم "ترويكا" الاتحاد الإفريقي، وهم الرؤساء المنتهية ولايتهم والحاليون والملتحقون الجدد ورئيس اللجنة، من أجل تقديم الدعم الفعال للجهود المبذولة تحت إشراف الأمم المتحدة ، كما حصر تدبير قضية الصحراء في المسلسل الأممي مستبعدا كل مسلسل موازي.

ويأتي هذا المؤتمر ردا على بعض الممارسات التي تسعى إلى معارضة روح رسالة القرار 693 على الرغم من التقدم المحرز والذي يرسي مناخا من الهدوء والصفاء داخل الاتحاد الإفريقي.

ويأتي عقد المؤتمر في إطار الرؤية الحكيمة والرشيدة للدول الإفريقية من أجل تعزيز وحدة القارة ورفض أي محاولة للانحراف بها عن أولوياتها الملحة في مجال التنمية البشرية المستدامة والاندماج الإقليمي ورفاهية مواطنيها.

ويشكل هذا المؤتمر المنظم من قبل المملكة المغربية ، مناسبة للتأكيد مجددا على الإجماع الإفريقي بشأن القرار 693 ، وليبرهن على نحو فعال على الدعم الإفريقي للمسلسل السياسي الجاري في إطار الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي واقعي وبراغماتي ومستدام لقضية الصحراء وعلى أساس التوافق.

كما يتوخى المؤتمر التأكيد على روح القرار 693 لمؤتمر الاتحاد الإفريقي وعلى تشبث الاتحاد بالمسلسل الأممي ، هذا التشبث النابع من القرار الذي يعبر عن اختيار مستنير لرؤساء الدول والحكومات الإفريقية الحريصين على التصدي للانقسامات والتفرقة بين البلدان الإفريقية الشقيقة وتوحدهم حول جهود الأمم المتحدة.

وتسعى المملكة المغربية من خلال هذا المؤتمر إلى التوحيد حول احترام قرار نواكشوط بتفادي التركيز على الانقسامات الداخلية التي قد تقوض حل النزاع الإقليمي وتهدد استقرار وتماسك ونجاعة المنظمة. ومنذ عودتها إلى الاتحاد الإفريقي، حرصت المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على مواصلة عملها ، وفق نهج قائم على مقاربة مندمجة وموحدة من أجل إرساء مبادرات ومشاريع مهيكلة ومؤثرة فيما يتعلق بالتنمية البشرية والاقتصادية (الهجرة، البيئة، تشغيل الشباب، السلم والأمن ....) من أجل تعزيز ريادة إفريقيا ومواطنيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.