الملك يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى 21 لوفاة الملك الحسن الثاني    بالتخصص..الرجاء يقهر فيتا كلوب على ملعبه ويصحح وضعه في دوري أبطال إفريقيا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    تقرير "المنتخب" : 3 أهداف للوداد لمواجهة سان داونز    الجزائر في آخر جمعة قبل الانتخابات.. مظاهرات عارمة وتوتر يسود الشارع بعد الإعلان عن إضراب عام    حدود الحريات الفردية مناقشة لبعض آراء وزير حقوق الإنسان    الرميد: يجب اتخاذ إجراءات عملية لتفعيل منظومة الحوار والتشاور    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    الدفاع الجديدي يجدد عقد نجمه لسنة ونصف    اعتقال شخص في طنجة قتل جاره بسبب مشاكل سوء الجوار    عمال حافلات "شركة ألزا" يخوضون إضرابا عن العمل    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة والمغرب يقيمان تعاونا ممتازا يتعين تعزيزه أكثر    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس مجلس الدولة الليبي: طرد اليونان للسفير "بلطجة دبلوماسية"    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    أغلبية "المستشارين" تصادق على "مالية 2020"    المغرب التطواني يعقد جمعه العام السنوي    لجنة التحكيم تحسم في مصير 14 فيلما شاركوا في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    الذكرى 21 لوفاة الحسن الثاني.. الملك يترأس حفلا دينيا في الرباط    هكذا ساهم ادماج قطاعي الطيران المدني والسياحة في الترويج للمغرب    شاب يعرض الزواج على طليقة مسلم    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    البوليساريو تلعب بالنار مع إسبانيا والأمم المتحدة    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    موظفو الجماعات المحلية يضربون أواخر دجنبر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    مصادر تنفي وفاة مطاع.. و”العمق” تعتذر لأسرته وقرائها بعد "إشاعة" وفاته    ما يشبه الشعر    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجهول يشتري صورة لعارضة أزياء بين الفيلة بمليون و150 ألف دولار
نشر في شعب بريس يوم 21 - 11 - 2010

ماذا يقول القارئ في أحدهم مجهول أم "مجنون" دفع أكثر من مليون دولار ثمناً لصورة من الورق عادية في عالم يعيش أزمة مالية تتجول فيه كغيوم الجراد وتأكل الأخضر واليابس.
المزاد، الذي نظمته "دار كريستيز" جرى أمس السبت 20-11-2010 في قاعة بمتحف اللوفر بباريس، وهي واحدة من 106 قاعات خصصوها لمعرض "باري فوتو" الشهير، وفيه تراكض المتنافسون لشراء مجموعة صور التقطها أمريكي من أصل روسي يهودي، واسمه ريتشارد أفيدون، فاشتروها كلها، ومن بينها الصورة خاطفة الأضواء.
العارضة \"دوفيما\" كانت الأغلى أجرا بين العارضات
وكانت "مؤسسة ريتشادر أفيدون" الراعية تراث هذا المصور الأمريكي، كلفت "دار كريتسيز" بتنظيم المزاد الذي جرى فيه، ولأول مرة، بيع 65 من مئات الصور التي التقطها في حياته، ومعظمها صور في أوساط الموضة وبورتريهات لنجوم سينمائيين وموسيقيين وغيرهم، فتوقعت الدار بيعها بحوالي 6 ملايين دولار على الأكثر، لكن صورة عارضة الأزياء وحدها بيعت بمبلغ 841 ألف يورو، أي بمليون و150 ألف دولار، مع أن "كريستيز" حددت معدل قيمتها في موقعها على الإنترنت بأقل من 600 ألف يورو على الأكثر.
وتبدو العارضة دوروثي فرجينيا مارغريت جوبا، المعروفة حين التقاط الصورة في 1955 بلقب "دوفيما" وهي في "سيرك الشتاء" بباريس، بين مجموعة من الفيلة مرتدية فستان سهرة من الساتان الأسود مع شال وسطي أبيض بلون العاج صممه ايف سان لوران الذي كان حينها مساعدا للشهير كريستيان ديور.
وكان افيدون "يحب الصورة إلى حد كبير، لذلك احتفظ بها في الاستديو الخاص به حتى النهاية" بحسب ما قال ماثيو هاميري، المسؤول في "كريستيز" عن بيع الصور التي يعتبرونها ذات قيمة فنية لمن يدفع فيها أكثر بالمزادات.
ملتقط الصورة ريتشارد أفيدون
ونقرأ في الأرشيفات القديمة عن عارضة الأزياء التي أبصرت النور في نيويورك وتوفيت بسرطان الكبد في 1990 بعمر 63 سنة، أنها كانت الأغلى أجراً بخمسينات القرن الماضي "وفي طفولتها كانت لها صديقة خيالية تزورها، وفي إحدى المرات أخبرتها باسمها من أنه مستمد من الحرفين الأولين لاسم العارضة" لذلك ما أن احترفت عرض الأزياء حتى سمت نفسها "دوفيما" فاشتهرت بهذا الاسم الفني وظهرت على أغلفة جميع مجلات الأزياء الأمريكية.
والصورة التي بيعت بالمزاد هي بالأبيض والأسود، وهي جميلة وذات قيمة للنقاد، لكنهم لا يشرحون أهميتها الفنية تماما، سوى أحدهم هولندي اعتبر أن البياض في وسطها سد ثغرة مهمة في اللقطة، هي غياب العاج الفيلي الأبيض، ولولا هذا البياض اللامع في الشال الذي ارتدته دوفيما، لما صدق أحد بأنها من تصوير محترف، كريتشارد أديفون كانت بينه وبين العارضة صداقة قوية، مع ذلك تزوجت سواه وانتهى الزواج بطلاق بلا أبناء، ثم تزوجت ثانية وأنجبت ابنة وحيدة سمتها أليسون، وعمرها الآن 52 سنة.
أما أديفون، المولود في 1923 بنيويورك، فكان متزوجا طوال 5 سنوات من عارضة أزياء طلقها في ما بعد وتزوج بثانية في 1951 ورزق منها بابن وحيد، ثم توفيت الزوجة في أوائل 2004 وبعدها بأقل من 8 أشهر توفي هو بنزيف في الدماغ حين كان يتبضع في سوبر ماركت بتكساس.
عن موقع العربية باريس - كمال قبيسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.