لفتيت لزعماء الأحزاب السياسية: الداخلية غادي تلتزم الحياد التام مع كل الأطراف المتنافسة ودبا اعطيونا مقترحات لتعديل المنظومة الانتخابية    تمديد الطوارئ الصحية على طاولة المجلس الحكومي والوزراء لم يتوصلوا بعد بمشروع المرسوم !    بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية المعدل في جلسة مشتركة اليوم الأربعاء !    68,4 فالمائة من الأسر المغربية كتشوف أن أسعار المواد الغذائية طلعات فالشهور الأخيرة    الجبهة الوطنية لإنقاذ "لاسامير" تتعبأ لدعم مشروع تأميم المصفاة    مشروع قانون المالية المعدل.. تخفيض النفقات الاستثمارية وتخصيص 15 مليار درهم لتسريع التعافي الاقتصادي    المساجد تفتح أبوابها من جديد    ليديك تقطع الكهرباء عن 200 ألف من ساكنة الدارالبيضاء و تخلف خسائر مادية جسيمة (وثيقة)    قارب محمل ب25 حراكة مغاربة يصل إلى جزر الكناري و السلطات الإسبانية تخضعهم لتحاليل كورونا !    تمديد أجل الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية للمدارس العليا برسم موسم 2021-2020    وزارة الصحة تبرمج مواعيد إضافية لإطلاع المغاربة على الحالة الوبائية    عشرات الإصابات بكورونا في صفوف المغاربة العائدين من الجزائر !    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    مغربيان في حوارات مركز السينما العربية    عبد الرحيم الأزلية يحمل فضاء الحلقة نحو العالم الافتراضي عبر بوابة"دار الشعر" بمراكش    ما قاله المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول انقطاع التيار الكهربائي بالدار البيضاء    جديد وزارة الصحة حول طريقة التواصل والكشف عن معطيات مفصلة عن الحالة الوبائية بالمغرب    فيروس كورونا يودي بحياة 544 ألفا و311 شخصا في العالم    متحف رودان بباريس يفتح أبوابه مجددا بعد تخفيف قيود كورونا    لإنهاء الخلاف حوله ..احالة قانون البطاقة الوطنية على المجلس الوطني لحقوق الانسان    أمنستي وسؤال المصداقية    حكومة "الشركات"..إعفاءات ضريبية للباطرونا ونقصو أكثر من 3 ملايير من ميزانية التعليم    الولايات المتحدة تطلق سراح رجل أعمال أطاح به الأمن المغربي    جهة الرباط.. تخصيص 50 مركزا لتصحيح إنجازات حوالي 62 ألف مترشحا من اختبارات الباكالوريا    "الطاس" تحكم لصالح برشلونة    الليغا.. الريال للإقتراب من اللقب وبرشلونة لمواصلة الضغط    الشرطة القضائية بالعرائش تعتقل عناصر شبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالبشر والهجرة غير المشروعة    وفاة بطل العالم السابق للتزلج على الثلج بالألواح    تقرير "المنتخب": السباق نحو اللقب في زمن "كورونا" . بأي معنى وبأي صورة؟    رئيس برشلونة يحسم صفقة ميسي    عبد الوهاب الدكالي ل"اليوم24′′: أغنيتي الجديدة مستوحاة من شعار المغرب    ضابط إماراتي سابق يتحدث عن وجود تسريبات صوتية تثبت توجيه الإمارات للحوثيين لقصف السعودية    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    مجلس النواب يساءل رئيس الحكومة في هذا الموعد    عدد قياسي.. 60 ألف حالة إصابة جديدة بكورونا في أمريكا مع 1100 وفاة في 24 ساعة    المغرب يسجل 123 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 8474 اختبار بنسبة إصابة تبلغ %1.45    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي: الصين "أعظم تهديد" للولايات المتحدة    ترامب : ترشح كانييه ويست للرئاسة "مثير للاهتمام"    مذكرات ابنة شقيق ترامب تصفه ب"المتعجرف" و"الغشاش" و"المعتل" وتحذر من كونه "أخطر رجل في العالم"    عزيز بودربالة يرشح هذا الفريق للفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا    محمد عهد بنسودة: غايتي من الفيلم هي إثارة نقاش حول ظاهرة التحرش الجنسي بالمرأة.    نجم "بيتلز" السابق رينغو ستار يحتفل بعيده الثمانين افتراضيا وبغياب ماكارتني    لماذا الدراسات الأدبية الرقمية؟    ابتداء من الأسبوع المقبل.. استئناف النشاط الكروي للعصب الجهوية والهواة    العطلة الصيفية: شركة الطرق السيارة توصي زبناءها بتنظيم تنقلاتهم وتحميل تطبيقها    استمرار الأجواء الحارة بجهة سوس ماسة في توقعات أحوال الطقس ليومه الأربعاء.    النفط يتراجع وزيادة المخزونات الأمريكية توقد شرارة مخاوف فائض المعروض    روينة فمجلس جهة الداخلة.. والمعارضة حطات شكاية فبيرو الوالي بسباب تبخيس مجهودات الدولة -وثيقة    بينهم طبيبة وسائق طاكسي.. إصابة 7 أشخاص ب"كورونا" من بؤر صناعية ومهنية    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        حريق مهول يأتي على « لافيراي » السالمية وخسائر تقدر بالملايين (صور)    كورونا.. اختبار الضغط الكلي لبنك المغرب أظهر قدرة البنوك على مواجهة الصدمة    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملك يجدد استعداد المغرب ل "الحوار المباشر والصريح" مع الجزائر ويقترح إحداث آلية سياسية مشتركة
نشر في شمالي يوم 06 - 11 - 2018

جدد الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، استعداد المملكة المغربية ل "الحوار المباشر والصريح" مع الجزائر، واقترح جلالته إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، وذلك من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين.
وذكر العاهل المغربي في خطابه السامي بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، بأنه ومنذ تولي جلالته العرش، دعا "بصدق وحسن نية" إلى فتح الحدود بين البلدين، وبتطبيع العلاقات المغربية-الجزائرية.
وقال الملك محمد السادس "بكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين".
وفي هذا الصدد، اقترح الملك على "أشقائنا في الجزائر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور"، مؤكدا جلالته على أن "يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها".
وتابع الملك"أؤكد أن المغرب منفتح على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين"، مضيفا جلالته أن مهمة هذه الآلية تتمثل "في الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات".
ويمكن أن تشكل – يضيف الملك- "إطارا عمليا للتعاون، بخصوص مختلف القضايا الثنائية، وخاصة في ما يتعلق باستثمار الفرص والإمكانات التنموية التي تزخر بها المنطقة المغاربية".
وسجل الملك أن دور هذه الآلية يتمثل في المساهمة "في تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي لرفع التحديات الإقليمية والدولية، لاسيما في ما يخص محاربة الإرهاب وإشكالية الهجرة"، مجددا جلالته الالتزام "بالعمل، يدا في يد، مع إخواننا في الجزائر، في إطار الاحترام الكامل لمؤسساتها الوطنية".
وقال لملك "اعتبارا لما نكنه للجزائر، قيادة وشعبا، من مشاعر المودة والتقدير، فإننا في المغرب لن ندخر أي جهد، من أجل إرساء علاقاتنا الثنائية على أسس متينة، من الثقة والتضامن وحسن الجوار، عملا بقول جدنا صلى الله عليه وسلم: ((ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه))".
وأعرب الملك عن أسفه ل "واقع التفرقة والانشقاق داخل الفضاء المغاربي"، مشيرا جلالته إلى أن هذا الواقع يتناقض تناقضا صارخا و"غير معقول مع ما يجمع شعوبنا من أواصر الأخوة، ووحدة الدين واللغة، والتاريخ والمصير المشترك".
وسجل جلالته أن "هذا الواقع لا يتماشى مع الطموح الذي كان يحفز جيل التحرير والاستقلال إلى تحقيق الوحدة المغاربية، والذي جسده، آنذاك، مؤتمر طنجة سنة 1958، الذي نحتفل بذكراه الستين".
وفي هذا السياق، ذكر الملك بأن موقف المملكة المساند للثورة الجزائرية "ساهم في توطيد العلاقات بين العرش المغربي والمقاومة الجزائرية، وأسس للوعي والعمل السياسي المغاربي المشترك".
وأضاف الملك بالقول "فقد قاومنا الاستعمار معا، لسنوات طويلة حتى الحصول على الاستقلال، ونعرف بعضنا جيدا. وكثيرة هي الأسر المغربية والجزائرية التي تربطها أواصر الدم والقرابة"، موضحا جلالته أن "مصالح شعوبنا هي في الوحدة والتكامل والاندماج، دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل أو الوساطة بيننا".
وخلص جلالة الملك بالقول "غير أنه يجب أن نكون واقعيين، وأن نعترف بأن وضع العلاقات بين البلدين غير طبيعي وغير مقبول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.