إلغاء ثلاثة أهداف للبرازيل في تعادله مع فنزويلا    “ليبرا” فمواجهة “البيتكوين”… “فيسبوك” اكشف على العملة الرقمية الجديدة ديالو    الناظور: النيابة العامة تتابع مفتش الشرطة المعتقل مع تاجر المخدرات بتهم ثقيلة و تودعه السجن    بالصور. كولومبيا دخلات موسوعة “گينيس” بأضخم كاس ديال القهوة فالعالم    صحف الأربعاء: البحري يعد مفاجأة للملك محمد السادس،و شن حملة واسعة للتخلص من السيارات المهملة بأكادير، وارتفاع كبير في عدد قضايا الطلاق، و    الجديدة تحتضن الدورة الأولى لليوم السنوي للمحار بمشاركة فاعلين مغاربة وأجانب    إندنبدنت: مرسي أغمي عليه والشرطة تركته ملقى على الأرض ل20 دقيقة رافضة إسعافه    فصل من دستور أولياء النعمة الجدد إلى روح المجاهد الشهيد محمد مرسي/ أحمد منون    أصيلة.. مركز صحي يتحول إلى “بناية أشباح”    في الحاجة إلى المعارضة !    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    ممثل النيابة العامة في ملف حامي الدين يؤكد على أنه لا إفلات مِن العقاب    الإمارات العربية المتحدة تؤكد موقفها الثابت والداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية    القطاع غير المهيكل والتعقب الضريبي يثيران مخاوف التجار والمهنيين    مقتل 38 شخصا في هجمات استهدفت قريتين في مالي    الجواهري: البنوك الإسلامية في المغرب قدمت قروضا بقيمة 6.5 مليار درهم    وصول منتخب ناميبيا للمشاركة في بطولة كأس أمم إفريقيا    الدرك يضبط شاحنة محملة بالبلاستيك قرب خريبكة    الجيش يتفق مبدئيا مع المدرب طاليب لقيادة "العساكر" الموسم المقبل    مركز كولومبي: سحب السالفادور اعترافها بالجمهورية الوهمية يدشن لمرحلة جديدة في العلاقات مع المغرب    صحيفة “ميرور”: 5 دول مرشحة لاستضافة المونديال بدلا من قطر    أحتجاجات تصعيدية لسلاليو قبيلة السجع أمام باشوية العيون الشرقية عمالة تاوريرت    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    تعزية في وفاة والذة الأستاذة مليكة امراوزى.    رئيس الحكومة: الملك يولي عناية خاصة للقطاع الصحي ومعالجة اختلالات المنظومة الصحية    بنعزوز يكشف الوصفة السحرية التي ساهمت في تطور “الطرق السيارة” بمجلس النواب    تأجيل البت في قضية إعادة متابعة حامي الدين    “فيدرالية اليسار” تطالب الحكومة بالتراجع عن توقيف “بروفيسورات” الطب والاستجابة لمطالب الطلبة    تتويج سليلة الناظور زهرة بوملك وصيفة أولى لملكة مهرجان حب الملوك بمدينة صفرو    أخنوش: الموسم الفلاحي يبقى "جيدا" رغم الظروف المناخية "الصعبة"    حمد الله يحضر في الكان    زيدان: لا مكان لنيمار مع الريال    وكيله: "جاريث بيل يرفض الإعارة.. وهذا ما ينتظره للرحيل عن ريال مدريد"    الأمم المتحدة تدعو إلى “تحقيق مستقل” في وفاة الرئيس مرسي حسب مفوضية حقوق الإنسان    هكذا ردّ ممثل النيابة العامة على دفاع حامي الدين بخصوص سبقية البت وتقادم القضية    الأمن المصري يفرق مظاهرة غاضبة في مسقط رأس مرسي    كروش فضل هذا الفريق على المغرب التطواني    أخنوش يستقبل رئيس جامعة أديلايد الأسترالية .. هذا أبرز ما ناقشاه    “صفقة القرن تخرج هيئات حقوقية إلى التظاهر بالعاصمة الرباط    فايسبوك يجدد مشاركته في مهرجان موازين إيقاعات العالم في نسخته 18    قايد صالح : “الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب”    الجمعية المغربية لطب الإنجاب وطب الجنين تناقش مستجدات طب الخصوبة في العالم    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    الدار البيضاء.. اطلاق أول منصة رقمية في المغرب لبيع الأعمال الفنية    مزوار : يتعين على القطاع الخاص أن يكون في قلب النموذج الجديد للتنمية    اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الريف للفيلم الأمازيغي، بتتويج فيلم “مرشحون للانتحار” بالجائزة الكبرى    فلاش: “ابن البلد.. العاشق معشوقا” جديد العمراني    رحيل « مؤلم » ل »محاربة السرطان الجميلة »    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية    باريس.. سرقة قناع إفريقي يساوي 300 ألف أورو من دار “كريستيز” للمزادات الفنية    رقمنة أزيد من 700 مخطوط داخل المكتبة الوطنية    هشام العلوي ينعى مرسي ويصفه ب”المجسد للشرعية الديمقراطية”    قصة : ليلة القدر    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكافحة آفة المخدرات: دعوة في تطوان الى تعزيز الالتقائية وتوسيع بنيات الاستقبال
نشر في شمالي يوم 23 - 12 - 2018

أكد المشاركون في المناظرة الثانية حول “المجتمع المدني وآفة المخدرات: الواقع والرهانات”، المنظمة أمس السبت بتطوان، على أهمية تنسيق وتكثيف جهود مختلف الفاعلين وتعزيز الإلتقائية وتوسيع شبكة بنيات الاستقبال لضمان التصدي الفع ال للمخدرات ومكافحة الادمان.
ودعا المتدخلون خلال المناظرة التي نظمتها الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، بشراكة مع مجلس جماعة تطوان والمجلس الاقليمي لتطوان وجامعة عبد المالك السعدي إلى تأهيل وتقوية قدرات الجمعيات، ودعم المشاريع وفق طلبات العروض.
واعتبر المشاركون في اللقاء الذي حضره أزيد من 280 مشاركا، أن هناك حاجة ملحة لاعتماد شراكة قوية مع المجتمع المدني مبنية على مقاربة استباقية وتحسيسية ووقائية من جهة وتدخلية علاجية وإدماجية من جهة أخرى، تنهج القرب والاستماع وتوظيف المستجدات العلمية وتواكب الجهود الأمنية في محاصرة الظاهرة، وهي جهود نوه بها المشاركون وأكدوا على ضرورة دعمها ومواصلة المجهود الوطني في مواجهة زراعتها وتعزيز التنمية البديلة.
وعرفت المناظرة مشاركة كل من وزارة الصحة، وزارة العدل، وزارة التربية الوطنية، المديرية العامة للأمن الوطني، المجلس العلمي المحلي، وكالة تنمية أقاليم الشمال المندوبية العامة للسجون، ومؤسسة محمد السادس لإدماج السجناء؛ وكذا حضور جمعيات وطنية ومحلية وهي الائتلاف الوطني لمحاربة التدخين والمخدرات، والشبكة الجمعوية لمكافحة التعاطي للمخدرات، والفيدرالية المغربية للوقاية من التدخين والمخدرات، وقافلة لا للقرقوبي، وجمعية الأزهار بعين السبع بالبيضاء، وجمعية إرادة لمكافحة الإدمان.
و تم عرض ثلاثة تجارب في مجال محاربة المخدرات: الأولى لمجلس القيادات الشابة بمشروع تحت عنوان “حتى أنا بنادم” ويهدف إلى المساهمة في إدماج مرضى الإدمان على المخدرات في المجتمع، حيث تم الاشتغال على تقوية القدرات الخاصة لحوالي 20 مدمنا، بالإضافة إلى المساهمة في الترافع على إدماج محاربة الإدمان في السياسات العامة؛ أما التجربة الثانية فكانت لجمعية أمل لدعم مرضى الإدمان على المخدرات وتنبني على رصد الظاهرة ودراستها حيث تم تنظيم ملتقى علمي جمع كل المتدخلين من أجل وضع تصور واضح وخريطة علمية، والثالث لجمعية الوقاية من أضرار المخدرات بمشروع يهدف الى الترافع حول حقوق متعاطي المخدرات والتأهيل النفسي والاجتماعي لبناء مشروع حياة، ومحاربة كل أشكال الوصم والتمييز والاقصاء الاجتماعي.
وشهدت أشغال المناظرة توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، من جهة، ومجلس جماعة تطوان؛ والمجلس الإقليمي لتطوان؛ وجامعة عبد المالك السعدي من جهة أخرى؛ وتهدف إلى التعاون بين الأطراف حسب ما يتوفر عليه كل طرف من خبرات وإمكانيات من أجل التصدي للظاهرة، عبر إبرام اتفاقية شراكة وتعاون تترجم مضامين هذه المذكرة، وكذلك توقيع اتفاقيات إطار على الشراكة بين الوزارة ومجلس دار الشباب السلام، وجمعية أمل لدعم مرضى الإدمان على المخدرات، وجمعية الوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب.
وخلصت الجلسات العلمية للمناظرة الى ضرورة إنجاز دليل شامل للمجتمع المدني ينبني على الوقاية والتحسيس والعلاج وإعادة الإدماج؛ ونهج سياسة شمولية ومتكاملة وقائية، علاجية، إدماجية وزجرية تأخذ بعين الاعتبار الفوارق بين العالم القروي والحضري؛وتطوير المنظومة التشريعية في مجال محاربة المخدرات وتحيينها مع استيعاب المستجدات الحاصلة في مجال المواد السامة أو التداول عبر الانترنت.
كما طالبت بتفعيل المنظومة المؤسساتية البين قطاعية لتعزيز الإلتقائية بين الفاعلين الحكوميين، وتوسيع التغطية الجغرافية لمراكز مكافحة الادمان وتيسير الولوج لها وتسريع إرساء الوحدات وتوسيع وتنويع البدائل الصحية لمكافحة الإدمان ومواصلة إحداث المزيد من مراكز الإنصات والاستماع وخاصة في المؤسسات التعليمية وفضاءات الشباب.
وشددت هذه الجلسات على أهمية تفعيل دور المؤسسات العلمية الدينية والأكاديمية وتعزيز دور الجامعة على مستوى التكوين المستمر والمتخصص لأطر جمعيات محاربة المخدرات، وتعزيز بنية استقبال الوحدات العلاجية داخل السجون، وتطوير المنظومة المعيارية لدلائل التكفل بالمدمنين ووضع معايير محددة لتأطير أسعار علاج المدمنين بالمصحات الخاصة مع إدراج علاج الإدمان داخل منظومة التغطية الصحية ورفع القدرات التمويلية للجمعيات وتعميم التجارب الرائدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.