عندما تتحول منظمة العفو الدولية إلى مجرد نعامة!    الكشف عن موعد استئناف امرابط لتداريبه    زيدان يُؤكد وجود "مشكلة" مع خاميس باستبعاده ضد ألافيس    ريفالدو ينصح برشلونة ب"الانسحاب" من صفقة لاوتارو والتعاقد مع نيمار: "بتواجده سيرتاح ميسي"    غرينوود موهبة "فريدة" أثبتت أهليتها باللعب في الدوري الإنجليزي    مراكش.. تأجيل ملف "باطما" إلى 21 يوليوز    115 إصابة جديدة ترفع حصيلة كورونا بالمغرب إلى 15194 حالة    الولايات المتحدة الأمريكية تمنح المغرب معدات وإمدادات طبية لمواجهة كورونا    وفاة المدير العام ل" شدى إف إم" إثر تعرضه لوعكة صحية    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بمؤسسات الائتمان    الدليل الكامل لاستئجار السيارات في دبي    اشتداد المنافسة بين المغرب و إسبانيا لاستضافة قاعدة عسكرية أمريكية.    فيروس كورونا .. تسجيل 115 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    صفقة مفاجئة...فلوح ينتقل إلى أنجي الفرنسي    عثمان الكبير يواصل عروضه القوية في الدوري الروسي    11 إصابة جديدة بكورونا فالعيون فيها 5 مهاجرين من جنوب الصحرا    دراسة: تغيرات "مخيفة" في قلب الأقطاب المغناطيسية لكوكب الأرض    هذا ماتضمنته رسالة عمدة سيول الأخيرة قبل انتحاره    خبر سار لعشاق الفن السابع.. القاعات السينمائية قريبة من فتح أبوابها    البي جي دي للجبهة الوطنية لإنقاذ ل"سامير": غادي نوقفو بجانب استمرار المغرب فامتلاك صناعة تكرير البترول والمنافسة فالسوق الدولية    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. حار عموما    كوميسير فكازا خرج على راسو . عرف بنت ودار معاها عقد زواج مزور على قبل الفيزا    محمد نوفل عامر يشارك في ندوة رقمية حول مستقبل المشهد السياسي بعد جائحة كورونا    بعد استقرار حالته.. عبد الجبار الوزير يدخل في غيبوبة ثانية    هدفي منشود    للمرة الثانية.. المغنية المغربية جنات حاملة    تكريم إن صح خبره فتلكم إحدى علامات الساعة.!!    أمريكا تسجيل أكثر من 65 ألف إصابة بكورونا في 24 ساعة    فرنسا تعلن تسجيل 14 حالة وفاة جديدة بكورونا    سماع دوي انفجار جديد غربي العاصمة طهران    أولهاشمي: روح الشاعر تضيع في زمن الحروب والمجاعات والإبادة الإنسانية -حوار    زياش بهدي زميليه في "أياكس" هاتفي "آيفون 11 ذهبي"    مسلمو الإيغور: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مسؤولين صينيين بسبب "انتهاكات" في شينجيانغ    الاندبندنت: اتهامات للحكومة البريطانية ب"الاعتذار" للسعودية بعد فرض عقوبات    مليون و300 ألف أمريكي طلبوا الحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي    فاس: وكالة حوض سبو تطلق حملة حول أخطار الغرق في السدود والوديان    وكالة فيتش تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى ( AAA السلم المحلي) بأفق "مستقر"    مراكش: 3 سنوات و5 أشهر حبسا نافذا لشبكة ترويج أقراص محظورة للإجهاض السري    "أغاني وإيقاعات أبدية" شعار الدورة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش    مركز التنمية لجهة تانسيفت يكشف حصيلة برنامج النهوض بالتعليم الأولي بالوسط القروي    "فريلانس.كوم" تنظم مسابقة أفكار للعمال المستقلين    العثماني: مشروع قانون المالية التعديلي تجاوب مع تطلعات واقتراحات القوى السياسية والاجتماعية والمهنية    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة ذ ، ادريس بوقاع رئيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين_ فيديو _ الجزء 1    مخطط طوارئ كوفيد-19 .. مكون جديد لدعم المقاولات الناشئة و تسهيل إعادة إطلاق أنشطتها    العثماني: جائحة كورونا متحكم فيها لكن الفيروس لم يختف    تيزنيت : جمعية "SOS أكلو " ترد على ما وصفته " مغالطات " مديرية التعليم في شأن توقف وتعثر أشغال بناء مركزية سوس العالمة بأكلو    منتجع مازغان يخضع أزيد من 900 مستخدم لتحاليل كورونا لضمان السلامة الصحية للموظفين والزبناء    بكالوريا 2020 : هذه حقيقة إلغاء الدورة الاستدراكية و إعادة النظر في عتبة النجاح    ناصر بوريطة: السماح بولوج التراب الوطني ومغادرته "عملية استثنائية"    التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا    عاجل: تسجيل 4 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    شبيبة الأحرار ببني ملال تستضيف د. الشرقاوي السموني في الجامعة الجهوية    دنيا باطما تتغيب مجددا عن محاكمتها ودفاعها يتعهد بإحضارها للجلسة المقبلة -التفاصيل    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير بن عبد القادر: الميثاق الوطني للاتمركز الإداري خطوة “حاسمة” لتوطيد ورش الجهوية
نشر في شمالي يوم 22 - 03 - 2019

قال الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، محمد بن عبد القادر، اليوم الخميس بتطوان، إن المغرب، مع اعتماد وإصدار الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، اتخذ خطوة “حاسمة” نحو توطيد ورش الجهوية المتقدمة، ووضع لبنة من لبنات إدارة لاممركزة مسؤولة وفعالة وقريبة من اهتمامات المواطنين والفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين.
وأوضح الوزير، في ندوة وطنية بعنوان “ميثاق اللاتمركز الإداري ودوره في التنمية” نظمتها جامعة عبد المالك السعدي، أن مواجهة تحديات المنافسة خارجيا والقدرة على التجاوب مع انتظارات المواطنين داخليا تقتضي “وضع حكامة فعالة للإدارة على مستوى الآليات والمقومات التي تجعل منها شرطا ضروريا لتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية المنوطة بها على الوجه الأكمل، وهي دينامية يشكل الميثاق الوطني للاتمركز الإداري أحد أهم تجلياتها”.
وذكر السيد بن عبد القادر بأن المغرب شرع، منذ فترة ليست بالقصيرة، في بلورة تصور شامل لتحديث الإدارة، عبر وضع خطة للإصلاح، تضع المواطن في صلب انشغالات المرفق العمومي، وفق برنامج عمل لإصلاح الإدارة يرتكز على تحقيق التحول التنظيمي والتدبيري والتخليقي والرقمي، موضحا في هذا الصدد الفرق بين اللامركزية باعتبارها تنظيما ترابيا واللاتمركز باعتباره تنظيما إداريا.
وشدد على أن المغرب باعتماده لهذا الميثاق يكون قد وضع هندسة جديدة لتوزيع الاختصاصات بين المستوى المركزي وباقي المستويات الترابية للإدارة، وتعزيز فعالية ونجاعة عمل المصالح اللاممركزة، وتحديد العلاقات المؤسساتية والوظيفية بين الإدارات المركزية والمصالح اللاممركزة، وعلاقة هذه الأخيرة بالجماعات الترابية، لافتا إلى أن “القطاعات الوزارية ملزمة بوضع تصاميم مديرية للاتمركز الإداري، والتي تحدد الموارد المالية والبشرية المحولة للمصالح اللاممركزة”.
وخلص الوزير إلى أن الميثاق يشكل “نقلة نوعية في إعادة هيكلة وتنظيم الإدارة اللاممركزة”، عبر تغيير مركز الجاذبية إلى الجهات والمجال الترابي، بناء على مبدأ التفريع، ما يعني إعادة النظر في العمق في اختصاصات الإدارات اللاممركزة، وتنظيم عمل المصالح اللاممركزة حول ممثل وحيد للدولة على المستوى الجهوي، واعتماد مقاربة تدبيرية لاممركزة ومهنية لعمل الدولة على المستوى الجهوي.
من جانبه، اعتبر رئيس جامعة عبد المالك السعدي، حذيفة امزيان، أن التنظيم اللامركزي بالمغرب شهد “تطورا نوعيا على قدر كبير من الأهمية”، تمثل على الخصوص في صدور القوانين التنظيمية المتعلقة بالجهات والعمالات والأقاليم، موضحا أن هذا التطور أفرز “الحاجة القصوى والملحة” لوجود آلية للنهوض باللاتمركز الإداري ووضع رؤية جديدة لتدخل الإدارات اللاممركزة للدولة، تحت إشراف والي الجهة، على المستوى الترابي.
من جانبه، اعتبر عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان، محمد العمراني بوخبزة، أن الندوة تشكل مناسبة لتطارح الإشكالات المتعلقة بالقضايا ذات الصلة باللاتمركز الإداري، مضيفا أن التفعيل السليم للجهوية المتقدمة يقتضي تعزيز اختصاصات المصالح اللاممركزة.
بدوره، اعتبر الباحث الجامعي عبد الحميد أبولاس، منسق ماستر الحكامة وسياسة الجماعات الترابية، الشريكة في تنظيم الندوة، أنه “لا يمكن تفعيل الجهوية المتقدمة دون ميثاق اللاتمركز الإداري”، مبرزا أن صدور الميثاق يؤشر على “بلوغ المغرب مرحلة جديدة في الانتقال الديموقراطي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.