الحكومة تطوق "تجسس" شركات الاتصال    مختصرات    انفجار بيروت .. دعوات لفتح تحقيق "شفاف" مع التشديد بتقديم المساعدة للشعب مباشرة    ميسي لزملائه بين شوطي مباراة نابولي: "دعونا لا نكون أغبياء"    إعتداء على طفلة يقود عشريني للاعتقال بالرباط    مداولة على "الأولى"    لقطات    عدد المصابين بكورونا في المغرب يرتفع ب1230 إصابة جديدة    تفاديا لانتشار كورونا..السلطات الأمنية تُشدّد القيود لمنع ارتياد الشواطئ بطنجة    جرحى في انقلاب "بيكوب" تقل عمالا زراعيين بالفقيه بنصالح    وزارة التربية الوطنية : "لم نحسم بعد هل سيكون التعليم حضوري أو عن بعد"    رغم تداعيات "كورونا".. سعر صرف الدرهم المغربي شبه مستقر أمام الأورو    كوايري فنان وولد الدار باش يرجع امجاد اليوڤي    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز    رسميا..قانون الغرامة التصالحية لمخالفي الطوارئ الصحية يدخل حيز التنفيذ    بعد اختفاء طويل عن ساحة المعركة مع كورونا .. مصباح طنجة يُطالب الوالي بالإشراك في تدبير الأزمة    فنانون لبنانيون يشكرون المغرب والملك محمد السادس    اتحاد طنجة يعلن عن إصابة مدربه بكورونا ويعتذر للاعبين عن أي تقصير    لاعبو الرجاء لا يعرفون الراحة    اللبنانيون يدعون إلى انتفاضة لا تتوقف بعد احتجاجات حاشدة في بيروت    بيروت تشتعل .. مواجهات و رصاص و جرحى و اقتحام مقرّ الخارجية    جماعة المرسى بالعيون تكشف حقيقة إغلاق الميناء بسبب كورونا    السّلطات تمنع عرض مباريات كرة القدم في المقاهي وتُغلق التي خالفت القرار    الجامعة تتجه لتأجيل مباراة نهضة بركان واتحاد طنجة    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    توقعات أحوال الطقس غدا الاثنين    مراكش.. حقوقيون يشتكون تحويل شركة تدبير قطاع النظافة مساحات فارغة إلى نقط سوداء لتجميع النفايات    أكادير : وفاة شرطي بسبب فيروس كورونا.    إصابات فيروس كورونا تواصل الإرتفاع بسوس ماسة، وهذه آخر مستجدات الحالة الوبائية    اقليم الدريوش يسجل اول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا    بعد وصفه ب"نذير شؤم".. "حسين الجسمي" يدخل في حالة اكتئاب    لطفي بوشناق يغني للتضامن مع لبنان    الفنان الناظوري أشرف الزيتوني يطلق جديده الغنائي "رحبس يكا يعذو"    ما بقى ليها بطولة. حصيلة اصابات لاعبي اتحاد طنجة وصلات هاد الصباح ل23 فيهم 16 لعاب    وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل وتعتذر    "البوليساريو" تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف أطباء كذبوا روايتها عن "السيطرة" على انتشار كورونا    موليكا يتدرب بقميص نادي الزمالك.. ويزيد من التكهنات حول مستقبله    حقيقة وفاة فيروز تزامنا مع احتجاجات لبنان    أولا بأول    النيران تلتهم اشجار النخيل بدوار تمالوت واحة افلا اغير تافراوت    رسميا.. فريق إتحاد طنجة يتحول إلى بؤرة وبائية    رسميا.. تأجيل مباراة أولمبيك الدشيرة والطاس    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    فاتي جمالي تؤكد سقوطها ضحية كورونا وتكذب سبب إصابتها    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    نقطة نظام.. لحماية الثقة    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جماعة أنزي بإقليم تيزنيت على صفيح ساخن بعد رفض برمجة الفائض السنوي للسنة الثانية على التوالي.
نشر في اشتوكة بريس يوم 03 - 08 - 2019


تعيش جماعة أنزي بإقليم تيزنيت بجه سوس ماسة على صفيح ساخن بعد شد الحبل بين الرئيس والأغلبية المشكلة للمجلس،حيث بدأت تظهر من حين لآخربوادرالتصدع والشرخ بين مكونات المكتب نتيجة حسابات سياسية ضيقة. وبرزت مؤشرات وبوادر التصدع أكثر للعيان،خلال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي المنعقدة يوم الخميس 25 يوليوز2019، التي تميزت بتجميد برمجة اعتماد الفائض المالي للسنة الماضية للمرة الثانية بالرغم من محاولة الرئيس إقناع الأغلبية بأهمية هذه البرمجة. لكن القرار الأخير كان يميل لصالح كفة أغلبية أعضاء المجلس التي تم رفضت تخصيص الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذ اتفاقيات الشراكة المتعلقة بمشاريع تنموية مهيكلة بجماعة أنزي. وفي خرجاته الإعلامية انتقد رئيس المجلس معارضيه واتهمهم ب “حرمان مركز أنزي من عدة مشاريع،كمشروع تأهيل السوق الاسبوعي بمبلغ 195مليون سنتيم”. و”مشروع بناء دار الطالبة،وحيازة العقار المخصص لعدد من المشاريع الاجتماعية بمبلغ 520 مليون سنتيم،فضلاعن مشروع تعبيد طريق “انسالفو”بمبلغ 120مليون سنتيم،ومشروع النقل المدرسي الذي تخصص له الجماعة 18مليون سنتيم سنويا من الفائض المالي من ميزانية الجماعة المتبقي عن السنة المالية المنصرمة”. واتهم رئيس الجماعة الأغلبية بتعطيل مجموعة من المشاريع وإجهاض هيكلة المركز،هذا في الوقت الذي ردت عليه المعارضة بكونه اقترح مشاريع لم تبرمج أصلا في برنامج عمل الجماعة لكنه أقحمها من أجل كسب أصوات الناخبين. فالجماعة الترابية لأنزي تعيش تحت رحمة تصفية الحسابات السياسوية والشخصية الضيقة بين المنتخبين وذلك على حساب تنمية المنطقة مما سيجعل الوضع أكثر تفاقما فيما يشبه سياسة”البلوكاج”إذا بقي الحبل مشدودا على أشده بين الرئيس ومعارضيه من الأغلبية المسيرة للمجلس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.