اكتشف أعراض السلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد    خبير يوضح لماذا يجب التوقف عن استخدام تطبيق مسنجر "فيسبوك"    ممتلكات بالمليارات تتحول إلى وزيعة بين مسؤولين كبار بوزارة أمزازي    طقس الثلاثاء..أجواء باردة مع انخفاض درجات الحرارة في هذه المناطق    عاجل.. منع الطائرات والمسافرين القادمين من أربع دول أخرى من ولوج المغرب بعد ظهور كورونا المتحور    ظهور أعراض جانبية على 52 شخصا من المطعمين بلقاح محلي مضاد لكورونا في الهند، والحكومة تعلن استعدادها لتوفير اللقاح للعالم من أجل "إنقاذ البشرية" من الوباء    بعد تسجيل أول حالة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا.. المغرب يغلق الحدود الجوية مع 4 دول جديدة    مناورات عسكرية للجيش الجزائري عند الحدود مع المغرب    المغرب يرفض استقبال الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا والبرازيل وإيرلندا    فيشر يودع الحموشي ويشيد بالتعاون الأمني المغربي- الأمريكي    عاجل…اكتشاف أول إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد بالمغرب    المنتخب الوطني يحصد ثالث خسارة في مونديال كرة اليد"مصر 2021″    بنشعبون : الصندوق المغربي للتقاعد واصل تعزيز خدماته رغم الظرفية الاستثنائية    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيره اليمني    مؤلم : أربعيني يذبح طفلاً لا يتجاوز عمره 4 سنوات    الشركة المغربية للألعاب والرياضة تطلق موسما ثانيا للبرنامج الأسبوعي "عيش الكيم"    وسط زلزال يضرب مالية الحزب .. تدبير لشكر للإتحاد الإشتراكي أمام المحكّ    واشنطن حصن منيع قبل يومين من تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة    ميتاق مبادئ للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ارضاء لماكرون    سفيان رحيمي ينال جائزة أفضل لاعب في مباراة المنتخب المحلي أمام الطوغو    "الصحة العالمية": العالم يواجه "إخفاقا أخلاقيا كارثيا" بشأن لقاحات فيروس كورونا    إحالة 61 محطة وقود على وكيل الملك.. وإنجاز مختبر ب10 ملايين (وزير)    وزير التعليم يُنقل 5 مديرين إقليميين بجهة الشرق    فلسعة    عاجل : إنقلاب سيارة بشكل خطير وسقوطها في حفرة عميقة بإحدى المدارات ضواحي أكادير +"صورة"    فريق إنجليزي يغري اشبيلية لضم النجم النصيري خلال الميركاتو    الإنسان الصانع    النيابة العامة تحدد تاريخ أولى جلسات محاكمة الشيخة التراكس    مندوبية التخطيط تكشف عن سيناريوهات مثيرة حول كوفيد 19 والنمو الاقتصادي خلال 2021    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    مجلس الحكومة يستعد لمدارسة وضعية "الأساتذة المبرزين" و"تطبيق مادتين بمدونة التجارة"    توقيف عصابة إجرامية تنشط في الاتجار الغير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة بمكناس    قضية "ليلى والمحامي"..المحكمة تأمر بإجراء خبرة النسب    مفاوضات بارما والدحيل بخصوص بنعطية توقفت قبل قليل!    لطيفة الجباري شاعرة الإحساس العالي    شركة تهيئة وإنعاش محطة تغازوت تعلن عن أسماء الفائزين في الدورة الأولى من "مضائف Eco6"    الملك محمد السادس يضع شرطا لتلبية الدعوة لزيارة "إسرائيل"    المملكة المتحدة توسع اليوم حملة التلقيح ضد وباء "كورونا"    التشكيلة الأساسية لبرشلونة أمام بيلباو في نهائي السوبر الاسباني    موجة البرد القارس تعمق جراح المشردين و تزيد من معاناتهم اليومية    عموتة يؤكد على أن بعثة المنتخب حاضرة وبقوة في الكاميرون    الباحث عبد المجيد بنمسعود يرحل إلى دار البقاء    طنجة.. إطلاق مخطط لاستكشاف الموارد الساحلية الجديدة القابلة للاستغلال بالبحر المتوسط    الاحتجاج والشغب وراء مئات التوقيفات في تونس    "اتفاق" ينهي إضراب البريديين.    تعيين حكم من مدغشقر لقيادة مباراة المنتخب الوطني المحلي أمام الطوغو    لفتيت يدعو رؤساء الجماعات إلى التقشف في النفقات    أزمة الطلبة الجزائريين العالقين بالدار البيضاء تجد طريقها إلى الحل    تتويج الداخلة "وجهة الأحلام 2021"    مارسيلينو: نستحق الثناء بعد قهر ريال مدريد وبرشلونة    كاميرا خفية تنتهي بكسر في كاحل سعيدة شرف    إسبانيا تنطلق في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا"    قطب مسرح اللاّمعقول يُونسكُو هل تنبّأ بنهاية الشيوعيّة ؟!    المخرج محمد إسماعيل يستغيت، فهل من مجيب؟    فيروس كورونا: قطاع الطيران بحاجة إلى 80 مليار دولار أخرى للتعافي    نجل شقيق عبد الحليم حافظ: فتحنا قبره بعد وفاته ب31 عاما فوجدنا جثمانه لم يتحلل    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكشفية الحسنية بسوس تفقد أحد قادتها المؤسسين الكبار
نشر في اشتوكة بريس يوم 25 - 11 - 2020

فقدت الكشفية الحسنية بسوس القائد الكشفي المؤسس للحركة إبراهيم السعودي الذي وافته المنية يوم الإثنين 23 نونبر2020،بجناح كوفيد 19 بمستشفى الحسن الثاني بأكادير،عن عمر70سنة.الراحل من مواليد حي بنسركَاو بمدينة أكَادير سنة 1950،وبهذا الحي ترعرع ونشأ وتلقى تعليمه الإبتدائي قبل أن ينتقل إلى إعدادية ولي العهد بأكَادير(إعدادية محمد السادس حاليا) ثم ثانوية ابن تاشفين.
وتخرج الفقيد من مدرسة الغزالي للمعلمين سنة 1970،حيث تم تعيينه كمعلم بمدرسة الوحدة ببنسركَاو،وبعد حصوله على الباكلوريا ولج المركز التربوي الجهوي بأكَادير ،ليتخرج منه أستاذا لمادة التاريخ والجغرافيا سنة 1976،حيث عين بثانوية الحسن الثاني بأولاد تايمة ومنها إلى إعدادية فيصل بن عبد العزيز بالدشيرة ليستقر بها إلى نهاية حياته العملية تقلد خلالها منصب حارس عام،كما حصل على الإجازة في العلوم السياسي بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية بالرباط.
وعرف المرحوم إبراهيم السعودي بنشاطه الكشفي منذ تعرفه على المرحوم الحسين الراديف كتلميذ بثانوية يوسف بن تاشفين وكذا تعرفه على المرحوم محمد بزيكا بمدرسة الوحدة ببنسركَاو حيث ساهم هذا الثلاثي في استقطاب عدد من المنخرطين وتطويرالحركة الكشفية الحسنية المغربية سواء بأكادير أوسوس أو المغرب،وقد حصل إبراهيم السعودي على شهادة قائد التدريب بليبيا كما شارك وأطرعدة تدريبات وتكوينات سواء بالمغرب أو فرنسا أو إسبانيا وبعض الدول العربية.
وتقلد الراحل عدة مهام محلية وجهوية بالكشفية الحسنية المغربية وهكذا كان منذ سنوات مندوبا لفرع أكَادير،ومفوضا جهويا بجهة سوس ماسة درعة سابقا ورئيسا للمجلس الوطني للجمعية وعضوا للمفوضية العامة ثم عضوا للمكتب الجامعي بالجامعة الوطنية للكشفية المغربية.
وتحمل رحمه الله مسؤولية قيادة مخيمات عدة أنشطة مختلفة كما ترأس الرحلة الدولية التي انطلقت من أكادير نحو جمهورية مصر العربية بالحافلة لمرتين سنة1990،وسنة 1992 ورحلة مماثلة إلى بعض الدول الأوروبية(إسبانيا،فرنسا،بلجيكا، هولندا)سنة 1995،وترأس الوفد الذي شارك في التجمع العالمي للكشافة المنظم بإنجلترا.
ويمتازالمرحوم إبراهيم السعودي لدى كل معارفه وأصدقائه وزملائه في التعليم والكشفية الحسنية المغربية برحابة صدره وبابتسامته المعهودة الظاهرة على محياه عندما تلقاه فهو صديق للجميع،يتحمل الصعاب والشدائد إلى درجة لا تطاق ورغم كل معاناته المرضية تجده حاضرا في كل المحطات رغم مشاقها(مؤتمرات ولقاءات بالداخلة بالعيون وطنجة وشرق المغرب وغربه).
وكان رحمه الله لايمكن أن يظهرلك معاناته مع المرض مهما كلفه ذلك من أضرار واضحة شعاره دائما(الله اسامح، كلشي مزيان حتى لم مامزيان راه مزيان)التضحية لديه ليس لها حدود سواء بماله أو وقته أوصحته.رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه وألهم ذويه ومعارفه وأصدقائه الصبر والسلوان.وإنا لله وإنا إليه راجعون.
المصدر : https://www.chtoukapress.com/?p=191519


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.