زيان00 الحصان الخاسر للأجندات الخارجية    علاش نحسبوهم مشومرين ولا خدامة؟ مندوبية التخطيط: 16 بالمائة من لمغاربة خدامين بلا خلصة ولعيالات كثر من الرجالة    رومان سايس يغلق الباب أمام الأندية الطامعة في خدماته    بالفيديو: شاهد رونالدو يرد على صحفي حاول استفزازه    الجامعة تصدر عقوبات قاسية في حق مولودية وجدة وبركان    جريمة اختطاف وقتل وطلب فدية في فاس.. ارتفاع المتهمين إلى 10 أشخاص بينهم 3 فتيات    وزارة الفلاحة طلقات النسخة ال6 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية    إطلاق حملة تحسيسية حول الصحة البصرية للسائقين.. كشوفات مجانية على الطريق – فيديو    تحطم طائرة عسكرية يقتل شخصين شمال الجزائر    إسناد تدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية لشركتين فرنسية ولبنانية    دراسة بتطوان توصي بالاهتمام بالنساء في وضعية صعبة    نايضة في الجزائر.. نظام العسكر يحبس أنفاسه خوفا من مظاهرات الغد    وزارة الصحة تخفض أثمنة 319 دواء    التقدم و الاشتراكية:خاص مراقبة سوق أسعار المحروقات    جثة رضيعة وسط الأزبال تستنفر السلطات بتطوان    تمرين “درع الجزيرة المشترك 10” ينطلق في المنطقة الشرقية    رقية العلوي: أول امرأة تفوز برئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة للسياحة    احذروا.. رادارات أمريكية لمراقبة السرعة على الطرقات    الحكومة تصادق على مرسوم دعم الصحافة والنشر والطباعة    “هنية” تعيد قضية المغاربة المطرودين من الجزائر للواجهة    الوزارة تتدخل بشأن عيوب في المحور الطرقي الشاون – تطوان    توقعات طقس الجمعة.. سماء مستقرة وصافية    أسباب التهاب اللوزتين عند الاطفال و كيفية الوقاية منه    ثلاثة لاعبين يغيبون عن الفتح في مباراته أمام يوسفية برشيد    تعديب خادمة قاصر و مديرية الأمن الوطني تتدخل    نيمار يواصل العلاج في البرازيل لمدة عشرة أيام    نتائج مخيبة للمحترفين المغاربة في دوري الأبطال.. “الأسود” مهددون بالخروج جميعهم من دور الثمن    ماتو جوج فتحطم طيارة عسكرية جزائرية    دراسة: المكسرات تقلل فرص إصابة مرضى السكري بمشاكل القلب    باحثون: تمرين الضغط لتقوية الصدر وسيلة للحماية من أمراض القلب والشرايين    موسيار: مكافحة الأمراض النادرة “مشروع ضخم” يتطلب تحديد الأولويات    وفاة سجين مغربي في البحرين    بلاغ هام من الحكومة حول حفاظات الأطفال    "بنفيكا البرتغالي" يسترجع تاعرابت من "الرديف"    “هاشم مستور” أمام القضاء    بسبب حجم رأسه الكبير تم استبعاد هذا اللاعب من فريق لاكروس    إجراءات حكومية تحسن آجال أداء الدولة لمستحقات المقاولات ب 19 يوما    برنامج وموعد زيارة الكوبل الملكي البريطاني للمغرب    «العودة الى سوسير» تكريما للعلامة محمد البكري    الملاحي يشارك ضمن وفد مغربي في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في دورتها بفيينا    أكثر من 8 ساعات دراسية في اليوم اضافة لساعات الدروس الليلية .. الزمن المدرسي في المغرب ينهك التلميذ ويحطم طاقاته العقلية والبدنية    أخنوش يتباحث مع وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني    تعاضدية الموظفين تطالب مجلس المستشارين بالحفاظ على ممتلكات “كنوبس”    الجديدة تحتفي ب»أسفار» حسن رياض    فرقة مسرح تانسيفت تضرب للجمهور المغربي موعدا مع مسرحيتها "الساكن"    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    ساجد.. ترشح المغرب لاحتضان الدورة ال24 للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للسياحة مناسبة لابراز مؤهلات المملكة    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    مؤتمر الماسونيين في مراكش    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل ؟!    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسن أوريد يدعو من الناظور إلى ثورة ثقافية بالمغرب

دعا حسن أوريد، الأكاديمي والناطق الرسمي الأسبق باسم القصر الملكي، إلى العمل سويا من أجل خلق ثورة ثقافية جديدة بالمغرب، وذلك خلال لقاء مفتوح أطره بالمركب الثقافي بالناظور، يوم الخميس 17 يناير 2019، من تنظيم جمعية أمزيان.
واستهل اللقاء الأستاذ والناشط الامازيغي محمد بودهان، بتقديم قراءة حرة لكتاب حسن أوريد "من اجل ثورة ثقافية بالمغرب"، قدم فيه عصارة لمختلف المواضيع والمحاور التي ناقشها الكاتب بطريقة فلسفية تحمل اجتهادا خاصا ونوعيا يضفي قيمته على موضوع التربية والتعليم وما له من علاقة بتماسك النسيج المجتمعي والاستثمار في الأجيال الصاعدة لبناء مستقبل يعيش فيه الفرد متصالحا مع ذاته ومجتمعه.
واعتبر أوريد، خلال تقديمه لمؤلفه "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب"، ان الإصلاح الحقيقي للتعليم لن يتحقق إلا بالخروج من السطوة الثقافية التقليدية، مقدما وصفته الخاصة لتجاوز مشكلات القطاع عن طريق الانغماس مع الحضارة الكونية ذات البعد الانساني وتقديس الإيمان بالاختلاف والتعدد وبقيم الحرية والمساواة.
ويرى أوريد، أن المجتمعات وإن كانت متعطشة للحرية، فإنها تميل أكثر إلى العدالة معتبراً أن الحراك الاجتماعي الذي يعرفه المغرب هو نتيجة انتفاء العدالة وضعف الآليات المفضية لها وقصور التفكير حول توزيع الثروة، زد على ذلك عدم تمتع الأفراد بتكافؤ الفرص وغياب إرادة الحد من الريع.
وبخصوص الأمازيغية، شدد الناطق الرسمي الأسبق باسم القصر الملكي، على ضرورة اعتماد الحرف اللاتيني والتخلي عن حروف "تيفيناغ" لكي تضمن هذه اللغة مكانتها وتؤدي دورها التثقيفي والتعليمي والتواصلي بشكل جيد.
وشكل اللقاء، فرصة أمام عدد من المثقفين بمدينة الناظور لتقديم آرائهم حول كتب المؤلف امامه، والدخول معه في نقاشات لتبادل الرؤى والأفكار بين الحاضرين و المؤطر.
واعتبرت جمعية أمزيان المنظمة للقاء، أن مثل هذه الملتقيات تشكل دفعة قوية للعمل الجمعوي بالإقليم الذي يجب أن لا يحجم عمله فيما هو تنشيطي وفني فقط، والاشتغال على توسيع قاعدة أنشطتها لتشمل اللقاءات الفكرية والعلمية لما تؤديه من أدوار توعية وتأطيرية لصناعة النخبة الثقافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.