ابن كيران يهاجم لجنة بنموسي: تضم أشخاصا يشككون في الدين    10 دجنبر2019 بأي حال عدت يا يوم حقوق الإنسان؟    تغييرات كثيرة في تشكيلة الرجاء ضد وادي زم    لائحة ليفربول المشاركة في كأس العالم للأندية    بركان – الجديدة.. قمة مؤجل الجولة الرابعة    الصحف الاسبانية تصف تعادل برشلونة ب »السرقة »    دورة تكوينية في 'قواعد التجويد برواية ورش' بكلية الآداب بالجديدة    ورشات تفاعلية بالحسيمة حول آليات دعم خلق المقاولة والتكوين والتوجيه المهني    لماذا لم يهنئ المغرب عبد المجيد تبون الرئيس الجديد للجزائر؟    الصحافية "إيمان أغوثان" تتألق في إدارة ندوة الإعلام و القضاء ببيت الصحافة بطنجة    الحلوطي أمينا عاما للذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية لولاية ثانية    برلماني يرفض الإدلاء ببطاقة القطار ويهدد المراقب بالاتصال بلخليع عن حزب الاتحاد الدستوري    مفاوضات ليلية بين الدول الموقعة على اتفاق باريس لإنقاذ قمة “كوب 25” من الانهيار    صحف إسبانيا تثور ضد تقنية الVAR لعدم احتساب ركلة جزاء بيكيه    طقس نهاية الأسبوع    حملات تحسيسية لمحاربة الحشرة القرمزية بسيدي إفني    أزقة شفشاون ضمن أجمل 10 أزقة في العالم    الغلوسي: جمعيات تعتمد أسلوب الإبتزاز لحماية المتورطين    نفقات الأجور وتكاليف التسيير ترفع عجز الخزينة فوق 42 مليار درهم    إلى جانب تسجيل أكثر من ألفي حالة انتحار : آلاف الفلسطينيين مرضى الكلي والسرطان فارقوا الحياة بسبب الحصار و 60 % من الأطفال يعانون من أمراض نفسية    تركيا تؤكد مجددا «دعمها الكامل» للوحدة الترابية للمغرب    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها بالبوليساريو    76 % من وفيات الحوامل يمكن تفاديها باعتماد الوقاية والنزيف السبب الرئيسي للوفاة    إكراهات البنك الدولي تدخل خزينة الجماعة البيضاوية لحلبة الماراطون    “وادي الأرواح” للكولومبي نيكولاس رينكون جيل    فركوس: بداياتي كانت مع السينما الأمريكية والإيطالية    الملكة رانيا تهنأ متابعيها بالعام الجديد بصورة للعائلة المالكة!    زيدان: جاهزون لتحدي الفوز في "المستايا"    الFBI يعتقل السعودي حسن القحطاني بعد العثور على مسدس بشقته    الملكة إليزابيث تحدد أجندة رئيس الوزراء جونسون يوم الخميس    أخنوش يفتتح أولى دورات معرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    اللجنة المركزية للاستئناف بجامعة كرة القدم تخفض عقوبة أولمبيك الدشيرة    النيابة السودانية: البشير تنتظره قضايا بعقوبات تصل إلى الإعدام    تتويج فيلم "رافاييل" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير    رضوان أسمر وفهد مفتخر يحملان الحلم المغربي إلى نهائي "ذو فويس"    المواجهات تتجدد بين الشرطة والمحتجين في بيروت    طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص في حالة سكر علني ألحقوا خسائر بممتلكات عمومية وعرضوا سلامة الأشخاص للخطر    سجال قانوني حول وثائق تزوير الجنسية المغربية لفائدة الإسرائيليين    المقاولات بالمغرب.. التحسيس بالتحديات تعزيزا لروح المبادرة    عيوش: نريد الدارجة لغة رسمية وقانون الإطار جاء للنهوض بالتعليم    باحث: نسبة الخصوبة بالمغرب ستؤثر على مستقبل الاحتجاجات عبد الرحمان رشيق    أولمبيك الدشيرة لكرة القدم ينهزم في غياب الجمهور والعميد بنعدي    في ظل الاحتجاجات.. جزائريون يستعينون بمهربين مغاربة للحريك إلى سبتة    بروتين في الدماغ يحمي من الإصابة بألزهايمر    الجوائز.. نعمة أم نقمة؟    فرنسا.. سيول ورياح عاتية تغرق عشرات آلاف المنازل بالظلام    القصر الكبير : ميلاد المنظمة الدولية لرواد الانسانية والسلام    عامل تطوان يقاضي برلماني « يساري » لهذا السبب !    بيوكرى…روائح كريهة تقود للكشف عن جثة متحللة بحي درب كناوة    "المشاريع الكبرى" تخلق أزمة بين فرنسا والمغرب وباريس تُلوّح بإغلاق "رونو طنجة"    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    دراسة: مادة الكركم تؤخر خرف الشيخوخة    دراسة أمريكية تؤكد اكتشاف دائرتين في المخ ترتبطان بالأفكار الانتحارية    دراسة كندية تكشف بروتين في دماغ الإنسان يحميه من ألزهايمر    دراسة: الزواج مفيد للصحة النفسية.. والرجل الرابح الأكبر امتدت لسنوات    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كواليس" إدارة حسنية أكادير تُثير تساؤلات جماهيره .. وتنديد ب"أدوار" الكاتبة الإدارية و"نفوذها"
نشر في البطولة يوم 22 - 11 - 2019


أيوب رفيق (البطولة)
بَلغت مغامرة المدرب ميغيل غاموندي مع حسنية أكادير نقطة النِّهاية، بعد موسميْن ونصف تقريباً من إشرافه على العارضة الفنِّية ل"غزالة سوس" ارتقى فيها بالفريق إلى مستويات أعلى أداءً ونتيجةً. وقد جاء رحيل الأرجنتيني عن الفريق المغربي ليُخلِّف سيلاً من ردود الأفعال ولغطاً على نِطاق واسع في صفوف أنصار ال"HUSA".
المدرب الذي تمت إقالته عقب يوميْن فقط من خسارة نهائي "كأس العرش" أمام الاتحاد البيضاوي، حظي بحملة تعاطف واسعة من طرف جماهير الحسنية، والتي بدت مُتشبِّثةً بغاموندي ومُستهجنةً لقرار التخلي عن خدماته، بالموازاة مع سِهام الانتقاد اللاذعة التي وجَّهتها لمسؤولي النادي، مُتسائلةً في الوقت ذاته عما يَعْتَمِل ويقع داخل المكتب المسير وعن كواليس العلاقات الدائرة بين أعضائه وكذلك المُحيطين بالنادي.
طفرة في نتائج الحسنية بعد قدوم غاموندي
تم الاستنجاد بالمدير الفني الأرجنتيني قبل نهاية موسم 2016 / 2017 لتعويض الإطار الوطني عبد الهادي السكتيوي، وقد أفلح في قيادة الفريق إلى الابتعاد عن المنطقة المُكهربة وإنهاء الدوري برصيد 38 نقطة مُحتلاً المركز الثامن، رغم أن غاموندي ظلَّ محروماً من الجلوس في دكة البدلاء خلال المباريات في تلك الفترة لتوفره على رُخصة تدريبية من الاتحاد الأرجنتيني لا تكفل له ذلك.
وفي الموسم الموالي، استمرت نتائج "غزالة سوس" في تسلق السلم التصاعدي الذي انخرطت فيه، وقد أنهى الفريق "البطولة الاحترافية" في المرتبة الثالثة برصيد 51 نقطة، حاجزاً بطاقة المشاركة في مسابقة "كأس الاتحاد الأفريقي" التي بلغ دور ربع النهائي منها في السنة الفارطة قبل الخروج على يد الزمالك المصري.
وبدا دور غاموندي لافتاً في الجيل الجديد من اللاعبين الذين وضع فيهم الثِّقة وجعلهم من الركائز الأساسية لمنظومة الفريق، على غرار كريم البركاوي ويوسف الفحلي، في الوقت الذي يعيش فيه النادي بعض الصعوبات المالية التي لم تُتح للمدرب التعاقد مع أسماء وازنة من خارج المِنطقة.
وأسدل المدرب البالغ من العمر 53 سنة السِّتار على النسخة الماضية من "البطولة الاحترافية" بقيادة الفريق إلى المركز الثالث للموسم الثاني توالياً، وذلك برصيد 45 نقطة، مواصلاً بذلك الحضور في مسابقة "كأس الكونفدرالية" التي يتواجد في دور المجموعات الخاص بها هذا الموسم.
ويظل الوصول إلى نهائي "كأس العرش" هذا الموسم أبرز ما كلَّل به الأرجنتيني العمل الذي أدَّاه داخل حسنية أكادير، غير أن ذلك سرعان ما استحال إلى نقطة "أفاضت الكأس" بينه وبين مسؤولي النادي، في أعقاب الهزيمة بهدفيْن لهدف، لتطفو على السَّطح مجموعة من الملفات التي لازال أنصار الفريق يحاول فك طلاسمها.
غضب جماهيري وعلامات استفهام عن "كواليس" النادي
تسود بين الجماهير والمُتابعين كذلك تساؤلات عن الأدوار التي يضطلع بها بعض المُشتغلين داخل النادي، وقد خصَّ الكثيرون الكاتبة الإدارية "لمياء" باتِّهامات بتجاوز "اختصاصاتها" وامتدادها إلى ما يرتبط بالمدرب السابق غاموندي، مما جعل هذا الأخير يُهدِّد باستقالته في العديد من المناسبات ويشترط إبعادها للاستمرار في مهامه.
وعَمِدَ أنصار "غزالة سوس" إلى توجيه انتقادات حادة إلى إداريي النادي وعلى رأسهم الرئيس الحبيب سيدينو، مُطالبين إياه بالاستغناء عن الكاتبة الإدارية وحماية المدير الفني الأرجنتيني، في الوقت الذي يُردِّد فيه الكثيرون أن "لمياء" تتمتَّع بنفوذ وسلطات قوية داخل ردهات النادي، بالنظر إلى "أقدميتها" واطلاعها على أسرار وملفات مُعيَّنة.
وظهر للمُهتمين بشؤون حسنية أكادير وجماهيرها أن "لمياء" لازلت تحظى بسلطة دفعت النادي إلى رمي المدرب بعدم احترام إدارييه وافتعال الخلافات، ضمن رسالة الإقالة التي وجَّهها إليه، والتي ساق فيها أسباب تسريح خدماته عقب سنتيْن ونصف من الارتباط.
واحتجت جماهير وصيف "كأس العرش"، يوم أمس الخميس، أمام ملعب "الانبعاث"، على المُقاربة التي يُدار بها النادي، مُشدِّدةً على ضرورة التخلي عن خدمات الكاتبة الإدارية، ورافضةً في الآن ذاته قرار التعاقد مع الإطار الوطني، امحمد فاخر بدل غاموندي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.