أمام اللجنة الرابعة: دعم عربي متواصل للوحدة الترابية للمغرب    استئناف الرحلات الجوية المباشرة نحو ميامي والدوحة في دجنبر المقبل    نيجيريا والمغرب توقعان مذكرة تفاهم حول تطوير التكنولوجيا الحيوية    غوغل تحظر 150 تطبيقا ينبغي على الملايين من مستخدمي "أندرويد" حذفها فورا!    المغرب يعلن المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون المقامة في إسرائيل بعد 4 عقود من الغياب    رئيس رواندا يستقبل بوريطة ويعتبر المغرب "نموذج مَرجعي لإفريقيا"    ارتفاع متوقع لمحصول الزيتون بنسبة 21 في المائة    الازمة السورية موضوع أطروحة للدكتوراه بكلية الحقوق تطوان    اعتقال سبعة أشخاص بمنتجع مارينا سمير بسبب "الخمر و الشيشة"    البحرين تدعم مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة و الوحدة الترابية للمغرب    الكاف ينفي تأجيل كأس الأمم الإفريقية 2022 بالكاميرون    الرجاء يكتفي بالتعادل ضد الفتح ويتقاسم صدارة البطولة مع الوداد    وسائل إعلام أرجنتينية تفضح «الحملات العدائية المتواصلة» للجزائر على المغرب    ولاية طنجة تكشف عن أسباب الانهيار الجزئي لورش للبناء بوسط المدينة    مباريات الشرطة.. ضبط 101 مرشحا متلبسا بمحاولة الغش بينهم 30 موظفا للشرطة    يحسبون كل صيحة عليهم : هجوم الجزائر على السعودية    هل ساهم الوزراء الجدد في مشروع قانون المالية 2022 ؟    فتح باب ترشيحات الأحرار لاجتياز البكالوريا برسم 2022    الرباط.. بحث قضائي للتحقق من شكاية بالاختطاف والاحتجاز سجلتها مواطنة من دول جنوب الصحراء في مواجهة ضابط أمن    وزارة الصحة تقرر تفعيل المتابعة القضائية في حالات الاعتداء على موظفيها    إعلامي فرنسي يَشُنّ هجوماً "شنيعاً" على حكيمي: "أشرف اعتاد الحياة الباريسية.. سيغرق إذا لم يتمالك نفسه"    البطل المغربي بن الصديق يتسبب في إصابة الوحش ريكو فيرهوفن بالعمى    بعد الضغط الأمريكي.. الإفراج عن حمدوك واستمرار المظاهرات في الشارع السوداني    الجزائر توقف إمدادات الغاز عبر الخط المغاربي – الأوروبي ابتداء من فاتح نونبر    أمن أنفا بالدار البيضاء يوقف متورطين ضمن شبكة إجرامية متخصصة في التزوير واستعماله والنصب والاحتيال    رسميا.. الإعلام غائب عن الجمع العام العادي للرجاء البيضاوي    شاعرات وشعراء وفنانون يخرجون إلى حدائق الشعر في تطوان لمواجهة الجائحة    د.بنكيران يكتب: الفكرة الحداثية.. بماذا نواجهها؟!    "الأسد الأفريقي 2022"..أمريكا تستعد لإطلاق أكبر مناورة عسكرية بالمغرب    تشكيلة الرجاء الأساسية أمام الفتح الرياضي    حالة استنفار إثر تسرب غاز "الأمونياك" من وحدة لإنتاج الأسمدة، ونقل مختنقين الى المستعجلات بعد الحادث.    بعد احتجاج الساكنة.. توقيف عوني سلطة استغلا معطيات التلقيح للتحرش بنساء ضواحي بني ملال    "الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام" تصدر بيانها التأسيسي.. (بيان)    كوفيد-19.. أزيد من مليون و 148 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح (وزارة)    إيران..خامنئي يوجه دعوة إلى المغرب والإمارات بشأن العلاقات مع إسرائيل    اعتماد جواز التلقيح وعلاقته ببناء دولة المؤسسات    نشرة إنذارية…زخات رعدية محليا قوية اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء    مدرب مغربي يقود الجيش الرواندي لمواجهة نهضة بركان    مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تطلق (نادي العويس السينمائي) الخميس المقبل    من طنجة.. إطلالة لدنيا بطمة تثير جدلا واسعا    أرباح اتصالات المغرب تفوق 4 ملايير درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021    "مشروع مالية 2022" يحدد أربع أولويات كبرى..    هل أهان أخنوش المغرب بانحنائه أمام ابن سلمان؟    ريكو فيرهوفن يفقد بصره في العين اليسرى بسبب جمال بن صديق !!    جمال معتوق: الحكومة مطالبة بالاعتذار للمغاربة على تسرعها في فرض جواز التلقيح    وزارة الصحة: الحالات الحرجة في أقسام العناية المركزة بسبب كوفيد 19 تراجعت إلى النصف    السيسي يلغي حالة الطوارئ بالبلاد    أحمد مسعية يقارب في "مسرح القطيعة" حصيلة ثلاثة عقود من إبداعات جيل جديد    جواز التلقيح والتنقل المريح..    عدد زبناء اتصالات المغرب بلغ حوالي 73 مليون متم شتنبر الماضي    المتاحف الفرنسية تعيد 26 قطعة أثرية إلى دولة بنين    تنظيم الدورة الثانية من "المهرجان الدولي لفنّ الحكاية (ذاكرات)" في المنستير    المومني: تعزيز الأنشطة الثقافية داخل الجامعة يحرر طاقات الطلبة وينمي قدراتهم    السلطات الصينية تفرض إغلاقا على مدينة تضم أربعة ملايين نسمة بسبب الوباء    قائمة بأنواع الهواتف التي سيتوقف فيها تطبيق واتساب الأسبوع المقبل    التشويش الإسلامي الحركي على احتفال المغاربة بالمولد النبوي الشريف    محمد.. أفق الإحساس بالإيمان الروحي والأخلاقي الإنساني    إنا كفيناك المستهزئين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حوار/ بيانيتش 'يصفِّي حساباته' مع كومان: "لم يحترمني.. لغاية اليوم لا أعرف ما يريده مني بالضبط"!
نشر في البطولة يوم 03 - 09 - 2021

خرج النجم ميراليم بيانيتش، بعد ساعات فقط من انتقاله بشكل رسمي إلى بشكتاش التركي، لانتقاد مدرب برشلونة، الهولندي رونالد كومان، الذي لم يكن يعتمد على اللاعب البوسني في أغلب المباريات، خلال الموسم الماضي.
وانضم البالغ من العمر 31 عاما، لفريق بشكتاش كمعار لموسم واحد، ويطمح لتقديم مستويات جيدة رفقة الفريق التركي، قصد استعادة مستوياته، التي ظهر بها عندما كان لاعب في صفوف يوفنتوس الإيطالي.
وأجرى ميراليم مقابلة مع صحيفة "ماركا" الإسبانية، قال فيها: "سعيد جدا ومتحمس. لقد وصلت للتو إلى سراييفو بعد تقديمي كلاعب جديد مع بشكتاش. كل شيء كان رائعا. لم أستطع قبول موقف مثل الذي مررت به العام الماضي (الجلوس احتياطيا). كان واضحًا جدًا بالنسبة لي أنني لا أريد ذلك، لأنني لاعب كرة قدم أحب دائمًا اللعب كثيرًا، وهذا ما يجعلني سعيدًا. وأنا متحمس لبدء هذه المرحلة الجديدة".
* التوقيع لبرشلونة كان بمثابة حلم بالنسبة لك؟: "ذهبت إلى ناد يحلم جميع الأطفال باللعب فيه. بعد 9 سنوات في إيطاليا، أردت خوض تجربة جديدة، وقبلت التحدي. لقد كان الوقت المناسب للقيام بذلك، لكنني وجدت نفسي مع مدرب لا أعرفه"، علما أن برشلونة تعاقد مع بيانيتش قبل قدوم كومان، الذي لم يقتنع باللاعب البوسني.
* كيف كانت علاقتك بكومان؟: "لغاية اليوم، ما زلت لا أعرف ما يريده مني بالضبط، لم يحاول حتى أن يشرح لي، أو الوصول إلى حل. أنا من كنت أذهب وأطلب منه ما يريده مني، وأسأله ما الأشياء التي أقوم بها بشكل بشكل خاطئ أو صحيح لأكتشف، وأتمكن من الانسجام مع الفريق بسرعة وأكون مفيدًا... في نهاية الموسم، أنت تحتاج 17-18 لاعبًا للفوز بالألقاب. لكن بالنسبة له، لم تكن هناك مشاكل في طريقة لعبي، ولم يقدم لي إجابات".
* لم يتحدث معك لشرح موقفه؟: "مر الوقت، وكان الوضع يزداد سوءًا، ولكن بدون سبب. كما قلت سابقا، كنت أتصرف بشكل جيد ومحترف للغاية... كان هناك الكثير من الناس داخل النادي الذين لم يفهموا ما كان يحدث. كان الأمر كذلك ، حسنًا. جاءت هذه الفرصة (بشكتاش)، أردت مناقشة العرض، لأنني أريد أن ألعب، أنا متأكد من قدراتي، أعرف جيدًا ما يمكنني تقديمه للفريق، لكن بالطبع، أنت بحاجة إلى الثقة والحوار، حتى يتم إخبارك بالأشياء وجها لوجه، وهو ما لم يحدث أبدا (مع كومان)... لقد كانت طريقة غريبة جدًا للتواصل، إنها المرة الأولى التي أعيش فيها هذا الوضع. لم أواجه مشاكل في أي فريق من قبل، مع أي مدرب، أعتقد أن لدي علاقة جيدة مع جميع المدربين... بصراحة لا أعرف ما حدث".
* جئت في حقبة صعبة، هزيمة أمام بايرن ميونيخ 8-2، ومطالبة ميسي بالرحيل: "وضعي كان معقدًا منذ البداية. التحقت بالفريق بعد أسبوعين من بقية اللاعبين، بدأت في التدرب شيئًا فشيئًا مع المدرب البدني، والدخول مع زملائي في الفريق. مر اليوم الأول والثاني والثالث ثم 10 أيام، والمدرب لم يأت أبدًا للتحدث قليلاً عن رأيه في الموسم، وتقديمي للفريق كما يفعل البقية. لقد كانت البداية فقط، بقيت هادئا وأعمل، أريد أن أقاتل من أجل اللعب، لأدخل بشكل جيد. الوقت يمر، وألعب مباراة وأغيب عن الثانية، وبالطبع كنت أريد المزيد، لأعطي المزيد للفريق. كنت ألعاب مرات قليلة، وعندما تشارك يكون من الصعب جسديًا وذهنيًا أن تكون جيدًا، لأنه (الجلوس) يقتل ثقتك بنفسك، لأنه ليس لديك اتصال مع المدرب. المدرب هو من يقول من يلعب ومن لا يلعب، ولكن هناك طرق مختلفة للقيام بالأشياء. أنا لاعب يمكنني قبول كل شيء ولكني أرغب دائمًا في أن يتم إخباري بالأمور وجهاً لوجه. ليس كما لو لم يحدث شيء وكأن عمري 15 عامًا. لقد ناضلت حتى النهاية، لقد كنت محترفًا مع باقي اللاعبين، وأعمل دائمًا على أن أكون جيدًا، وكذلك من أجلهم، حتى يستعدوا جيدًا للمباريات. كنت أعلم أنه إذا بقي المدرب، فيجب إيجاد حل... خلال مسيرتي لعبت في جميع المراكز بخط الوسط، لكنه لم يرني في أي منها. أحيانا أخوض 5 أو 10 دقائق، وفي بعض المرات كنت أقوم بعملية الإحماء لمدة 45 دقيقة وفي النهاية لا ألعب. عندما كان لا يعتمد علي في بعض المباريات، أتوجه نحوه وأقول له: 'هل أقوم بشيء خاطئ، هل سلوكي سيء، ما الذي تريده بالضبط مني؟' كان يرد قائلا: 'لا لا يا ميراليم، فقط أقوم بالمداورة، ليس لدي أي مشكلة معك، سلوكك جيد'، ثم بعد ذلك يتركني في الاحتياط لكثير من الوقت. أنا لاعب محترف، وكنت أتدرب حتى في أيام العطل، لكنه مدرب غريب للغاية".
* أنت من كنت تطلب منه الحديث وهو لم يسبق له أن فعل ذلك؟: "لا أبدا. في بداية هذا الموسم، جاء وسألني عن وضعي وحالي فقط. فأجبته: 'أريد اللعب، أنا أحب كرة القدم، وإذا حدث شيء في هذا الميركاتو (الانتقال) فأنا أتفهم وضع النادي، لكن إذا لم أجد فريقا أنتقل إليه'، فأجابني: 'إذا لم تجد فريقا فسوف تقاتل من أجل مكانك مثل أي لاعب آخر'. الوضع لم يكن سهلا بالنسبة لي، والآن وجدت حلا، فأنا أحب الكرة وأريد أن ألعب مثل ما أفعل كل سنة".
* هل تعتقد أن السبب هو خروجك في الصحافة ومطالبتك بخوض دقائق أكثر؟: "ربما لم يعجبه ذلك. لكن أي مدرب سيقول: 'حسنا، هذا لاعب يحب التنافسية ويعجبني أنه قال هذا الشيء'. قد يكون الأمر كذلك، أو ببساطة أنه لا يحبني. لكني كنت أرغب في أن يقول ذلك في وجهي، وأن يخبرني بأنني لست ضمن أفكاره. المواجهة كانت غائبة عنده. الأمر معقد، لأنها المرة الأولى التي يحدث فيها هذا معي، وأرى مثل هذا السلوك".
* هل لجأت لشخص في النادي لحل المشكل؟: "نعم، في البداية فعلت ذلك، لكن لا يمكنهم القيام بأي شيء، ولا أحد كان يفهم ما يحدث. لقد وجهوا لي عبارات الشكر على احترافيتي، لكن ما فائدة هذه العبارات، فأنا أعلم أنني محترف جيد... لقد رأيت كرة قدم أخرى عند قدومي إلى برشلونة. كنت أرغب في مساعدة الفريق أكثر، لكن لم تتح لي الفرصة".
* جاءت أسوأ لحظة في الموسم، وجلست احتياطيا في 11 مباراة متتاليا، حتى مع تواجد 5 تبديلات لم تشارك، كيف عشت هذا الوضع؟: "لست اللاعب الوحيد الذي عاش هذا الوضع (في إشارة إلى أومتيتي وريكي بويغ وجونيور فيربو). لا أريد التحدث عن الآخرين، من يريد أن يفعل ذلك فليفعل لنفسه. من نهاية فبراير إلى ماي لم ألب تقريبًا. شعرت بحزن وخيبة أمل كبيرين، لو كان شخص آخر مثلي، لقال: 'لدي عقد مدته ثلاث سنوات، ومهما حدث لا يهمني'. لكنني لست كذلك. إنه موقف صعب للغاية، لكنني سأقاتل في التدريب، عندما يمكنني التدرب بقوة، سأفعل ذلك لنفسي، لأن هذا الشخص لن يتغير أبدًا. أعتقد أنه (المدرب) لم يكن يحترم اللاعبين... كيف يمكن للاعب أن يحفز نفسه أو يقول والمدرب لا يتحدث معه؟ كيف يمكنني تغيير الأشياء إذا لم يأت ليرى كيف أتدرب؟... بالنسبة لي هذا تقليل احترام... لقد مر هذا الأمر الآن، ووجدت حلاً للعب والقتال، وأنا سعيد جدًا".
* هل أغلقت باب العودة إلى برشلونة؟: "لدي عقد، لطالما تحدثت بشكل جيد عن النادي، كل ما في الأمر هو أنه لم يحالفني الحظ مع هذا المدرب. لكن برشلونة سيبقى دائمًا هو برشلونة. شخص آخر قد يفكر في المغادرة 10 مرات قبل اتخاذ القرار، لكنني شخص يحب أن يكون سعيدا. لا أطيق الانتظار لبدء هذا الموسم مع بشكتاش وأعتقد أنني سأكون سعيدا جدا هناك".
* هل ندمت على التوقيع لبرشلونة؟: "لا، أبدًا. في الحياة، الأشياء التي يجب أن تحدث، فهي تحدث. لقد كافحت طوال حياتي الشخصية والمهنية، أنا طموح للغاية، وتنافسي للغاية، لقد وصلت إلى مستوى يوفنتوس وبرشلونة . أعلم أنه يمكنني اللعب في هذا الفريق، لكن ببساطة فهم لم يمنحوني الفرصة للمنافسة أو الانضمام إلى مجموعة أو للمساعدة أكثر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.