الخزينة العامة: نفقات صندوق كورونا بلغت 24,7 مليار درهم    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    الرئيس اللبناني: خسائر انفجار مرفأ بيروت تفوق 15 مليار دولار    الخارجية الأمريكية تقدم المغرب كنموذج في مجال تمكين المرأة    المغرب التطواني يَعد جمهوره بمفاجآت برسم البطولة الاحترافية    مشرملون فحالة تخدير دكدكو 7 طونوبيلات فحي الضحى دليلة بفاس وتعداو على گارديان وها شنو لقاو عندهوم البوليس    دراسة أممية: جائحة كورونا تسببت في أكبر اضطراب للتعليم في التاريخ    روسيا :سيكون من السذاجة توقع رد فعل إيجابي من بعض الجهات بخصوص اللقاح الروسي    رسميا.. إجراءات جديدة لتبسيط مساطر التأمين الإجباري عن المرض    أيمن الوافي .." حققت أمنية والدي وبكيت يوم دعيت للعب مع الأسود"    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    قانون بطاقة التعريف الوطنية الجديدة يدخل حيز التنفيذ.. وهذه الغرامات تنتظر المخالفين    انتحاران متزامنان وبنفس السيناريو بشفشاون والعرائش    7 حالات تقاست بكورونا فالداخلة    إستئنافية أكادير تؤيد حبس رئيس جماعة ينتمي ل "العدالة والتنمية" شتم عامل تارودانت    ثريا جبران تتعرض لوعكة صحية خطيرة والملك يتكفل بعلاجها    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    وصفها ب"الأفعال الحقيرة" .. وزير الداخلية الفرنسي يدين إضرام النار في مسجد بليون    بسبب أزمة قلبية. وفاة عصام العريان، أبرز قياديي ‘الإخوان المسلمين' داخل سجنه بمصر    كريستيانو رونالدو يعرض نفسه على برشلونة    ادارة شباب الريف الحسيمي تعين خالد فوهامي مدربا للفريق    كيفاش خرجات؟.. بوليس الصبليون حجز اكثر من 4 طن ونص ديال الحشيش جاية من ميناء طنجة المتوسط    آرسين فينغر يرفض عرضا لتدريب برشلونة    الأزمة المالية تدفع حزب الاستقلال لبيع مقرات صحفه وبنحمزة: بيع العقارات ليس حلا لأنها تعتبر رصيدا استراتيجيا للحزب    المادة 42 من مشروع قانون مهنة المفوضين القضائيين..محامو البيضاء يرفضون "المساس بالاختصاص الحصري"    دوري أبطال أوربا.. أتلتيكو مدريد يصطدم بطموح لايبزيغ في ربع النهائي    عدد الإصابات بكوفيد 19 في العالم يصل إلى 20.2 مليون    وهبي : صدمت لمنطق الولاءات والمحسوبية في تعيينات الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء    ناغلسمان: لا أفضلية لأتلتيكو بنظام البطولة الجديد    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    محمد شهاب الإدريسي: إسرائيل أكبر مستفيد من انفجار مرفأ بيروت    تسجيل واتساب يحذر من عصابة نسائية يستنفر أمن فاس !    عاجل : 25 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا تسجل بجهة سوس ماسة، أغلبها بأكادير، و هذا تقسيمها حسب الأقاليم.    وفاة الفنان المصري سناء شافع    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    إسرائيل تحبط هجوما إلكتروني..وتتهم قراصنة "لازاروس" بأنها من نفذته    تطويق أحياء بكاملها بالدار البيضاء و منع التنقل بعد تفشي كورونا    "EMAPHOS " تطلق مشروعا جديدا لمواكبة تطورات السوق العالمي من الحامض الفوسفوري الخالص    كورونا تجتاح فرقا كروية مراكشية !    البيع المباشر يحقق أكثر من 1.9 مليار دولار خلال 2019 كعائدات في إفريقيا والشرق المتوسط    سيرة ومسيرة السيدة الحرة .. حاكمة تطوان    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    الحكومة تصادق على كيفية استخلاص الغرامة الجزافية التصالحية طبقا لأحكام الطوارئ    الوزيرة علوي: برنامج إنعاش قطاع السياحة سينطلق هذا الأسبوع ويشمل تأمين المهنيين الأكثر هشاشة مع دعم المشغلين    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    حصيلة قياسية.. الأرجنتين تسجل أكثر من 7 آلاف إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    فسحة الصيف.. مغرب الأغنياء والفقراء    فسحة الصيف.. حين ابتسم الحظ للطفل ضعيف وملكت قندهار قلبه – الحلقة 2    ابراهيمي: جميع المغاربة سيستفيدون من نفس سلة العلاجات ومنخرطوا "راميد" لن تكون لديهم أي مساهمات    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرسنال:فينغر يحمل المسؤولية للدفاع
نشر في البطولة يوم 17 - 09 - 2011

لا يبدو أن هناك أي بصيص من الضوء في نهاية نفق طويل أمام ارسين فينجر مدرب ارسنال بعد خسارة فريقه 4-3 أمام مضيفه بلاكبيرن روفرز اليوم السبت ليحصد النادي اللندني اربع نقاط فقط من 15 ممكنة في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.
ونادرا ما واجه فينجر الذي سيكمل 15 عاما مع ارسنال الشهر القادم مسيرة سيئة مثل هذه طوال تلك الفترة.
ومنذ الهزيمة أمام برمنجهام سيتي في نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية في فبراير فاز ارسنال بثلاث فقط من بين 16 مباراة في الدوري وخلال هذه الفترة فقد اثنين من أبرز لاعبيه وهما سيسك فابريجاس الذي رحل الى برشلونة وسمير نصري المنتقل الى مانشستر سيتي.
وسيظل الضغط واقعا على فينجر بعد هذه النتيجة لكنها أزالت على الأقل الضغط من على ستيف كين مدرب بلاكبيرن بعد أن دعا المشجعون الى اقالته قبل اللقاء.
وظهرت الأزمة التي يعاني منها ارسنال بوضوح باستاد ايوود بارك.
وتقدم ارسنال مرتين 1-صفر ثم 2-1 لكنه استقبل هدفين بالخطأ عن طريق اثنين من لاعبيه في الشوط الثاني وانتهى به الحال مهزوما امام بلاكبيرن الذي لم يفز بأي مباراة قبل هذا اللقاء وبدأ الجولة وهو في قاع الترتيب.
ووضع فينجر - الذي جاء اخر لقب لفريقه في كأس الاتحاد الانجليزي عام 2005 - تحت ضغط من المشجعين لأول مرة الموسم الماضي وسيزداد ذلك بعد الخسارة لثالث مرة في خمس مباريات بالدوري رغم أنه لاحت له فرص أكثر من بلاكبيرن وسيطر على الكرة لأغلب الوقت.
وقال فينجر لهيئة الاذاعة البريطانية بعد المباراة "سنحت لنا العديد من الفرص في المباراة وقبل كل ذلك سجلنا هدفين في مرمانا لذلك لا أستطيع التصديق.. لكن يجب أن نواجه ما حدث."
وأضاف "قدراتنا الدفاعية هشة في هذه اللحظة لأن الثقة تلاشت بسبب ما حدث في استاد اولد ترافورد."
وخسر ارسنال 8-2 امام مانشستر يونايتد قبل ثلاثة أسابيع - وهي أول مرة يستقبل فيها النادي اللندني ثمانية أهداف في مباراة واحدة منذ عام 1896 - وهو ما أدى الى تعاقد المدرب الفرنسي على غير المعتاد مع لاعبين جدد في اليوم الأخير قبل غلق باب الانتقالات عندما ضم ميكل ارتيتا ويوسي بن عيون والمدافع اندريه سانتوس.
وبدا أن ارسنال سيستعيد ثقته المعتادة عندما حقق انتصارا بمساندة الحظ 1-صفر على سوانسي سيتي في الدوري الأسبوع الماضي قبل أن يتعادل 1-1 مع بروسيا دورتموند في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء لكن الطريقة التي خسر بها اليوم توضح أنه لا يزال هناك الكثير من الأمور الخاطئة.
ولم يتحرك لاعبو ارسنال عند تنفيذ الركلات الثابتة ليستقبل الفريق هدفين بسبب الدفاع السيء ورغم أن ارتيتا صنع الكثير من الفرص وسجل النادي اللندني ثلاثة أهداف إلا أنه أهدر فرصا أكثر كان سيستغلها اذا كان في مستواه.
وعلى النقيض أظهر بلاكبيرن الذي حصد نقطة واحدة في أول اربع مباريات له بالدوري روحا قتالية حقيقية وشخصية في الملعب.
وجاء الفوز على خلفية قيام المشجعين الغاضبين بمسيرة احتجاجية قبل اللقاء من أجل اقالة كين لكن الأمر تغير بعد ذلك.
وأبلغ كين شبكة سكاي سبورتس الاخبارية "قبل اليوم كنت في الجانب الخاطيء بسبب بعض النتائج السيئة وليس العروض السيئة."
وأضاف "أعتقد أننا عندما لعبنا امام فولهام الأسبوع الماضي دافعنا في اخر 20 دقيقة وحافظنا على نقطة وضد ايفرتون أعتقد أننا كنا ممتازين وكان من المفترض أن نحقق الفوز لكننا أخفقنا في تنفيذ ركلتي جزاء."
وتابع "اليوم أظهرنا شخصية قوية كان الكل يتساءل عنها.. ليس الكل ولكن واحد بالمئة من الناس وهم نحو 200 مشجع الذين تظاهروا وأتمنى أن يكونوا في جانبنا الان لأن الاخرين الذين يساندوننا نالوا أداء رائعا اليوم."
وتقدم بلاكبيرن متجاوزا ارسنال في الترتيب بفارق الأهداف. ولم يحتل ارسنال مركزا خارج الاربعة الأوائل منذ حصوله على المركز الخامس في موسم 1995-1996 قبل حضور فينجر بموسم واحد.
ومن المستبعد أن يقوم مشجعو ارسنال بمسيرة احتجاجية مماثلة طلبا لرحيل فينجر لكن المدرب الفرنسي يواجه معركة للحفاظ على موقع ارسنال بين الاربعة الكبار.
رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.