حضور بارز للجالية المغربية المقيمة ببلجيكا في مسيرة باريس بمناسبة المسيرة الخضراء    بعد عودة الشباب لركوب قوارب الموت.. شبيبات حزبية تتهم حكومة العثماني بتفقير الشعب    مطار طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر الماضي    مالية 2020.. التقدم والاشتراكية يقترح إحداث ضريبة على الثروة يخضع لها كل من بلغت ثروته 10.000.000 درهما فما فوق    طعن ثلاثة اشخاص خلال عرض مسرحي في الرياض    الجمهور الموريتاني يؤازر "المرابطون" بالرباط    نجوم الكرة الإسبانية حضروا قرعة السوبر الإسباني بالسعودية    هذه مداخيل مباراة الحسنية والحمامة في الكأس    خاص/ أوك يغادر التجمع التدريبي للمنتخب المحلي بسبب الإصابة    الرجاء البيضاوي يخطف المدرب جمال السلامي من اتحاد طنجة    بعد عدة أزمات مع المنتخب الوطني ومسؤولي الجامعة الملكية.. الدولي المغربي حمد الله يقرر اعتزال الكرة دوليا    بعد التحذير من جراثيم قنينيات” سيدي حرازم” الشركة توضح: أوقفنا خط الإنتاج    إطلاق سراح الناشط الحراكي الأحمدي بكفالة مالية وهذه هي التهمة التي توبع من أجلها    هيئات سياسية وحقوقية تدعو إلى يوم تضامني مع معتقلي حراك الريف بهذا الموعد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    بعد تحذير المستهلكين..سيدي حرازم تسحب قاروراتها وتعتذر للمغاربة    بدء محاكمة 42 متظاهرا في الجزائر بسبب رفع الراية الأمازيغية    مندوبية السجون: العقوبات المتخذة في حق معتقلي الريف احترمت القانون    في سابقة هي الأولى من نوعها ..بركان تحتضن معرضا للآثار النبوية الأصيلة    العثماني: المغرب سيواصل دعم الاستقرار والتنمية في ليبيا خلال افتتاح المنتدى الليبي الدولي    الدار البيضاء.. إشهار السلاح الوظيفي لتوقيف شخص هدد مواطنين بالسلاح الأبيض    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع نزول قطرات مطرية غدا الثلاثاء بعدد من مناطق المملكة    150 مستفيد من دورة تكوينية في علوم التربية والديداكتيك بإمزورن    العراق..متظاهرون يدافعون عن الساحات و319 قتيلا منذ بدء الانتفاضة    العثور على جثة ضابط بالمخابرات البريطانية بإسطنبول مرمية بالشارع    بعقد يمتد لموسمين.. السلامي مدربا للرجاء والسفري مساعدا له    الاشتراكيون يتصدرون تشريعيات اسبانيا وصعود لليمين المتطرف المناهض للمهاجرين    "الدفاع الجديدي" يحتج على تحكيم سمير الكزاز    التبليغ عن جريمة اختطاف وهمية تطيح بسيدة عشرينية في قبضة سلطات العيون    الراب المغربي في ميزان النقد الأدبي    هل أصبح "ازدراء الأديان" و"معاداة السامية" من المُباح في سياسات اليوتيوب؟    دراسة: تناول القهوة بانتظام يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد إلى النصف    الانتخابات تطيح برئيس "سيوددانوس" في إسبانيا    أكادير: شرطي يستخدم سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين لتهديد خطير    ثلاثون هيأة سياسية ونقابية وحقوقية تستعد لإطلاق “الجبهة الاجتماعية المغربية”.. هذه مطالبها    اختتام فعاليات مهرجان "يوبا" للموسيقى في دورته الثالثة بالحسيمة    “المصلي” تستبق عودة احتجاجات المكفوفين أمام البرلمان وتلتقيهم غدا الثلاثاء    عرض مسرحية "احجر وطوب" ببيت الصحافة    مؤشر دولي يضع المغرب برتبة متأخرة في سلّم "الإحساس بالأمان‬"    مهرجان الرسالة للأغنية العربية والروحية يسدل ستار دورته الثانية    نتنياهو: نقيم علاقات مع ست دول عربية على الأقل والتطبيع يتقدم    وحدة تبريد ترفع رهانات الفلاّحين بحوض المعيدر    والد أنغام يثير الجدل برسالة صادمة : "أعلم أنك تستعجلين دفني"    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    بنبشير يهاجم مريم سعيد ومشاهير المملكة يرفعون هشتاغ »simominable »    عمال الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس يعلنون عن تنظيم وقفات احتجاجية تضامنا مع زملائهم المطرودين    بالصور...المقدم إسماعيل اسقرو ابن تارودانت يكرم بمكناس    إطلاق سراح المدونين الثلاثة المعتقلين بتندوف    يوسف العزوزي يفوز بلقب الموسم الحادي عشر من نجوم العلوم    " سيمنس غاميسا" بطنجة تفتح أبوابها للصحافة    التنافس مع البشر يمنح الروبوتات مهارات مختلفة    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    أميركي يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    30 ألف حالة إصابة سنوياً بداء السل في المغرب سنويا    في ذكرى مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم    الأمراض العضوية والنفسية ترسل مئات الآلاف من المغاربة إلى المؤسسات الصحية العمومية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرسنال:فينغر يحمل المسؤولية للدفاع
نشر في البطولة يوم 17 - 09 - 2011

لا يبدو أن هناك أي بصيص من الضوء في نهاية نفق طويل أمام ارسين فينجر مدرب ارسنال بعد خسارة فريقه 4-3 أمام مضيفه بلاكبيرن روفرز اليوم السبت ليحصد النادي اللندني اربع نقاط فقط من 15 ممكنة في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.
ونادرا ما واجه فينجر الذي سيكمل 15 عاما مع ارسنال الشهر القادم مسيرة سيئة مثل هذه طوال تلك الفترة.
ومنذ الهزيمة أمام برمنجهام سيتي في نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية في فبراير فاز ارسنال بثلاث فقط من بين 16 مباراة في الدوري وخلال هذه الفترة فقد اثنين من أبرز لاعبيه وهما سيسك فابريجاس الذي رحل الى برشلونة وسمير نصري المنتقل الى مانشستر سيتي.
وسيظل الضغط واقعا على فينجر بعد هذه النتيجة لكنها أزالت على الأقل الضغط من على ستيف كين مدرب بلاكبيرن بعد أن دعا المشجعون الى اقالته قبل اللقاء.
وظهرت الأزمة التي يعاني منها ارسنال بوضوح باستاد ايوود بارك.
وتقدم ارسنال مرتين 1-صفر ثم 2-1 لكنه استقبل هدفين بالخطأ عن طريق اثنين من لاعبيه في الشوط الثاني وانتهى به الحال مهزوما امام بلاكبيرن الذي لم يفز بأي مباراة قبل هذا اللقاء وبدأ الجولة وهو في قاع الترتيب.
ووضع فينجر - الذي جاء اخر لقب لفريقه في كأس الاتحاد الانجليزي عام 2005 - تحت ضغط من المشجعين لأول مرة الموسم الماضي وسيزداد ذلك بعد الخسارة لثالث مرة في خمس مباريات بالدوري رغم أنه لاحت له فرص أكثر من بلاكبيرن وسيطر على الكرة لأغلب الوقت.
وقال فينجر لهيئة الاذاعة البريطانية بعد المباراة "سنحت لنا العديد من الفرص في المباراة وقبل كل ذلك سجلنا هدفين في مرمانا لذلك لا أستطيع التصديق.. لكن يجب أن نواجه ما حدث."
وأضاف "قدراتنا الدفاعية هشة في هذه اللحظة لأن الثقة تلاشت بسبب ما حدث في استاد اولد ترافورد."
وخسر ارسنال 8-2 امام مانشستر يونايتد قبل ثلاثة أسابيع - وهي أول مرة يستقبل فيها النادي اللندني ثمانية أهداف في مباراة واحدة منذ عام 1896 - وهو ما أدى الى تعاقد المدرب الفرنسي على غير المعتاد مع لاعبين جدد في اليوم الأخير قبل غلق باب الانتقالات عندما ضم ميكل ارتيتا ويوسي بن عيون والمدافع اندريه سانتوس.
وبدا أن ارسنال سيستعيد ثقته المعتادة عندما حقق انتصارا بمساندة الحظ 1-صفر على سوانسي سيتي في الدوري الأسبوع الماضي قبل أن يتعادل 1-1 مع بروسيا دورتموند في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء لكن الطريقة التي خسر بها اليوم توضح أنه لا يزال هناك الكثير من الأمور الخاطئة.
ولم يتحرك لاعبو ارسنال عند تنفيذ الركلات الثابتة ليستقبل الفريق هدفين بسبب الدفاع السيء ورغم أن ارتيتا صنع الكثير من الفرص وسجل النادي اللندني ثلاثة أهداف إلا أنه أهدر فرصا أكثر كان سيستغلها اذا كان في مستواه.
وعلى النقيض أظهر بلاكبيرن الذي حصد نقطة واحدة في أول اربع مباريات له بالدوري روحا قتالية حقيقية وشخصية في الملعب.
وجاء الفوز على خلفية قيام المشجعين الغاضبين بمسيرة احتجاجية قبل اللقاء من أجل اقالة كين لكن الأمر تغير بعد ذلك.
وأبلغ كين شبكة سكاي سبورتس الاخبارية "قبل اليوم كنت في الجانب الخاطيء بسبب بعض النتائج السيئة وليس العروض السيئة."
وأضاف "أعتقد أننا عندما لعبنا امام فولهام الأسبوع الماضي دافعنا في اخر 20 دقيقة وحافظنا على نقطة وضد ايفرتون أعتقد أننا كنا ممتازين وكان من المفترض أن نحقق الفوز لكننا أخفقنا في تنفيذ ركلتي جزاء."
وتابع "اليوم أظهرنا شخصية قوية كان الكل يتساءل عنها.. ليس الكل ولكن واحد بالمئة من الناس وهم نحو 200 مشجع الذين تظاهروا وأتمنى أن يكونوا في جانبنا الان لأن الاخرين الذين يساندوننا نالوا أداء رائعا اليوم."
وتقدم بلاكبيرن متجاوزا ارسنال في الترتيب بفارق الأهداف. ولم يحتل ارسنال مركزا خارج الاربعة الأوائل منذ حصوله على المركز الخامس في موسم 1995-1996 قبل حضور فينجر بموسم واحد.
ومن المستبعد أن يقوم مشجعو ارسنال بمسيرة احتجاجية مماثلة طلبا لرحيل فينجر لكن المدرب الفرنسي يواجه معركة للحفاظ على موقع ارسنال بين الاربعة الكبار.
رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.