بنشعبون: 2020 آخر فرصة لتصريح المغاربة بأموالهم في الخارج    نقطة نظام.. حنث وحيد    تسريبات تكشف عن الفائز بالكرة الذهبية 2019    الشرطة تكتشف كوخا تحت أرضي لصنع "ماحيا"    فرانس فوتبول تعلن عن قائمة المرشحين للكرة الذهبية    مظاهرات لبنان.. الحريري يقر إصلاحات اقتصادية لاحتواء الأزمة    خيارات الأكراد في سوريا    حرب الشرق الأوسط الباردة الجديدة بين السعودية وإيران.. إلى أين؟    جلالة الملك يدعو إلى خلق فضاء آمن للاستثمار بكل أبعاده    الحقيقة في الصحافة ليست واحدة    الحساني تضع ترشيحها لخلافة العماري في جهة الشمال.. كودار: انتصار لتيار “المستقبل”    ثلاثي برشلونة "المرعب" يبدأ تهديد فرق إسبانيا    عموتا يتسبب في اقالة مدرب الجزائر    نجم المولودية يغيب أمام الوداد    مالية 2020 .. تخصيص 91 مليار درهم لقطاعات التعليم    الحسن عبيابة: تم تسليم حوالي 50 بطاقة مهنية لفنانين مغاربة    الحريات الفردية بين إفراط المجيزين وتفريط المكفرين    حوار حول الحرية    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بهذه الأمراض التي تصيب الرأس والأعصاب    مانشسر سيتي ليس حاسما بما فيه الكفاية للفوز باللقب القاري    ارتفاع التبادل التجاري بين تركيا والمغرب بنسبة 30.6 %    إلقاء مواد حارقة على مسجد في مدينة دورتموند الألمانية    إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا بمارتيل    الحكومة ستواصل دعم أسعار «البوطا» والسكر والقمح سنة 2020    بعد إقرار سعداني بمغربية الصحراء.. هذا أول رد رسمي جزائري    "سبورت" | حاريث عرض موهبته على الإدارة التقنية لبرشلونة.. وهو لاعب "مختلف" يستحق الاهتمام    الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو    بسبب الحجاب.. المرابط ترد على منتقديها: « اتركوا للنساء الحرية «    أخنوش يدافع عن التكنوقراط ويقول: لا فرق بينهم وبين السياسيين    الخُضر يحققون مكاسب تاريخية في انتخابات سويسرا    بالفيديو.. طرامواي يدهس شابا بالبيضاء وشاهد يروي تفاصيل الواقعة    السلفي الفيزازي يوزع الاتهامات يميناً وشمالاً.. بعد أن هاجم بلافريج وصف الصحافية الريسوني ب”المدافعة عن قوم لوط والزنا”    أرباح اتصالات المغرب ترتفع إلى 4.6 مليار درهم نهاية شتنبر    طقس يوم غد الثلاثاء.. أجواء غائمة وأمطار رعدية قوية    أساتذة يُحملون العميد مسؤولية الأزمة بكلية الآداب بالرباط ويطالبون بتدخل نقابة التعليم العالي    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    عبد النباوي: القضاء مطالب بجعل المستثمرين مطمئنين على استثماراتهم    لتهدئة الأوضاع.. لبنان تتجه لتخفيض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    قصيدة أنا والمرأة    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل 'الفيروس' المحتمل الذي ضرب بقوة في إقليم الجديدة وقتل زهاء 4000 طائر دجاج
نشر في الجديدة 24 يوم 26 - 02 - 2016

span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""في نازلة "نوعية" خطيرة وغير مسبوقة، عمد بعض أصحاب ضيعات تربية الدواجن، في الساعات الأولى من صبيحة أمس الخميس، إلى التخلص من حوالي 4000 طائر دجاج رومي نافق، بعد وضعها في 300 كيس بلاستيكي، ورميها على الطريق الإقليمية رقم: 3443، الرابطة بين مدينة أزمور وقرية أولاد افرج، بتراب إقليم الجديدة، وتحديدا في المنطقة الممتدة على طول حوالي 7 كيلومترات، والفاصلة بين جماعة أولاد رحمون وجماعة أولاد حمدانspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"="". span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""ودخلت السلطات المعنية والمختصة، ممثلة في قائد قيادة أولاد رحمون، وأعوان السلطة (الشيوخ والمقدمون)، والضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بأزمور، وفرقة البيئة التابعة للمصالح الدركية، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، (دخلت) على الخط، فور إشعارها بهذه النازلة التي تهدد الأمن الغذائي، وتنذر بحدوث كارثة إيكولوجيةspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"="". span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""وباشر المتدخلون لدى السلطات المستنفرة، في عياب الطبيب البيطري، الإجراءات اللازمة من معاينات وتحريات ميدانية في مسرح النازلة. وانتدبوا شاحنة استجمعت حوالي 6 أطنان من الدجاج النافق، والذي كان مودعا في أكياس بلاستيكية، ناهز وزن كل واحد منها 20 كيلوغرام، أي بحوالي 14 طائر دجاج في الكيسspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"="".span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""هذا، وجرى دفن الدواجن النافقة في حفرة عميقة، جرى حفرها لتوه بآلة "تراكس"، في مقلع، بعيدا عن التجمعات السكنية، بعد وضع مادة الجير في قعرها، وفوق الطيور الميتةspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"="". span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""وفتحت السلطات المختصة ممثلة في الضابطة القضائية لدى الدرك الملكي بأزمور وقائد قيادة أولاد رحمون، بحثا في النازلة التي أشعرا بوقائعها وكيل الملك بابتدائية الجديدة، بغاية تسليط الضوء على ظروفها وملابساتها، وتحديد المسؤوليات الجنائية والمتورطين فيها. وقد انتقلت السلطات، أمس الخميس، إلى ضيعة مرب للدواجن في المنطقة، للاشتباه فيهspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"="". span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""وعلمت الجريدة أن السلطات المختصة ستنتقل، صباح اليوم، في إطار صلاحياتها ونفوذها الترابي، إلى 8 ضيعات لتربية الدواجن (الدجاج الرومي)، لإجراء ومواصلة الأبحاث، ومراقبة مدى تقيد أصحاب تلك الضيعات بالشروط القانونية، ومعايير الصحة والسلامةspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"="". span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";="" mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""هذا، وبالنظر إلى الكمية الهائلة من طيور الدجاج النافقة، والتي ناهزت 4000 طائر (6 أطنان)، لم يستبعد مسؤول أن يكون سبب النفوق يكمن في "فيروس". وهذا ما كان بالمناسبة استدعى عدم استيراد الدجاج الرومي من بلد في الضفة الشمالية لحوض البحر الأبيض المتوسطspan dir="LTR" style="font-size:16.0pt; line-height:115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"="". span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height: 115%;font-family:" times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""وعليه، فإن السلطات المعنية والمختصة، مطالبة بشن حملات مراقبة استباقية ومنتظمة ومتواصلة في "الزمكان"، تتم تحت الإشراف الفعلي للسلطة الإقليمية الأولى ممثلة في عامل إقليم الجديدة معاذ الجامعي، وتستهدف ضيعات تربية الدواجن في جماعات ومناطق نفوذه الترابي، وخاصة الأسواق ومحلات بيع "الدجاج" حيا ومذبوحا، سيما في عاصمة دكالة، حيث الإقبال مضطرد على اقتناء واستهلاك لحوم الدجاج الرومي. كما يتعين على عامل الإقليم معاذ الجامعي، وضع حد للسيبة والتسيب والفوضى العارمة التي تشوب، دون حسيب أو رقيب، هذا القطاع الحيوي الحساس، حفاظا على صحة وسلامة والأمن الغذائي للمواطنين، رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""
span lang="AR-MA" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family: " times="" new="" roman","serif";mso-bidi-language:ar-ma"=""


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.