إسماعيل حمودي: ينبغي مواصلة تقوية موريتانيا إزاء باقي الأطراف- حوار    حزب "الزيتون" يعلن رسميا ميلاد الائتلاف السياسي المدني والحقوقي    بطولة إسبانيا: برشلونة يحتفل بالذكرى ال121 لتأسيسه بأفضل طريقة    تكريما لمارادونا..نابولي يواجه روما بقميص الأرجنتين    توجيه تهمة القتل غير العمد لطبيب مارادونا    النصيري: أنا في قمة الجاهزية وسأواصل تسجيل الأهداف    فيروس كورونا: تسجيل رقم قياسي جديد وقاسي للإصابات بتزنيت و إجمالي الحالات يتخطى 1000 حالة    مباحثات طنجة. بوريطة: ليبيا تحتاج إلى مجلس نواب موحد لإنهاء الانقسامات    389 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    المغرب يقدّم مقاربة لمواجهة التحديات في الساحل    سلطات خنيفرة تخفف من الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي كورونا    سعر الدرهم يرتفع أمام الدولار ويتراجع مقابل الأورو    منتوجات الصيد بميناء آسفي ترتفع ب51 في المائة    عودة تايسون إلى الملاكمة تنتهي بالتعادل مع جونز    وضع تدابير وقائية في لقاءات كأس محمد السادس    ڤيديوهات    فاعلون: الدولة تهمل قطاع النسيج ومجموعة من الشركات مهددة بالإغلاق جراء الأزمة    مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا مفتوحا بطنجة    شفشاون…انتحار فتاة قاصر بتراب جماعة باب برد    محسن فخري زادة: من وراء اغتيال العالم النووي الإيراني البارز؟    ضحايا كورونا يتجاوزون 1.4 مليون في العالم    تدوينات فيسبوكية تجر قضاة إلى المجلس التأديبي.. ونادي القضاة يدخل على الخط    هذه مقاييس التساقطات المطرية بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    فرنسا: اعتقال 81 شخصا في احتجاجات مناهضة لمشروع قانون أمني.. و"مراسلون بلا حدود" تندد بعنف "غير مقبول"    سحب أدوية السكري المسرطنة في هولندا    نشرة جديدة للارصاد الجوية تتوقع بردا قارسا، و أمطارا متفرقة بعدد من المناطق.    خنيفرة : اجتماع موسع حول التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد و تسهيل فك العزلة    تارودانت: انهيار جزء من السور التاريخي للمدينة بسبب الأمطار    فيروس كورونا يصيب الصقلي ومخالطيه    بعد واقعة النهائي.. "حمد الله" مهدد بالطرد!    مشاريع الصحة.. بناء 11 مستشفى للقرب و8 مراكز استشفائية إقليمية و2260 سرير جديد    منظمة الصحة العالمية تُبشر لأول مرة بقرب عودة العالم إلى الوضع الطبيعي    اختفاء شابين من الفنيدق حاولا الوصول لسبتة بهذه الطريقة    هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟    لعنصر يعلن قرب انضمام مناضلين بالحركة الأمازيغية لحزبه ويرفض استغلالهم سياسيا (فيديو)    إيدين هازار يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيمن    حقوقيون يطالبون الحكومة بمعالجة الأوضاع الاجتماعية لعمال الفنادق الشعبية بمراكش    الخمليشي تكشف انقطاع علاقتها بشقيقها لمدة 20 سنة: زوجته السبب    الجزائر تعيد محاكمة وزراء سابقين في ملف "تركيب السيارات" و"التمويل الخفي" لحملة بوتفليقة    عكس ولد عبد العزيز.. الرئيس الموريتاني الحالي أقرب إلى الطرح المغربي    دعم مالي بقيمة 530 مليون درهم لمهنيي قطاع السياحة والنقل الجوي    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    لارتباطهم المباشر مع المواطنين.. "تُجار القرب" يطالبون بالاستفادة من "لقاح كورونا" في المرحلة الأولى    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأهيل المركز وفك العزلة والربط الفردي بالماء وتشجيع التمدرس أهم إنجازات المجلس الجماعي تامدة بإقليم سيدي بنور.
نشر في الجديدة 24 يوم 27 - 10 - 2020

تعد جماعة تامدة الواقعة على الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين الجديدة ومراكش واحدة من أفقر الوحدات الترابية التابعة إداريا لإقليم سيدي بنور ورغم محدودية الموارد المالية استطاع المجلس الجماعي برئاسة المهندس "امبارك خذيري" من تحقيق إنجازات هامة وتنفيذ برنامج متكامل يروم فك العزلة عن الساكنة القروية ودعمها اجتماعيا.
وهكذا أولى المجلس الجماعي تامدة أهمية قصوى لإصلاح الطرق والمسالك لفك العزلة عن الدواوير النائية والتي تجد ساكنتها صعوبة بالغة في التواصل مع العالم الخارجي، حيث أشرفت جماعة تامدة على إنجاز حوالي 14 كيلو متر من الاسفلت أغلبها بتمويل من صندوق التنمية القروية تربط بين مجموعة من الدواوير الرئيسة والتي تشهد كثافة سكانية منها دوار سيدي عبد الله، دوار المرس، دوار الصديق، دوار الكنتور، دوار القبة، كما تم إصلاح ما يربو عن 13 كيلومتر من المسالك بتمويل من الميزانية الذاتية للجماعة ، فيما لازالت 14 كيلومتر من المسالك في طور الدراسة والإنجاز والممولة بشراكة مع المجلس الإقليمي لسيدي بنور ومجلس جهة البيضاء سطات.
ومن بين أهم المنجزات التي حققها مجلس جماعة تامدة والتي تعد بحق مفخرة وإنجاز كبير لم تستطع جماعات غنية تحقيقه إطلاق برنامج للربط الفردي بالماء الصالح للشرب استفادت منه العديد من الدواوير منها أولاد ميرة، العواوشة، سيدي عبد الله، الخدير، الوطا، الصديق...في الوقت الذي استفادت كذلك جميع الدواوير التابعة لجماعة تامدة من نافورات لتزويد الساكنة بهذه المادة الحيوية، كما يشهد مركز جماعة تامدة حركة دؤوبة لتأهيله حيث لازالت الأشغال في طور الإنجاز وهذا المشروع الهام يتم إنجازه بتكلفة مالية فاقت الست ملايين درهم ممولة كذلك من الميزانية الذاتية لجماعة تامدة,
ونظرا للوضعية الكارثية التي كان عليها قطاع التعليم بالمنطقة والارتفاع المهول في نسب الهدر المدرسي والانقطاع عن التمدرس خصوصا في صفوف الإناث فقد أخذ المجلس الجماعي لتامدة على عاتقه الاهتمام بتحسين أوضاع التعليم وتشجيع التمدرس من خلال دعم الجمعيات المشرفة على النقل المدرسي وتخصيص دعم مالي هام لتشجيع هذه الجمعيات للاستمرار ومواصلة نقل التلاميذ والتلميذات إلى مؤسساتهم التعليمية حدد في 30 ألف درهم لكل جمعية، وتخصص 6 حافلات لنقل التلاميذ بمجموع تراب جماعة تامدة ومن المنتظر أن تستفيد المنطقة من حافلة أخرى ستقدمها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة سيدي بنور، أما مجال التعليم الأولي فقد كانت جماعة تامدة سباقة لفتح هذا الورش البيداغوجي الحساس قبل أن تضعه وزارة التربية الوطنية من بين الأولويات في برنامجها التعليمي، وقامت جماعة تامدة بتشجيع الجمعيات النشيطة في مجال التعليم الأولي الشيء الذي جعل العديد من الدواوير تستفيد من التعليم الأولي بكل من دوار أولاد سي موسى ، ودوار الحميرية، ودوار أولاد جرار ودوار الكنتور...دون نسيان الاهتمام الكبير والدعم الذي تقدمه مندوبية التعاون الوطني بإقليم سيدي بنور لهذه الجمعيات الشيء الذي بوأ جماعة تامدة الريادة في مجال التعليم الأولي.
الأكيد أن ميزانية جماعة تامدة ضعيفة جدا وليس بمقدورها تمويل جميع البرامج وإخراج كافة المشاريع المبرمجة إلى حيز الوجود مما يشكل عائقا حقيقيا أمام تحقيق التنمية، إلا أن التسيير المثالي والمحكم للمجلس الجماعي لتامدة والذي يقوده المهندس الفلاحي "امبارك حذيري" ،الذي سبق وعمل كمدير إقليمي لوزارة الفلاحة بالعديد من مناطق المملكة كان آخرها إقليمي آسفي وشيشاوة ، مكن من تحقيق منجزات هامة بميزانيات متواضعة وبدعم من العديد من الشركاء بفضل التواصل الدائم والمتابعة اليومية للمشاكل الأساسية للمواطنين، حيث أنجز دراسة مسبقة لأهم المشاكل التي تعاني منها ساكنة الجماعة وقام بجرد للأوليات والحاجيات الآنية للساكنة المحلية وسبل إيجاد حلول للمعضلات والمشاكل التي تعيشها الجماعة، وفسح المجال لعقد شراكات مع مجموعة من الشركاء كل في مجال اختصاصه وحسب قدراته الذاتية منها المجلس الإقليمي لعمالة سيدي بنور ومجلس جهة البيضاء سطات وكذا العديد من المصالح الخارجية الممثلة سواء بإقليم الجديدة أو سيدي بنور، فما أحوجنا والانتخابات الجماعية على الأبواب لمثل هذه الكفاءات العليا لتحمل المسؤولية والاستفادة من الخبرات والتجارب اتي راكمتها وعودة الكوادر الاقتصادية إلى أصولها ومهد أجدادها للمساهمة في النهوض بالأوضاع الاقتصادية وتحسين أداء الوحدات الترابية والعمل على تنمية مواردها.
جمال هناوة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.