بالصورة: سواريز يحل بطنجة لقضاء فترة نقاهة بعد الإصابة    اتفاق تاريخي في السودان.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية بين العسكر وقوى التغيير    طلاب جزائريون يعرقلون اجتماعا لهيئة الحوار الوطني    تسديدة كروس الرائعة تساعد ريال في الفوز على سيلتا رغم طرد مودريتش (ملخص)    أودت بحياة أم العريس وشقيقه.. حادثة سير تحول حفل زفاف إلى مأتم    شفشاون.. تسجيل الإنتحار رقم 26 والضحية ثمانينية    سواريز يقضي فترة نقاهة بمدينة طنجة- صور    مواجهة إتحاد طنجة و الرفاع البحريني ب"المجان"    تصعيد أميركي جديد.. واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية    ‪ الركلاوي ينضم للمغرب التطواني قادما من هولندا    كوفاتش: ألمانيا ستكون سعيدة بانتقال كوتينيو    حكيمي دخل احتياطيا للاحتفال بالخماسية    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    بعد البيضاء.. ساكنة “أدرار” في رحلة البحث عن “الثروة” بشوارع أكادير (صور) بحضور فعاليات جمعوية ونقابية    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    بيل في التشكيل الأساسي للريال خلال مواجهة سيلتا فيجو    في مقدمتهم رئيس الشؤون الداخلية.. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم الفحص أنجرة    النيران تلتهم حافلة ركاب بين الصويرة وأكادير    جامعة الكرة تتبرأ من إبعاد "حمد الله" .. خليلوزيتش يَدرُس الوضع    أمينوكس يبحث عن العالمية رفقة ريدوان    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا (فيديو)    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    تميز علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب والصين منذ زيارة صاحب الجلالة إلى بيكين    تحليل نفسي: علاقة الانتحار والأمراض النفسية مع المناسبات الدينية؟    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    العمراني ل »فبراير »: تأسيس مؤسسة الدكتور الخطيب فكرة حزبية محضة    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    مقدم دار وديكور للملك: الله يرحم الوالدين بغيت الجنسية المغربية    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    أسلاك الكهرباء تحول مواطنا إلى جثة متفحمة ضواحي تيزنيت كان بصدد تركيب مصباح للإنارة العمومية    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    اتهامات بارتكاب مجزرة في حق الثروة الحيوانية بالمغرب..خليجيون يصطادون 1490 طائر سمان في يوم واحد    نقابيو UMT يحتجون مطالبة باسترجاع مقر النقابة بواد زم    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    ارتفاع صاروخي في أثمنة المحروقات بأغلب محطات طنجة و تطوان    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    “إشاعة فايسبوكية” تمنع رئيس جماعة وجدة ومجلس جهة الشرق من حضور حفل الولاء منتخبون كشفوا الحقيقة    جرسيف: عامل الاقليم يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    ب52 مليون قنطار من الحبوب الثلاث..إنتاج الحبوب يتراجع في حصيلته السنوية ب49 %    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نوستالجيا من التحف المغربية في أعمال الفنانة زهور معناني بالجديدة
نشر في الجديدة 24 يوم 08 - 05 - 2012

برعاية جمعية أبراج الحي البرتغالي افتتح في قاعة العروض التاريخية جوار المسقاة البرتغالية معرض جماعي للفن النحت و التشكيل لكل من الفنانة القديرة زهور معناني والفنانة عادلة ظريف والفنان الصاعد رشيد بوجدرة.

تقول زهور معناني في اتصال خاص مع موقع "الجديدة 24" (هدف المعرض هو إلقاء الضوء على تحف مغربية قديمة لا يخلو أي بيت مغربي من البعض منها، من خلال أعمال فنية كنت قد عرضها في معارض سابقة واعمال جديدة مثل المسقاة البرتغالية والمنارة التاريخية، كنت ابغي من خلال الكثير من أعمالي تقريب الناس من جوانب شبه منسية من الثرات العربي والامازيغي، ومما لاشك فيه أن مثل هذه المبادرات ستساهم في إظهار صور للثقافة العربية الامازغية، ولا غرو اننا جميعا كمغاربة حين نحكي عن ثراثنا فكلامنا يكون ضاج بالحنين لان الحياة المغربية مليئة بالتقاليد و الأعراف و البساطة التي جبلنا عليها).
درست زهور معناني في البداية الفن بمدرسة الفنون الجميلة ولم تتمم مشوارها الفني الا بعد ان حصلت على الأجازة في الاداب العربي بجامعة شعيب الدكالي لتتفرغ بعدها إلى فن النحت على الصفائح المعدنية وأيضا النحت على الزجاج والخشب والفخار ، وفي هذا الباب قالت معناني (تتميز الصفائح المعدنية بصعوبة النقش عليه والعمل عليه يتطلب صبر ايوب، وان امكانية طلائه بشتى أنواع الطلاءات، يحوله الى تحف فنية بما تعنيه هذه الكلمة من معانى، وتضيف الفنانة (ان اشتغالي على بعض الأواني المغربية مثل الطاجين والكؤوس و الاطباق والصينية، تظهر بما لايدع أي شك ان مثل هذه الأواني عكست مند القدم التطور الحثيث للحضارة المغربية العربية الامازغية) .
في هذه المجموعة من الأعمال الفنية الجماعية بالمعرض الجماعي يفاجئنا أيضا الفنان الصاعد رشيد بوجدرة بنقلة هامة في لغته التشكيلية التي عكست تجسيدات واضحة لثلاث مدارس تشكيلية التجريد والانطباعية والواقعية، وفي هذا الجمع تكمن الأهمية التي نلاحظها في أعمال هذا الفنان الصاعد التي توحي بما يخالج صدر هذا الفنان من المواضيع وانبثاقها من فكره الذي يحبل متخيله بالكثير من التجارب الانسانية، فيها ماهو سوداوي لمراحل عاشها الفنان،إنها بحق تجربة جديدة للفنان رشيد بوجدرة تستحق كل احترام وتقدير، فيها محاولة جادة في سياق أبجديته الفنية.
يشار الى ان السيد عامل إقليم الجديدة وبعض الشخصيات المرافقة له قد زاروا المعرض الجماعي الى جانب زيارته لمعرض الفنان كريم المراكشي بقاعة العروض الشعيبية طلال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.