تفاصيل حجز 2 مليون أورو و20 كلغ من الذهب وإطلاق نار    الاتحاد الأوروبي يزيل المغرب من قائمة الدول المسموح لها بذخول دول الاتحاد    منظمة الصحة العالمية تكشف عن الشرط الوحيد لتعافي العالم من فيروس كورونا .    البطولة الإحترافية. حسنية أكادير يعود بتعادل ثمين أمام نهضة الزمامرة    إسبانيا: فرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين على مدينة أراندا دي دويرو    حماة المال العام يطالبون بالتحقيق في شبهات تزوير وتبييض أموال أبطالها مستثمرون بشركة عقارية بأكادير    إطلاق الرصاص لتوقيف شخصين بطنجة خرقا الطوارئ الصحية بسيارتهما وهاجما الشرطة بسيف    بسبب فيروس كورونا : الاتحاد الأوروبي يحذف المغرب من قائمة السفر الآمن    دوري أبطال أوروبا..يوفنتوس يودع على يد ليون رغم الفوز وثنائية رونالدو    الإتحاد الأوروبي يمنع رسميا دخول المواطنين المغاربة بعد ارتفاع حالات الإصابة بكورونا !    رئيس الحكومة لخبراء واقتصاديين مغاربة: نرحب باقتراحاتكم وستلقى كامل العناية    موعد والقناة الناقلة لمباراة برشلونة ونابولي اليوم في دوري أبطال أوروبا    معلومات أمنية دقيقة تقود لحجز مبلغ مليون أورو و 20 كلغ من سبائك الذهب    مراكش ..توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه تورطهم في السرقة المقرونة بالضرب والجرح المفضي للموت    ماتت غرقا نواحي مرتيل..مصرع أشهر طبيبة في طب الأطفال والتوليد بفاس    موعد مباراة برشلونة ونابولي :    افتتاح قسم جديد للإنعاش بطنجة بطاقة استيعابية تصل إلى27 سريرا    فيروس كورونا يعود إلى إقليم آخر بجهة سوس ماسة.    "كوفيد-19" يَمُسّ لاعب جمعية سلا .. والفريق يخضع لتحليل مخبري جديد يوم السبت    بعد الارتفاع الصاروخي في إصابات كورونا. الاتحاد الأوروبي يسحب المغرب من قائمة الدول الآمنة    طنجة .. شرطي يستخدم سلاحه لتوقيف شخصين بمدارة « الغندوري »    واش فاتي جمالي تصابت بكورونا؟. علنات على المرض ديالها وفنانين تمناولها تبرا    مندوبية التخطيط: ما يقارب 600 ألف مغربي فقدوا مناصب شغلهم بسبب الحجر الصحي    بعد ارتفاع الإصابات بكورونا، الاتحاد الأوروبي يحذف المغرب من قائمة الدول الآمنة    تحطّم طائرة هندية قادمة من الإمارات وعلى متنها ما يناهز 200 راكب    حصيلة كورونا فهاد 24 ساعة.. 1018 تصابو و12 ماتو و995 براو.. الطوطال: 30662 إصابة و461 توفاو و21548 تشافاو و8653 كيتعالجو    تزنيت: تفاصيل الحالة الوافدة التي رفعت عدد الإصابات بجهة سوس ماسة إلى 177 حالة مؤكدة.    ممثلو التعليم الخصوصي يبسطون مشاكل القطاع أمام العثماني وأمزازي.. طالبوا أن يكون التعليم حضوريا    مانشستر سيتي يجدد الفوز على ريال مدريد ويلقي به خارج الأبطال    رشيد الوالي يزف خبرا سعيدا يخص نجله    اتهامات ل"الخليع" بتجاهل معاناة مستغلي محلات المحطة في ظل "كورونا"    بالصور… وصول مكونات المستشفى العسكري المغربي إلى بيروت    سلطات مراكش تقرر إغلاق الفضاءات الخضراء !    القطار يصل إلى شفشاون و الحسيمة .. مشروع لربط مدن الشمال بالسكك الحديدية قبل 2040 !    حزب الله ينفي مسؤوليته عن تفجير بيروت !    فيديو..بورتريه: شاهد كيف يهزم سائق أجرة بالدار البيضاء في زمن كورونا    كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    حكم قضائي بأداء غرامة مالية قيمتها 750 درهم في حق شخص رفضه ارتداء الكمامة    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    رئيس لبنان عن "انفجار بيروت": قد يكون نتيجة تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة    شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    الأطر الصحية تصعّد    أولا بأول    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد علي يكشف عن ترف كبير تعيشه عائلة السيسي وشغفهم بالإنفاق
نشر في فبراير يوم 16 - 10 - 2019

تحدَّث رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي، عن شغف عائلة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالإنفاق بشكل كبير، متحدثاً عن حياة الترف التي يعيشون فيها، لاسيما بعدما تولَّى السيسي منصب وزارة الدفاع، قبل أن يصل إلى الرئاسة.
ونشر موقع Middle East Eye البريطاني، الجزء الثاني من المقابلة التي أجراها مع المقاول المصري، وهو أول لقاء صحفي يجريه علي منذ خروجه من مصر، ودعوته إلى الخروج في مظاهرات للإطاحة بالسيسي.
منزل ب 9.5 مليون دولار
وقال علي إنه عندما اندلعت أحداث الاتحادية في 5 ديسبمر/كانون الأول، حيث شهدت القاهرة اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي قُتل فيها 11 شخصاً، كان السيسي وأسرته يتجولون في قصرهم الجديد في حي الحلمية بالقاهرة، والذي تم بناؤه حديثاً، وبلغت تكلفته ملايين الدولارات.
وأشار علي إلى أنه على الرغم من أن الناس كانوا يموتون في الاتحادية، ولا يجدون الوقود أو الطعام، فإن جولة السيسي وعائلته في القصر استمرّت.
وكانت المرة الأولى التي سمع فيها علي بالسيسي، عندما اختارت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة شركته لبناء فيلا جديدة لعائلته في منطقة الحلمية في العاصمة المصرية القاهرة.
وكان السيسي قد تقلّد منصب وزير الدفاع في غشت 2012، ليحل بذلك محل المشير محمد حسين طنطاوي، وبحسب قول علي، فإن طنطاوي كان يعيش في نفس المنزل الذي عاش فيه الجنرال المصري الراحل عبدالحكيم عامر، الذي قاد جيش مصر خلال حرب عام 1967.
وبحسب قول علي للموقع البريطاني، فإن السيسي عندما تقلد منصب وزير الدفاع، رفضت زوجته انتصار العيش في نفس المنزل، ولذلك أمر السيسي بعمليات هدم، وبناء منزل جديد بدلاً منه.
وقال المقاول المصري، إنه في البداية كان من المقرر أن تبلغ التكلفة التي دفعها الجيش 25 مليون جنيه مصري (3.9 مليون دولار)، ثم قفزت النفقات إلى 60 مليوناً (9.5 مليون دولار) بعد تعديلات طلبتها زوجة السيسي.
إنفاق كبير للأموال
ووفقاً لعلي أيضاً فإن السيسي كان يأتي لمشاهدة المنزل كل بضعة أيام، بما في ذلك مساء يوم ديسمبر الدامي في الاتحادية، وقال علي إنه بدأ له أن عائلة السيسي غير مهتمة بالأزمات السياسية والاقتصادية التي تحدث حولهم.
وأضاف أنه بينما كان الناس يقتلون بعضهم بعضاً كان السيسي مهتماً جداً بالمنزل وتفاصيله، وما يحتويه من بركة سباحة، والغرف في الجناح الرئيسي للمنزل، بالإضافة إلى الغرف المُخصصة لأولاده.
وبحسب علي أيضاً فإن السيسي كان يتجول مع زوجته انتصار وبقية أفراد العائلة في أرجاء المنزل، والتحقق من غرفهم، وحمام السباحة، والجاكوزي، وكيف سيبدو المطبخ الجديد.
وأكد علي بأن لدى زوجة السيسي وأولادها شغفاً كبيراً بالإنفاق «إلى حد لا يمكن تخيله»، بحسب تعبيره، وأضاف قائلاً إن انتصار ترى نفسها أنها «ملكة الكون»، وقال أيضاً إن «لها ولأولادها ميزانية خاصة من الدولة».
ويشغل أبناء السيسي مناصب عليا في الدولة، ويمارسون سلطة كبيرة، فالابن الأكبر يرأس مديرية المخابرات العامة، والآخر في هيئة الرقابة الإدارية، بحسب علي.
وكانت الفيديوهات التي نشرها علي، والتي كشف فيها أسراراً عن فساد كبير في الجيش، وإهدار للمال العام من قبل الجيش ولمشاريع طلبها السيسي، سبباً في خروج احتجاجات نادرة ضد الرئيس المصري لأول مرة منذ وصوله إلى السلطة قبل 6 سنوات، عقب قيادته انقلاباً على الرئيس السابق الراحل محمد مرسي.
وعلى مدار جُمعتين متتاليتين 20 و27 شتنبر، اندلعت احتجاجات في أنحاء مصر، كانت التحدي الأبرز لحكم السيسي المستمر منذ سنوات.
وتصدّت السلطات لتلك الاحتجاجات بحملة قمع جديدة للمعارضة، شملت اعتقال 3 آلاف شخص على الأقل، بما في ذلك نشطاء وصحفيون ومحامون بارزون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.