الإستقلال يُطالب العثماني باعتماد “سياسة التقشف” في “زمن كورونا”    فرنسا تحصي أزيد من 10 آلاف وفاة وأكثر من 21 ألفا يتماثلون للشفاء        نشر أخبار زائفة حول وفاة طفل بكورونا يقود شخص إلى الاعتقال    أمطار قوية في طريقها للمغرب ابتداء من الغد الخميس    كورونا.. جهة الدار البيضاء تسجل لوحدها ثلث الإصابات بالمغرب    فقد للبصر وصداع حاد..أول دولة توقف استخدام “الكلوروكين” لعلاج كورونا    الرباط-سلا…انخراط كامل للساكنة في إلزامية وضع الكمامات الواقية    الجرف الأصفر .. فريق من المكتب الشريف للفوسفاط يطور منتوجا معقما لليدين ولأدوات العمل من أجل الاستخدام الداخلي    هذه هي الأخطاء القاتلة التي عجلت برحيل عبيابة في عز الطوارئ    وزارة أمزازي تضع رقما أخضرا جديدا للإجابة عن استفسارات التلاميذ بخصوص منصات التعليم عن بعد    مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم تساهم ب 200 ألف درهم في صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا    يهم أرباب المقاولات.. الضمان الاجتماعي يكشف عن تاريخ تقديم طلب تأجيل أداء الاشتراكات    اليوبي : "من أصل 8600 مخالط تم تتبعهم اكتشفت 445 حالة إصابة مؤكدة .. وأوصي بضرورة إتباع الإجراءَات الوقائية سواء داخل أو خارج البيوت"    إسبانيا تستعيد الأمل في عكس المنحى ودخول مرحلة جديدة في تدبير أزمة كورونا    في مبادرة تضامنية.. غرفة الصناعة بجهة طنجة الحسيمة تعلن إنتاج وتوزيع 4 ملايين كمامة مجانا    جلالة الملك يقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية طيلة مدة الحجر الصحي- بلاغ    وزارة الصحة تنفي اختفاء دواء "سانتروم 4 ملغ" المخصص لمرضى القلب    الرجاء يبيع ألف تذكرة لمباراته ضد كورونا    المغرب يقترض 3 مليارات دولار من "النقد الدولي" لمواجهة كورونا    صحيفة إسبانية تكشف عن الأندية التي ترغب في التعاقد مع حكيمي    بعد إغلاق معابر مليلية.. مروجوا المخدرات يبتكرون طريقة جديدة لتهريب الحشيش الى المدينة    بريد المغرب.. لهذه الأسباب قد يتأخر توصيل البريد إلى الخارج    تسليم السلط.. الفردوس يخلف عبيابة على رأس وزارة الثقافة والشباب والرياضة    "ساندرز" يغادر سباق الترشح للرئاسيات الأمريكية    مندوبية السجون تواكب السجناء المستفيدين من العفو الملكي بهذه الاجراءات الصحية    "خياطة كمامات" تقود إلى توقيف خمسيني بفاس    أمرابط يغادر السعودية متجها الى هولندا    ملين: الأوبئة تسببت في سقوط دول حكمت المغرب وعصفت بشرعية العديد من السلاطين    أمير المؤمنين يقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات من أداء الواجبات الكرائية طيلة مدة الحجر الصحي    فيروس كورونا .. المغرب يلفت الأنظار عالمياً    مورينهو يعتذر بعد خرق قانون "الحجر الصحي"    أزمة “كورونا” تدفع المغرب لاقتراض 3 مليار دولار من صندوق النقد الدولي    وضع الكمامات الواقية بين القاعدة والاستثناء    مالديني ينتصر على فيروس كورونا    البارغواي.. وضع رونالدينيو قيد الاقامة الجبرية في فندق بأسونسيون    قبل نهاية أبريل.. إنتاج وتوزيع 4 ملايين كمامة مجانا    الفد يتحدى كورونا « بالطوندوس » خلال شهر رمضان    المغاربة يخلدون ذكرى زيارة المغفور له محمد الخامس لطنجة وتطوان    إيران.. عدد المصابين بفيروس “كورونا” يتجاوز 64 ألفا وعدد الوفيات يرتفع إلى 3993 حالة    وفاة المغني الأمريكي جون براين بسبب مضاعفات فيروس كورونا    غياب ملامح واضحة لشبكة البرامج الرمضانية في ظل انتشار كورونا    القنوات المغربية تستعيد جمهورها بفضل الحجر الصحي في زمن كورونا    فيروس كورونا يقود التشكيلي أيت بوزيد لإبداع لوحة فنية للتعبير عن الأحداث الجارية    الأمين العام للأمم المتحدة يوجه رسالة بمناسبة يوم الصحة العالمي    اسبانيا تسجل 757 وفاة جديدة بكورونا    المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يحتفل بعيد ميلاد سعد لمجرد    رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من 8 أبريل    رقم قياسي.. أمريكا تسجل وفاة حوالي 2000 شخص بسبب “كورونا” في 24 ساعة    مخترع مغربي يبتكر بوابة للتعقيم الآلي من فيروس كورونا بمواصفات جديدة    المغرب.. تسجيل 58 حالة جديدة مصابة ب”كورونا” ليقفز العدد إلى 1242    جامعة صيفية تتحدى وباء كورونا بأنشطة افتراضية    عزاء وأمل    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    رجاء… كفاكم استهتارا !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان « إفريقيا للضحك »..نجوم الفكاهة يمتعون الجمهور الايفواري
نشر في فبراير يوم 22 - 02 - 2020

أمتع مهرجان الفكاهة المتجول « إفريقيا للضحك » ، مساء أمس الجمعة في أبيدجان ،المحطة الأخيرة ضمن نسخته الثالثة ، الجمهور بفقرات من العروض الهزلية.
فالمهرجان المتجول الفكاهي في إفريقيا الذي ينظم تحت رعاية الملك محمد السادس، بدأ هذه السنة جولاته من الدار البيضاء ثم طنجة فالرباط ليحط الرحال بعد ذلك في كوتونو (البنين) ، دكار (السنغال) قبل أن يختتم جولاته بابيدجان (كوت ديفوار).
وبالنسبة لجمهور ابيدجان، أمتع ثلة من الفنانين الفكاهيين الجمهور بتقديم كل ألوان الفرجة في جانبها الهزلي المرتبط بالضحك من خلال سكيتشات هزلية تشد الأنفاس وتستحق الصدى المتنامي لهذا المشروع الفني الذي يشرف عليه المغربي الإيفواري ، طاهر لزرق الملقب بوالاس صاحب هذه المبادرة الفنية الثقافية.
فعلى مدى ثلاث ساعات تقريبا داخل قاعة مزدحمة بقصر الثقافة في أبيدجان،مركز الفنون بكوت ديفوار ،قدم الفكاهيون، لوماجنيفيك ، ديغو كرافط ، وميشيل غوهو ، وباتسن ، والفرنسي التونسي كيف آدام والرواندي هيرفي كيمينيي ، وايضا والاس عرضا فنيا كوميديا تطغى عليه روح الدعابة والخيال والسخرية ، تناولوا من خلاله حالات اجتماعية بقالب هزلي، مستوحاة على الخصوص من المعيش اليومي للمواطن الإفريقي. ونجح هؤلاء الفنانون الموهوبون باحترافية كبيرة في تقديم كل الوان الفرجة في جانبها الهزلي المرتبط بالضحك فرسموا الابتسامة على وجه الجمهور الحاضر الشغوف بهذا الفن بما في ذلك الجالية المغربية واللبنانية والايفوارية والكونغولية.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أشاد والاس بالحماس المتزايد الذي أثاره مهرجان « إفريقيا للضحك » ، مشيرا إلى أن هذه التظاهرة الثقافية تهدف بالاساس إلى ترسيخ ثقافة القارة وتعزيز قوة العرض في جميع أنحاء العالم.
وبالنسبة لولاس فإنه على غرار المهرجانات الأوروبية التي تنظم بإفريقيا سيكون من الهام للغاية أن يقوم مهرجان « إفريقيا للضحك » بجولة خارج القارة الإفريقية للتعريف بالثقافة والتاريخ الإفريقي وتقاسمهما مع باقي قارات العالم.
والطاهر لزرق أو « والاس »، الإسم الفني الذي يحمله على الركح، ازداد في المغرب وترعرع في كوت ديفوار، حيث أسس لعلامته الفنية.
وفي سنة 2017 ، قرر تأسيس مهرجان « إفريقيا للضحك »، مهرجانا متجولا يروم إقامة « رابط بين شعوب القارة ».
ويتمثل الهدف الرئيس لهذا المهرجان ، في جمع فكاهيين مشهورين من كافة أنحاء إفريقيا حول التواصل والتبادل عبر القارات، كما يهدف إلى إنشاء جسر بين الأمم من خلال الضحك ، وهو عنصر أساسي في الحياة اليومية للمواطن الأفريقي.
وفي سن ال32 ، اصبح « ولاس » أحد الفكاهيين المعروفين باستلهام مواضيع عروضه مما لديه من رصيد يجمع بين الثقافتين المغربية والإيفوارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.