شبكة التحالف المدني تندد بتخلي الحكومة عن الطلبة في جائحة كورونا    أمريكا.. 50 ولاية في حالة استنفار أمني لمواجهة احتجاجات مسلحة محتمَلة لأنصار ترامب في ليلة تنصيب بايدن    المغرب أقوى في البر وإسبانيا في الجو والبحر.. صحيفة تستعرض ميزان القوة العسكرية بين الجارين    الخط الجوي المرتقب بين المغرب وإسرائيل يثير حماسة المغاربة اليهود    قائد الجيش الجزائري يوجه رسائل "مشفرة" للمغرب من منطقة حدودية    المنتخب الوطني المحلي يعاني من 3 غيابات بارزة قبل موقعة توغو    رئيس الجامعة تابع الحصة الأخيرة للمحليين وهذا ما أوصى به    ترتيب هدافي الدوري الإيطالي قبل مواجهة إنتر ميلان ويوفنتوس    بمشاركة لاعب من طنجة.. المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة يخوض معسكرا إعداديا بالمعمورة    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الإثنين    بالڨيديو.. طوابير من عشرات السيارات العالقة في الطريق نحو اوكايمدن    الحرمان من وصول الإيداع يهدد حق الجمعيات في التنظيم.. وبرلمانيون يقدمون مقترحا لرفع المعاناة    أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية    مواطنون يعثرون على جثة امرأة مسنة داخل منزلها بطنجة    وفيات كورونا تقترب من 8000 و937 حالة في وضع حرج بمستشفيات المملكة    طبيب بأكادير : المغرب تعرض ل"التلاعب" شركتي"سينوفارم" و "أسترازينيكا"، و وزارة الصحة تلتزم الصمت.    تفاصيل الحالة الوبائية بالمغرب خلال ال24 ساعة وتوزيعها الجغرافي    البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل    كورونا ينهي حياة أسطورة التانغو ومصمم الرقصات الأرجنتيني خوان كارلوس كوبس    طلبة الجزائر العالقون في المغرب مطالبون بدفع الكلفة قبل ترحيلهم    السلطات التونسية تعتقل 240 شخصا على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن    عموتا يضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستواجه الطوغو    المغرب يرصد 806 اصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    تسجيل 806 إصابة والحصيلة ترتفع إلى 459671 إصابة بكوفيد 19    كانوني: "العمران" أنجزت برامج بنحو 7 ملايير درهم بالأقاليم الجنوبية    غاز السخانات يقتل أما وبناتها الثلاث بمدينة العرائش    بوريطة وشينكر يؤكدان على أهمية الحكم الذاتي في حل ملف الصحراء المغربية    لايبزيغ يفرط بفرصة اعتلاء صدارة البوندسليغا    أوكسفام تدعو إلى فرض الضرائب على أصحاب الدخول المرتفعة للحد من الفوارق    أكادير: تفكيك شبكة تنشط في الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال المغرب في موسم فلاحي جيد    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    توقيف مسلح مدجج بالذخيرة في محيط مبنى الكونغرس في واشنطن    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    تذكير الرئيس تبون ب«ماضيه البوتفليقي» جريمة يعاقب عليها القانون في الجزائر    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا
نشر في فبراير يوم 14 - 08 - 2020

وجه الرئيس التونسي، قيس سعيّد، انتقادا لاذعا للفصل الأول من الدستور التونسي، الذي ينص على أن الإسلام هو دين الدولة مشيرا إلى أن الدول لا دين لها، ولكن الدولة يجب أن تعمل على تحقيق مقاصد "دين الأمة"، كما انتقد الخلاف القائم حول مسألة المساواة في الميراث بين الرجال والنساء، مشيرا إلى أن النص القرآني حسم هذه المسألة و"هو واضح ولا يقبل التأويل".
وفي خطاب ألقاه بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، قال سعيد "الفصل الأول من الدستور ينص على أن دين الدولة الإسلام، هل للدول دين؟ وهل ستدخل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى الجنة أو جهنم؟".
وأضاف "الدولة هي نوع من التصور القانوني لذات معنوية لتمكينها من الفعل القانوني. ولذلك فالدولة ليس لها دين. والله تعالى قال "كنتم خير أمة أُخرجت للناس". ولم يقل "كنتم خير دولة أخرجت للناس". فالأمة تختلف عن الدولة والدين هو دين الأمة وعلى الدولة أن تعمل على تحقيق مقاصده لو كنا متناسقين مع مقاصد الإسلام".
وينص الفصل الأول من الدستور التونسي على أن " تونس دولة حرّة، مستقلّة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها. لا يجوز تعديل هذا الفصل".
من جانب آخر، انتقد سعيد الصراع القائم حول المساواة في الميراث بين الجنسين، حيث قال "لقد قامت الثورة في تونس من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وإذا كان النقاش والصراع تحول إلى صراع حول الإرث والميراث، فهو صراع خاطىء وغير بريء. فكأن أغلب التونسيين لهم حسابات في المصارف الأجنبية. لنسوّي أولا بين المرأة والرجل في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، قبل الحديث عن الإرث وفقه المواريث".
وأضاف "ثم إن النص القرآني واضح ولا يقبل التأويل، ومنظومة الإرث في الإسلام لا تقوم على المساواة الشكلية، بل هي منظومة متكاملة تقوم على العدل والإنصاف. والمساواة الشكلية في عدد من النصوص القانونية الغربية ليس بريئة، وليذكر من يريد أن يذكر النقاش الذي حصل في فرنسا إبان وضع شعار الدولة الفرنسية، حينما طالب البعض بإدراج العدالة، رفضت الطبق البرجوازية أنذاك أن تُدرج العدالة إلى جانب المساواة".
وتابع بقوله "المساواة كما تمت بلورته في الفكر الليبرالي هي مساواة شكلية، لا تقوم على العدل بقدر ما تقوم على الإيهام به، فلا يتمتع بهذه المساواة إلا من كان قادرا على ذلك. وليذكر من يريد أن يذكر موقف الخليفة عمر الفاروق (رضي الله عنه) الذي قضى لحبيبة بن زريف بنصف ما ترك زوجها المتوفى من أموال مشتركة بينها، لأنها كانت تساعده في خياطة الثياب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.