13 ألف مستفيد من مبادرة "مليون محفظة" في جهة الداخلة وادي الذهب    دراجة نارية تقود إلى تفكيك عصابة إجرامية في وزان    مديرية الغابات تستعرض إستراتيجية 2020-2030    جمعية إسلامية تشكو ماكرون لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة    تركيا.. ارتفاع أعداد الوفيات بسبب الكحول المغشوش إلى 63 حالة    نقطة نظام.. ميراث اليوسفي    عاجل | سوريا.. غارة جوية تستهدف مدرسة بالقنيطرة وأصابع الاتهام توجه ل"إسرائيل"    سفير مغربي يكشف المزاعم الاقتصادية للنزعات الانفصالية بإفريقيا    تنصيب أعضاء "لجنة حقوق الإنسان" بجهة طنجة    قرار بمنع الرجاء من السفر للقاهرة من بعد ما ولى الفريق بؤرة ديال كورونا    أقصبي يرصد مكامن الخلل في اختيارات توفير الأمن الغذائي للمغرب    كورونا يهيمن على الاستثمار العمومي .. 230 مليارا لمواجهة الجائحة    الجزائر تتكبد خسائر تجاوزت 10 مليارات دولار بسبب إنهيار أسعار المحروقات    "القاسم الانتخابي" والقطبية السياسية بالمغرب.. أية علاقة    تقليص الأجور العليا لكبار مدراء المؤسسات العمومية على مكتب وزير الإقتصاد والمالية !    غبار و رياح قوية تجتاح الدارالبيضاء !    أبو زيد تنادي بدعم القارة الإفريقية لتحقيق الرفاه    بوركينافاسو تعلن تأييدها لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب لتسوية ملف الصحراء    بيراميدز المصري يلتحق بنهضة بركان في كأس الكونفدرالية الإفريقية    عاجل.. سلطات تطوان تقرر فرض حجر تجوال ليلي على المدينة    تتويج مدرسة من تأسيس مغربي بجائزة تكافؤ الفرص بفرنسا    الدرك يفكّ لغز سرقة دراجات نارية نواحي اشتوكة    إحباط تهريب طن و603 كلغ من الحشيش و حجز بندقية و أسلحة بيضاء بكلميم !    وزارة التعليم تمدد آجال الحركة الإنتقالية للأطر التعليمية    النيران تلتهم منزلاً و تقتل محامياً بالجديدة (فيديو) !    المؤسسة الوطنية للمتاحف: متحف التاريخ والحضارات يحتضن معرض "المغرب عبر العصور" إلى غاية 30 يناير 2021    الفردوس : المغاربة ينفقون 400 درهم على الثقافة و 3700 فنان استفادوا من دعم صندوق كورونا !    العثماني : الوضعية الوبائية بالمغرب مقلقة، والتجارب السريرية المتعلقة باللقاح بلغت مراحلها النهائية.    المغرب يسجل 51 وفاة كورونا جديدة و الحصيلة تتجاوز عتبة 3000 !    فليك يأمل في مشاركة كيميتش أمام أتلتيكو مدريد    وزارة الأوقاف تعلن عن قرار جديد يهم تلاميذ وطلبة التعليم العتيق    برشلونة يقسو على فيرنكفاروش بخماسية في مستهل حملته بدوري أبطال أوروبا    تدوينة فايسبوكية تؤكد إصابة أفراد من عائلة بنكيران بفيروس كورونا .    في أول خروج مباشر بعد زوبعة دعم الفنانين. الفردوس: الأولوية لغير الموظفين والمحرومين سابقاً    الشرطة الفرنسية تعتقل ثلاث نساء بعد نشرهنّ آلاف الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم    المغرب يزود الدول الإفريقية بلقاح كورونا في نونبر !    بمشاركة لاعبات من إتحاد طنجة.. المنتخبات الوطنية النسوية تخوض تجمعا إعداديا بالمعمورة    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    الحكومة الإسبانية تدرس احتمال تطبيق حظر التجول بتنسيق مع الجهات المستقلة    إصابة الشاعر مراد القادري رئيس "بيت الشعر" بفيروس كورونا بعد مشاركته في برنامج على القناة الأولى وحالته الصحية صعبة    بعد تطبيع علاقتهما..إسرائيل والإمارات تتفقان على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر بين البلدين    برشلونة يخسر أمام خيتافي بهدف في الدوري الإسباني    متحف التاريخ يقدم آثارا شاهدة على ماضي المغاربة    محكمة مراكش تواصل مناقشتها لملف " باطما ومن معها"    بعثة الوداد تصل إلى القاهرة    الحكومة تقرر استمرار العمل بنظام دعم صندوق المقاصة وترصد 12,540 مليار درهم لدعم غاز البوتان والسكر والدقيق الوطني    5 أسئلة لأحمد علمي لحليمي    مشروع قانون المالية 2021: حزمة من الإجراءات الضريبية لمواكبة الإقلاع الاقتصادي    جريدة سلفية تحرض على قتل مفكرين مغاربة !    إصابة مستشارين جماعيين بكوفيد 19 يُؤدي إلى إغلاق بلدية الحسيمة    ابتداء من الليلة.. زخات رعدية ورياح قوية بهذه المناطق المغربية    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    أنباء عن استدعاء الامن الممثل أنس الباز بسبب تقليده "البروتوكول" الملكي    MAD Solutions تشارك بخمسة أفلام في مهرجان كالجاري للأفلام العربية بكندا    أمير مرتضى منصور: "أشكر المغاربة على حسن الضيافة وسنرد لهم هذه المعاملة في مصر"    فرنسا تشرع في إغلاق المساجد بعد حادثة "قطع الرأس" !    عن عمر يناهز 82 سنة.. وفاة الشيخ "العياشي أفيلال" متأثرا بمضاعفات كوفيد-19    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولا بأول
نشر في فبراير يوم 21 - 09 - 2020

تنعقد الدورة الخامسة والسبعون للجمعية العامة للأمم المتحدة في سياق خاص يتمثل في انتشار جائحة كوفيد 19. تعتبر هذه الدورة الأولى من نوعها التي لن تعرف تنقل رؤساء الدول والحكومات إلى نيويورك.
وستعرف هذه الدورة ثلاث أحداث بارزة، من قبيل الاجتماع رفيع المستوى للاحتفال بالذكرى 75 لإنشاء الأمم المتحدة، والمقرر عقده في 21 شتنبر، و المداولات العامة التقليدية التي ستشهد مشاركة قياسية لرؤساء الدول والحكومات من 22 إلى 29 شتنبر؛ إضافة الى قمة التنوع البيولوجي، المقرر عقدها في 30 من الشهر الحالي.
ومن المقرر أيضًا عقد اجتماع رفيع المستوى في مجلس الأمن، في 24 من نفس الشهر، برئاسة رئيس دولة النيجر، معالي محمد يوسفو، حول موضوع "الحوكمة العالمية لما بعد كوفيد 19 فيما يتعلق بحفظ السلم والأمن الدوليين".
ستكون هذه الدورة فرصة للمغرب لإعادة تأكيد إيمانه بالعمل في إطار تعددية الأطراف وتجديد ثقته في المنظمة العالمية والمطالبة بمزيد من التضامن والتعاون الدوليين في مكافحة الوباء.
التزام المملكة بتعدديةالأطراف ظل ثابتًا في السياسة الخارجية في عهد جلالة الملك محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني، طيب الله ثراهما، وكذلك الشأن في عهد جلالة الملك محمد السادس، نصره الله.
منذ توليه عرش أسلافه الكرام، وضع جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رؤية مغربية طموحة متعددة الأطراف تتمحور حول مبادئ التضامن والتعاون باعتبارهما أدوات للعمل الدبلوماسي المغربي المتعدد الأطراف مع إيلاء اهتمام خاص لقارته: إفريقيا. سيتم تقديم الرؤية الملكية خلال هذه الدورة وفق المحاور الأربعة التالية: 1- الأمن الصحي: سيتم تعزيز المبادرة التي أطلقها جلالة الملك، نصره الله، بهدف خلق إطار عملي لدعم الدول الأفريقية ومواكبتها في مختلف مراحل إدارة الوباء، كنموذج ملموس للتعاون بين البلدان الافريقية في مكافحة الوباء.
2- حفظ السلام والوساطة: سيعرض بلدنا إنجازاته خلال ستين عامًا من المشاركة في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، بصفته البلد الثاني عشر في ترتيب الدول التي ترسل قواتها في إطار عمليات حفظ السلام الأممية، ويشمل هذا العرض كذلك، التدابير التي يتخذها المغرب لحماية والحفاظ على الفرق العسكرية الموجودة على الأرض في ظل الوباء. كما سيتم تسليط الضوء على تعزيز الحوار الليبي في إطار محادثات بوزنيقة في إطار الوساطة التي تقوم بها المملكة.
3- تعزيز الحوار بين الثقافات والأديان ومحاربة خطاب الكراهية: المغرب، كدولة تدعم الحوار بين الأديان والثقافات، ستسعى الى المزيد من الكفاح ضد خطاب الكراهية. ان اعتماد الجمعية العامة بالإجماع قرارا مغربيا حول تعزيز الحوار بين الأديان ومحاربة خطابات الكراهية، يعتزم تنظيم مؤتمر رفيع المستوى حول دور القادة الدينيين في مواجهة تحديات وباء كوفيد 19.
4- نزع السلاح وعدم الانتشار: في الاجتماع الرفيع المستوى للاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية، المقرر عقده في 2 أكتوبر، سيجدد المغرب التزامه الراسخ بجهود نزع السلاح وعدم الانتشار. وكذا احترامه الثابت لالتزاماته الدولية من خلال التطبيق الشفاف والعادل للأدوات التي انضمت إليها، واختيارها للتعددية والمعيار المرجعي للأمم المتحدة، كإطار مناسب لتطوير أدوات جديدة واستراتيجيات دولية في مجال عدم الانتشار ونزع السلاح.
لقد أرسلت
منذ 16 دقيقة
خدام عليه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.