في مباراة دخول ميسي تاريخ الأرجنتين.. "التانغو" يهزم الباراغواي بهدف واحد ويصعد لربع نهائي كوبا أمريكا 2021    مديرية: عائدات السياحة سجلت تراجعا ب 12.3 مليار درهم في نهاية أبريل    الأهلي المصري يرفض رفع قيمة التعاقد مع رحيمي    عاجل.. صراع عائلي ينتهي بذبح شاب بمراكش    المغرب يسجل 86 إصابة و6 وفيات جديدة ب"كورونا" في 24 ساعة    وزارة الصحة تحذر من تفجر جديد لكورونا بالمغرب مع قرب عيد الأضحى وفتح الأجواء    أكثر من نصف اللاجئين في المغرب سوريون وتكلفة هجرتهم هي الأغلى    طقس الثلاثاء..أجواء ممطرة في مناطق من المملكة    وزارة التعليم تعلن عن تمديد فترة الترشيح للأقسام التحضيرية    "المخطط المعدني" يقوي موقع المغرب في التفاوض الإستراتيجي مع الخارج    العدوي وجهاً لوجه مع إدريس جطو    رغم الأزمة المتواصلة.. حدث كبير يجمع المغرب والجزائر بداية الشهر القادم    القرض الفلاحي خدا اعتماد أول هيئة متخصصة فالتوظيف الجماعي العقاري    تركيا تعلن إلغاء حظر التجول وعودة الحياة الطبيعية بدءا من فاتح يوليوز    تفاصيل صفقة أسلحة باعتها إسبانيا للمغرب بقيمة 12 مليون أورو    وزارة مغاربة الخارج ترفع من مستوى يقظتها من المواكبة الإدارية لأفراد الجالية    برنامج "مدارات" يستعيد مشاهد من التجربة الشعرية للشاعر الراحل إدريس الجاي    متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يحتضن معرض "دولاكروا"    مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع مرسوم يتعلق بدروس دعم التربوي    تنظيمات نقابية ومهنية تدعو الحكومة إلى توفير خدمات صحية ذات جودة لكل المغاربة    ندوة بطنجة تلامس المشاريع الزرقاء ودورها في حماية الثروات البحرية بمنطقة الشمال    المغرب يتوج بطلا للعرب للمرة الثامنة في عربية ألعاب القوى بتونس    رسميا البنزرتي يكشف عن لائحة الوداد ضد نهضة بركان    ممثل المفوضية الأممية السامية للاجئين: المغرب يتموقع بصفته "بلدا مرجعا" على الساحة الدولية في مجال استقبال اللاجئين    وزارة الثقافة تستعد لتنظيم ملتقى الأندلسيات بشفشاون نهاية الأسبوع الجاري    كلية الناظور...الطالبة الباحثة إكرام الصبابي تنال دبلوم الماستر في قانون العقار والتعمير    "لارام" تعلن عن بيع جميع تذاكرها في وقت قياسي    إعلان مهم من "أونسا" حول الاستعداد لعيد الأضحى 1442    ديمبيلي قد يغيب ل 3 أشهر أو أكثر.. إصابته "تبعثر حسابات" إدارة برشلونة!    الداكي للنيابات العامة: تصداو بصرامة لكل مخالفات التسجيل ف اللوائح الإنتخابية    العلمي يدعو إلى استهلاك المنتوجات المحلية ويبشر المهنيين بالتغطية الصحية    الرئيس الإيراني الجديد يرفض إجراء "مفاوضات من أجل المفاوضات" حول الملف النووي    realme تطلق بالمغرب هاتفين ذكيين ومبتكرين بتصميم عصري    خبير سياسي : الموقف الإسباني الجديد يكشف فشل مدريد في تحقيق استراتيجيتها    قبل مواجهة نهضة بركان… الوداد يستعيد نجمه    انتكاسة لليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الفرنسية    هل تعاقب الأسرة التعليمية مرشحي "البيجيدي" في الانتخابات التشريعية؟    اختطاف كونطابل بالدارالبيضاء و مطالبة عائلته بدفع فدية    وصول شحنة جديدة .. والمواطنون الذين تعذر تلقيحهم مدعون لتلقي الجرعة الأولى    هزيمة جديدة للفتح والماص يواصل تعادلاته    مدرب بيراميدز يتشبت بحلم التأهل من الدار البيضاء    لغز إلغاء لقاء بين وفد حماس وابن كيران في بيته    مخيف.. ظهور طفرة جديدة لفيروس كورونا المستجد بهذه الدولة    الإعلان عن موعد انعقاد الدورة الثامنة من "مهرجان أيام فلسطين السينمائية"    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    السنوار يُفصح عن نتائج لقاء قيادة حماس بممثل الأمم المتحدة    حملة لتعبئة الكفاءات من أصل مغربي في بلجيكا للاستثمار في بلدها    نسبة النجاح بالبكالوريا لهذه السنة وصلت ل68,43 بالمائة    الصين تتجاوز عتبة مليار جرعة من لقاحات كوفيد-19 المعطاة لسكانها    أغلق الحدود الجزائرية.. ماذا وراء تمرد حفتر في ليبيا؟    مندوبية السجون تنفي دخول سجين في إضراب عن الطعام    البحر الأحمر السينمائى يطلق صندوقا ب10 ملايين دولار لدعم المخرجين الأفارقة    لطفى بوشناق وسعاد ماسى وأوم المغربية يحيون حفلات مهرجان قرطاج الدولى    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    غيلان الدمشقِي    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد ما الذي يحدث في المدينة القديمة بالدار البيضاء بعد الثامنة
نشر في فبراير يوم 18 - 04 - 2021

تشهد شوارع المدينة القديمة بالدار البيضاء، ما بعد الساعة الثامنة مساءً، اكتظاظا غير مسبوق مع فوضى عارمة من لدن بعض المواطنين المغاربة، رغم قرار الإغلاق الليلي الذي فرضته السلطات الأمنية منذ بداية شهر رمضان، وتفاقم أعداد الإصابات بفيروس كورونا داخل البلاد.
وفي هذا الصدد، كاميرا "فبراير كوم" ترصدُ لكم أجواء شوارع المدينة القديمة ما بعد صلاة المغرب، حيث يظهر بعض المواطنين يتجولون في ظل الحجر الصحي الليلي، وذلك دون أدنى احترام للتدابير الاحترازية، والمتمثلة في التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة.
وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأحد، عن تسجيل 364 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و273 حالة شفاء، وحالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الماضية. وأبرزت الوزارة، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي ل(كوفيد-19)، أن عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من التلقيح بلغ 4 ملايين و655 ألف و7 أشخاص، لافتة إلى أن عدد المستفيدات والمستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح بلغ 4 ملايين و186 ألف و449 شخصا.
وأشارت إلى أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 505 آلاف و811 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 491 ألفا و810 حالات، بنسبة تعاف تبلغ 97,2 في المائة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 8945 حالة، بنسبة فتك قدرها 1,8 في المائة.
وكشف الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن السلالة عندما تدخل أي بلد تحتاج عدة أسابيع لانتشار، مشيرا إلى أن عدد الأسابيع يختلف من دولة إلى أخرى.
وأوضح حمضي، في اتصال هاتفي مع "فبراير" أن فرنسا مثلا سجلت أول إصابة بالسلالة الجديدة في دجنبر، ومن المرتقب أن تتجاوز الإصابات بالسلالة الجديدة الإصابات بالسلالة القديمة مع مرور الأسابيع، مضيفا أن السلالة الجديدة لن تسود العالم بالكامل خلال شهر مارس، لكن نسبة الاصابة تتغير من بلد إلى آخر.
وبخصوص المغرب، قال حمضي أن السلالة الجديدة لن تسود، مشيرا إلى أن انتشارها مرتبط بالاجراءات الاحترازية المتبعة في أي بلد.
من جهته، أبرز عزيز غالي، مستشار سابق لمنظمة الصحة العالمية، ان السلالة البريطانية هي الأكثر انتشارا حاليا متبوعة بالسلالة البرازيلية، ثم السلالة الجنوب الإفريقية، فيما تراجعت السلالة التي ظهرت في البداية بووهان الصينية.
وقال غالي، في تصريح ل"فبراير" إن نقاش السلالات الجديدة مازال يثير نقاشا كبيرا خاصة فيما يتعلق بفعالية لقاح كورونا الحالي لمواجهة هذه السلالة.
وأوضح غالي أن شركة أسرازينيكا هي التي كانت سباقة إلى الاعتراف بأنها لقاحها ليس له فعالية كبيرة لمواجهة بعض السلالات الجديدة، وعو الأمر الذي ذهبت له "فايزر".
وأكد غالي أن هذه الخرجات سثير نقاا كبيرا فيما يخص فعالية حملات التلقيح الحالية، خاصة مع تطور السلالات الجديدة.
تقرؤون أيضا:
شاهد كيف انهار منزل في المدينة القديمة بالبيضاء وشهود: مشردون يختبؤون فيها !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.