الاستقلالي علي بوسدرة على راس جماعة فريجة ضواحي تارودانت    حزب العدالة والتنمية بعد الهزيمة: نتائج الانتخابات لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية!    البطل العالمي مصطفى لخصم رئيسا لجماعة إيموزار كندر    الحكومة الاثيوبية والمكتب الشريف للفوسفاط يوقعان اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة في دير داوا    زيادات جديدة في أسعار الوقود    "أ. ف. ب": بوتفليقة رمز "الفرص الضائعة" بالنسبة للجزائريين    أزيد من 29 ألف مسافر استعملوا مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة ما بين 15 يونيو و31 غشت    وهبي رئيسا للمجلس الجماعي لتارودانت    الولايات المتحدة تعتزم منح 500 مليون جرعة من لقاح كورونا للدول الفقيرة    الكروي ل"البطولة": "هدف الشباب الرياضي السالمي هذا الموسم هو 'ضمان البقاء' ونتمنى تحقيق نتيجة إيجابية أمام فريق بحجم الرجاء الرياضي"    البيجيدي يرفض نتائج الانتخابات ويَعْتَبرها لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد العزيز بوتفليقة الرئيس السابق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية    برلمان البيجيدي: نتائج الانتخابات انتكاسة للديمقراطية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    أَيُ مَصِيرٍ لِحُكْمِ طَالِبَان؟    المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوافق ويدعم مشاركة الحزب في الحكومة المقبلة    بعد تأهلهم مسبقا لدور ال16.. "أسود القاعة" يواجهون البرتغال "بطل أوروبا" في "مونديال الفوتسال" وعينهم على صدارة المجموعة الثالثة    الحيمر: فوزنا على "الماص" أكد ماحققناه ضد الجيش    تسجيل هزة أرضية في إقليم الدريوش    مطالب بوضع خطة ترافعية في معركة الدفاع عن مادة التربية الاسلامية    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    سائق متهور "يسحل" شرطياً بطنجة و يرسله إلى المستعجلات    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    سوق الصرف.. استقرار الدرهم مقابل الدولار ما بين 9 و 15 شتنبر    فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة"    تفاصيل اعتقال آخر الأسرى الفلسطينيين الفارين    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    هل يتجه المغرب نحو تخفيف إجراءات كورونا في الأيام المقبلة ؟    السلطات المغربية تتجه إلى قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية    دراسة جديدة تكشف سبب الشراسة المتزايدة لطفرات فيروس كورونا المتحورة    تقرير اسباني يرصد تزايد منسوب الكراهية للمغاربة بعد أحداث سبتة    الذهب من نصيب العداء المغربي البقالي مرة أخرى    وفاة الدراج الدنماركي السابق سورينسن في حادث سير    الشابي في ورطة قبل ملاقاة أولمبيك خريبكة    حجز كمية كبيرة من الخمور والمخدرات بالنواصر    الدراسة في الصين.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    مصر تؤكد ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين فلسطين وإسرائيل    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    يورغن كلوب يشيد ب"ساديو ماني" بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول    مسؤول سابق بالنصر يهاجم حمد الله ويتهمه بالغرور    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    ترقب وانتظار.. مصدر يتحدث عن تخفيف إجراءات الحجر بالمغرب    فاوتشي: التطعيم الكامل ضد كورونا قد يتطلب ثلاث جرعات    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    سياح الفضاء الأمريكيون الأربعة عادوا إلى الأرض    نيويورك تايمز" تكشف تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال "أبو البرنامج النووي الإيراني"    نائبة مصرية تهاجم الشيخ الشعراوي بسبب سجوده لله شكرا على هزيمة مصر    الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يذكر الشركات بإعفائها من الذعائر والغرامات    الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تدخل على الخط "الاتهاب الصاروخي" لمواد البناء    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    فنانون يكرمون التشكيلية السورية ليلى نصير    صدور كتاب "أيام القراءة" للأديب الفرنسي مارسيل بروست    ورشات الجامعة السينمائية بالدار البيضاء والمحمدية    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قانون مزاولة الأجانب لمهنة الطب.. فاعلون فقطاع الصحة كيحذرو من الاستهتار بصحة المواطنين: خاص التأكد من خبرات هاد الأجانب ونردو البال وها التعديلات اللي كنقترحو
نشر في كود يوم 16 - 06 - 2021

الأطباء فيهم وفيهم، كاينين اللي مشاو عند البرلمانيين باش يحافظو على مصالحهم حيث ضربو فلوس صحيحة فقطاع الصحة، وكاينين اللي معروفين بخدمتهم للبلاد وبانو فالجايحة وبان الدور الكبير ديالهم، طبعا منهم اللي عندهم مصحات خاصة وكاينين فيهم نقابيين.
اليوم عدد من الفاعلين فقطاع الصحة كيعارضو طريقة تدبير الحكومة لمشروع القانون المتعلق بمزاولة مهنة الطب، منهم التجمع النقابي للأطباء الأخصائيين بالقطاع الخاص والنقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر والنقابة الوطنية للطب العام والجمعية الوطنية للمصحات الخاصة.
هاد الفاعلين عطاو عدة مقترحات باش يتجود نص مشروع القانون، منها يتم تعيين وتوجيه الأطباء الأجانب نحو القطاع العام، لأن هذه الخطوة تشكل أولوية، بالنظر إلى الخصاص الذي يعاني منه على مستوى الموارد البشرية.
ومن التعديلات كذلك :"ألا يفتح باب مزاولة مهنة الطب لهذه الفئة بالقطاع الخاص والولوج اليه، إلا في الأماكن النائية، التي تعرف خصاصا بناء على الحاجيات المحددة في إطار الخارطة الصحية، وذلك لمدة تصل إلى سنتين قابلة للتجديد عند الضرورة".
ويطالب هؤلاء الفاعلين في قطاع الصحة ب"الحرص على التأكد من خبرات وكفاءات الأطباء الأجانب، وأن "تتم مراقبة هذا الأمر بشكل صارم من طرف وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الداخلية، كما أكد لهم وزير الصحة، مع تشكيل لجان للتقييم لحماية صحة المواطنين".
وجاء في نفس التعديلات :"أن يتم منح الأفضلية في التعاقد مع الأطباء المغاربة المزاولين لمهنة الطب في الخارج من خلال وضع شروط تحفيزية التي من شأنها تشجيعهم على العودة إلى أرض الوطن"، ثم "أن يضع الأطباء الأجانب طلبا لدى وزارة الصحة الوصية على الممارسة الطبية في بلادنا".
وشدد الفاعلين ذاته على ضرورة تسجيل الأطباء الأجانب الذين سيزاولون مهنة الطب في بلادنا أنفسهم في الهيئة المهنية للأطباء في المغرب وأن يدلوا بما يفيد التشطيب عليهم من هيئة الأطباء في بلدهم الأم.
وأوضح نفس المصدر :"وفي حالة تعذر وضع خارطة صحية بشكل مستعجل، فإنه من المستحب تحديد 3 أو 4 مناطق ذات الأولوية، التي سيتم توجيه الأطباء الأجانب نحوها".
من هاد الفاعلين، رئيس التجمع النقابي للأطباء الاخصائيين بالقطاع الخاص، البروفيسور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، الدكتور طيب حمضي، النقابة الوطنية للطب العام، البروفيسور رضوان السملالي، الدكتور بدر الدين داسولي رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر.
وبلغ العجز البنيوي في قطاع الصحة مستوى غير مسبوق، حيث تتجاوز حاجيات القطاع 97 ألف مهني (أزيد من 32 ألف طبيب وطبيبة و65 ألف من الممرضين).
وحسب عرض لوزير الصحة اليوم بلجنة القطاعات الانتاجية، فإن نسبة استعمال المناصب المالية المخصصة للأطقم الطبية والتمريضية لا تتجاوز في بعض الأحيان حاجز 30 في المائة.
وينص مشروع القانون رقم 33.21 بخصوص مزاولة مهنة الطب، على شروط معينة بالقطاع بصفة قارة من قبل الأطباء الأجانب. (انظر الصور اسفله).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.