منها الكاپتور ديكغون غتولي ممنوعة.. "واتساب" غتلونصي ميزاجور بخاصيات جديدة    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة 12 غشت 2022    وزير العدل الأمريكي: تفتيش منزل ترامب نفذ بقرار قضائي    بالفيديو.. الشرطة الفرنسية تطلق النار على شخص هددها بسكين في مطار رواسي شارل ديغول    استمرار فتح باب التسجيل في الإجازة في التربية بمؤسسات الاستقطاب المحدود    ماذا لو دخلت الصين وأمريكا في نزاع بسبب تايوان ؟    في مدار مغلق: أكادير تستضيف كأس العرش للدراجات الجبلية.    بنزيمة.. ثاني أكبر هداف فتاريخ ريال مدريد    عمال النظافة يطالبون ب"الكرامة" في الناظور    بني ملال : ح.ريق مُه.ول يأتي على حافلة للنقل الحضري و يحولها إلى هيكل حديدي متفحم    طيارة طاحت وسط لوطوروت فميريكان – فيديوهات    أرباح شركات التأمين خلال 2021 تلامس 400 مليار    تخمة تدفق الدوفيز على الأبناك تخفض من قيمة الدرهم أمام اليورو والدولار    الفيفا تعلن تقديم موعد إنطلاق مونديال قطر وتغيير توقيت بعض المباريات    ذهبية جديدة للتايكوندو المغربي خلال اليوم الثالث بالألعاب الإسلامية    مونديال 2022: الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يؤكد تقديم موعد الافتتاح يوما واحدا    شركة "ريان إير" تعلن إنتهاء حقبة التذاكر المنخفضة التكلفة    "ريان إير" تعلن إنتهاء حقبة التذاكر المنخفضة التكلفة    "ريان إير" تعلن إنتهاء حقبة التذاكر المنخفضة التكلفة    عامل النظافة تم طرده بعدما أسس مكتب نقابي لتنظيم العمال والترافع والدفاع عن حقوقهم المشروعة.    محمد بوتخريط يكتب : "يوم المهاجر"... تعب الناس وتنهّدات الأمهات وعذابات الانتظارات المستحيلة!    الجرائم المالية لعصابة البوليساريو محور تحقيق للشرطة الإسبانية.    تأخر طائرة للخطوط الجوية المغربية يثير غضب الركاب بمطار بروكسيل    الشرطة القضائية بمراكش تطيح بهاربين من العدالة    بعد استئصال ورم خبيث في الدماغ.. الحضري: سأبقى قوياً وسعيد بقضاء الله وقدره    تخصيص 11.5 مليون درهم لدعم رقمنة وتحديث وإنشاء خمس قاعات سينمائية    جماعة محمد البوكيلي تحصل على 686مليون سنتيم منحة التحفيز والتميز    تقارير تتحدث عن موعد مهمة الركراكي مع المنتخب المغربي    مسؤول أممي: السماح ل12 سفينة محملة بالحبوب بمغادرة الموانئ الأوكرانية    50 طفلا وطفلة من القدس يشاركون في مخيم صيفي بالمغرب على نفقة "لجنة القدس" التي يرأسها الملك محمد السادس    سالم المحمودي عن رحيل خليلوزيتش: "القرار كان متأخرا.. ومساهمته في التأهل للمونديال كانت ضعيفة"    سفير المغرب بالصين يجدد التأكيد على انخراط المملكة في سياسة الصين الواحدة    بكين تعقب على موقف المغرب من أزمة الصين وتايوان    نيوزويك: المغرب حليف مؤثر وموثوق للولايات المتحدة في المنطقة    حسن السرات يكتب: الأئمة و"المثلية" بالغرب    الأمثال العامية بتطوان.. (207)    توزيع إصابات "كورونا" حسب الجهات والبيضاء-سطات تسجل أعلى رقم بزيادة 34 حالة    علامات في طريق ضبط النفس وتزكيتها    محنة "رهائن في مصرف" تصل إلى النهاية ببيروت    جهة الداخلة-وادي الذهب تعزز جاذبيتها للمستثمرين كوجهة للصناعات البحرية    شرط يؤخر انتقال حكيم زياش إلى ميلان    طيران العال الإسرائيلية: تلقينا موافقة رسمية للتحليق في الأجواء السعودية    لهذه الأسباب طالب وزير العدل بإحصاء موظفي قضاء الأسرة..؟    أسعار النفط تتحول للارتفاع..    تطوان .. توقيف عنصر موالي لداعش كان يخطط لتنفيذ عمل إرهابي    تفشي كورونا يفرض عزلا كليا أو جزئيا في عدة مدن صينية    هكذا أفهم الزواج    المغرب يشارك في الألعاب العسكرية الدولية بروسيا..    لطفي العبدلّي يُعلن مغادرة تونس إحتجاجاً على ممارسات الأمن    "الحديقة الشرقية" في برلين… تحفة فنية على الطراز المعماري المغربي الأصيل    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الخميس    الصحة الأمريكية تسمح بطريقة حقن جديدة للقاح جدري القردة    أكادير : تنظيم الدورة الأولى لفن الشارع "Tagh' Art".    بالفيديو.. حادث مروع.. ممرضة تقود سيارتها بشكل جنوني وتقتل 6 أشخاص    عادات غذائية تسهم في إبطاء التمثيل الغذائي وتهددك بالكرش    الإعلام والتعليم والقوانين الجزائية الزاجرة.. بيد من؟!    الناظور...سلسلة الحوارات مع المبدعين : ضيفُ حلقة هذا الأسبُوع الأديبُ الليبيُّ : خالد خميس السَّحاتي    الأمثال العامية بتطوان.. (204)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قيادات "الأحرار" ترفض تشويش الخصوم‬
نشر في هسبريس يوم 02 - 07 - 2022

أجمعت قيادات حزب التجمع الوطني للأحرار، التي تشارك اليوم السبت في المؤتمر الجهوي لحزب "الحمامة" بجهة كلميم واد نون، على رفضها لما أسمته ب"تشويش الخصوم"، مؤكدة في المقابل على قدرة الحكومة التي يرأسها عزيز أخنوش على تجاوز كل الصعاب التي تواجهها في ظل الظرفية الاقتصادية الصعبة التي يجتازها العالم والمغرب.
وعرف اللقاء، المنعقد زوال هذا اليوم بمدينة كلميم، حضور كل من محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إضافة إلى كل من مباركة بوعيدة، رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون ومنسقة الحزب على مستوى الجهة ذاتها، وحسن بن عمر، عضو المكتب السياسي ونائب رئيس مجلس النواب، وكريم أشنغلي، عضو المكتب السياسي ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، فضلا عن قيادات حزبية أخرى على المستوى الجهوي.
مباركة بوعيدة أكدت أن حزب "الأحرار" عرف، في السنوات الخمس الماضية، بعد تولي عزيز أخنوش رئاسته سنة 2017 دينامية كبيرة.
وأشارت رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون ومنسقة حزب "الحمامة" على مستوى الجهة ذاتها، خلال كلمتها، أن حزبها حصل على مستوى جهة كلميم واد نون خلال الاستحقاقات الانتخابية ليوم 8 شتنبر على ثلث أعضاء المنتخبين، كما يسير 17 جماعة من أصل 53، بالإضافة إلى رئاسة مجلس الجهة.
في السياق ذاته، استرسلت بوعيدة: "... هذه المكاسب تضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة، وحزبنا أعطى وعودا على المستوى الوطني والمستوى الجهوي والمستوى المحلي، وهذه الوعود المتضمنة في البرنامج الحكومي سنفي بها، رغم الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي يعرفها العالم".
وخاطبت القيادية ذاتها مناضلات ومناضلي حزب "الأحرار"، مشددة على ضرورة الافتخار بالحزب وتجاوز الخطاب الشعبوي السلبي الذي تعرفه الساحة السياسية، وقالت: "... المناخ السياسوي في بعض الأحيان يشوش بالخطاب السلبي والشعبوي، وهذا شيء عادي؛ لكننا كحزب نشتغل وبصمت، وهذا بالضبط ما ركز عليه أخنوش بعد تسلمه رئاسة الحزب".
بدوره، شدد القيادي محمد صديقي على أن الحكومة، التي يترأسها عزيز أخنوش، تشتغل بكل صرامة وهدوء على جميع الملفات.
وأشار صديقي، الذي يتحمل في الحكومة الحالية حقيبة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الحكومة أن تشتغل في ظل مرحلة فريدة في التاريخ، تتسم باجتماع مجموعة من الأزمات دفعة واحدة، بداية بالأزمة الصحية مرورا بالأزمة الاقتصادية وصولا إلى انعكاسات مجموعة من الصراعات الجيوسياسية.
وتابع القيادي الحزبي في كلمته خلال المؤتمر الجهوي لحزب "الحمامة" بجهة كلميم واد نون أن "المغاربة، تحت قيادة جلالة الملك، لم يشعروا بأي نقص في تموين الأسواق الداخلية، على الرغم من كل تلك الإكراهات".
وأبرز صديقي أن الحكومة تشتغل على الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين في ظل ارتفاع أسعار مجموعة من المواد الاستهلاكية على الصعيد العالمي، مشيرا أن الحكومة تقوم بتنزيل مجموعة من المشاريع المهيكلة طبقا لبرنامج عملها، على الرغم من التشويشات التي تتعرض لها من طرف خصومها، على حد تعبيره.
من جهته، أكد حسن بن عمر، عضو المكتب السياسي لحزب "الحمامة" ونائب رئيس مجلس النواب، أن الحكومة تهدف بالدرجة الأولى إلى تدعيم ركائز الدولة الاجتماعية التي كانت العنوان الرئيس للبرنامج الحكومي، مفيدا بأنها قامت إلى حدود الساعة بالمصادقة على 22 مرسوما؛ وهو ما سيمكن 11 مليون مغربية ومغربي من الاستفادة من التأمين الإجباري عن المرض.
وفي إطار الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، أشار القيادي إلى أنه تم تخصيص 8 مليارات درهم لتسديد ترقيات الموظفين برسم سنتي 2020 و2021، بعدما تم تجميدها لسنتين.
وفي ما يتعلق بالمحروقات، شدد المتحدث ذاته على أنه يصعب، في ظل ارتفاع أسعار المحروقات على المستوى العالمي، أن يتم دعم 2.7 ملايين سيارة، مشيرا إلى أن الحكومة قامت في هذا الصدد بدعم مهنيي النقل العمومي ممن يصل عددهم إلى 180 ألفا، كما ستقوم الحكومة خلال هذا الشهر برفع نسبة الدعم بنسبة 40 في المائة.
وفي السياق ذاته أشار عضو المكتب السياسي ل"الأحرار" إلى أن الحكومة مستمرة في دعم 8 ملايين عائلة مغربية في ما يتعلق بغاز البوتان، مشددا على أن الثمن الحقيقي لقنينة الغاز من الحجم الكبير يصل إلى 156 درهما، علما أنها تباع للعموم ب40 درهما فقط، على أساس أن الحكومة ومن خلال صندوق المقاصة هي من تتكلف بأداء الفارق.
أما كريم أشنغلي، عضو المكتب السياسي لحزب "الأحرار" ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، على ضرورة الإسراع بالتنزيل الأمثل لورش الجهوية المتقدمة، حتى تكون لدى المجالس الجهوية كل الإمكانيات لمواجهة احتياجات المواطنين المتعددة.
وأشار أشنغلي، في الكلمة التي ألقاها خلال المؤتمر الجهوي لحزب "الحمامة" بجهة كلميم واد نون، إلى أن المؤتمرات الجهوية تعتبر فرصة لإعادة الثقة في العمل السياسي؛ من خلال التواصل المستمر مع المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.