بطولة إيطاليا: جوفنتوس يتجاوز جاره طورينو ويبتعد بفارق سبع نقاط موقتا عن لازيو    القوات المسلحة الملكية تتدخل لإحباط هجوم مسلح بالكونغو    الراشيدية الحسيمة ورزازات وتطوان.. أربعة خطوط جوية داخلية إضافية تنطلق بداية الأسبوع    هيئة أممية تقر مسؤولية الدولة الجزائرية عن انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف    مساعد حاليلوزيتش مرشح للالتحاق بالطاقم التقني للمنتخب الفرنسي    رئيس لجنة القوانين والأنظمة بالجامعة ل"البطولة": "عقود اللاعبين المُنتهية في 30 يونيو تُمدَّدُ تلقائياً إلى آخر مباراة في الموسم"    طقس الأحد.. موجة حر تجتاح عددا من مناطق المغرب    الدزاير.. 430 مصاب جديد ب"كورونا" و9 ماتو و349 تشفاو: ها شحال وصلو فالطُوطَالْ    الوضعية الوبائية لفيروس كورونا فهاد 24 ساعة: الإصابات تفرگعو عاوتاني بسباب بؤرة معمل فآسفي.. 534 تصابو اليوم و169 تشافاو و2 ماتو.. الطوطال: 13822 حالة منها 9329 تعافاو و232 توفاو.. و4261 مازال كيتعالجو    هذه هي التفاصيل الكاملة لفيديو يدعي تعرض قطاع طرق لمستعملي طريق سيار بالمغرب    النصب والاحتيال والتوظيف الوهمي يطيحان بضابط شرطة بالبيضاء    تيزنيت : جمعية مبادرات الشباب المقاول ترصد معاناة المقاولات الصغرى الحديثة النشأة ( بيان )    الفدرالية المغربية لناشري الصحف تدعو إلى مناظرة وطنية حول الصحافة والإعلام    زوج يطعن زوجته في مؤخرتها بعدما فاجأها وهي تعرض جسمها أمام كاميرا الهاتف على شاكلة صاحبات "روتيني اليومي"    بعد استقالته.. محكمة فرنسية تحقق مع رئيس الوزراء الأسبق إدوار فيليب    مئات الإصابات الجديدة ب"كورونا" في المغرب خلال 24 ساعة    يونس الخراشي يكتب: المتخلى عنهم    بؤرة معامل التصبير بآسفي.. المئات تصابو بكورونا والمخالطين مداروش التيست    عاجل.. الملك محمد السادس يوجه رسالة لترامب    أين ذهبت نصف ثروة أخنوش؟    والد عمر الراضي: بلاغ الحكومة يُسيئ الى الوطن واستقراره.. والمسؤولين هم الخطر على البلاد    بسبب "كورونا" إسبانيا تعيد عزل أكثر من 200 ألف من سكانها    زيدان: "أتمنى عودة هازارد قبل نهاية الموسم.. ولا أعلم إن كان برنامج المباريات سيؤثر علينا أم لا"    الدفاع الحسني الجديدي يكشف حقيقة التفاوض مع المدرب الجزائري عبد الحق بنشيخة    التوظيف "الوهمي" فأسلاك البوليس اخرج على ضابط ممتاز وصيفطو للنيابة العامة    رونار: "حكيمي اتصل بي قبل 48 ساعة من اتخاذ قرار الانتقال للإنتر و قلت له أن يقبل دون تردد"    انتخاب اخشيشن رئيسا لمجموعة الجماعات الترابية لتدبير النقل الحضري وشبه الحضري بجهة مراكش أسفي    بوتين يسخر من رفع علم المثليين على مبنى السفارة الأمريكية    بلاغ العدالة والتنمية مترجما ترجمة صحيحة! إشادة من الأمانة العامة بالكذب والتحايل وتنويه بسرعة وزير الشغل في استغلاله لمنصبه    طنجة المتوسط.. إحباط محاولة تهريب 90 ألفا و600 يورو    الفرصة مازالت متاحة لتقديم الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج لمنصة الجونة    فصل شرطيين أميركيين بعد نشر صورة لهما يقلدان وضعية خنق طبقت على رجل أسود    أروى: سأخوض التمثيل للمرة الأولى    جهة فاس-مكناس تسجل أكبر عدد من الحالات الجديدة لفيروس كورونا    ظاهرة تخريب الآثار وإحراق المكتبات في تاريخ المسلمين    دراسة: المغرب هو الأغلى عربيا في أسعار كهرباء المنازل    حادث إطلاق نار بولاية أمريكية يسفر عن مقتل طفل و إصابة 3 آخرين    بعد التمثيل سابقا.. مصمم الأزياء وشمة يقتحم الغناء- فيديو    تسجيل هزة أرضية بقوة 3،3 درجات بإقليم ميدلت    الجزائري قادر الجابوني يطلق كليبه الجديد "توحشتك عمري"    شراكة على التوثيق ونشر المعلومات تدارت بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أول صورة للملك محمد السادس بعد العملية الجراحية (صورة)    مباراة تنس بين علامة وكفوري انتهت لصالح السوبر ستار    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    بوطيب: إحداث الوكالة الوطنية للسجلات خطوة رائدة على طريق إصلاح منظومة الدعم    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحواص يطالب المحكمة بتكذيب "17 مليارا" والنيابة "تحاصر ممتلكاته"
نشر في هسبريس يوم 09 - 01 - 2019

لم يستسغ زين العابدين الحواص، البرلماني المعزول المتابع في حالة اعتقال، وصفه ب"مول 17 مليار"، إذ طلب من القاضي علي الطرشي تحديد التهم التي يتابع من أجلها، وما إن كان هذا المبلغ ضمن صك الاتهام.
رئيس بلدية حد السوالم، الموجود رهن الاعتقال بسجن عكاشة، أكد للقاضي الطرشي، خلال جلسة المحاكمة الأربعاء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أنه "يتعرض لمحاكمة إعلامية بسبب 17 مليارا"، مطالبا بتقديم توضيح بخصوص هذه القضية.
علي الطرشي، رئيس غرفة الجنايات المخصصة لجرائم الأموال، أكد، في معرض رده على المتهم الحواص، أن المتابعة القضائية له لا علاقة لها بما أورده، قبل أن يستعرض عليه المتابعات الواردة في صك الاتهام؛ وعلى رأسها تهمة استغلال النفوذ، والمشاركة في تزوير محرر رسمي.
ودخل البرلماني المعزول في مواجهة مع حكيم الوردي، ممثل النيابة العامة، بخصوص ممتلكات المتهم والعقارات التي توجد باسمه، حيث اعتبر الحواص أن حوالي 70 في المائة منها يعد إرثا عن والده الذي يعد من أكبر تجار حد السوالم بحسبه؛ بينما 15 في المائة من ممتلكاته ناجمة عن امتهانه التجارة، والباقي عندما صار رئيسا للجماعة.
وفي الوقت الذي حاصر فيه الوكيل العام للملك المتهم الحواص حول ممتلكاته، طلب الأخير من القاضي الطرشي منحه الوقت من أجل استخراج جميع الوثائق الخاصة بثروته ومصادرها والعقارات التي يتوفر عليها وشواهد الملكية؛ وهو الأمر الذي جعل دفاعه يعتبر أن هذا الجواب "كان شافيا وكافيا"، داعيا بدوره الهيئة إلى منحهم الوقت للإدلاء بالوثائق من أجل الإجابة عن التهم.
وحول أسباب امتناع الرئيس السابق للجماعة منح الرخص للمستثمرين العقاريين من أجل دفعهم على دفع "رشاوى" له، نفى الحواص أن يكون قد امتنع عن تمكين المستثمرين العقاريين من التراخيص، مؤكدا أن منح الرخص "يخضع لمنظومة وهيكلة نظامية للجماعة وأن هناك لجنا تشرف على ذلك وهي الكفيلة بمنحها أو عدم ذلك".
ونفى الحواص سعيه الحصول على موقف للسيارات لصالحه من الجماعة، حيث أكد في معرض جوابه أن ذلك غير منطقي، على اعتبار أن مثل هذه الصفقات تخضع للقانون، لافتا أيضا إلى أنه لا علاقة له بممتلكات زوجته، حيث أشار بالقول "ما مشاركش معاها حتى في التقاشر بالأحرى الممتلكات".
وبخصوص ما ذهب إليه المطالب بالحق المدني "ح. د" برفض المتهم منحه رخصة البناء، أكد الحواص أن مالك التجزئة لم يحترم دفتر التحملات؛ ذلك أن الهلال الأحمر وقاعة الصلاة كانت توجد بتصميم الترخيص، لافتا إلى أن الوكالة الحضرية هي التي امتنعت عن منحه الترخيص وليست الجماعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.