صورة تفضح ملكة جمال روسية وتجردها من اللقب    سيرجيو راموس يستعد للزواج بصديقته في حفل زفاف "أسطوري"    رونارد انا مقتنع بأداء اللاعبين …    باعدي الإدريسي ترقبوا هذا الاسم في قادم لقاءات الأسود    حصري… موك صايب في ديو غنائي مع فنانة مغربية    هشام سليم يعترف بتعاطيه المخدرات ويرفض العمل مع السبكي    البنك الشعبي يحقق نموا في أرقامه برسم 2018    مدرب غامبيا سعيد بالتعادل أمام الجزائر ويثق بالتأهل    بنعبد الله: لا أرى أملا في الأغلبية الحكومية الحالية    أسباب حظر الحجاب في ألمانيا    فرنسا تهزم مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020    وتكتملُ لعبةُ الثالوث القاتل!    خطبة الجمعة بنيوزيلاندا: معا للتصدي للكراهية    استقالة القيادي موحى اليوسي تربك مناضلي حزب الحركة الشعبية    الفنانة “حنان الزرهوني” تهدي الأم أغنية تطوانية في عيدها الأممي    المركز الكاثوليكي يكرم النجمة المغربية سميرة سعيد    تأجيل محاكمة الزفزافي ورفاقه لاستكمال مرافعات الدفاع قبل النطق بالحكم    ميسي يغيب عن الأرجنتين أمام الأسود بسبب الإصابة    التنديد يواجه دعوة ترامب إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان    أثينا بخطين جويين نحو الدار البيضاء ومراكش    المهداوي يناشد المحكمة للسماح له بحضور عيد ملاد إبنه    ابن جرير تستعد لموسم “روابط” وتجمع الرحامنة بجذورها الصحراوية    مصرع امرأة واصابة 32 شخصا آخرين في انقلاب حافلة لنقل الركاب    تقرير دولي حول ارتفاع تكلفة المعيشة الدار البيضاء من أغلى مدن العالم -التفاصيل    اعتقال مواطن مصري في طنجة قتل شريكه في التجارة المغربي واحرق جثته    الأمم المتحدة تستبعد “نتائج سريعة” لمحادثات الصحراء وتقول: المواقف متباعدة    أرجنتين ميسي تسقط ودياً أمام فنزويلا قبل مواجهة الأسود    دراسة: التدخين يحرم الشخص من تمييز الألوان    هزيمة مفاجئة للأرجنتين أمام فنزويلا 3 – 1 على بعد ثلاثة إيام على مواجهة المغرب    أساتذة محتجّون يرفضون المنع و"الحصار" بخريبكة    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    «طرسانة»..    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العلمي يُطمئن التجار حول الفوترة ويعقد مناظرة وطنية في أبريل
نشر في هسبريس يوم 16 - 01 - 2019

أعلن مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، عن عقد مناظرة وطنية حول التجارة في شهر أبريل المقبل، لفتح المجال لكل المهنيين والتجار لبسط مشاكلهم ومقترحاتهم من أجل مناقشتها في المناظرة الوطنية الخاصة بالإصلاح الجبائي المقررة في شهر ماي القادم.
جاء ذلك خلال لقاء عقده العلمي مع التجار والمهنيين، اليوم الأربعاء بمقر وزارته بالعاصمة الرباط، على هامش جدل الفوترة الرقمية التي أثارت غضب التجار عبر ربوع المملكة، وهو ما دفع الحكومة إلى قرار وقف العمل بعدد من الإجراءات الجديدة ابتداءً من يناير الجاري.
وانعقد هذا اللقاء ليُكمّل اجتماعاً دام يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، وانتهى بتوقيع اتفاق بين إدارتي الضرائب والجمارك والهيئات الممثلة للتجار، في إطار سعي الحكومة إلى تبديد القلق الذي ساد لدى فئة التجار التي تمثل قرابة مليون و300 ألف شخص.
وحضر هذا الاجتماع عُمر فرج، المدير العام للضرائب، ونبيل لخضر، المدير العام للجمارك والضرائب غير المباشر، التابعتين لوزارة الاقتصاد والمالية، ومسؤولو التجارة بوزارة الداخلية، إضافة إلى مسؤولي غرف التجارة والصناعة والخدمات والنقابات المهنية للتجار.
وقال العلمي، في تصريح للصحافة، إن اللقاء تطرق لسوء الفهم الذي استمر لدى التجار، موردا أن "التعريف الموحد للمقاولة، المعروف ب ice، يتعلق بالتاجر الكبير الخاضع للمحاسبة، أي إن البقال أو التاجر الصغير غير معني بالأمر بتاتاً".
وأوضح المسؤول الحكومي أن مراقبة إدارة الجمارك للسلع المنقولة عبر الشاحنات في الطرقات إجراء يهدف أساساً إلى محاربة التهريب الذي يُضعف الاقتصاد الوطني، وشدد على أن هذا الأمر كان أحد أبرز مطالب التجار وجعلته الوزارة ضمن أولوياتها.
وفي هذا الصدد، كشف العلمي أنه جرى الاتفاق على قبول "البون" كوسيلة لإثبات حيازة السلع المنقولة عبر الشاحنات، وأوضح أن الفاتورة ليست ضرورية، وأن الأساسي هو معرفة السلع المنقولة على الطريق والتأكد من أنها بضائع مغربية وليست مهربة.
أما بخصوص الفوترة الرقمية التي أثارت الجدل طيلة الأسابيع الماضية لدى التجار، أكد المسؤول الحكومي أن النص التنظيمي الخاص بها لم يخرج بعد، وتعهد باعتماده بعد عقد اجتماعات مع المعنيين بالأمر، وقال: "سندرس ما إذا كان سيتم العمل بها مستقبلاً أم لا".
من جهته، قال عمر مورو، رئيس جامعة غرف التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب، في تصريح لهسبريس، إن اللقاء كان بمثابة "اجتماع تكميلي وقف على كل لُبس لدى المعنيين بالأمر"، وأضاف أنه كان إيجابياً بعدما قدم المدير العام للضرائب توضيحات بخصوص المادة 145 من المدونة العامة للضرائب التي تضمن إجراء الفوترة الرقمية.
وأشار مورو إلى أن "الفوترة الرقمية موجودة في القانون المالي لكن تنزيلها يتطلب نصا تنظيميا، وهذا الأخير سيتم التوافق بخصوصه مع المهنيين قبل إخراجه"، وأضاف أن قرار عقد مناظرة وطنية حول التجارة أمر إيجابي سيوفر فرصة لإدخال كل ما يتعلق بالتجار ضمن الإصلاح الضريبي المرتقب.
واعتبر رئيس جامعة غرف التجارة أن ليس هناك "ما يدفع إلى تعكير الجو، وليس هناك داع لإضرابات أو احتجاجات"، وأضاف أن "قطاع التجار يعيش بعض الإكراهات، ولا يجب التأثير عليه أكثر بسبب الإضرابات والاحتجاجات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.