العثماني: الزيادة في أجور 800 ألف موظف ستكلف 7ملايير درهم    2018-2019: توقعات بموسم فلاحي جيد    جمعة عاشرة للاحتجاجات في الجزائر ضد النظام    أجواء حارة داخل سوس خلال طقس نهار اليوم    حجز 300 مليون أورو داخل حافلة لنقل المسافرين كانت متوجهةً نحو الجنوب    جمعية فضاءات ثقافية و بتنسيق مع مسرح الافق بتطوان يعرضان مسرحية قميص حمزة    فيديو.. ما قصة ميريام كلينك مع كريستيانو رونالدو؟    استقالة قائد الشرطة في سريلانكا على اثر اعتداءات عيد الفصح    “ماجيماغ أبل” تفتتح أكبر مركز لعرض الايفون بالمغرب في الدار البيضاء    البحرية الملكية تقدم المساعدة لقارب صيد عانى صعوبات بعرض ساحل الجديدة    أحداث الحسيمة.. نزلاء إدارتي سجني طنجة وفاس يشعرون بفك إضرابهم عن الطعام    نجم الوداد جاهز لمواجهة صنداونز    بن سالم حميش يتوج بجائرة الشيخ زايد للكتاب    العيون.. الملتقى الدولي لعيون الأدب العربي يُحيي أواصر التسامح    فان ديزل في المغرب    غلق قناة نسمة التونسية وحجز معداتها    100ألف موظف شبح في المغرب ووزراء يتسترون على موظفين كبار    بايدن يطلب من أوباما عدم دعم ترشيحه لرئاسيات أمريكا!    فيديو "مهيب" للحظة بزوغ القمر من خلف جبل النور في مكة    بوريطة في الصين لتمثيل المغرب في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي    بوصوف: "النموذج المغربي في التدين حفظ استقرار البلاد"    أديبايور: فكرت في الانتحار    سودانيون يحتجون ضد السيسي أمام السفارة المصرية بالخرطوم    وزارة الصحة: التلقليح يشمل غالبية الأطفال المغاربة    محتجو «السترات الصفراء»: ماكرون خيَّب أملنا    الولادات القيصرية تشعل غضب شبكة الدفاع عن الحق في الصحة ضد "كنوبس"    صفقة ب160 مليون سنتيم.. بنشماش وسط فضيحة الكاميرات    الجامعة الوطنية للتعليم تندد بالضرب في مجانية التعليم.. وتستنكر التدخل الأمني في حق المتعاقدين    الأسماك تطلق مواد كيميائية لتحذير السرب من المفترسات    غياب هازارد عن التشكيل المثالي لانجلترا يغضب شيلسي    اتحاد لألعاب القوى يكثف مساعيه لمكافحة المنشطات    إغلاق دار الشباب يُغْضب جمعويين بخنيفرة    بلمو يوقع "رماد اليقين" في معرض جهوي للكتاب    قضية وفاة 14 رضيعا داخل مستشفى في تونس.. الكشف عن الأسباب!    "الماط" يطالب الجامعة بضمان تكافؤ الفرص    احتجاجات ضد بنك بسبب 326 هكتارا من الأرض    العلمي ينادي بتغيير بنود الدستور ويستغرب السباق إلى الانتخابات    سفير الإمارات قد لا يعود إلى المغرب    تأجيل المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج والاحتفاظ ببعض فقراته    وزير الشباب والرياضة يجمد مهام جامعة كرة السلة    الاتحاد الاوروبي يسلط الضوء على مساهماته لتنمية العالم القروي بالحسيمة (فيديو)    الأعرج: الوزارة شرعت في تنزيل المقتضيات المرتبطة بالرعاية الاجتماعية تفعيلا للتعليمات الملكية لصاحب الجلالة    افتتاح الدورة 57 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب بقلعة مكونة    للمرة الثانية.. كارلوس غصن يغادر سجن طوكيو ويُمنع من رؤية زوجته    الحكومة ترفض التعليق على مغادرة سفير أبو ظبي للرباط!    إطلاق خط جوي بين الصويرة ولندن    الدكالي ينهي خلاف التكفل بالولادات القيصرية    سميرة تعود إلى المغربي    الكشف عن دور مهم للمغرب في فك خيوط هجمات سريلانكا الدامية    تحذير جديد: مسكن الإيبوبروفين قد يؤدي إلى الوفاة بعد ال 40!    استعدادات الشهر الفضيل    بني ملال : تنظيم حملات تحسيسية لداء السكري    حقوق الكنائس والبيع في الإسلام    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوز انتخابي مضمون ينتظر بوتفليقة في الرئاسيات الجزائرية المقبلة
نشر في هسبريس يوم 18 - 01 - 2019

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الجمعة، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في الجزائر ستجرى في 18 أبريل المقبل، وسط استمرار التساؤلات حول ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، في وقت لم يعلن أي مرشح جدي نيته خوض السباق حتى الآن.
وتنتهي الولاية الحالية لبوتفليقة في 28 أبريل. ومع اقتراب انتهاء المهل القانونية للدعوة إلى الاقتراع، تكاثرت في الأسابيع الأخيرة التكهنات في الجزائر بشأن تنظيم هذه الانتخابات.
وكان بعض قادة الأحزاب وقسم من الصحافيين أشاروا إلى فرضية تأجيل الاقتراع وتمديد ولاية بوتفليقة، غير أن مراقبين اعتبروا الأمر غير جدي.
وجاء في بيان صدر عن الرئاسة الجزائرية الجمعة: "أصدر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مرسوما رئاسيا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الخميس 18 أبريل 2019".
وستتجه الأنظار حتى الرابع من مارس إلى المجلس الدستوري الذي سيتلقى طلبات الترشيح. وأمام المرشحين 45 يوما لتقديم ملفاتهم.
والملف الأكثر ترقبا سيكون ملف بوتفليقة (81 عاما) الذي لم يعلن حتى الآن نواياه رغم دعوات عدة له منذ أشهر من شخصيات من فريقه إلى الترشح لولاية خامسة.
ويتنقل بوتفليقة على كرسي متحرك ولا يظهر إلا نادرا ولم يعد يدلي بتصريحات رسمية.
ويمكن أن يستمر التشويق إلى آخر لحظة كما حدث في 2014، حين لم يقدم بوتفليقة ترشحه إلا في آخر أيام المهلة القانونية.
- معارضة محدودة -
ويرى عدد من المراقبين ردا على سؤال لوكالة فرانس برس أن ترشح بوتفليقة مرجح جدا.
وذكرت الصحيفة الإلكترونية "تو سور لالجيري" (كل شيء عن الجزائر) منتصف يناير أنه "يصعب تصور كيفية الترويج لمرشح آخر قبل أسابيع من انطلاق الحملة الانتخابية".
وفي حال ترشحه، ففوزه مضمون، إذ يعتبر الكثير من الجزائريين أن بوتفليقة هو صانع المصالحة الوطنية بعد الحرب الأهلية (1992-2002) التي أوقعت نحو 200 ألف قتيل؛ وكان أعيد انتخابه بفارق كبير في 2014 مع 81.5 بالمائة من الأصوات منذ الجولة الأولى.
كما يحسب لبوتفليقة الذي انتخب دائما منذ 2004 منذ الجولة الأولى، ومع نسبة تفوق 80 بالمائة من الأصوات، إنعاشه الاقتصاد بعد الحرب الأهلية، مستفيدا حينها خصوصا من الارتفاع المتواصل لأسعار النفط، أهم مورد لعائدات البلاد.
وباستثناء معارضة لا يكاد يسمع صوتها، فإن ترشح بوتفليقة المحتمل يواجه القليل من الاعتراضات، في حين ارتفعت أصوات كثيرة معارضة لترشحه لولاية رابعة في 2014 بعد عام من إصابته بجلطة دماغية، خصوصا داخل محيطه السياسي والعسكري القوي.
وفي نهاية أكتوبر 2018، أعلن جما ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني والمعروف بقربه من بوتفليقة، أن الأخير سيكون المرشح الوحيد للحزب في 2019.. وبدا هذا الإعلان متهورا؛ واضطر لاحقا إلى الإقرار بأنه سأل الرئيس في الأمر لكن لم يحصل على إجابة منه، واضطر بعد 15 يوما إلى الاستقالة من منصبه "لأسباب صحية".
وينتقد الكثير من المحللين الشلل السياسي الناجم عن الشكوك بشأن ترشح بوتفليقة.
وحذر مركز الأزمات الدولية للبحوث مؤخرا من أن حالة الغموض هذه "ورغبة طبقة أصحاب أعمال ترتهن بشدة للدولة في الحفاظ على الوضع القائم، يعرقلان قدرة الحكومة على اتخاذ الإجراءات اللازمة" للاقتصاد الجزائري المتأثر بشدة بتراجع أسعار النفط منذ 2014.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.