برشلونة يختتم موسمه في الدوري الإسباني بتعادل مع مضيفه إيبار    تتويج عبد الرزاق حمد الله بجائزتي الحذاء الذهبي وأفضل لاعب    تتويج المغربي حمد الله بجائزتي الحذاء الذهبي وأفضل لاعب في الدوري السعودي لكرة القدم    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    حادثة سير خطيرة نواحي اقليم الحسيمة تخلف مصابين    الاشتراكي الموحد بطنجة يصدر نداء “حدائق المندوبية” منفردا عن باقي الهيآت    بلاغ الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة    بالصور..الجمهور البركاني جاهز لدعم النهضة ضد الزمالك    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    بلاغ..اعتماد منهاج دراسي جديد للموسم الدراسي 2019/20 للمستويات الإبتدائية التالية    البراكنة يراهنون على الفوز بنتيجة كبيرة و الزمالك عازم على الخروج بأقل الأضرار    زيدان: ريال مدريد لم يرفض الفوز .. بل لم يستطع    الكشف عن طريقة الحصول علي تذاكر ال"كان"    بعد إعلانه مغادرة السيتي.. كومباني يقرر خوض مغامرة “جديدة قديمة”    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    غريب/ السلفي الكتاني : تضمين تيفيناغ على الاوراق النقدية تضيقا على لغة الإسلام    أخبار سارة لجماهير الوداد قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    أردوغان متحديا أمريكا : لن نتنازل وسننتج منظومة أس 500 الصاروخية بشراكة مع روسيا    بيع أول صورة لمكة المكرمة مقابل 250 ألف دولار    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    الشرطة تلقي القبض على مهاجرة افريقية بحوزتها 396 لتر من الخمور    بالفيديو.. إندلاع حريق مهول في محطة للقطارات بمدينة ميلوز شمال شرق فرنسا    توشيح أستاذ مغربي في رومانيا بوسام راقي تقديرا لاسهاماته في تقدم العلوم والاختراعات    زينب العدوي تتجه إلى تعويض لفتيت على رأس وزارة الداخلية    الجزائر.. 46 منظمة تدعو الجيش لفتح حوار لتجاوز الأزمة    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    عبر باب المغاربة.. وزير إسرائيلي يقود اقتحامات مستوطنين للمسجد الأقصى!    أبو زيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا واستولت على 3 ملايين وثيقة مقدسية    الحرارة العليا 37 درجة في توقعات طقس بداية الأسبوع    إدخال الدولة المغربية طرفا في جريمة “شمهروش”.. هل يتغير موقف النرويج؟    دراسة: استهلاك الكثير من عصائر الفواكه المصنعة يزيد من خطر الوفاة المبكرة    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    طبول الحرب تدق بالخليج والمنطقة على حافة الانفجار    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    فرنسا تحقق رقما قياسيا جديدا في عدد السياح    متحف اتصالات المغرب يفتح أبوابه للزوار    رحيل فيلسوف«المشروع النهضوي»طيب تيزيني في حمص السورية - العلم    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص – 11-    مقتل أب لخمسة أطفال بطريقة بشعة قبيل السحور في اليوم الثالث عشر من رمضان، والغموض يكتنف الحادث.    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    استنفار فالمينورسو بعد غلق معبر الگرگرات الحدودي مرة تانية    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: أضخم صفقة عسكرية مغربية تُقلق الجارة الإسبانية
نشر في هسبريس يوم 29 - 03 - 2019

نستهل جولة رصيف صحافة نهاية الأسبوع من استنفار عسكري إسباني بسبب صفقة ال"إف 16" المغربية. إذ كتبت "المساء" أن مصادر عسكرية إسبانية وصفت الصفقة، التي وقعها المغرب مع الولايات المتحدة الأمريكية، بأنها خطوة عملاقة في تطوير القدرة القتالية المغربية، مشيرة إلى أنه لأول مرة في تاريخه سيتوفر الجيش المغربي على مقاتلات يتفوق بها على نظيره الإسباني بسبب خاصية جديدة في الصفقة.
ووفق مصادر الجريدة، فإن المغرب اتخذ خطوة عملاقة، خاصة في مجال تطوير القدرة القتالية الجوية، حيث أوضح موقع عسكري مقرب من الدوائر العسكرية الإسبانية أن مفتاح الصفقة هو رادار يسمى "صفيف المسح الإلكتروني النشط"، وهو نوع من الرادارات ذات المصفوفة الطورية، التي يتكون عنصرا الإرسال والاستقبال فيها من عدد من وحدات إرسال/ استقبال صغيرة.
ونقرأ في اليومية ذاتها أن وزارة التربية الوطنية تتهرب من كشف نتائج التحقيق في قرصنة "مسار"، الذي كلف المليارات، والذي يتحكم في رقمنة وتدبير النتائج الدراسية لحوالي 7 ملايين تلميذ يتابعون دراستهم بمختلف الأسلاك التعليمية.
ونسبة إلى مصادر "المساء"، فإن الوزارة استغلت الضجة التي أثارتها أزمة المتعاقدين لطي صفحة هذه الفضيحة، التي كان بطلها برلماني من حزب الأصالة والمعاصرة، عوض وضع الملف أمام القضاء وتحريك المتابعة وإعلان ما توصلت إليه التحقيقات، بعد أن وقفت بأدلة قاطعة على قرصنة القن السري لمدرسة خصوصية يملكها البرلماني ذاته بمدينة تمارة، وتوظيف ذلك بشكل غير قانوني في إدخال نتائج تلاميذ يتابعون دراستهم بمؤسسة غير مرخص لها يملكها بمدينة تازة، وتعامت السلطات عن إغلاقها رغم مراسلتها في وقت سابق.
وأفادت" المساء" كذلك أن الفرقة الوطنية تحقق مع عدد من مسؤولي شركة إيطالية يوجد مقرها بالعاصمة الاقتصادية الدر البيضاء بسبب استغلال مقلع للأحجار بمكناس بدون الحصول على تجديد التصريح بالاستغلال، والاستمرار في نشاطها برخصة منتهية الصلاحية، بتواطؤ مع محافظ وعدلين ومدير وكالة بنكية ومسؤول بوزارة التجهيز.
كما ورد في العدد ذاته أن التحقيقات مع مافيا جريمة "لاكريم" كشفت عن عثور "كومندو" تابع للفرقة الوطنية ومكتب الأبحاث الجنائية و"الديستي" على هاتف نقال أسود من نوع "بلاك بيري"، يتضمن شريحة شركة اتصالات محلية مسجلة باسم إدوين مارتينيز، المتهم بإطلاق النار. وأضافت الجريدة أن التحريات أظهرت أن المتهم أجرى 32 مكالمة هاتفية بواسطة ذلك الهاتف مع رقم آخر كان يستعمله مواطنه سيمريل، الذي تم تحرير عقد كراء سيارة باسمه.
وحسب "المساء"، فإن الخبرة الباليستية أظهرت أن المسدس، الذي تم إحراقه مع الدراجة النارية بمنطقة خلاء خلف مسبح معروف، هو السلاح نفسه الذي ارتكبت به الجريمة، مؤكدة أن ال13 ظرفا لرصاصات من نوع "لوجير" من العيار نفسه، التي عثرت عليها الشرطة بمسرح الجريمة بالفضاء الخارجي للمقهى، أطلقت من المسدس نفسه.
وإلى "أخبار اليوم"، التي أشارت إلى بدء مطاردة متزعمي الأساتذة المتعاقدين المضربين، حيث أقدم المدير الإقليمي للتربية والتكوين ببرشيد على رفع شكاية ضد أستاذة متعاقدة، تشتغل بمجموعة مدارس أولاد سلطانة بجماعة الساحل أولاد حريز، لدى وكيل الملك، متهما إياها بتحريض الأساتذة على الاحتجاج، والتلاميذ على تنظيم وقفات احتجاجية بالمؤسسة التعليمية. وأدرجت الجريدة تصريحا للأستاذة صفية كجي، المعنية بالشكاية، أوضحت فيه أنها فوجئت بمضامين الشكاية، التي وضعها المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم برشيد ضدها، والتي يتهمها فيها بتحريض مجموعة من الأساتذة على عرقلة السير العادي للمؤسسات التعليمية العمومية.
كما تطرقت الجريدة ذاتها إلى تفكيك شبكة للهجرة السرية عقلها المدبر مبحوث عنه في جناية القتل والجرح العمدين. وحسب "أخبار اليوم"، فإن الأفراد الأساسيين لهذه الشبكة، التي تنشط في الهجرة السرية، يتمركزون بمدينة الناظور، مشيرة إلى أن عناصر الشرطة وضعت يدها على تسعة منهم، بعضهم تم توقيفه بمدينة الدرويوش ومنطقة ابن الطيب بجنوب غرب مدينة الناظور. وأضافت الجريدة أن الفرقة الأمنية للشرطة القضائية حجزت سبع سيارات خفيفة من مختلف الأنواع، كان أفراد الشبكة يستعملونها في تنقلاتهم، إضافة إلى مجموعة من الهواتف الذكية ومبالغ مالية مهمة.
من جانبها، أوردت "الأحداث المغربية" أن عناصر مركز الدرك الملكي بمدينة البئر الجديد تحقق في عملية السطو على عقار يقع على الطريق الساحلية المتجهة من مدينة الدار البيضاء نحو مدينة أزمور. وكشفت الجريدة عن تورط بارون للمخدرات يقبع حاليا بالسجن بعد إدانته بعقوبة تصل إلى 10 سنوات سجنا نافذا، إثر اعتقاله متلبسا بمحاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات انطلاقا من السواحل الخاضعة لنفوذ عمالة إقليم الجديدة.
وكتبت "الأحداث المغربية" كذلك أن صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" النيوزيلندية كشفت أن عدد المغاربة الذين تقدموا بطلبات للهجرة إلى نيوزيلندا، عقب الهجوم المزدوج الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية، بلغ 66 مغربيا.
وأضافت الجريدة أن عدد المغاربة بنيوزيلندا، حسب الموقع الإلكتروني لوزارة التنمية الاجتماعية النيوزيلندية، لا يتجاوز 400 شخص يشتغلون في الفلاحة والخدمات، ويتركزون بمدينتي أوكلاند وكرايست تشيرتش.
أما "العلم" فذكرت أنه من المنتظر أن يمثل الدكتور المهدي الشافعي، المتخصص في جراحة الأطفال، من جديد أمام محكمة تيزنيت، يوم التاسع من أبريل المقبل، مضيفة أن المحكمة ستستمع إلى ملتمسات النيابة العامة، وستبت في مطالب الدعوى المرفوعة ضده من طرف المدير السابق للمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت.
وجاء في العدد ذاته أن الرباط اعتذرت عن استقبال رئيس مجلس الشيوخ الروماني، كالين بوبيسكو تاريسينو، بسبب اعتزام بلاده نقل سفارتها لدى الدولة العبرية من تل أبيب إلى القدس، وكانت رئيسة وزراء هذا البلد، فيوريكا دانسيلو، قد أعلنت عن هذه الخطوة يوم 24 مارس من واشنطن.
وكتبت "العلم" أيضا أن محمد النشناش، العضو المؤسس للمنظمة المغربية لحقوق الانسان، قال إن ما العديد من الأطفال المغاربة يتسكعون في شوارع المدن الإسبانية، وليس لهم ولي أمر، ويعيشون في مراكز تربوية مفتوحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.