حقيقة ما وقع داخل مؤتمر شبيبة منيب.. انسحاب الفروع وانتخاب رئاسة بدون نصاب وإصدار بلاغ بدون خاتم رسمي    الشبكة الوطنية للدفاع عن الحق في الصحة: الشركات نجحت في الضغط على الحكومة لرفع أسعار الدواء    أكادير: أكثر من مليون ونصف ليلة سياحية بنهاية أبريل 2019    ملثمان على متن دراجة نارية يطلقان النار على المصلين في مسجد بسبتة    إيران تهدد أمريكا.. حادث إسقاط الطائرة المسيرة يمكن تكراره    كوبا أميركا 2019: بطولة أخرى تبدأ من الآن عند ميسي والأرجنتين    إطلاق نار على مسجد في مدينة سبتة المحتلة أثناء صلاة الفجر (فيديو)    مديرية الأمن الوطني تتفاعل بجدية كبيرة مع إعلان منشور في موقع "فايسبوك" يتناول الوضعية الأمنية بالدار البيضاء    وزان.. جريمة قتل بشعة بسبب سوء الجوار    مريام فارس في موازين.. افتتحت حفلها ب”صوت الحسن” وقدمت لوحة فنية فلكورية مغربية – فيديو    جزر الباربادوس تسحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" المزعومة ودعمها للمقترح المغربي لحل نزاع الصحراء    مراكش ..تفكيك شبكة تنشط في مجال ترويج المخدرات    اعتقال اربعة افارقة كبلوا شخصا واحتجزوه في شقتهم بعدما وعدهم بالهجرة    معدات طبيبة مهربة من مليلية تهدد حياة ملايين المغاربة    تعثر مفاوضات برشلونة وسان جيرمان بخصوص نيمار    الجعفري يدخل غمار الكان و صافرته تفصل في أقوى نزال بالمجموعة السادسة    المالكي ينبه البرلمانيين: اقتنوا من اللباس ما يحترم هذه المؤسسة خلال جلسة عمومية    بنك اليسر في ملتقى علمي ثاني لبحث تطوير المالية التشاركية بالمغرب    الصخيرات.. انطلاق أشغال الخلوة ال12 لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي    زهير لعروبي يوقع رسميا في كشوفات نهضة بركان    "الفيلة" ضد "الأولاد".. إثارة بكل الأبعاد    فضيحة جنسية تدفع مدرب الفراعنة إلى استبعاد نجم المنتخب المصري من المباراة القادمة    أردوغان يقر بهزيمته بانتخابات إسطنبول ويهنئ إمام أوغلو    مسيرة وطنية بالرباط نصرة للقضية الفلسطينية    Aik-oekk - العلم    بمشاركة 30 باحثا.. “الفضاء العمومي” محور مؤتمر دولي بأكادير على هامش مهرجان أكادير لفنون الأداء    إثيوبيا: محاولة انقلابية في ولاية أمهرة    الحسيمة تتصدر نتائج البكالوريا بجهة الشمال بنسبة فاقت 85 في المائة    توقعات أحوال الطقس ليوم غدالثلاثاء.. استمرار ارتفاع درجة الحرارة    تداريب خاصة لزياش وغياب بلهندة.. تفاصيل أولى الحصص استعداداً لكوت ديفوار!    هذا ما قاله هيفتي ل"المنتخب"عن جاهزية بلهندة    بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية .. المعارضة الموريتانية ترفض النتائج ومواجهات بين متظاهرين والأمن    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    العمران تزور 4 عواصم عالمية لعرض منتوجها السكني    هل استنفدت الديمقراطية مقوماتها الشرعية؟ : الاقتصاد، الزعامات القوية، الرقابة.. مفاتيح الحل    أخنوش أمام مغاربة ألمانيا: “أولادكم يجب أن يظلوا مرتبطين ببلدهم”    لعنصر : بغض النظر الى الانتماء السياسي .. وجب للمهندس أن يكون في خدمة الوطن والمواطنين    الأحزاب والاحتجاجات... الوساطة والسمسرة    تستهدف الفئات العمرية اليافعة والساكنة المجاورة .. حملات تحسيسية لتفادي فواجع «العوم» في مياه السدود والأودية    مكافحة التصحر.. انشغال ومسؤولية عالميان    قتيل و21 جريحا بهجوم جديد للحوثي على مطار أبها السعودي    هجوم مصري بعد مشاركة مريام فارس بمهرجان موازين إيقاعات العالم - العلم    «لبابة المراكشية» تكرم محمود الإدريسي، أحمد وهبي وعزيزة ملاك بسطات : محمود الإدريسي:رفضت دعوة بليغ حمدي للهجرة الفنية إلى مصر بحضور سميرة سعيد    أول معرض خاص بالفنانين الأفارقة    إعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات    ترامب: السعودية مشتر كبير لمنتجات أميركا ولا مزيد من التحقيقات في قضية خاشقجي    تقرير: التقاعس السياسي بشأن الطاقات المتجددة يحد من تحقيق أهداف التنمية المستدامة    الصين تسجل إصابة جديدة بحمى الخنازير الإفريقية شمال غربي البلاد    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    مغني الراب كيري جيمس يتسيد منصة أبي رقراق في موازين    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    نجل مرسي يكشف لحظات وداع أبيه ومراسم تشييعه    حساسية ابنتها تجاه القمح.. جعلتها تبدع في صناعة الحلوى    تسجيل حالة المينانجيت باسفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام سجنية ثقيلة تنتظر متورطين في ملف "خديجة الموشومة"
نشر في هسبريس يوم 21 - 05 - 2019

تبدأ الثلاثاء محاكمة المتهمين في قضية احتجاز واغتصاب جماعي في حق الفتاة القاصر خديجة، القضية التي هزت الرأي العام في المغرب قبل أشهر ويلاحق فيها 13 متهما.
وحظيت خديجة (17 عاما) بتعاطف وتضامن واسعين عندما كشفت في غشت أنها احتجزت لنحو شهرين، تعرضت خلالهما للاغتصاب والتعذيب ورسم وشوم على جسدها، وذلك بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد قرب مدينة بني ملال وسط المغرب.
ويمثل 10 متهمين أمام محكمة بني ملال في حالة اعتقال، واثنان في حالة سراح؛ بينما يمثل متهم واحد، كان قاصرا أثناء وقوع الأفعال، أمام قاض مكلف بالقاصرين في 11 يونيو المقبل.
وأوقف هؤلاء المتهمون الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و29 سنة في أعقاب التصريحات التي أدلت بها خديجة حول ما تعرضت له.
ويواجه بعض المتهمين تهما ثقيلة، منها الاتجار بالبشر والاغتصاب والاحتجاز وتكوين عصابة إجرامية؛ بينما يلاحق آخرون بتهمة عدم التبليغ عن جنايتي الاتجار بالبشر والاغتصاب، حسب إبراهيم حشان، محامي خديجة.
وتصل عقوبة الاتجار بالبشر في المغرب إلى 30 سنة.
وأوضح حشان لوكالة فرانس برس أن شخصين آخرين يشتبه في صلتهما بهذه القضية لازالا رهن التحقيق، في انتظار قرار قاضي التحقيق.
وأضاف حشان أن خديجة "أكدت كل تصريحاتها أثناء مواجهتها مع جميع المتهمين أمام قاضي التحقيق"، مشيرا إلى أن "المشتبه فيهم اعترفوا بالأفعال المنسوبة إليهم أثناء التحقيق مع الشرطة، لكن جلهم تراجعوا عن تصريحاتهم عند قاضي التحقيق".
ولم تنزع خديجة بعد الوشوم التي تؤكد أن خاطفيها رسموها على جسدها، إذ يرتقب أن يطلب القاضي معاينتها عند مثولها أمامه؛ وقال والدها محمد إن "حالتها النفسية لازالت متدهورة"، مشيرا إلى أنها "لا تغادر بيت العائلة في أولاد عياد إلا للسفر خارج البلدة".
وبجانب التضامن والتعاطف اللذين حظيت بهما، واجهت خديجة وعائلتها تعليقات مشككة في روايتها وأخرى تحملها مسؤولية ما وقع. وغالبا ما تضطر النساء ضحايا الاغتصاب في المغرب للصمت تحت ضغط ثقافة محافظة.
ودعت خديجة الفتيات إلى "التحلي بالشجاعة" وعدم التزام الصمت في حال تعرضهن لتجربة مماثلة، وذلك في حوار مقتضب مع وكالة فرانس برس في وقت سابق، وأضافت: "كنت أعرف أن الأمر سيثير ضجة بمجرد أن تقدمت بشكوى لدى الدرك، لكنني أريد ألا يتكرر ما وقع معي. أثق بالمحكمة وآمل أن أسترجع حقوقي وينال كل جزاءه".
وخلصت دراسة رسمية نشرت الأسبوع الماضي إلى أن أكثر من 90 بالمائة من المغربيات ضحايا العنف يحجمن عن تقديم شكاوى. وسجلت الدراسة أن 54.4 بالمائة من المستجوبات كن ضحايا لشكل من أشكال العنف.
وتبنى المغرب السنة الماضية، بعد نقاشات محتدمة، قانونا لمكافحة العنف ضد النساء، يشدد العقوبات في بعض الحالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.