رئيس الحكومة: بلادنا بصدد خيارات استراتيجية بعد الخروج من الحجر الصحي    جثمان الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي يوارى الثرى بمقبرة الشهداء بالبيضاء (صور)    شهادة وهبي في حق الراحل: في الشدة تظهر مواقفه واضحة    طنجة المتوسط ينضم إلى مبادرة أكبر الموانئ العالمية لضمان السلاسل اللوجستية الدولية    بعد حجبه لتغريدة ترامب.. البيت الأبيض يتهم “تويتر” بالدعاية للإرهاب والديكتاتورية    المغرب يسجل "71" حالة كورونا خلال 24 ساعة    المدعي العام الإسباني يطالب بسجن مهاجم أتليتكو مدريد …    الدار البيضاء.. حجز طن و766 كيلوغرام من المخدرات على متن شاحنة لنقل البضائع    أم عازبة تهني حياة طفليها بطريقة بشعة في منزل والديها    عاشقة الكتب.. وفاة الناشرة ماري لويز بلعربي بطنجة    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    كورونا بالمغرب..76 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الأخيرة    زلزال وسط وزارة الصحة..أحاديث عن استقالة اليوبي من منصبه والأخير يرفض التعليق    فيروس كورونا يعود بقوة إلى سبتة في ظرف يوم واحد        جامعة كرة القدم تسعى لاستمالة نجم عالمي لتمثيل المنتخب    "الكاف" توافق على صرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    روما وميلان يطاردان مزراوي    رونو توقف جزءا كبيرا من نشاطها في المغرب وتستغني عن آلاف العمال    شركة الطرق السيارة: ارتفاع رقم المعاملات المدعم خلال الفصل الأول من 2020    بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية لمترشحي الباكلوريا    وزارة التربية الوطنية تستعين بالقاعات المغطاة لإجراء امتحانات البكالوريا    الوزير مسيلمة    البيضاء: توقيف 6 أفارقة متورطين في تكوين شبكة لتهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    صفرو: شرعية رئيس رباط الخير على المحك بعد تقديم 20 عضوا لاستقالة جماعية    اليوسفي … رحيل الحكيم    الصواب والخطأ بخصوص كورونا بالمغرب: إعادة مغاربة عالقين بالخارج، أمن، مقاهي ومطاعم…    رئيس "الكاف" يعترف بتعرضه للتهديد في نهائي "الوداد والترجي"    فيروس كورونا يواصل انتشاره في أمريكا اللاتينية    "مسافة الأمان" .. مظهر جديد لحياة الصينيين في الشوارع بعد العزل    الأمن الوطني ينفي صحة مقطع فيديو يظهر فيه أشخاص يتبادلون الضرب والجرح بأسلحة بيضاء    مجلس النواب يتوصل بمقترح قانون يخول الجماعات الترابية تأسيس وتدبير مؤسسات صحية    غدا السبت.. 3 رحلات ل”لارام” للجزائر لإعادة 300 من المغاربة العالقين    سقوط قتيل في احتجاجات عنيفة بأمريكا على مقتل رجل أسود على يد الشرطة    مندوبية الحليمي تسجل انخفاضا في أثمان انتاج الصناعات التحولية    السيادة الصناعية للمغرب مدخل أساسي لتقوية تنافسية المقاولة الوطنية    المجلس الجماعي ومهنيي السياحة يتدارسون الآليات الكفيلة لإنعاش القطاع السياحي بمراكش    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”        رغم قرار الوزارة.. أرباب مقاهي ومطاعم طنجة يفضلون عدم فتح أبوابهم لهذه الأسباب    عبد الكريم جويطي ل «الملحق الثقافي»:    اليوسفي الذي حمل وردة اليسار بأمانة..هكذا حظي بتكريمات خاصة من الملك محمد السادس    الممثلة المغربية طاهرة: لم أؤد مشاهد مبتذلةفي"سلطانة المعز"    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    حضور مغربي في الفيلم العربي الفرنسي"تروكاديرو"    خارجية قطر تكشف حقيقة انسحابها من مجلس التعاون الخليجي    جائحة “كورونا”.. البرازيل تحصي أكثر من 26 ألف حالة إصابة جديدة    تويتر يضع إشارة "تمجيد للعنف" على تغريدة لترامب بشأن أحداث مينيابوليس    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة    حركة التاريخ في فكر المفكر محمد طلابي    الممثل بوبكر يعتذر للأئمة .. والمحامي يطالب المغاربة بالستر    السودان يؤكد التزامه وجديته في إنجاح حملة جمع السلاح بالبلاد    الجديدة : جمال و حمودة يصدران أغنية ''جايحة'' في زمن الحجر الصحي    إسبانيا تسمح بفتح أحواض السباحة ومراكز التسوق الإثنين    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يكشف عن موقفه من فتح المساجد بأوروبا    الأوقاف تكذب : فتح المساجد أمام المصلين سيتم بعد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام سجنية ثقيلة تنتظر متورطين في ملف "خديجة الموشومة"
نشر في هسبريس يوم 21 - 05 - 2019

تبدأ الثلاثاء محاكمة المتهمين في قضية احتجاز واغتصاب جماعي في حق الفتاة القاصر خديجة، القضية التي هزت الرأي العام في المغرب قبل أشهر ويلاحق فيها 13 متهما.
وحظيت خديجة (17 عاما) بتعاطف وتضامن واسعين عندما كشفت في غشت أنها احتجزت لنحو شهرين، تعرضت خلالهما للاغتصاب والتعذيب ورسم وشوم على جسدها، وذلك بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد قرب مدينة بني ملال وسط المغرب.
ويمثل 10 متهمين أمام محكمة بني ملال في حالة اعتقال، واثنان في حالة سراح؛ بينما يمثل متهم واحد، كان قاصرا أثناء وقوع الأفعال، أمام قاض مكلف بالقاصرين في 11 يونيو المقبل.
وأوقف هؤلاء المتهمون الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و29 سنة في أعقاب التصريحات التي أدلت بها خديجة حول ما تعرضت له.
ويواجه بعض المتهمين تهما ثقيلة، منها الاتجار بالبشر والاغتصاب والاحتجاز وتكوين عصابة إجرامية؛ بينما يلاحق آخرون بتهمة عدم التبليغ عن جنايتي الاتجار بالبشر والاغتصاب، حسب إبراهيم حشان، محامي خديجة.
وتصل عقوبة الاتجار بالبشر في المغرب إلى 30 سنة.
وأوضح حشان لوكالة فرانس برس أن شخصين آخرين يشتبه في صلتهما بهذه القضية لازالا رهن التحقيق، في انتظار قرار قاضي التحقيق.
وأضاف حشان أن خديجة "أكدت كل تصريحاتها أثناء مواجهتها مع جميع المتهمين أمام قاضي التحقيق"، مشيرا إلى أن "المشتبه فيهم اعترفوا بالأفعال المنسوبة إليهم أثناء التحقيق مع الشرطة، لكن جلهم تراجعوا عن تصريحاتهم عند قاضي التحقيق".
ولم تنزع خديجة بعد الوشوم التي تؤكد أن خاطفيها رسموها على جسدها، إذ يرتقب أن يطلب القاضي معاينتها عند مثولها أمامه؛ وقال والدها محمد إن "حالتها النفسية لازالت متدهورة"، مشيرا إلى أنها "لا تغادر بيت العائلة في أولاد عياد إلا للسفر خارج البلدة".
وبجانب التضامن والتعاطف اللذين حظيت بهما، واجهت خديجة وعائلتها تعليقات مشككة في روايتها وأخرى تحملها مسؤولية ما وقع. وغالبا ما تضطر النساء ضحايا الاغتصاب في المغرب للصمت تحت ضغط ثقافة محافظة.
ودعت خديجة الفتيات إلى "التحلي بالشجاعة" وعدم التزام الصمت في حال تعرضهن لتجربة مماثلة، وذلك في حوار مقتضب مع وكالة فرانس برس في وقت سابق، وأضافت: "كنت أعرف أن الأمر سيثير ضجة بمجرد أن تقدمت بشكوى لدى الدرك، لكنني أريد ألا يتكرر ما وقع معي. أثق بالمحكمة وآمل أن أسترجع حقوقي وينال كل جزاءه".
وخلصت دراسة رسمية نشرت الأسبوع الماضي إلى أن أكثر من 90 بالمائة من المغربيات ضحايا العنف يحجمن عن تقديم شكاوى. وسجلت الدراسة أن 54.4 بالمائة من المستجوبات كن ضحايا لشكل من أشكال العنف.
وتبنى المغرب السنة الماضية، بعد نقاشات محتدمة، قانونا لمكافحة العنف ضد النساء، يشدد العقوبات في بعض الحالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.