الحكومة: العلاقات المغربية السعودية جيدة ومستمرة    دول جزر المحيط الهادي تشيد بريادة الملك من أجل تعزيز التعاون جنوب-جنوب    حقيقة رفض حسني مبارك فيلما من بطولة عادل إمام    33 قتيلا في هجوم لهندوسين على مسلمين بالعاصمة الهندية أكثر من 200 جريح        منتخب الشباب يتأهل إلى نصف نهائي كأس العرب        "ترامواي" يتسبب في وفاة موظفة بالدار البيضاء    سعيدة شرف تشعل ملف “حمزة مون بييي” بشكاية جديدة    صدور العدد 11 من المجلة الدولية المحكمة أبحاث معرفية عن مختبر العلوم المعرفية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بالمغرب    عبيابة: تم تشكيل لجنة عليا بتوجيه ملكي تسهر على عدم تسرب كورونا    فيروس كورونا: هل أنت مطمئن لإجراءات مكافحته في بلدك؟    اتهامات "بيع الماتش" تلتصق ب"تشرذم نقابي" أمام الوزير أمزازي    مديرية الأمن تكشف هوية وتفاصيل نشر ‘متهوّر' لإشاعة وفاة مغاربة بكورونا    مباريات الأندية الوطنية في المسابقات الإفريقية    كورونا يضرب بقوة في إيران.. وفاة السفير الإيراني لدى الفاتيكان بعد إصابته بالفيروس    الدولة تسرع إجراءات احداث منطقة تجارية بالفنيدق تفعيلا لتوصية اللجنة البرلمانية    «القانون الجنائي» هل «سيفجر» حكومة العثماني فعلا؟ الدكتور نور الدين مضيان: الحكومة مسؤولة عن تجريد القوانين من قيمتها الحقيقية وإدخالها في «الثلاجة»    الحكومة: إغلاق السفارة الليبية بالرباط « إشاعة »    المغرب التطواني يقيل مدربه أنخيل إدواردو    أخنوش يقدم عرضا حول “الجيل الأخضر” أمام المجلس الحكومي    العثماني: ترويج أخبار كاذبة بشأن "كورونا" ممارسات "غير معقولة"    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    بسبب «كورونا» الدولار الأمريكي يتراجع    بنشرقي وأوناجم يتصدران قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    هذه خصائص و مميزات “البيرمي” والبطائق الرمادية الالكترونية الجديدة    مندوبية التخطيط: اغلب العاملين بالمغرب لا يتوفرون على عقد عمل    محددات معدلات الفائدة    وزارة الصحة : لا نتخذ إجراءات مُبالغٌ فيها بالحدود للكشف عن كورونا    قضية الصحراء.. مجلس النواب الإسباني يدعو إلى "حل عادل ودائم ومقبول"    قتلى ومصابين في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    فلاديمير بوتين يتجاهل رئيس تركيا طيب أردوغان    حصة تدريبية "مفتوحة" للوداد الرياضي قبل مباراة النجم الساحلي التونسي    إحباط محاولة تهريب مخدرات في "طنجة المتوسط"    مصرع جندي وإصابة 4 آخرين بثكنة الحاجب العسكرية اثر انفجار قنبلة    طنجة .. العثور على جثة جنين بالقرب من سيارة    ابن الرئيس الجزائري ينال البراءة في قضية فساد    رئيس صيادلة المغرب لRue20 : الكمامات الطبية الواقية من كورونا نفذت من الأسواق !    جميعا من اجل النهوض بالتراث المحلي وفق مقاربة تشاركية لتنمية مستدامة ومندمجة    النقابة الوطنية للصحة تستنكر نهج وزارة آيت الطالب “سياسة التقشف والترقيع” وتدعو لوقفة احتجاجية السبت المقبل    وزارة الصحة: التحاليل تكشف سلامة 19 مغربيّا من "فيروس كورونا"    وزارة الصحة تقصي وسائل إعلام وطنية من ندوة صحافية حول فيروس “كورونا”!    فاتي جمالي تكشف كواليس الاستماع إليها من قبل الفرقة الوطنية في قضية “حمزة مون بيبي”    القفاز المغربي حاضر بأٍربع ملاكمين بأولمبياد طوكيو 2020    كونفدرالية إسبانية تدين الهجوم على شاحنة مغربية    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ    مجموعة OCP تطلق المحطة التاسعة من آلية “المثمر المتنقل” بشفشاون    “سويز” تفوز بعقدين لتدبير نفايات رونو و “ب س أ” ب 17,6 مليون أورو    «الجسد في المجتمعات العربية » ضيف السيدة الحرة بالمضيق    قصة قصيرة : «أمغاري»    من تنظيم شعبة القانون العام بجامعة الحسن الأول بسطات .. ندوة علمية حول «النموذج التنموي الجديد: قراءة في السياق وسؤال التنمية بالمغرب»    السعودية تُعلّق دخول المملكة لأداء مناسك العمرة بسبب فيروس “كورونا”    لحظة هروب دنيا بطمة من أمام مقر الشرطة بعد اعترافات عائشة عياش    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





18 عاما على رحيل أمير القدس فيصل الحسيني
نشر في هسبريس يوم 31 - 05 - 2019

يصادف اليوم الجمعة، الواحد والثلاثين من ماي، الذكرى ال18 لرحيل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمير القدس فيصل الحسيني، الذي عرف بدوره السياسي في مواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية، وكرس حياته لدعم القدس.
ولد الحسيني في بغداد يوم 17 يوليوز 1940، ووالده هو الشهيد عبد القادر الحسيني، قائد القوات الفلسطينية في معركة القسطل، التي استشهد فيها، وكان له الأثر الكبير في تعزيز وعيه السياسي في ما بعد، عبر مرافقته في جميع تحركاته ورحلاته، وانتقاله معه إلى القاهرة، ما ساهم في تشجيعه على الخطابة أمام الجمهور وحفظ القصائد الوطنية.
تعرف الحسيني على الزعيم الراحل الشهيد ياسر عرفات أثناء دراسته الجامعية في القاهرة، وشارك في حركة القوميين العرب عام 1957م، وفي إنشاء وتأسيس المنظمة الطلابية الفلسطينية عام 1959م، التي أصبحت في ما بعد نواة لمنظمة التحرير الفلسطينية..انضم إلى حركة فتح عام 1964، قبل أن يعمل في قسم التوجيه الشعبي في مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في القدس حتى عام 1966.
بعد حرب يونيو 1967 توجه الحسيني إلى القدس وقاد العمل السياسي لمنظمة التحرير فيها، واعتقل في أكتوبر 1967م، وحكم عليه بالسجن مدة عام بتهمة حيازة أسلحة..أسس عام 1979 جمعية الدراسات العربية (بيت الشرق) في مدينة القدس، ووصفه الوزير الإسرائيلي رحبعام زئيفي ب"الإرهابي ابن الإرهابي"
وقاد المناضل الراحل الحسيني النضال الفلسطيني في الانتفاضة الأولى، وسجن فيها لمدة عامين، وعين مسؤولا عن ملف القدس وانتخب من المجلس الوطني الفلسطيني، وعضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1996م.
كان للحسيني دور هام في الوقوف أمام قرار بنيامين نتنياهو القاضي بإقامة مستوطنة على جبل ابو غنيم في القدس، وقيادته للمظاهرات والمسيرات المنددة بذلك، وتعرض إثرها للتنكيل والضرب ومن معه على أيدي قوات الاحتلال.
توفي الحسيني عام 2001، نتيجة أزمة قلبية أثناء زيارته للكويت، وشيع في موكب حاشد إلى مثواه الأخير في باحة الحرم القدسي الشريف بجوار أبيه وجده.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.