تمارة: وضع طبيب رهن الحراسة النظرية لتورطه في قضية تتعلق بهتك العرض والتغرير بقاصرين    على مَسؤوليتكم مَصير المحَامَاة ومُسْتقبل المحاميات والمحَامين و القضاء    اليوبي: "إجمالي حالات التعافي من فيروس كورونا في المغرب يشكل ما يقارب ضعف عدد الحالات النشطة"    "نوير" يصل مباراته ال400 في الدوري الألماني        الدار البيضاء…الأمن يكشف تفاصيل التحقيق مع الممثل المغربي رفيق بوبكر    "فيديو" يضع رفيق بوبكر رهن الحراسة النظرية    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فتح محلاتهم ويشترطون تعويض خسائرهم أولا    باستثناء الناظور .. اقاليم جهة الشرق خالية من فيروس كورونا    وقف استخدام "هيدروكسي كلوروكين" في فرنسا    مفاحأة.. الإعلان عن إنتاج سيارة “كونغو” بسعر منخفض بالمغرب    سعد الجبري: الأكاديمي الذي طارد القاعدة وتحوّل إلى مطارد    مسؤولة سياسية زامبية سامية: مبادرة الحكم الذاتي المغربية هي الحل الوحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    وكالة الانباء الفرنسية: ملاحقة صحافي مغربي في قضية اعتداء جنسي    التامك يؤكد أن حقوق المحامين مضمونة ولا يمكن تفتيشهم بالسجون    طقس حار و رياح قوية .. المناطق المعنية بالنشرة الجوية الخاصة من المستوى البرتقالي    بعد ''لايف'' مثير على فيسبوك.. النيابة تستدعي رفيق بوبكر والأخير يعتذر (فيديو)    كورونا والخطاب: مقدمات ويوميات لعالم الاجتماع أحمد شراك    مجلس حكومي الخميس المقبل وهذا جدول أعماله    أخنوش يرد على سؤال المغاربة “واش غيكون العيد الكبير”    عاااجل.. استنفار بجماعة خميس متوح بعد اختفاء مصابين بكورونا في ظروف غامضة    الأندية تصوت على الاحتكاك في التداريب الجماعية    تقديرات متفاوتة ومخاوف كبيرة بعد إصابة بالغة لإبراهيموفيتش    خصم الرجاء يستعد لإنشاء ملعبه الخاص    الصحافي "مراكشي" ينهي عقوبة حبسية في الجزائر    إدارة الجمارك: رصد رسوم ومكوس بحوالي 430 مليون درهم سنة 2019    طاكسيات الرباط تطلب زيادة التعرفة لاستئناف العمل    جائحة كورونا: السعودية تقرر تعديل أوقات التجول والسماح بإقامة صلاة الجماعة بالمساجد    المندوبية تكشف عن حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بالسجون    وزارة "أمزازي" تستأنف بث حصص "التعليم عن بعد" عبر القنوات التلفزية    مراكش .. تحريك المتابعة القضائية في حق 9943 شخصا خرقوا حالة الطوارئ الصحية    محاكمة 6001 معتقلا عن بُعد والبت في 2291 قضية خلال خمسة أيام    عمل فني جديد يجمع تامر حسني والشاب الخالد والجريني (فيديو)    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 27- الدعوة للحفاظ على العقل من طرف الفقهاء دعوة نظرية    قوة الاتحاد الاشتراكي    فرنسا وألمانيا تدعوان لفتح سريع للحدود الأوروبية    حوار شعري مغربي – مصري في فقرة «مؤانسات شعرية تفاعلية»    الاقتباس العلمي بين التناسق الفكري والمقاصد عند الغزالي    تسريع إجراءات التخلي عن "قيود كورونا" بإسبانيا    تعرف على أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا    بوزنيقة.. وفاة شخص بالمستشفى كان موضوع بحث تمهيدي في قضية سكر وخرق “الطوارئ الصحية”    رئيس النقابة المغربية لمهن الفنون الدرامية يطالب بدعم الفنانين في زمن كورونا    الممثلة المصرية زينة تعتذر مجددا للمغاربة    ارتفاع نسبة الشفاء من وباء "كورونا" في المغرب إلى 64 بالمئة مقابل استقرار نسبة الفتك في 2.6 بالمئة    بسمة بوسيل تهنئ زوجها تامر حسني بعد حفلة العيد    مفاجأة.. أرباب المقاهي يرفضون إستئناف العمل إلا بهذا الشرط    بنك المغرب يضخ 14 مليار درهم لدعم المقاولات الصغرى    تسجيل إنخفاض ملحوظ في عدد الإصابة الجديدة المسجلة بالمغرب    أقصبي: كورونا فرصة لمباشرة الإصلاحات "الضرورية والشجاعة"    "التجاري" يتواصل مع الزبناء عبر الذكاء الاصطناعي    نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"    مظاهرات متفرقة لدعم الحراك يومي العيد بالجزائر    وزير الخارجية القطري .. اتفاق الصخيرات هو السبيل الوحيد لانتقال سلس للسلطة في ليبيا    بوليف يهاجم لحليمي: تقريركم الأخير غير واقعي نهائيا    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب
نشر في هسبريس يوم 17 - 07 - 2019

قال جون فرانسوا جيرو، سفير فرنسا بالرباط، إن الرباط وباريس، اللذين تربطهما شراكة استثنائية فريدة من نوعها، "يعدان فاعلين محوريين من أجل السلام والانفتاح والتنوع".
وأكد فرانسوا جيرو، خلال حفل استقبال بمناسبة تخليد احتفالات العيد الوطني الفرنسي، أن "المغرب وفرنسا يخوضان سويا نفس المعارك ضد الاحتباس الحراري والإرهاب والتطرف، والهجرات غير الشرعية".
ووقف الدبلوماسي الفرنسي، في كلمته، على التحديات التي يتعين مجابهتها خصوصا ما يتعلق بمجالات الصحة والعدالة وتشغيل الشباب، والتوزيع العادل لثمار النمو، واعتبر أن "هذه التحديات مشتركة في مجتمعاتنا، وأن فرنسا والمملكة يعضدان بعضهما البعض أكثر من أي وقت مضى قصد مواجهتها".
الدبلوماسي الفرنسي أضاف أنه "في إطار علاقتنا القائمة على التكافؤ، واحترام استقلال وسيادة الآخر، فإن حوارنا ومبادلاتنا شهدت الزخم والهدوء الطبيعيين"، معبرا عن "مشاعر الامتنان العميق لصاحب الجلالة الملك محمد السادس".
وبعد أن أبرز الطابع المتفرد للشراكة الاستثنائية التي تجمع البلدين، ذكر السفير الفرنسي، من بين أمور أخرى، بتخليد قائدي البلدين، الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، في 11 نونبر 2018 بقوس النصر بباريس، الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى.
كما ذكر جيرو بتدشين العاهل المغربي والرئيس الفرنسي في نونبر 2018، لأول قطار فائق السرعة في إفريقيا، وكذا تدشين المنظومة الصناعية لمجموعة "بي إس أ" بالمغرب، والتي تجعل من المملكة أول مصنع للسيارات بالقارة الإفريقية.
من جهته، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في كلمة له خلال حفل الاستقبال الذي نظم أمس الأحد بالرباط، إن "الشراكة الإستراتيجية التي تجمع بلدينا تكتسب عمقا وكثافة، كما يعكسها العدد المهم من الزيارات من الجانبين، من قبيل تلك التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة احتفالات الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى 1918، وكذا زيارة رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون قصد تدشين الخط فائق السرعة الذي يصل مدينتي طنجة والدار البيضاء".
رئيس الحكومة أشاد بالدور الذي يضطلع به مختلف الفاعلين الاقتصاديين والبرلمانيين وكذا الفاعلين المؤسساتيين المحليين، من أجل تعزيز أبعاد التعاون الثنائي الاقتصادية والثقافية والإنسانية.
كما نوّه العثماني بالدعم المتواصل الذي تقدمه فرنسا للقضايا الوطنية للمغرب ولأوراشه التنموية التي يطلقها الملك محمد السادس، مشيرا أيضا إلى تقارب الرؤى بين المغرب وفرنسا بشأن العديد من القضايا والتحديات الإقليمية والدولية.
ولفت العثماني الانتباه إلى التعاون النموذجي بشأن قضايا محاربة الإرهاب والتطرف والتغيرات المناخية وكذا تدبير تدفقات الهجرة، مبرزا "أهمية الجالية المغربية في فرنسا، وبالمثل الجالية الفرنسية بالمغرب، واندماجهما الناجح في المجتمعين على التوالي، وهو ما يسهم في تعزيز هذه الروابط المرتكزة على قيم الانفتاح والتسامح".
وأضاف المصدر ذاته أن "العمل المشترك للبلدين في القارة الإفريقية من شأنه أن يشكل أيضا حافزا للتعاون الإفريقي – الأوروبي، وبالتالي المساهمة في رفع العديد من التحديات المشتركة".
وكشف العثماني أن العلاقات المغربية الفرنسية ستشهد، في الأشهر المقبلة، على الخصوص، عقد الاجتماع رفيع المستوى المغرب – فرنسا، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمناسبة لتوطيد الدينامية التي أطلقها قائدا البلدين.
كما أشاد رئيس الحكومة بالجهود المبذولة من قبل سفير فرنسا خلال السنوات الأخيرة، مجددا التأكيد على "الالتزام الراسخ بالمضي قدما في تجاه إضفاء دينامية متجددة للعلاقات الثنائية".
يشار إلى أن حفل الاستقبال حضره أعضاء من الحكومة المغربية ووزراء سابقون وشخصيات دبلوماسية، بالإضافة إلى أفراد من الجالية الفرنسية المقيمة بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.