خاص/ اتحاد طنجة يفشل في إجراء تحاليل الكشف عن فيروس "كورونا" و التداريب تعلق حتى إشعار اخر    سيدورف: "زياش لاعب موهوب يواجه التحديات.. ولامبارد سيُعلمه كيف يلعب في الدوري الإنجليزي"    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    العثماني: "حتا مدينة ما سامحين فيها ولا حاكرين عليها"    أزيد من مليون شخص في حالة شغل ناقص بالمغرب خلال الفصل الثاني من 2020    بعد أشهر من "البطالة" .. فنانو الفنادق والمطاعم "يطرقون" باب الفردوس    إكدوم تشرع في منح القروض عبر الأنترنت    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    نشرة خاصة.. طقس حار يومي السبت والأحد    وزير الصحة يزف خبرا سارا لشغيلة القطاع    ضربة قوية للوداد البيضاوي …أمام ن.بركان    الدفاع الحسني الجديدي يُعلن إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا    لاعبا المغرب التطواني المصابان بفيروس كورونا يغادران المستشفى    هام.. تغييرات جديدة في منهاج التعليم الابتدائي    بعد الاعتصام المفتوح.."العدول" يضربون عن الطعام    متاريس إسمنتية وحواجز حديدية.. السلطات تغلق أحياء وشوارع جديدة في طنجة – فيديو وصور    سلطات طنجة تمنع دخول العمال إلى المنطقة الصناعية اجزناية    في لقاء مع رئيس الحكومة.. هيئتان للتعليم الخصوصي تفضلان اعتماد التعليم الحضوري    حكومة العثماني تمر إلى السرعة النهائية لإصدار بطاقة التعريف الجديدة    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    سلطات طنجة تُغلق المنطقة الصناعية اكزناية ب"القوة"    انطلاق إخضاع المصابين الجدد بفيروس كورونا في مراكش لبروتوكول العلاج بالمنزل    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي مجانا في دوري أبطال أوروبا    الكامرون 2022: هل ألغت الفيفا مبارتي الأسود ضد إفريقيا الوسطى؟    الدار البيضاء: حجز أزيد من 5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف فرنسي    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    مشروع مستقبلي لربط تطوان والشاون والحسيمة بخط سككي    الحكومة تمنح الولاة والعُمال صلاحيات واسعة لإغلاق المدن فوراً حسب الحالة الوبائية    وفاة الكاتب والمفكر المغربي محمد وقيدي    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    الصين تصدر 62.33 مليار دولار من الأجهزة الطبية في شهر واحد    فيروس كورونا ينتشر في مصحة بمكناس و السلطات تغلقها !    تيزنيت: تفاصيل الحالات الثلاث التي رفعت عدد المصابين بالإقليم الى 05 حالات مؤكدة.    "الحر" يصدر جديده الغنائي "حس بيا" -فيديو-    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    أشرف حكيمي ضمن قائمة التشكيل المثالي للاعبين تحت 21    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    زعيم حركة "فرنسا غير الخاضعة": أحذر اللبنانيين من ماكرون ولبنان ليست محمية فرنسية    بعد الجدل.. وزارة الصحة تستجيب لمطالب الأطباء بخصوص تراخيص الراحة    برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس الموريتاني بمناسبة عيد العرش المجيد    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    العثماني: سنتجاوز الوضعية الحالية بالصبر ولا نملك حلولا سحرية    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    سياحيا..ورزازات تحتضر ومسؤول يكشف ل"فبراير" حجم تضرر القطاع    مليار دولار.. أرباح نينتندو خلال ثلاثة أشهر    تحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية بسبب كورونا    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    خنفري يكتب…حرب المواقع في الشرق الاوسط    بيروت.. زهرة الشرق تقاوم اللهب    محمد أديب السلاوي في ذمة الله    محمد نبيل مخرج فيلم "صمت الزنازين" : التصوير في السجون ليس أمرا هينا    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قائد الجيش: "المال الفاسد" وراء احتجاجات الجزائر
نشر في هسبريس يوم 16 - 10 - 2019

اتهم رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الرجل القوي في الدولة، بعض المتظاهرين بتلقي "المال الفاسد" من أجل تضخيم المسيرات الاحتجاجية ضد الانتخابات الرئاسية في آخر السنة كما تريد السلطة.
وقال رئيس أركان الجيش الجزائري، الثلاثاء، إن "هناك أطرافا مغرضة تحاول جاهدة ركوب هذه المسيرات وتسخير المال الفاسد من جهات مجهولة وذات مرام خبيثة واستعماله لتضخيم أعداد (المشاركين في) هذه المسيرات، من خلال جلب مواطنين من ولايات" أخرى نحو العاصمة، كما جاء في خطاب ألقاه أمام قادة القوات البحرية ونشره موقع وزارة الدفاع.
ولم يوضح رئيس أركان الجيش الجزائري الأطراف التي يقصدها ولا مصدر "المال الفاسد". لكن قايد صالح بدأ حملة ضد الفساد مباشرة بعد رحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي دفعته الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة إلى الاستقالة.
وأفاد مطلعون على هذا الملف أن التحقيقات، التي أدت إلى حبس العديد من المقربين من بوتفليقة، بينهم رئيسا وزراء ووزراء ورجال أعمال، سمحت بعملية تطهير داخل السلطة، مع إرضاء بعض مطالب الحركة الاحتجاجية بإبعاد رموز النظام.
وعادت التظاهرات الحاشدة، كل جمعة وثلاثاء، وبأعداد كبيرة مع نهاية فصل الصيف، وأصبحت في الأسابيع الأخيرة تركز على رفض الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر، مفندة تأكيدات قايد صالح بأنها مطلب شعبي.
وحذر قايد صالح مرة أخرى، الثلاثاء، "العصابة وكل من له ارتباطات عضوية أو فكرية أو مصلحية معها" من وضع "العراقيل" أمام إجراء الانتخابات، ولكن أيضا من يحاول إقناع الشعب بعدم المشاركة فيها.
وقال: "سيتم تطبيق القانون بكل الصرامة المطلوبة ضد كل من يحاول أن يضع العراقيل أمام هذا المسار الانتخابي المصيري، ويحاول يائسا أن يشوش على وعي الشعب الجزائري واندفاعه بقوة وإصرار على المشاركة المكثفة في الانتخابات الرئاسية المقبلة".
وأضاف "والأكيد أن الإقبال على مكاتب التسجيل في قوائم الانتخابات هو مبشر واعد على أن الإقبال على الصناديق يوم 12 ديسمبر المقبل سيكون إقبالا مكثفا" أيضا.
وترى السلطة، وفي مقدمتها قيادة الجيش، أن الانتخابات، التي يفترض أن يتم فيها اختيار خلف لبوتفليقة، هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.
أما بالنسبة إلى الحراك الشعبي، فإن هذا الاقتراع يهدف إلى "إنقاذ النظام"، الذي حكم البلاد منذ الاستقلال في 1962، ويطالب بتفكيكه وإنشاء مؤسسات انتقالية، وهو ما يرفضه الجيش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.