تعزية ومواساة    مشكل قسم الإنعاش والتخدير بشفشاون يتجه نحو الحل    الجدوى من الاستفتاء على تعديل الدستور تثير انقسام الجزائريين    "نهضة بركان" يقترب من التعاقد مع هداف البطولة    تصويب واعتذار    درك تزنيت يوقِف مروّج مخدرات ضواحي تافراوت    مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك تحلل رهانات حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي    بلجيكا تنتقل إلى فرض "حجر صحي أكثر صرامة" في مواجهة موجة وبائية ثانية    دور الصحافيين الشباب في إعلام الغد.. عنوان دورة تدريبية للصحافيين    ارتفاع عدد قتلى الزلزال في تركيا    تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية    العلاقات الأمريكية الروسية تصل إلى مفترق طرق    المغرب ورواندا يوقعان على اتفاقيتين للتعاون الثنائي    توقيف أربعة أشخاص ينشطون ضمن عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات والتزوير واستعماله    3 عوامل ترشح الرجاء لقلب الطاولة على الزمالك والتأهل لنهائي دوري ابطال افريقيا    إصابة الدولي المغربي حمد الله بفيروس "كورونا"    مجلس الأمن يعرب مجددا عن "قلقه" إزاء استفزازات البوليساريو وانتهاكاتها للاتفاقات العسكرية    منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف    مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة "المينورسو" ويؤكد مسؤولية الجزائر    فيروس "كورونا" يصيب اللاعب المغربي حمد الله    سلطات مليلية ترفض تسجيل أطفال من أصل مغربي داخل مدارسها    حمد الله يصاب بفيروس كورونا !    هذه مستجدات الحالة الوبائية في جهة الشرق    في سوس ماسة.. استثمار 13 مليار درهم و خلق 13 ألف منصب شغل خلال سنة 2020    صحيفة كونغولية: "العقبات أمام النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية تتهاوى بالسرعة القصوى"    زلزال عنيف يدمر إزمير في تركيا !    البرتغالي كريستيانو رونالدو ينتصر على كورونا    الشرطة القضائية تفكك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة وتزوير السيارات بالرباط !    أمطار و زوابع رملية غداً السبت في هذه المناطق !    "شفاء كريستيانو رونالدو من فيروس "كورونا    تقرير رسمي يرصد لجوء المغاربة إلى الأبناك لسد عجز أزمة كورونا !    شفاء لاعبين رجاويين من فيروس كورونا وتسجيل حالة جديدة    استنكار قوي على حرق شابين صحراويين وهما أحياء على يد جنود جزائريين    إزالة كتابات مناصرة للرسول تثير الجدل بآسفي !    هجوم نيس: كيف تفاعل المعلقون العرب مع الهجوم على المدينة الفرنسية؟    حقوق النقل التلفزي.. القضاء السويسري يبرئ ساحة رئيس باريس سان جرمان    مهرجان أندلسيات أطلسية ينعقد في نسخة افتراضية    "هواوي" تفقد المرتبة الأولى في بيع الهواتف الذكية    سيدة بطنجة تتبنى كلب حارس سيارات أقدم على الانتحار    سعدي تجر وزير الصحة للمساءلة بسب تأخر توزيع لقاء الأنفلونزا    بالفيديو.. التوأم صفاء وهناء يردان على السيدة التي ادعت أنها أمهما    خبيب نور محمدوف يرد على ماكرون بعد إساءته للمسلمين -صورة    حصيلة الجمعة.. 53 وفاة و3256 إصابة جديدة و3014 حالة شفاء من فيروس كورونا    عيد المولد النبوي    هكذا نجت طنجة من غارات الفايكينغ المتوحشة    الأمن الغذائي أمام اختبار الوباء    خاص… الدوزي يتعافى من فيروس كورونا    تونس تحقق في وجود تنظيم "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى اعتداء نيس الإرهابي    حشود غاضبة تقتل رجلا وتحرق جثته بسبب تدنيس القرآن    روسيا تحظر استيراد الطماطم المغربية    فيروس كورونا يضرب من جديد: إغلاق تام في فرنسا وأرقام قياسية في أمريكا وتدابير صارمة في دول أوروبية    مشروع قانون المالية..هذه تطمينات بنشعبون للجهات    هل سيعلن عن حجر صحي ثان؟.. وزارة الصحة: الوضع الوبائي مقلق وتجار: سيكون ذلك كابوسا    شركة iProductions تمنح مشروع فيلم وداعاً طبريا جائزتها في مهرجان الجونة السينمائي    الصديق عبد الخالق صباح.. وداعا    أميرة الصديقي: "الزفت".. عنوان الفيلم يختزل مضمونه    شريط يعود إلى "هسبريديس" لسبر أغوار "هرقل"    ائتمان التغيير والتجرد الثقافي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تستلهم البيضاء "نموذج طنجة" في احتواء فيروس "كوفيد-19"؟‬
نشر في هسبريس يوم 27 - 09 - 2020

تضاعفت حصيلة إصابات "كورونا" في العاصمة الاقتصادية طيلة الأسابيع الأخيرة، بسبب بروز بؤر سكانية جعلت العدوى تتفشى بين المواطنين، بعدما اقتصرت في بداية الأزمة على المعامل الصناعية فقط؛ الأمر الذي دفع السلطات المحلية إلى اتخاذ حزمة من الإجراءات الصارمة.
وفيما تُكابد الدار البيضاء لاحتواء فيروس "كوفيد-19"، نجحت مدينة طنجة في محاصرة الطارئ الصحي، إذ سجلت أمس الخميس 30 إصابة فقط، في وقت كانت "عاصمة الشمال" تتصدر "أرقام كورونا"، ما دفع بعض الفاعلين إلى الدعوة لاستلهام نموذج عاصمة البوغاز في مجال تطويق البؤر الوبائية.
وأدت تنقلات عيد الأضحى إلى تدهور الوضعية الصحية في المملكة، إذ ارتفعت مؤشرات الإصابات والوفيات بشكل كبير، ما رفع معدل العدوى في المدن، باستثناء طنجة التي منعت عمال وعاملات الوحدات الإنتاجية من السفر خارج المدينة لقضاء العطلة الدينية.
كما شدّدت السلطات المحلية إجراءات المراقبة بمداخل المدينة، من خلال منع الأشخاص غير الحاملين لورقة التنقل الاستثنائية، إلى جانب إغلاق الأحياء التي تحولت إلى بؤر وبائية، بالموازاة مع غلق الوحدات الصناعية القريبة من المناطق الموبوءة، وإخضاع السكان للتحاليل؛ ناهيك عن الالتزام الجماعي بتدابير الوقاية.
وفي هذا الصدد قال مصطفى جعا، إطار صحي في مستشفى محمد الخامس بطنجة، إن "من بين العوامل التي ساهمت في احتواء الوضعية الوبائية إنشاء السلطات المحلية مراكز تتبع الحالات العادية، وتوسيع الطاقة الاستيعابية للمراكز الأخرى، لاسيما المتعلقة بالحالات الحرجة؛ فأسهم هذا العمل الاستباقي في ضبط الحالة العامة".
وأضاف جعا، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الأطباء، أيضا، قاموا بعمل استباقي محوري في معالجة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، إذ تعمد الأطر الصحية إلى إعطاء الدواء للمخالطين قبل التأكد من نتيجة التحليل المخبري".
وأوضح الفاعل الصحي أن "الأطر الصحية قامت كذلك بالتكفل بالمصابين الذين يتابعون العلاج في المنازل حتى لا تتدهور حالتهم الصحية"، مشيرا إلى أهمية "الحواجز التي عزلت مجموعة من المناطق داخل مدينة طنجة، ما أدى إلى محدودية الحركة؛ ومن ثمة غياب الاختلاط، إلى جانب إغلاق الشواطئ".
وشدد محدثنا على أن "التحاليل المخبرية كانت مرتفعة في عزّ تفشي وباء كورونا، إذ تصل في بعض الأحيان إلى 3000 اختبار في اليوم الواحد"، خالصاً إلى أن "الأطباء ونشطاء الجمعيات المدنية قادوا حملة تحسيسية غير رسمية بخصوص طرق الاحتياط وكيفية العلاج، جعلت المواطنين يلتزمون بالإجراءات الصحية بشكل جماعي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.