الرباط.. جوي هود يؤكد عدم تراجع واشنطن عن قرار الاعتراف بمغربية الصحراء(فيديو)    وزير خارجية غامبيا السابق : استعادة مصداقية الاتحاد الإفريقي تقتضي طرد الجمهورية الوهمية    أمير قطر يجري اتصالا مع الرئيس التونسي قيس سعيد ..    ميناء الناظور غرب المتوسط.. علامة فارقة مستقبلية في طموح المغرب البحري    بيغاسوس..المغرب يرفع أربع دعاوى جديدة ضد مروجي الادعاءات الخبيثة والافتراءات    إسرائيل تؤكد لفرنسا عدم تجسس شركة "إن إس أو" على هاتف ماكرون    الإدريسي ل"فبراير": ما آل إليه المغرب التطواني سببه الارتجالية في التسيير    فاس.. ترويج أدوية بدون رخصة يوقع ب"صيدلي" في قبضة الشرطة    التامك في بلاغ جديد: الريسوني ينفي ادعاءات زوجته !    الحكومة تشرع في رفع الدعم عن السكر والدقيق وغاز البوتان ابتداء من السنة المقبلة    في ليلة تسلم "درع البطولة".. كلاسيكو الوداد "البطل" والجيش الملكي يُدشَّن ب"قراءة الفاتحة" على روح الفقيد بوبكر جضاهيم    بمعدل 6 لكل مقعد.. أزيد من 12 ألف مترشح لعضوية الغرف المهنية والأحرار يتصدر الترشيحات    السيدة فاطمة الزهراء التجاني مديرة شركة ZAHRA TRACK s.a.r.l تهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد    بالصور شرطة العرائش تسحب رخصة السياقة لسائقي حافلات النقل الحضري بعد احتجاج سائقي الطاكسيات    إجراء أزيد من 43 ألف تحليلة كورونا خلال 24 ساعة    الرئيس السابق للمخابرات الفرنسية الداخلية: لن يستفيد المغرب أي شيء من التجسس على إمانويل ماكرون"    أولمبياد "طوكيو 2020".. مباريات دور الربع من منافسة كرة القدم "رجال" تشهد مواجهة "قوية" بين مصر والبرازيل    التوقيع على عقود تمويل ثمانية مشاريع في البحث العلمي لفائدة جامعة ابن زهر بأكادير، و الرئيس بنضو يكشف تفاصيل الموضوع.    المغرب..اكتشاف أقدم آثار للثقافة الأشولية في شمال إفريقيا    أمزازي يعقد لقاء تنسيقيا حول التحضير للدخول المدرسي الجديد    ماتت وهي تغني - نجيب الزروالي -    الحركة الشعبية تتقدم لانتخابات غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بمراكش بشعار التغيير    الجواهري: الانتقال إلى نظام مالي أخضر "أولوية بالنسبة لبنك المغرب"    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الأربعاء    القضاء التونسي يفتح تحقيقا بشأن 3 أحزاب بينها "النهضة" بشبهة تلقيها تمويلات خارجية    بسبب عزله من الوظيفة.. شرطي مغربي يشنق نفسه داخل منزل أسرته    بعد إصابته بكورونا وتدهور صحته.. مقرب من نبيل خالدي يكشف حالته الصحية    ساجد: حزبنا يعيش نقاشا صحيا داخل هياكله وطموحنا أن نلعب دورا أكبر في المشهد السياسي    معطيات جديدة وصادمة في قضية بنبطوش.. قلع لأظافر وأسنان المعتقلين    التهاب الكبد الفيروسي.. التزام وزارة الصحة بتوفير الأدوية الأكثر نجاعة بسعر مناسب    أزيد من 9400 إصابة.. المغرب يسجل رقما قياسيا جديدا لإصابات كورونا    بزيادة بلغت 67 في المائة.. البنوك التشاركية بالمغرب ترفع ناتجها صافي ل33,7 مليار سنتيم    المغرب يثير توجس إسبانيا بوضع طائرات "درون" عسكرية متطورة بحدود سبتة ومليلية    بعد أشهر من التخفيف.. الإجراءات الإحترازية تعود إلى مطارات المملكة بصفة أشد من السابق    سميرة القادري: مهرجان العود بتطوان عنوان بارز في خريطة المواعيد الثقافية الدولية    وسطاء التأمين يدعون مجلس المنافسة إلى عقد اجتماع فوري    مجموعة رونو المغرب تعلن عن مرحلة جديدة لمنظومتها الاقتصادية بالمملكة    إقصاء أقوى مرشحة مغربية في منافسات الجودو بأولمبياد طوكيو    الإشاعة تقتل الفنان سعيد باي    أولمبياد طوكيو .. المغربي ماثيس سودي يتأهل إلى نصف نهاية سباق قوارب الكاياك    رئيس الفيفا يزور متحف دار الباشا بالمدينة الحمراء    خبير: متحور دلتا سجل طفرات جديدة في المغرب    واشنطن تتراجع عن توصياتها بشأن الكمامات بسبب المتحور دلتا    بعد تساقط ممثلي المغرب بطوكيو كأوراق الخريف.. وزير الشباب والرياضة يعود بخفي حنين ويبرر النكسة الرياضية    طوكيو 2020 : إقصاء الجيدوكا المغربية أسماء نيانغ    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    طقس الأربعاء... حار نسبيا إلى حار بالجنوب الشرقي للبلاد وبالسهول الداخلية    أسعار الإنتاج الصناعي ترتفع    شعراء مقيمون في دار الشعر بمراكش ينثرون قصائد الدهشة و"الصفاء" الإنساني    التشكيليتان آمال الفلاح ونادية غسال تلتقيان في همسة وصل بالبيضاء    تونس… صراع السلط أم نهاية ثورة؟!    وجه من الجهة    صديقتي تونس..بيننا شاعر، وشهيد ومدرسة..    الرئيس التونسي يقيل مدير القضاء العسكري    عربٌ ضد أنفسهم: فسحة بين ما فَنِي وما هو آت    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    المواطنة تأصيل وتقعيد    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وجهة نظر حول إخراج زكاة الفطر طعاما
نشر في هوية بريس يوم 09 - 05 - 2021

من مقاصد إخراج زكاة الفطر طعاما ظهور هذه الشعيرة العظيمة، كما كان الامر في السابق حيث ترى الشوارع والازقة وسوق القمح رائجة وأصناف الحبوب تملأ الاسواق والاماكن العامة، فترى أجيالنا هذه الأجواء التعبدية ويعيشونها مع آبائهم، مما يكون له الأثر في ترسيخ هذه الشعيرة في نفوسهم وتعظيمها، والامر بخلاف ذلك في النقد فإن الأمر يكون مختفيا تماما، ولا يحس الأبناء بهذه الفريضة الربانية، وقد رأيت اناسا يقدمونها مالا لمن يتسولون عند اشارات المرور، فاين الحرص على من يستحقها؟
وأين أجواء زكاة الفطر والاحساس بها وبلذتها ؟ عندما تذهب وتشتري القمح او غيره من الاصناف المعلومة وتكيلها وتأخذها الى بيت من يستحقها مصطحبا أبناءك ليشهدوا ويشاهدوا هذا المنظر التعبدي.
اخشى ولادة جيل لا يعرف شيئا اسمه زكاة الفطر، وإن علمت أن الفقير او المسكين الى المال احوج فما اجمل ان تجمع له بين الزكاة والصدقة، نور على نور.
مع احترامنا لمن يفتي بإخراجها نقدا من السلف والخلف.
وأما ان نجعل هذه المسألة محط ولاء وبراء وتنقص من القائل بأحد المذهبين وتسفيهه ورميه بالجمود وبالجهل فليس من أخلاق حملة العلم وأهله، فالأدب الادب، وليسعنا ما وسع السلف فهذا يونس بن عبد الأعلى القائل: ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يومًا في مسألة، ثم افترقنا، ولقيني، فأخذ بيدي، ثم قال: يا أبا موسى، ألا يستقيم أن نكون إخوانًا وإن لم نتفق في مسألة؟
وعبيد ربه مع جمهور أهل العلم في هذه الشعيرة من إخراجها طعاما، والله الموفق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.